24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "بترول تالسينت" يعود إلى الواجهة .. مستثمر أمريكي ينال البراءة (5.00)

  2. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  3. صحيفة تُسَود صورة القصر الكبير .. غبار وبغال و"هجرة سرية" (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. زعيتر يتدرّب رفقة نورمحمدوف قبل "نزال أبو ظبي" (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | إهمال طفلة في حالة خطيرة

إهمال طفلة في حالة خطيرة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - حسن برقليل الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 18:32
هذه المصيبة يعاني منها جميع المغاربة يجب على وزارة الصحة أن تراقب جميع المستشفيات في المملكة المغربية خصوصا المستعجلات لا رقيب ولاحسيب لا أدوية الخاصة لتسمم ولا أطباء أصحاب الخبرة تقوا الله في هذا الشعب المظلوم.
2 - oujdi الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:21
الحاصول هاد المستشفيات مبقا فيهم ميصلح بغيت غير نعرف شكون المسؤول
3 - hamid الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:23
والله الى سمعت الفيديو باكمله اش غادي انكول لا الاه الا الله هلدشي كيبكي لانه ممكن يقع لاي اب وفينك اسي وزير الصحة وفينكم المسؤولين وفينك يا صاحب الجلالة راه شعبك مقهور
4 - مجرب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:24
المستشفيات في المغرب تسير بنفس النمط ولو كان عندك قريب بوزارة الصحة ولو كان شاوش باتصال هاتفي لحضر الطبيب وطبيب التحاليل والدواء في رمشتعين
5 - لا تلوموني الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:25
يا حسرتاه عليك يا وطني...باي باي يابلادي كل شيءةفي الهاوية. ملي طلعوغ للحكم هاد أولاد لحرام و نحن في المشاكل حكومة من المفروض طردها و محاسبتها من الألف إلى الياء. اخبت و أقبح جماعة حاكمة . التدشينات الملكية حدت و لا حرج ولا شيء يفيد اخرها في مراكس تم التدشين بعدها ب24 ساعة تبخر المستوصف و كل شيء. غريب عجيب و لا رقيب و لا محاسب. لك الله ياوطني و يا مواطن.
6 - المقاطع المحبوب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:29
الأمورواضحة المصحات والمستشفيات
وكذاالمؤسسات والإدارات المغربية
ضدالمواطن المغربي الدولة والمحكومة
تتكلم عن تبصيط المساطر منذالاستقلال
المتوهم.وعليه فإنني شخصياوعائلتي
نواجه تحديات عديدة من طرف السلطة
المحلية منذأن قمت بنشرفيديو عن مزبلة
رأس تبودة إقليم صفرو.التغطية الصحية
تم توقيفها 2015+الطردمن المسجد+عدم
الحصول على الرميد الوثائق الإدارية
يمنعونني منهاوحتى تعليم الأطفال
في المدرسة نواجه الطامة الكبرى
كأننالسنامغاربة
7 - فوضوي متسرع الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:45
أولا عليك أن تعلم أن ما يتناوله الإنسان من مواد غذائية أو سامة لا يبقى في معدته سوى ستة ساعات فقط؛ ولذلك فإن غسل المعدة لا يفيد بعد ستة ساعات من تناول أي مادة لأنها تكون قد تم امتصاصها على متسوى الجهاز الهضمي وانتقلت إلى الدم
في هذه الحالة فإن الأطباء يكتفون بوضع المريض تحت الحراسة والإستعداد للتدخل لعلاج الأعراض التي قد تظهرعلى المريض. وأعتقد أن هذا هو ما قام به طبيب مشتشفى بنسليمان.
ثانيا دفعك تسرعك إلى إخراج طفلتك بدون إذن الطبيب contre avis وكان عليك أن تتسلم منه رسالة إلى ابن رشد مع مكالمة هاتفية لحجز سرير لها هناك لكنك فضلت الفوضى وحملتها إلى ابن رشد معتقدا أنهم هناك "ما عندهوم ما يدار"فدخلت عليهم بدون إشعار, فلما اكتشفت أنه من الصعب عليك أن تجد لها سريرا فارغا أخرجتها مرة ثانية contre avis وذهبت بها إلى مصحة مشهود لها بالكفاءة..
هناك أكتشفت فجأة أنك فقير الحال, واكتشفت أيضا أن ما قام به طبيب بنسليمان كان صائبا, وأن أطباء المصحة لا يقترحون اكثرمن ذلك؛ فغامرت بإخراجها للمرة الثالثة إلى البيت هذه المرة, لولا ان الله سلم
واسمح لي اقول لاارى اهمالا وانما ارى فوضى وانت فيكl'avance
8 - مغربي غيور على وطنه الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 23:16
قطاع الصحة في وضعية جد مزرية بهذا الوطن التعيس جل المستشفيات تعاني من نقص في المعدات و التجهيزات و قلة الاطر الطبية و التي بدورها تتماطل و لا تقوم بواجبها على احسن وجه
تحية إجلال و احترام لمن يخلص و يجد و يضحي من أجل صحة المواطن المغربي
9 - khalid الأربعاء 13 فبراير 2019 - 06:50
لو كانت هناك لجن تفتيش كفئة ،تزور بغتة وبانتظام كل المرافق خصوصا المستشفيات والإدارات العمومية لوجدت الموظفين يركضون كالأرانب،لأن بني آدم عندنا يخاف ولا يستحي،وأذكر بأن كثير من الدول الغربية تتوفر على مثل هذه اللجان الوزارية يعمل لها مسيروا المرافق العمومية ألف حساب قبل مجيئها لأنهم لا يعرفون متى ,الفرق أن هؤلاء لا ينفع معهم تقبيل ا لرأس خصوصا عند ما يتعلق الأمر بالإهمال!
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.