24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  4. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

  5. الفيلسوف ماريون يُجْلي "سوء الفهم الكبير" عن معاني العلمانية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | بيرو وذكاء مغاربة العالم

بيرو وذكاء مغاربة العالم

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - الامازون الأحد 10 فبراير 2019 - 11:41
ضحكو على ريوسكم...منذ 1956 حتى اليوم وحال البلاد والعباد كما هو...بل ويزداد سوءا بعد سوء...هجرة الادمغة سببها الحكومات التي كانت ولا زالت تداول شؤون الدولة بسياستها الخشبية نظرا لغياب حب الوطن عند اصحاب القرار.
والان تقول المملكة تحتاج ذكاء مغاربة العالم لرفع تحدي التنميّة بالوطن الأمّ ألستم من بين الأحزاب التي وافقت على تشتيت المغاربة؟ وألستم من الذين صوتو لصالح مصادرة حق الجالية في التصويت؟ مع العلم ان التصويت في الإنتخابات من ابسط الحقوق
2 - م المصطفى الأحد 10 فبراير 2019 - 11:59
ما الفائدة من هذه الفروع التي فتحها حزبكم في كل هذه الدول، مادام مغاربة العالم لا يشاركون في الانتخابات الوطنية، وليس لهم ممثلون داخل قبة البرلمان؟
لو وظفتم تلك الأموال التي تهدر خارج الوطن على مستحقيها في البوادي وفي الجبال وللطبقات الفقيرة، لما نال حزبكم رضى هؤلاء.
مغاربة العالم يريدون الاهتمام بقضاياهم وبالمشاكل التي يتخبطون فيها امام المحاكم. مغاربة العالم محتاجون لمساطر إدارية وسيولة بنكية لتشجيعهم على الاستثمار. مغاربة الخارج محتاجون لتعليم ابنائهم اللغة العربية والثقافة المغربية بمقررات مضبوطة ومهيأة من طرف وزارة التعليم، وكذا كتب قرائية خصيصا لأبناء الجالية.وليس الإرسال ببعثة من المدرسات والمدرسيين، وإلقاء المسؤولية عليهم لكتابة نصوص قرائية وخلق حوارات من مبادراتهم الخاصة. وما قيل في العربية يقال في الأمازيغية للذين يرغبون في ذلك.
واللائحة طويلة للذين يريدون الاشتغال على الملفات التي تتلاءم وتطلعات مغاربة العالم.
3 - عبدالرحيم الورديغي الأحد 10 فبراير 2019 - 12:48
تبارك الله على حزبكم.!
اتمنى له مستقبلا كريما لانه مبني على المعقول أو اغراس،ورءيسكم عرفت أباه كان مقاوما و وطنيا يساعدنا كمقاومين مسلحين بدون عمل....
4 - عبدالصمد الأحد 10 فبراير 2019 - 13:01
دينامية حزب التجمع الوطني للأحرار متواصلة، واصلوا المسار أنتم في طريق الرقي بالعمل السياسي المغربي
5 - مول زيتون الأحد 10 فبراير 2019 - 13:04
حزب التجمع الوطني للاحرار حزب المستقبل
6 - فلان الأحد 10 فبراير 2019 - 13:04
النصر والفوز والشرف هم مرادففات لأسماء التجمع هذا الحزب الذي قطع مع الأساليب البالية والغابرة واستطاع أن يغير صورة السياسة في المغرب وصالح الشباب مع الفعل المدني والسياسي
7 - قدور الأحد 10 فبراير 2019 - 13:04
اتمنى صادقا ان يلتحق الشباب بحزب التجمع لانه هو حزب الشباب و قضايا الشباب.
8 - صماااادو الأحد 10 فبراير 2019 - 13:05
تحية عالية لحزب التجمع الوطني للاحرار الذي ينفي قاعدة الدكاكين الانتخابية و يواصل المسار.
9 - نعمان الرباطي الأحد 10 فبراير 2019 - 13:05
ما يعجبني في هذا الحزب هو وضع المواطنين وسط اهتماماته ، ويجعل مصلحة المواطن ذات أولوية، أما الباقي تفاصيل...
10 - العلامي فدوى الأحد 10 فبراير 2019 - 13:05
الوحدة و العمل من اجل الوطن في جميع الميادين من مبادئنا الأساسية.
11 - سماااتي الأحد 10 فبراير 2019 - 13:06
اليوم ينفي حزب التجمع الوطني للاحرار انه ليس حزب الحملات الانتخابية و فقط، بل هو حزب سياسي يعمل دائما طيلة السنة.
12 - منصور احمد الأحد 10 فبراير 2019 - 13:09
التجمع حزب الإنصات يعمل جاهدا لاعادة الثقة للشباب المظلوم في بلده
13 - عمران الأحد 10 فبراير 2019 - 13:14
العمل ثم العمل . فلا يصح الا الصحيح ، الشباب محتاج للدورات التكوينية خصوصا في المجال السياسي لأن العزوف عن المشاركة السياسية التي تميز الشباب على الخصوص اودت الى عدم استفادتهم من التكوينات السياسية اللازمة والكثيرون فقدو البوصلة ، لذا يجب الاهتمام بالشباب ومواكبته وتكوينه
14 - صلاح الأحد 10 فبراير 2019 - 13:14
التجمع الوطني للاحرار حزب المبادرات الهادفة و الخلاقة.
15 - حملا الأحد 10 فبراير 2019 - 13:15
الخروج من النمطية هي سمة الفترة الحالية للاحرار . الشبيبة مستقبل الأمة والاشتغال معها سر نجاح الحزب أغراس أغراس
16 - سليم الأحد 10 فبراير 2019 - 13:17
الدينامية التي يعرفها حزب التجمع لا تخفى على أحد و الاستراتيجية الجديدة التي تبناها يطبقها على احسن وجه هذا هو العمل و المعقول
17 - بورهان الأحد 10 فبراير 2019 - 13:17
الدينامية الجديدة التي راهن عليها الأحرار تتأكد يوما بعد يوم و النموذج التنموي المقترح من طرف الحزب دليل على أنه فعلا حزب عمل و ليس حزب الشفوي.
18 - Khadija الأحد 10 فبراير 2019 - 13:32
لهذا أحترم حزب الحمامة لأنه حزب وطني لا يزايد على أحد ودائما هو السباق للدفاع عن مصالح الوطن والمواطن
19 - rachid الأحد 10 فبراير 2019 - 18:22
ذكاء مغاربة العالم. يعني لم يكونوا أذكياء لما كانوا في المغرب و أصبحوا أذكياء لما هاجروا , الله إعطينا وجهكم.شوية د الشجاعة باش نقولو الحق , ما داها فيهم حد ملي كانوا في البلاد , وماتعطاتهومش الفرصة , الإهمال والقمع واللامبالاة و ما عندك اللي يقف معاك و إلى آخره .في العالم الثالت يتبعون الناجح حتى يفشل, و في الخارج يدعمون الفاشل حتى ينجح. إنتهى.
20 - KAMAL الاثنين 11 فبراير 2019 - 04:55
الحسن الثاني كان ذكيا جدا رحمه الله بناء السدود بناء تازمامرت زراعة الحشيش تشييد قوارب الموت . محمد 6 ذكي جدا تزيين المدن تشتيت شعب الحسيمة وإنشاء حرق الذات بالبنزين ....كل واحد ذكي في نفسه ولكن ذكاء الله أصعب وأعظم
21 - مول زريعة الاثنين 11 فبراير 2019 - 09:39
مغاربة اذكياء و خير دليل ان الكل عاق و فايق بدباب الالكتروني لحزب الحمامة ، فيما كان اي منشور متعلق بالحرب تجد هم يطبل و ينفخ فيه ، ولكن في المقابل كل مغاربة الاذكياء لهم بالمرصاد فتجد دسلايك لتعليقاتكم .يقول المتل لا يوجد في القنافد ألمس.
22 - Marocain الاثنين 11 فبراير 2019 - 15:10
Moi, MRE intelligent ou pas, personnellement je ne retournerai pas vivre au Maroc. J'y retourne pour visiter et ntraham aala loualid allah yrahmou et voir la famille c'est tout. Quand je visite le Maroc, la première semaine, je me dis waw c'est beau le Maroc je vais y vivre après ma retraite. La deuxième semaine je me dis pas question. Je veux retourner chez moi à l'étranger. L'arnaque, la malhonnêteté, la corruption et l'abus de pouvoir et dans queqlues coins l'insécurité sont des facteurs qui me font changer d'avis. Une fois, je suis allé pour l'aid al adha. J'ai vu le sommet de l'arnaque et de la mal honnèteté. J'ai conclu la transaction avec un vendeur et nous nous sommes sérrés la main. Alors que je me prêtais à le payer il a refusé et l'a vendu à un autre pour unde différence de 50 dirhams. Je suis resté bouchebé.
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.