24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5807:2513:3917:0319:4521:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. أستاذ يُرسّبُ جميع "طلبة الماستر" بـ"كلية أكدال" (5.00)

  2. عدد رؤوس سلالة الصردي يرتفع إلى 2.5 ملايين (5.00)

  3. أردوغان يعرض مجددا فيديو "مذبحة المسجدين" (5.00)

  4. مغربي يرفع أذان جمعة ضحايا مسجدي نيوزيلندا (5.00)

  5. منتخب الأرجنتين: ميسي يغيب عن مباراة المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المعهد الفرنسي .. آفاق جديدة

المعهد الفرنسي .. آفاق جديدة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - Marocain -Suisse-Genève السبت 16 فبراير 2019 - 13:58
Pourquoi avoir augmenté les frais d'inscription dans les universités et les écoles en France? Il est évident que la France ne veut plus de bougnoules en France car tous les Marocains veulent s'installer en France et obtenir la nationalité française...or les Marocains doivent rester chez eux au Maroc, et la France va les aider à se développer, à apprendre le français et la culture française et se démocratiser et se civiliser davantage car au Maroc il y a encore beaucoup d'analphabètes et le système éducatif est inapte et ne suit pas l'évolution de l'économie mondiale..
les instituts français et les écoles françaises et les
universités privées françaises ou demi-françaises
restent moins chères et accessibles à la majorité des marocains sauf que le problème des Marocains c'est qu'ils veulent pas payer ni les impots ni les frais ni rien comme au temps ancien, car ils vivent dans ces temps anciens de la siba et l'anarchie et par contre ils achètent chers les produits inutiles etc etc
2 - كاتب من المستقبل السبت 16 فبراير 2019 - 14:03
الى متى ونحن نستعمل هاته اللغة وماذا استفدنا منها ليست بلغة علم بتاتا ... زمن الانجليزية ولى ولن تضيف الفرنسية لنا أي شيء
3 - M'barka Albouchikhi السبت 16 فبراير 2019 - 14:45
vu la qualité des prestations et des cours et en comparaison avec les autres offres des autres instituts étrangers ou marocains, les IF restent abordables pour le Marocain moyen et il faut savoir que les diplômes des IF sont reconnus partout dans le monde et très recherchés lors de l'embauche. Personnellement, j'ai 2 enfants qui suivent leurs études dans les institutions françaises au Maroc et je suis très satisfait des résultats: une grande maîtrise du français et de l'anglais, une formation rationnelle et objective et sérieuse...
merci infiniment pour tout le travail
4 - vladi السبت 16 فبراير 2019 - 15:16
pour les amoureux de la france pas besoins de chercher un visa, le kit complet de la culture francaise est disponible chez vous, régalez vous
5 - راشيد الخلوفي السبت 16 فبراير 2019 - 15:27
مرحبا بالصداقة الفرنسية المغربية و بعبق التاريخ و الاصالة و العمق و الحضارة و مع ذلك لا بد من بدل مجود كبير للرقي بالعلاقات الفرنسية المغربية اذ ان 12 معهد فرنسي غير كافي فمثلا في المدن الصغيرة مثل برشيد و سيدي نيور و بن احمد و خريبكة و وادي زم و ابي الجعد و وزان و تازة و الشاون و سيدي سليمان و تارودانت و كلميمة و طانطان و سيدي عبد الجواد و سوق الخميس و اولاد حدو و غيرها لا توجد فيه امعاهد فرنسية مما يخل بمبدأ المساواة و حقوق الانسان و الاخوة اذ يحرم الكثير من الفقراء المغاربة من تعلم الفرنسية و بالتالي من الفيزا و من الجنسية الفرنسية و من المكتسبات التي تخولها الاقامة في بلاد الغال بلاد الحضارات و بالتالي سعادة سفير فرنسا المحترم نطالبكم بالعدل و المناصفة في نشر الثقافة الفرنسية و تعميمها على باقي طبقات الشعب و جهات و مدن و قرى المملكة... كما ينبغي الالتفات الى المغرب العميق الغير النافع و الجود علينا ببعض المعاهد و لو صغيرة لكي نثقن الفرنسية و الادب الفرنسي الرفيع و لكي نتحدث بلغة ستاندال الى المغاربة الاخرين الذين لهم المال و الجاه و الناسيوناليتي و السلام عليكم و رحمة الله
6 - البصيري عبد المجيد السبت 16 فبراير 2019 - 16:22
شكرا لكل القائمين على هذه المعاهد بالمغرب من مغاربة و فرنسيين و حقيقة هناك تعامل جد عالي و اخلاق سامية لكن المشكل هو قلة الفيزا لمتابعة الدراسة هناك و الاستقرار في اوربا لان في المغرب مستوى الفرنسية هبط الى الحضيض و الناس ترتكب الاخطاء نظرا لغياب الفرنسيين و انحصار التحدث بالفرنسية فقط بين المغاربة مما يساهم في خلق لغة جديدة ليس بالفرنسية بل كما يقول المختصون في اللسانيات فرنكومغربية اي لغة محلية هي خليط من الدوارج المغربية و الفرنسية و لا تشبه الفرونكوجزائرية او اللغة الفرنكوتونسية..على مستوى النقط و رغم مجهودات المغاربة لتقليد الفرنسيين من بعيد لعدم وجود فرنسيين بالمغرب كما كان الحال ابان الفترة الاستعمارية فان اللغة و الرنة و اللكنة ليست فرنسية تماما و هناك قواعد مختلفة تتشكل و يشكلها الناطقون الجدد بالفرنسية و هم مغاربة لم يعرفوا فرنسا و لم يلاقوا في حياتهم اي فرنسي... لهذا يجب على فرنسا تشجيع المغاربة للهجرة الى فرنسا لتعلم اللغة و المهارات و لكي يتعرفوا على ما تنتجه فرنسا من خدمات للبيع في مجال التعليم و التكوين و السياحة و القطاع الخدماتي و الصناعي و المساهمة في التقدم و النماء
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.