24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | جديد قضية حامي الدين

جديد قضية حامي الدين

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - ذ.عبدالقاهربناني الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 14:22
" لن نسلمكم أخانا " هذا هو الرد الذي يستعمله حزب العدالة والتنمية وجماعتهم.

فهم يظنون بأنهم دولة داخل الدولة ومناصريهم شعب داخل الشعب.

فالعزة للدولة المغربية

والسمو للقضاء المغربي.
2 - حزب الله ءاخر.. الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:54
حزب العدالة والتنمية المغربي اصبح مثله مثل *حزب الله* اللبناني ساء من خلال خراجات زعيمهم*الزعيم الاممي*عبد الاله بنكيران او من خلال تصريحه*لن نسلمكم اخانا حامي الدين..اصبح هدا الحزب يمثل دولة داخل دولة..كان على الدولة ان تعتقل كل اؤلئك الدين تجمهروا امام المحكمة وهم يرفعون شعارات كالتي يرفعها انصار *نصر الله*في لبنان..لبيك يا حامي الدين وكاننا داخل احدى الحسينيات في مدينة قم الايرانية او كربلاء العراقية ..ادا لم تتدخل الدولة فان هده المليشيات ستقود المغرب الى الهاوية..لقد اعدر من اندر.
3 - نرجس الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 18:21
لماذا المغاربة لايطرحون أسئلة في مثل هذه المواضيع؟ من وراء تحريك ملف المرحوم آيت الجيد؟ هل الملف الوحيد الذي كانت المحاكمة فيه غير عادلة؟ يامغاربة الكلاخ متى تستيقظون من دوختكم؟
4 - تحيا العدالة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 21:16
البواجدة فين ما كيحصل شي واحد فيهم يرددون نحن مستهدفين والمحاكمة سياسية و هناك من يحركها الى اخره من خزعبلات
اتركوا القظاء يقول كلمته وبلا هظرة خاوية
أتوا برهانكم ان كُنتُم صادقين
وإذا كان السي حامي الدين دارها فيجب ان يحاسب وليس هناك احد فوق القانون ولا فرق بينه وبين الضحية فبجوجهم ولاد تسع شهور
اتعجب لهاذ السيد فين وصل وخا الدوسي عندو ما صافيش ولا حصانة له رغم تعدد المهام
5 - Said الأربعاء 13 فبراير 2019 - 07:36
الشعب المغربي يريد التحقيق ومعرفة من قتل المهدي بن بركة ومن قتل الزايدي وعبد الله باها ومن قتل المخترع بنشقرون واللائحة طويلة ... لا نريد محاكمة حامي الدين لان الحكم سبق نفذ والقانون يمنع اعادة المحاكمة بقوة القانون وليس بقوة الاشخاص او المنصب او المال، الشعب المغربي لا يريد مخالفة القانون بل يحرص على تطبيقة شريطة ان لا يستثني أحدا مهما كان موقعه، كفى من العبث كفى من تصفية الحسابات السياسية، ارتقوا بنا قليلا فنحن في عصر التكنولوجيا والعولمة فالعالم لم يعد أكبر مما كنا نتصوره من قبل والمواطن نضج على مثل هذه الخزعبلات بعدما رأى العالم، خلاصة القول هي ان ادانة حامي الدين واعتقاله لن تجلب منه البلاد الا الويلات والمستقبل بيننا لانه خرق سافر للدستور والقانون فلا داعي للبحث عن الثغرات في الفوانين. انتهى الكلام.
6 - مواطن2222 الأربعاء 13 فبراير 2019 - 07:52
القانون واضح لا يمكن ان يتابع الشخص على نفس النازلة ولو اختلفت الاوصاف الفعل ماذام قد حكم بحكم بات في حقه وقضى العقوبة المقررة في الامر انتهى الكلام وهذا فيه تطبيق للقانون الاصلح للمتهم الذي توبع وادى العقوبة المقررة.
7 - الحاج الكوشي الأحد 24 مارس 2019 - 11:18
الشكاية العادية التي يرفعها المتضرر إلى النيابة العامة يتم حفظها لسبق البت في القضية..أما الشكاية المباشرة فيرفعها المتضرر إلى السيد الرئيس الأول لمحكمة الإستئناف إلى يحيلها بدوره على السيد قاضي التحقيق من أجل فتح تحقيق بشأنها.. لأن المتضرر لم يتم إنصافه رغم صدور حكم نهائي.. فجاء المشرع وفتح باب أمل أخير للمتضرر من أجل إقامة الدعى العمومية ضد : خصومه بناء على شكاية مباشرة لا تتدخل فيها النيابة العامة إلا بعد إحالة القضية على الغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف.. والهدف هو الوصول إلى الحقيقة الكاملة ولا يضر بأي طرف سيما في عهد استقلال السلطة القضائية - ورئاسة النيابة العامة وكل متضرر يدافع عن نفسه وعن مصالحه بالقانون ولا شيء غير القانون ..
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.