24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. كلينتون يخطف الأضواء في ساحة جامع الفنا .. تحايا وصور تذكارية (5.00)

  2. مخيم القوات المسلحة بإفران (5.00)

  3. مجلس حقوق الإنسان يتمسك بالاستقلالية ويدعم تعزيز الحرية بالمملكة (5.00)

  4. بطيخ يتيم (3.00)

  5. الساسي يتهم "إسلاميين مغاربة" بكُره الديمقراطية و"أسلمة المجتمع" (3.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | العلاقات المغربية الإسبانية

العلاقات المغربية الإسبانية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - maghribi الخميس 14 فبراير 2019 - 20:18
علاش ف بلدنا المغرب لغتنا العربيه مستقبلين بعثة اسبانيه كنتكلمو مععوم بالفرنسيه ، أنا مابقيت فهم ولو، وش مكينش مترجم من العربيه الأسبانيه ؟
2 - vic2 الخميس 14 فبراير 2019 - 20:33
spain currently is the 11 most powerful economic in the the world , it pib is more than 1490 it has the best justice sytem in the world ,it is is one of the most important countries in EU and also for
morocco where , they have a lot commun intrests things whatever are economic or politic in sum up moroccan rulers have to take note from that visit to improve moroccan situation
3 - مواطن ايطالي الخميس 14 فبراير 2019 - 20:34
واش وزير المغرب اولا فرنسا وزير اسبانيا بين وبين فرنسا مكينة تشبر وميرضش يهضر بالفرنسية
4 - يوسف الخميس 14 فبراير 2019 - 20:55
لن ننسى أراضينا تندوف و بشار سبتة ومليلية و الجزر
الإستعمار الفرنسي و الإسباني يجب أن يعتدر للمغرب و إعادة أراضينا و لو بالحرب طال الزمن أم قصر
و التاريخ يعرف المغرب
5 - الله - الوطن - الملك الخميس 14 فبراير 2019 - 20:58
الحمد لله تحت القيادة الرشيدة للأمراء المؤمنين الملوك المغاربة رضي الله عنهم و أرضاهم جعلوا المغرب ريادي في كل شيء في شمال إفريقيا ولا فخر ! دائما يقال على شمال إفريقيا المغرب العربي أو المغرب الكبير نسبة إلى المغرب الأصل حيث كان المغرب يمتد من جنوب فرنسا شمالا إلى السنغال جنوبا وشرقا إلى حدود مصر! هل سمعتم يوما يقال على شمال إفريقيا تونس العربي أو الجزائر العربي !؟ لا ! بل ينسب إلى البلد الأصلي المغرب ! كما ينسب الإبن الشرعي لوالده الأصلي !حفظ الله المملكة المغربية وجعلها الجناح الذي يحضن جيرانه أو أبنائه من الليبيين و التونسيين والجزائريين و الموريتانيين و السنغاليين ومأمنا من كل شر ! آمين . شعارنا الخالد : الله - الوطن - الملك
6 - lkmokikamestera الخميس 14 فبراير 2019 - 21:36
الرد على تعليق رقم 1
اضحكني تعليقك هههه هل نظرت الى بطاقتك التعريف الوطنية ?الفرنسية هي الاولى والاولى في جميع الادارات ....
شعب بدون لغة غير موجود اصلا .ولا يمكن له ان يتقدم لانه لايملك اللغة.
واذا فكرت كثيرا فستجد ان العرب ,يعني الحكام دورهم هو ان لا يستيقظ الناس كي يكونوا مستهلكين الى يوم القيامة
7 - Araborifain الجمعة 15 فبراير 2019 - 10:37
Il faut dénoncer cet acte qui n'EST PAS CONSTITUTIONNEL...
8 - السلاسي الجبلي الجمعة 15 فبراير 2019 - 15:24
احفاد جبالة البشارات المعروفين اليوم بجبالة تاونات و جبالة جهة طنجة تطوان لم ينسوا ابدا الاضطهاد الذي تعرض له اجدادهم على يد الملكة ايزابيلا والملك الفونسو 16، ويطالبون الحكومة الاسبانية بتقديم اعتذار رسمي وجبر ضرر ساكنة المناطق الجبلية بشمال المغرب، واعادة ازيد من 800 سنة من الارشيف الوطني المغربي لولاية الاندلس المعروفة اليوم باسبانيا والبرتغال، الى الحكومة المغربية والارشيف الوطني المغربي، لقد حان الوقت لكي تنظر اسبانيا الى تاريخها المليء بالدم والاضطهاد في حق المغاربة.
9 - ابن المغرب السبت 16 فبراير 2019 - 13:47
le Maroc crée des relations international pour réaliser
un équilibre au niveau de développement locale et aussi considère comme le point de départ de
.développement
10 - moh الأحد 17 فبراير 2019 - 05:59
lol les relations bilatérale qui font enrichir les riches des deux côté et d'appauvrir encore plus les pauvres surtout du côté du Maroc ce que vous leur donner vaut 10 fois de ce qu ils vous apportent et le rôle que joue notre cher pays c est tout le temps de se défendre même s il s agit de se sacrifier les pauvre pour les multinationale voila regarder bien la misère que vivent notre cher peuple Marocain et vous comprendrez de quoi je parle
11 - صالح الصالح الأربعاء 20 فبراير 2019 - 15:47
الأخطاء وما ادرك من الأخطاء اسبانيا تعطي استقال الصحراء للمغرب وفي نفس الوقت تربط العلاقات مع جبهة الانفصاليين ، هل نسي المغرب هدا مند استرجاع الصحراء سنة 1974 ؟ ،هل الحديت في هاد الاستقبال اشمل استعمار اسبانيا في افريقيا سبتة ومليلية والجزر كناريا والجعفرية ...؟ او وقع المغرب اعترافه لهم بالزيادة علي السيطرة علي الممتلكات المغربية ، المتحدت بالفرنسية هل هناك من يتقن اللغة الاسبانية المغرب لن يبعد الي 14.5كيلومتر ببعض الكيلومترات وليس للمغرب دبلوماسين وشباب متقف يحسن اللغة والتقافة الاسبانية ؟ اسبانيا لها من الاتباع ومن يتكلمون لغتها في فتوحاتها لدول امريكا الاتنية اكتر من 800 مليون نسبة من شعوب امريكا الاتنية الإسبان طردوا المريسكيون من الجزيرة أيبيريا سنة 1492 وكونوا القارة الامريكية الاتنية وفرضوا لغتهم وتقافتهم وحضارتهم عليها ولهم نفود قوية هناك بامريكا الاتنية واين هو المغرب من هدا التقدم ، المغرب له أربعين مليون نسبة أغلبيتهم فقراء وأميون اين هو التعليم واين هو مجال الصحة واين هي الصناعة والتكوين المهني وزيد وزيد لازلنا نتخبط في الرشوة والفساد والنهب والسرقة وزوارق الموت....
12 - صالح الصالح الخميس 21 فبراير 2019 - 06:08
لا يزال المغرب ضعيف التجهيز وغير منضم وضعيف في ميدان محاربة الاٍرهاب وحراسة الحدود ، والحدود العريضة لا زالت مفتوحة امام عصابات التهريب والارهاب ولو كان مجهزا ما كان يحدت قتل السائحات بالمغرب ، المغرب مجهز ضد من يتكلم في السياسة واستقرار الحكم بالمملكة فقط ، عندما يقضي المغرب علي الفقر والهشاشة والأمية ويكون الشباب له تقافة ووعي متل شباب دول اروبا و الولايات المتحدة الامريكية ويكون له مستقبل وامل في العيش والحيات فانه لن يدهب لرتكاب الجريمة او العمليات الانتحارية التي يقومون بها الارهابيون ووجود فرغ في عقل المغربي هناك يدخله الفكر الإرهابي ويستغله ، وادا كانت له تقافة ومستقبل وامل في الحيات فلا ينال منه الفكر الإرهابي شيء وهناك يمكن المغرب القضاء علي الاٍرهاب والجريمة .
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.