24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. كلينتون يخطف الأضواء في ساحة جامع الفنا .. تحايا وصور تذكارية (5.00)

  2. مخيم القوات المسلحة بإفران (5.00)

  3. مجلس حقوق الإنسان يتمسك بالاستقلالية ويدعم تعزيز الحرية بالمملكة (5.00)

  4. بطيخ يتيم (3.00)

  5. الساسي يتهم "إسلاميين مغاربة" بكُره الديمقراطية و"أسلمة المجتمع" (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | محتجون ضد حفل ماسياس

محتجون ضد حفل ماسياس

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - ziani saly الجمعة 15 فبراير 2019 - 11:58
ces soldat islamiste des organisation terroriste ,qui recoit de l argent de wahabiste et sioniste palestinien qui on la nationalite de israel le seul democratique ds le moyen orion,
pour quoi il ne fond pas des manifs contre les cameras et les amartphone internet et l interdit au maroc car la plus part d eux et fabrique par des israeliste et il non qu a faire des recherches a l internet des produit technologique d israel surtout ds la medecine et les produit pharmacique
les sioniste arab masoniste islamo raciste croient qu il on fait grand chose de faire le clown pour arrete un francais de religion juif d etre un artiste et de venir au maroc pour la comunite juif marocaine
2 - DALI الجمعة 15 فبراير 2019 - 12:09
معظم بل جل المشاركين كبار في السن , وهذا يعني أن القضية لا تشغل الشباب .. إطمئني إسرائيل بعد سنوات قليلة جدا لن يهتم أحد
3 - لا لاستيطان العقول والقلوب الجمعة 15 فبراير 2019 - 13:19
لفلسطين شبابها الواعي بقضيته والذي يعرف تاريخ اجداده جيدا ويعرف مبتغاه ويعمل ليل نهار لٱرهاق المستوطنين ومحاربة فكرة الإطمئنان والسلام والاستقرار لذيهم وجعلهم يعيشون حياة الرعب المستمر والدفع بهم إلى اليأس وإلى مغادرة أراضيه المغتصبة .لولا الدول الاستعمارية التي تحميهم من البر والبحر ومن السماء لما مكتوا ليلة واحدة في فلسطين .
4 - amaghrabi الجمعة 15 فبراير 2019 - 17:13
بسم الله الرحمان الرحيم.الخير كل الخير يأتي من الغرب,والشر كل الشر يأتي من الشرق,الخير كل الخير يأتي من العلمانيين الغربيين والشر كل الشر يأتي من العرب المسلمين.المغاربة اليوم اين يهاجرون ويغامرون بحياتهم؟هل الى الشرق ام الغرب؟ولماذا يفضلون الهجرة الى بلاد الكفر كما تسمى عندهم وليس عندي ولا يهاجرون الى بلاد الإسلام والمسلمين,عفوا أخطأت اريد ان أقول بلاد المسلمين لان الإسلام لم يطبق ابدا في بلاد المسلمين.اتركوا ماسياس الذي يأتي الينا من بلاد الخير وياتي معه بالخير المادي والمعنوي,وكفاكم تضامنا مع الأوهام,القضية الفلسطينية جعلوا منهاوهما وموضوعا للمزايدات والمساومات فكل من يريد ان يظهر في الساحة السياسية يرفع شعار فلسطين العربية والقدس الإسلامية.مرحبا بك سيدي ماسياس,القافلة تسير ووووو ينبحون.اتركونا نعيش مع الغرب فوالله اذا ذهب الغرب رجعت ازمة الاقتصادية الى المغرب التي مرت في سنة 41.عيشنا مع الغرب والسعودية عيشها من النفط مادام موجودا ومن السياحة الدينية التي لا يبخل المغاربة المسلمين باعطائها الى المملكة من اجل قتل اليمن واليمنيين,فاحتجوا من اجل اليمن الفقيرة واليمنيين,واحتجوا من اجل
5 - tarek ibn zayad الجمعة 15 فبراير 2019 - 17:41
pourquoi vous faite pas des manifestations pour la pauvretee et contre les gens en prison pour 20ans ---- vous etes des arrières mental les palistiniens travail pour israil qui a construit le mur abbas et le grand ddahhlan Voyager souvent a is rail pourquoi et le resultat arrêtez vos mensonge
6 - HOSSAM السبت 16 فبراير 2019 - 11:34
ماقاله الأخ ذا التعليق رقم أربعة صحيح وبتفكير منطقي و واضح 100 في 100 .الفليسطينيين باعوا بلدهم وهم الآن يعيشون في أروبا و أمريكا كالملوك، و يعاملون المغاربة كالكلاب، و هؤلاءالجمعيات التي تناضل بإسم فليسطين لمذا لا يذهبوا إلى فليسطين ويناضلوا.شكرا للأخ AMAGHRABI على توضيحه لعدة نقط لن يستوعبها ذووا العقول الديقة بل يسوعبها أناس يفكرون إلى المدى البعيد.
7 - عامر هلال السبت 16 فبراير 2019 - 14:44
الى تعليق 4-amaghrabi
لاتقنط من رحمة الله
اذا المهاجرون الى الغرب يجعلك تحكم على الناس والدين بهذه الطريقه
فقد وقعت فى شراك الشيطان
الارض لله والمغاربه المهاجرون للغرب هل هاجرو من الدنيا ام من اجل الدين؟
هاجرو الى الغرب والمغرب به كل الخير الا ان موضة الهجره وراء السراب
اصبحت عاده ويصرف على الهجره اموال والنتيجه تسكع فى شوارع اوربا
وينقضى الشباب ويعودون الى المغرب بخف حنين لادين ولادنيا
ويستقبلهم المغرب وطنهم
وتوب الى الله وانظر الى المغرب بعين الرضى وابنى وادعو للخير والامل
والامور بيد الله
8 - Omar33 السبت 16 فبراير 2019 - 20:09
Tout ça c'est du vent les Marocains ne s'y tromperont pas
9 - أيوب السبت 16 فبراير 2019 - 22:52
تحية لهؤلاء المناضلون في المكان والزمان المناسب الشهم الخارق للعادة أسيدون خصوصا ثم تحية كبرى لمصطفى براهمة الذي فعلا فاجأني والونخاري ومن معهم،سبحان الله والله لو تخيلت حضورا لما تخيلت هؤلاء لكن فضل الله يشرف به من يشاء،وصدق القائل لله في خلقه شؤون.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.