24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. كلينتون يخطف الأضواء في ساحة جامع الفنا .. تحايا وصور تذكارية (5.00)

  2. مخيم القوات المسلحة بإفران (5.00)

  3. مجلس حقوق الإنسان يتمسك بالاستقلالية ويدعم تعزيز الحرية بالمملكة (5.00)

  4. بطيخ يتيم (3.00)

  5. الساسي يتهم "إسلاميين مغاربة" بكُره الديمقراطية و"أسلمة المجتمع" (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | البنية التحتية في أحفير

البنية التحتية في أحفير

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - bouthirit الأحد 17 فبراير 2019 - 14:55
المشكل ليس في والروساء والمقاولين الدين أكلوا من الميزانيات ما دب وهب المشكل ان الدولة . لا تريد أن تخرج بقوانين صارمة لمعاقبة مخالفي السفقات العمومية . الوزارة والقضاء يجب ألا يرحم من غش في إنجاز البنيات التحتية .
متال . السفقات العمومية يجب أن تنجز من طرف شركات وطنية كبيرة دات كفاءة عالية لها تاريخ وتجربة في الميدان . اكتر من 6 سنوات متلا . خصوصا في الطرق والمطارات القناطر الصرف الصحي . حتى يمكن متابعتها ومتابعة المهندسين الدين رخصوا له بنهاية الأشغال.
ويجب أن تصل العقوبات إلى السجن و المحاسبة . واسترجاع كل ما بحوزتهم إلى خزينة الدولة . الخ
2 - محمد بلحسن الأحد 17 فبراير 2019 - 15:24
هل يمكن لمهندس مدني (متخصص في تتبع و مراقبة أشغال بناء و صيانة الطرق و الطرق السيارة) متطوع, ابتداء من 13 مارس 2019 القادم تفعيل قانون حق الوصل الى المعلومة رقم 13-31 الصادر بالجريجة الرسمية6655, من تقديم طلب زيارة الارشيف المتواجد بجماعة أحفير و بالمصالح التابعة لوزارة التجهيز و النقل و وزارة الداخلية لتحليل المعلومات التدبيرية و التقنية ؟ هل يحق له ربط الاتصال بالمفتشية العامة للمالية IGF و بزميلتها IGAT و بمجلس الأعلى للحسابات لإبلاغهم بالنتائج التي حصل عليها ؟ هل من الأجدى ان يربط ذلك المهندس المتطوع بالمقاولات التي سهرت على إنجاز الأشغال لإطلاعها ببعض الاختلالات و إقتراح برنامج تكوين مستمر لصالح مهندسيها و تقنييها لزرع بذور ثقافة الوقاية من الأخطاء التي قد تؤثر على سمعة المقاولة و مؤسسيها و مسييريها ؟ ألا ترون بأنه, ابتداء من 13 مارس 2019 ستتوفر فرص خلق مقاولات ذاتية تتخصص في البحث عن المعلومة و تحليلها و إيجاد حلول موضوعية تنبني على المهنية و على مناهج الحكامة الجيدة لنشر قيم الجدية و المسؤولية في قطاع البناء و المسؤولية تحت شعار "ليس قدرا محتوما على أحفير أن تبقى طرقها محفرة !".
3 - ابن الشمال الأحد 17 فبراير 2019 - 15:58
زرت مدينة احفير و بركان فهما مدينتين صغيرتين و جميلتين اناسهم طيبون و اتمنى زيارتهم مرة اخرى فمن يريد الهدوء انصحه بزيارة احفير و بركان
4 - ESMAIL Hassan الأحد 17 فبراير 2019 - 18:02
غالبية المدن المغربية تعاني من نفس المشاكل البنية التحتية،السؤال المطروح هو من المسؤول الأول عن هذه المشاكل،إنه المواطن لماذا لا يجب ان نقوم بالتصويت في الإنتخابات.
5 - adil الأحد 17 فبراير 2019 - 18:24
يجب أن تبقى هده المدن على هدا الحال.حتى نستطيع جلب افلام امريكية تعنى بالحرب الدائرة في اليمن و سوريا وافغانستان. هههههه. .المعذرة .هدا ما تبادر إلى دهني فساد و غباء تدبير بعض المدن و الأقاليم من طرف المتحادقين السياسيين و المدراء.في بلادنا العزيزة.
6 - الوادنوني الأحد 17 فبراير 2019 - 18:59
فعلا اسم هلى مسمى مدينة احفير مدينة الحفر ولحفير.عيب عل مسؤولي الجماعة وعلى الولاية والوزارة الوصية ان يكون الاهمال بلغ هذا المستوى.
7 - alencon /Abderrazzak الأحد 17 فبراير 2019 - 20:08
AHFIR a connu son apogée au cours des mandats de feu LYAGOUBI ABDELAZIZ dans les années 70/80 . C'était une ville modèle de propreté, la sécurité régnait, les activités culturelles et sportives
fleurissaient. Il n'avait aménagé aucun effort pour en découdre avec les décideurs de Rabat et ce pour le bien-être de Ahfir et les ahfiriens . C'était un homme d'une grande honnêteté et de bravoure Nous le regrettons énormément. Que Dieu ait son âme dans le paradis
8 - saidr الأحد 17 فبراير 2019 - 21:19
الطرقان ويدان لكن العقار من 3000 كحد أدنى إلى مليون ونصف للمتر حلل وناقش.آه ياخوتنا شكون ينجح معكم.المسكين مخلاوله اللي لفوق حتى مسلك.
9 - شاهد عيان الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:20
للأسف هذه المدينة التي يعود تأسييها للمستعمر الفرنسي التي شيدبها بنية تحيتية تعليمية و صحية وخدماتية و ... في المستوى؛ جعلتها تخرج أفواجا من الأطر العليا، يتحمل بعضها الان مناصب المسؤولية بالمغرب و الجزائر ودول أخرى
تعيش اليوم معاناة شديدة بفعل غياب حس المسؤولية وتحمل الأمانة في من يفترض فيهم صفة المسؤولية
نتمنى أن يكون لهذا التقرير الإعلامي صدى لدى مسؤول في هذا البلد
10 - from abroad الاثنين 18 فبراير 2019 - 11:01
أكثر شيء أثار إعجابي في هذا الفيديو، رغم أن الموضوع مؤسف، هو فصاحة اللسان لكل المتدخلين دون استثناء، ما شاء الله، هذا ان ذل فإنما يدل على مدى ثقافتهم الكبيرة في هذا الجزء الغالي من بلادنا الغالية.
أُلفِت انتباه كل المسؤولين على المنابر الاعلامية بالبلاد إلى الاهتمام بهذه الطاقات واقحامهم في عالم الصحافة والاخبار، بعيدا عن العبث المبالغ فيه وخلق مشاهير خاوية الجعبة، تشوه صورة بلدنا الحبيب.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.