24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5807:2513:3917:0319:4521:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. أستاذ يُرسّبُ جميع "طلبة الماستر" بـ"كلية أكدال" (5.00)

  2. عدد رؤوس سلالة الصردي يرتفع إلى 2.5 ملايين (5.00)

  3. أردوغان يعرض مجددا فيديو "مذبحة المسجدين" (5.00)

  4. مغربي يرفع أذان جمعة ضحايا مسجدي نيوزيلندا (5.00)

  5. منتخب الأرجنتين: ميسي يغيب عن مباراة المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

4.40

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | متبرعة بمليار سنتيم

متبرعة بمليار سنتيم

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (119)

1 - ابو ملاك الأحد 17 فبراير 2019 - 18:03
أكرمك الله وبارك الله فيك وفي أولادك وزادك من فضله. وادخلك في عباده الصالحين المحسنين.
2 - Amin الأحد 17 فبراير 2019 - 18:04
السلام عليكم
أنا مستعد للتطوع من خلال تدريس الرياضيات والتكنولوجيا في المدارس مجانًا. لدي نموذج خاص بي. خلفيتي هي الرياضيات وعلوم الكمبيوتر وعلم النفس.
ان شاء الله. مجانا.
3 - سعيد الأحد 17 فبراير 2019 - 18:05
السيدة نجية نظير ، اسم على مسمى ، إذ ليس لها نظير ، ففي الوقت الذي تدفع فيه الأنانية و النرجسية الكثير من ذوي المال لبناء مسجد ليضمنوا لهم بيتا في الجنة _ كأنهم تسلموا مفتاح الجنة و لم يبق لهم إلا تأثيتها _ ، بادرت هذه السيدة إلى بناء مدرسة مستلهمة القول المأثور "عندما تفتح مدرسة فإنك في المقابل تغلق أبواب سجن" .
ما أحوجنا لأمثال هذه النجيبة التي أدركت أن تشييد المدارس و المستشفيات أفضل بكثير من بناء المساجد ، فالمسلم يستطيع أن يصلي حيثما اتفق ، فقد جعلت له الأرض مسجدا و طهورا و يمكنه انه يفترش ، الارض و يستظل السماء ، إلا أنه لا يمكن أن يتلقى العلم أو العلاج إلا داخل حجرات الدرس أو في قاعات العلاج و غرف العمليات .
4 - علي الكبير الأحد 17 فبراير 2019 - 18:07
اول مرة يستفيق الميسورين ويستتمرو للخير في بناء المدرسة بدل ما يقوم به العموم من التصدق في بناء المساجد التي لاتحد بالنفع على المواظنين.
شكرا لهذه السيدة التي بادرت وتصدقت في هذا المجال الذي نتمنى للميسورين ان يحدو حدوها ويتصدقو لبماء مدارس ومستشفيات ومستوصفات وتجهيزها.
5 - عادل بوموجة الأحد 17 فبراير 2019 - 18:07
بارك الله فيك وكثر الله من أمثالك في هذا البلد الأمين نتمنى من العلي القدير أن يجعلها في ميزان حسناتك يا أيتها المغربية الحرة أنت رمز المرأة المغربية الحرة الشريفة العفيفة ليس مثل وجوه الحبس التي تعج بهم مواقع التواصل والتلفزة المغربية الذين يتفننون في تكليخ هذا الشعب وتدميره مرة أخرى جزاك الله ألف خير
6 - عبدالله الأحد 17 فبراير 2019 - 18:08
جزاكي الله بخير والله اكتر من امتالك
7 - هذه هي الوطنية الدينية الأحد 17 فبراير 2019 - 18:10
كثر الله امثالك.وضاعف اجرك وثوابك .انظر انه الايمان الذي حركها لتقوم بهذا العمل .وابتغاء وجه الله .ولو كان غيرها لبنى مدرسة خصوصية ليبتز بها ابناء الوطن .وولو كان غيرها لأنشا مشروعا تجاريا يدر له ارباحا اخرى ولو على حساب حاجات المواطنين.هذا مثال المراة المغربية المسلمة التي تطمع في الاخرة اكثر من الدنيا .اينكم يا رجال ويا اغنياء .هذا مثال للخير وللوطنية الحقيقية وليس المزيفة ......
8 - hicham الأحد 17 فبراير 2019 - 18:13
الله يكثر عليك من رزقو ويزيدك من الاعمال الحسنة
9 - شكرا نجية الأحد 17 فبراير 2019 - 18:15
أه يا سيدتي لو تكلفت ووقفت على شغل البناء بنفسك كملي اجرك اخشى إلا يتحقق المراد وتتبخر الاموال انضروا إلى مول 17 مليار وما خفي كان اعظم يا الله يا رب ارسل او أخرج لنا من المغاربة الصالحين والشرفاء مثل السيدة نجية و ابعد اللصوص عن المسؤوليات بوسيلة من وساءلك انك ولي ذلك والقادر عليه وابعث لنا من يخافك فينا ويعلم انه ميت لا محالة وسيحاسب عن المسؤولية وعن تبذير الاموال.
10 - سعيد الأحد 17 فبراير 2019 - 18:16
شكرا على نباهتكم و حسكم الايكولوجي و نطلب من الله ان تقوم نساء أخريات بالمنافسة في الفضيلة و ليس في لخوا الخاوي ...حتى يرفع من شان المغاربة ومستواهم المعرفي و نتمكن أن نعيش في احسن الاحوال. اتمنى ان يكون هناك التفاتة كدلك للرياضة والفن و التسلية... في الحقيقة اول مرة افهم معنى الأم...! المغاربة سيدعون لك بأشياء جميلة.
11 - med الأحد 17 فبراير 2019 - 18:17
هذا هو النموذج الذي ينبغي على الاعلام ان يقدمه للرأي العام المغربي وليس كل من هب ودب .
تحية لهذه المرأة الوطنية ومبارك عليها هذه الصدقة الجارية واتمنى من وزارة التربية والتعليم ان تمنح هذه المؤسسة التعليمية اسم نجية تشجيعا لهذه المبادرة الطيبة ليحذو حذوها كل من يسر لهم الله في الارزاق واكتنزو الملايير .
كما يجب على الحكومة بذل المزيد من الجهد حتى لا نكون اصلا بحاجة لمثل هذه المبادرات من الخواص.
12 - صاحب دراجة الأحد 17 فبراير 2019 - 18:17
شرفتي أختاه المرأة المغربية و بالخصوص المرأة المزابية.
اللهم يا منزل الكتاب وفاتح الابواب والجامع للأحباب يا الله اسألك ان ترزقها رزقاً كالأمطار واجمعها مع كل من تحب يا الله وان تهون عليها كل صعب، وتجعل ايامها عيد ويومها سعيد وبالعمر المديد يا الله.
13 - omar الأحد 17 فبراير 2019 - 18:18
جزاك الله خيرااا.سواء علم بك الناس أم لا فنيتك طيبة وحسنة والمبلغ دليل على ذالك.أتمنى أن تكوني قدوة لمليارديروا المغرب الذين يكدسون الأموال لا هم استفاذوا ولا الضعفاء استفاذوا.تحية تقدير لأمثالك.
14 - امزابي الأحد 17 فبراير 2019 - 18:21
نحن هنا بدوار اولاد احميدة جماعة بوكركوح نطلب من هذه السيدة العظيمة ان تتفضل بفك العزلة على الدوار وذلك بانشاء مسلك طريق يمر بجانب سد الحيمر والذي نطالب به اكتر من 10 سنوات..والسلطات الاقليمية لاتريد سماع مطالبنا..
15 - سارح السلاحف الأحد 17 فبراير 2019 - 18:23
اللهم كثر من امثالها ولو وساىل الاعلام ان الذين ينفقون اموالهم سرا وعلانية لهم اجرهم عند ربهم حتى العلن مباح لذلك ارى بعض الانتهازيين يدفعون للميت عشاء ويشترون قيطون بمليون وفي الانتخابات يجعلهم في قاىمة اقواله ليطلع على حساب الفوقراء ويرحلون من بعدها
16 - %%%%% الأحد 17 فبراير 2019 - 18:24
mdm je vous conseille de suivre votre projet et votre argent .et de ne rien lacher jusqu a ce que votre projet voit le jour si non votre argent ce vilatisera et finira dans kes pochesdes opportunistes
17 - عبدالحق الأحد 17 فبراير 2019 - 18:24
عمل نبيل
جزاكم الله بخير سيدتي الكريمة على عملكم النبيل والله يكثر لنا من امثالك في وطننا .
18 - امل وطن جريح الأحد 17 فبراير 2019 - 18:26
وجه كله نور وطن يزخر بالخيرين لكن الدولة العميقة تنقب عن المفسدين وتضع المنافقين في مواقع المسؤولية لا تعطوا المسؤولية من يطلبها هذه سيدة من اولياء الله لا تريد حتى اظهار وجهها والله انت وامثالك هو الامل الباقي في هذا الوطن المخدوش فانت تاج فوق رؤوسنا اين انتم يا من تلهثون وراء المناصب وتتربصون بالميزانيات
19 - عقبة بن نافع الفهري الأحد 17 فبراير 2019 - 18:26
بسم الله الرحمان الرحيم والحمد لله رب العالمين مازال في بلدنا الخير والإحسان والله لن أتفاجأ بهذا الخبر لانني اعلم علم اليقين في بلد فاطمة الفهرية والسيدة الحرة ونساء ونساء كثيرات عبر التاريخ إلى يومنا هذا تركوا ملحمة خالدة في بلدنا المحبوب المغرب فيا اخواننا الأغنياء خذوا منها عبرة لكم وليتبرع كل واحد منكم لمدينته او لشارع الذي يسكن فيه وسترون يد الله مع الجماعة ولا ننتظر من الحكومة شيء حتى نقضي على الفقر والخصاص والشكر الكثير لهذه السيدة المسلمة الشجاعة جزاها الله عنا خير الجزاء وكتبت لها في ميزان حسناتها والحمد لله رب العالمين
20 - ولد البلاد الأحد 17 فبراير 2019 - 18:28
تبارك الله عليها و نعم المثال للمرأة المغربية الحرة و الأصيلة و بنت الخير.. الله يزاجيك بكل حرف تعلموه الاولاد فهاد المشاريع..

وا فيينكم أ باطما و تسكت و المجرد و البيغ و عمور؟؟ العياقة و الفشر ودرهم ما يخرجوه.
السيدة قمة فالتواضع ماكين لا ماكياج لا تقزاب لا كثرة الذهوبات.. الله يجعل الفلوس ف إدينا و لا يجعلهم فقلبنا.

تحية كبيرة ليك اختنا
21 - رضوان الأحد 17 فبراير 2019 - 18:30
ثبت الاجر ان شاء الله. اللهم اكثر من امثال هؤلاء النساء الغيورات على وطنهن، وابعد عنا المفسدين والمفسدات الذين يمتصون دماءنا وراء ما اسموه بالدين ،هذا دينهم الجديد الذي اعتنقوه بعد ان تولوا المناصب. اللهم احرقهم بكل فرنك استولوا عليه دون وجه حق.
22 - mosi. الأحد 17 فبراير 2019 - 18:32
الله يقبل منك ا ختي و الله يكثر من امثالك.
يختلج القلب فرح غامر عنذما تشاهد مثل هذه النمادج من الاغنياء...وتقول ان ا مازاااالة بخير...وانا من الذين يمقتون دااائما البعض الذين يسعون الى خلق صدام و حقد بين الاغنياء و الفقراء...
نتمنى ان اللي مسك عليه الله بالمال يعطي منو شوية للفقير ليس كأموال ولكن كمثل هذه المبادرات...مدارس...مدارس..مدارس...مستشفيلت مستشفيات..........عااااد المسجد...
في كل حي نجد على الاقل مسجدين...و بالمقابل نجد مدرسة لكل عشرة دواوير و مستشفى لكل مقاطعة او مدينة...
اللي عندو الفلوس و بغا يدير الاحسان...يبني مدرسة ولا مستشفى...المساجد موجووودين تبارك الله...
فينما مشيتي تصلي...ولكن ماشي فينما مشيتي تقرا و لا تداوى.
الله يعمر القلوب بالإيمان و الإحسان و يجازي كل فاعل للخير.
شكرا لك يا زهرة ولكل من هو مثلك.
اعيد و أصر ...بنيو مدرسة او مستشفى قبل المسجد.
23 - صالح الأحد 17 فبراير 2019 - 18:32
في الحقيقة هاته السيدة أبكتني لدرجة اني تاسفت لعديد الميسورين في المغرب اني اتمنى أن يحدو حدوها في بناء المدارس والمستشفيات .اقول للالة زهرة برابو برابو برابو .
24 - Jaouad الأحد 17 فبراير 2019 - 18:32
اين تبرعات الوزراء والبرلمانيين وأصحاب الأموال الطائلة. والتجار الكبار .لمادا لم يساهموا ولو بقليل من الدريهمات. لقطاع الصحة والتعليم.
25 - مول النعناع الأحد 17 فبراير 2019 - 18:33
متى سنستغني عن السنتيم ونتحدث بالدرهم؟ لان الملايير اصبحت لا تعد ولا تحصى بالمغرب.
26 - لطفي الأحد 17 فبراير 2019 - 18:34
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك و كثر من أمثالك .
27 - محمد بلحسن الأحد 17 فبراير 2019 - 18:34
بإقليم سطات السيدة نجية ناضر تبرعت بـــ 10.000.000 درهم أي مليار سنتيم.
بإقليم سطات وزير سابق سهل نهب و هدر 50.000.000 درهم أي 5 مليار سنتيم.
الشعب المغربي في أمس الحاجة لنساء الاحسان لا لرجال الحساب و السياسة و النهب.
سطات تستحق إيواء معهد في الحكامة الجيدة إنطلاقا من التجارب الحية الموجعة.
28 - مغربي الأحد 17 فبراير 2019 - 18:34
في ميزان حسناتك و نعم المواطنة الحقيقية ماشي بحال سي بنكيران و ما و جاورهم لي استفاد من تقاعد سمين و منهم من أخذ بقع أرضية تحت مسمى خدام الدولة مت العلم أنهم ممحتاجينش الفلوس و من بعد يجيو يقولوا صندوق التقاعد مهدد بالإفلاس.
29 - mohzmed hassan الأحد 17 فبراير 2019 - 18:35
ياليت اغنباءنا حدوا حدو هذه السيدة الكريمة وقاموا بأعمال إنسانية واجتماعية لهذا الشعب الذي في الحقيفة ليس فقيرا وانما سرق و يسرق من طرف بعض أبناءه
30 - مغربي 33 الأحد 17 فبراير 2019 - 18:37
والله الى حشومة عليكم ايها التماسيح والدينصورات لو انكم ساهمتم بقليل مما تملكون لفائدة المعوزين والارامل ومن هم في حاجة لها لما بقي بيننا فقير
31 - المهاجر الأحد 17 فبراير 2019 - 18:38
لو فعل جل أترياء المغرب ما فعلته هاته المرأة العفيفة الشريفة أقسم بالله العظيم ما بقي متشرد بدون مأوى ....المغرب لديه العديد من النجوم لكنهم شحيحون ولا يحبون العمل الخيري إلا من رحم ربي ... ارفع القبعة لهاته المرأة العضيمة ولكي نكون عادلين ارفع القبعة لبدر هاري كدلك رجل بكل المعنى
32 - النتيفي الأحد 17 فبراير 2019 - 18:39
جزاك الله خيرا واكثر من امثالك.
33 - رضا الأحد 17 فبراير 2019 - 18:41
الله يعطيك الف عافية ويكتب لك في ميزان حسناتك
34 - المندر الأحد 17 فبراير 2019 - 18:42
فينك اماء العينين وفينك اس اليتيم وفينكم الاسلاميين تبرعوا مثل هذه السيدة اه نسيت نتوما كتبرعوا فباريس...؟
35 - ريان يوسف الأحد 17 فبراير 2019 - 18:42
السلام
جزاك الله خيرا , فعلت ما لم تفعله الدولة
36 - متتبع الأحد 17 فبراير 2019 - 18:42
مع الأسف مايقتل روح التعاون، والإبداع، والمبادرات الحسنة ... هو النقد الهدام، رغم ماقامت به هذه السيدة المحسنة، والتي تعتبر مثالا لكل وطني غيور ولكل محسن أو مبادر للخير، رغم ذلك لم تسلم من أذى الناس، الله يهدي الجميع صراحة، أصبح الانسان يخاف أنه يعمل اي مبادرة مخافة أقوال الناس، عدد من الناس في مجتمعنا يبنون حقائقهم على التأويلات وليس على العمل نفسه بعد تقويمه. مزيدا من الأعمال والمبادرات الحسنة وبارك الله في أمثال هاته المرأة وغيرها من فاعلي الخير.
37 - البرقوقي الأحد 17 فبراير 2019 - 18:42
تحية حارة لهاد العروبية المهورة التي تعشق البكر و حلب البكر و تعشق الطبقة الشعبية ... و الخزي و العار للنخبة اﻹقتصادية و الطبقة المخملية و البورجوازيين و اﻹقطاعيين مصاصي دماء الكادحين و العمال
38 - م المصطفى الأحد 17 فبراير 2019 - 18:43
وفي ذلك فليتنافس المتنافسون.
صدق الله العظيم.
هذا هو الغنى الحقيقي النقي الطاهر، البعيد عن الأنانية وحب الذات. الغنى الذي يسير في اتجاه : وأحسن كما أحسن الله إليك.
فكما قالت هذه السيدة مشكورة، لو أن بعض الأغنياء ساروا على نفس النهج الذي سارت عليه هذه السيدة الفاضلة، لما قطع المغرب اشواطا كبيرة في إنجاز المشاريع وخلق الأوراش التي تعود بالخير على المواطنين.
لكن في هذا الوطن الخير، وفي هذه الأمة الخير، وفي المواطنين كل الخير إن شاء الله تعالى.
وسيكون هذا العمل الصالح لهذه السيدة حافزا على تحريك العزائم وعلى المزيد من المبادرات التي تصب في نفس الاتجاه بحول الله، علما بأن مبادرات متعددة قام وبقوم بها الكرماء الشرفاء في الخفاء، في هذا الوطن العزيز.
39 - ESMAIL Hassan الأحد 17 فبراير 2019 - 18:44
جزاك الله خيرا على هذه المبادرة الطيبة،وأتمنى من الميسورين أن يقوموا بمثل هذه المبادرة.
40 - الكاهر الأحد 17 فبراير 2019 - 18:47
جزاك الله عنا خيرا يا فاعلة الخير. وأتمنى ان يقتدي الاخرون بما قدمتيه من عطاء و سخاء. شكرا لك.
41 - Samir الأحد 17 فبراير 2019 - 18:59
كان اولى بها إن تتكرم وتتبرع لبعض المستشفيات أو تبحث عن مرضى محتاجين إلى الأدوية أو بعض الفقراء الذين لا يجدون قوت يومهم
42 - mhammed الأحد 17 فبراير 2019 - 19:00
شكرا لك أيتها السيدة الطيبة الحرة الغيورة على مصالح وطنها .. فطوبى لك على هذه المبادرة الكريمة .. ولتكوني على يقين من أن الله سبحانه وتعالى لن يضيع أجر من أحسن عملا .. وفي الحديث الشريف ** خير الناس أنفعهم للناس **كما نتمنى أن تكوني قدوة لباقي الميسورين علهم يحذون حذوك ويتعاطون الى أعمال البر والآحسان .. فالدنيا ذاهبة وما عند الله خير وأبقى .. ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل هذا العمل الصالح في ميزان حسناتك .. قال تعالى ** لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون... وليس هنالك ما هو أحب من المال .. فطوبى لك ثم طوبى لك أيتها السيدة النبيلة على حسن صنيعك
43 - خالد الأحد 17 فبراير 2019 - 19:04
سيدتي،
جزاك الله خير على عملك للإحسان
سيدتي، نحن ندفع ضرائب لكي تقوم الدولة ببناء المدارس. اين هي الأموال؟
سيدتي، نحن الشعب ، سمحنا للنضام لاستثمار خيرات البلاد حتى تعود الثروة للبلاد ولا تبقى في أبناك سويسرا لينعم بها الفاسقون، اين هي ثروة البلاد ؟
سيدتي، من حقك أن تخبرني كما شئت وليس من حقك أن خطابي من أحد أن يحدو حدود.
جازاك الله خيرا على عمل الاحسان.
44 - Aigle marocain الأحد 17 فبراير 2019 - 19:06
فين غادي نلقاو اناس بحالك! والله اكثر من امثالك والله اجزيك خيرا والسلام عليك;
45 - ابن سوس المغربي، الف شكر الأحد 17 فبراير 2019 - 19:10
تحياتي لك سيدتي المغربية الحرة انت فخر و شرف لكل مغربي مزال في هذا الوطن ناس غيوررين على وطنهم و شعبهم في وقت ما يسمى ( برجال الأعمال ) بكدسون ثروات لا يعرف أحد كيف يحصلون عليها ولا يدفعون الضرائب ولا يقومون بأي عمل انساني اتجاه شعبهم ناس يربحون أموال دون محاسبة ولا مراقبة و همهم الوحيد البدخ في فنادق خمس نجوم والسفر والرحلات الى منتجعات السياحية في جزر موريس و السيشيل تركيا ماليزيا فرنسا و غيرها انت احسن من الذين يجلسون في مجلس النواب ولا يقدمون شئ للشعب انت احسن مم مسؤولين لا غيرة لهم علة وطنهم و الشعب المغربي الفقير منسي في الجبال و السهول مشرد في الشوارع لا سكن لائق لا مدرسة ولا صحة
46 - med الأحد 17 فبراير 2019 - 19:12
ولكن خاصك توقفي على هدشي لي درتي بيدك ارجليك اعقلك فهمني راه والله حتى يدو النص ايبنيو بالنص راكي عارفة لبلاد ولا مكنتيش عارفة سولي الله يرحم الولدين
47 - شاب مغربي 2020 الأحد 17 فبراير 2019 - 19:15
الله إكثر من أمثالك ، جزاك الله خيرا ❤❤
48 - rach الأحد 17 فبراير 2019 - 19:15
الحمد لله على وجود هذا الأنموذج الذي كاد ان يندثر ولكن لا زال الخير في أمتنا الى قيام الساعة اما إظهار هذا العمل فهو محمود ليحدو حدوها أمثالها وهم كثر ولله الحمد قال تعالى ( إن تبدو الصدقات فنعما هي ) صدق الله العظيم.
49 - موقف الأحد 17 فبراير 2019 - 19:18
اقف وقفة احترام وتقدير لهذه السيدة المغربية الاصيلة .تقبل الله منها هذه الصدقة الجارية.ارجو ان يحترم موقفها والذي يتجلى في ابتعادها عن الاضواء وعدم تلميع صورتها.
50 - mimoun الأحد 17 فبراير 2019 - 19:20
اولان اوحيي هاذ الاءوخت وتقبل الله منك ونطلب الله ان يكثر من امثالوك والله يحفظك ويحفظ جميع عائلتك من شر الخلق جزاك الله خير Mimoun oslo
51 - مغربي يحذر الأحد 17 فبراير 2019 - 19:21
نتمنى من المغربية الحرة المحسنة ان تقف علة إنجاز المشروع الذي سا يستفيد منه أبناء الشعب المغربي الفقراء لأن الإدارة في المغرب فاسدة و إذا لم تقفي على هذا المشروع كما تريدنه غي التصميم الجيد سا تصرف الأموال في إنجاز مشروع ضعيف و الباقي سا يكون في جيوب المسؤولين الفاسدين الذين ينتظرون الفرص للنهب تحية لك سيدتي على غيرتك علة أبناء وطنك و كثر الله من امثالك الشرفاء
52 - youssef الأحد 17 فبراير 2019 - 19:24
جازك الاه يا أختي وبارك في صحتك مغربية حقا
53 - مواطن الأحد 17 فبراير 2019 - 19:30
يقول الله جل جلاله: "ان تبدوا الصدقات فنعما هي و ان تخفوها و توتوها الفقراء فهو خير لكم و يكفر عنكم من سيئاتكم و الله بما تعملون خبير". ليث واحد من كل عشرة من أغنياء هذا البلد يقومون بمثل هذا الفعل. و لتكن هذه الصدقات مثالا يحتدى فهي نعم الصدقات و للسيدة نعم الاجر ، بارك الله لك في رزقك كله صحتم و مالك و اولادك.
54 - كاردينال الأحد 17 فبراير 2019 - 19:31
أتمنى ألا تترشح في الانتخابات البرلمانية المقبلة
55 - مغربي الأحد 17 فبراير 2019 - 19:35
جزاك الله خير الجزاء و وفقك في كل ما ترغبين فيه في الدارين دنيا و اخرة انها صدقة جارية ان صح التعبير و كم ينقص المغرب من هذه الطينية ؟
56 - محمد الزموري الأحد 17 فبراير 2019 - 19:36
باسم الله الرحمان الرحيم وأنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي أحدكم الموت فيقول ربي لولا أخرتني إلي أجل قريب فأصدق وأكون من الصالحين. ص الله العظيم سورة المنافقون. ويقول العلماء لماذا طلب الميت الرجوع إلى الدنيا من أجل الصدقة ولم يقل الصلاة أو الصوم إلا لعظمة أجرها عند الله تعالى جعلها الله لك أيتها المحسنة القنوعة في ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم واكثر الله من أمثالك.
57 - حسان ساهلي الأحد 17 فبراير 2019 - 19:38
جزاك الله على فعل الخير هديه هية الروح الوطنية
58 - النساء العظماء. الأحد 17 فبراير 2019 - 20:04
لا يفعلها إلا القلوب الطيبة المؤمنة الكريمة، جزاك الله خيرا يا نجية و أكرمك و نجاك من كل سوء و حفظك بما حفظ به الذكر الحكيم، عمل إحساني عظيم و بادرة جد طيبة : إنها فعلا صدقة جارية. سيذكرك التاريخ خيرا و مدحا يا طيبة و يا كريمة النساء عندما يدخل كل البخلاء من الرجال الأغنياء إلى مزبلته.
59 - Monsif الأحد 17 فبراير 2019 - 20:04
انا لا اعرف المؤهلات الدراسية لهذه السيدة النبيلة, رغم ذلك اقترح على جلالة الملك ان يطلب منها ان تشغل منصب وزير المالية. فهذه السيدة لن تختلس درهما واحدا, ليس لأن حسابها البنكي عامر فلوس, ولكن لأن قلبها عامر بالله.
60 - Un citoyen الأحد 17 فبراير 2019 - 20:12
C'est une bonne initiative de la part de cette dame de construire une école. Mais est ce qu'on a pensé au budget de fonctionnement de cette école? Qui va pays les salaires des enseignants, l'entretien, l'électricité+eau,les diverses fournitures ....
61 - بنكبور الأحد 17 فبراير 2019 - 20:22
بارك الله فيك و لك و أكثر من امثالك اختي الكريمة الفاضلة و تقبله الله في ميزان المقبول و كل أعمال الخير التي تقومين بها و كذلك كل الحسنات و المحسنين امثالك
و لتكوني عبرة للمسؤولين لكي يتقوا الله في هذا الوطن الحبيب
62 - سعيد الأحد 17 فبراير 2019 - 20:26
شكرا لك سيدتي ربي هو الوحيد القادر على جزاك. و رحمة للوالدين و عمتك
63 - mouna الأحد 17 فبراير 2019 - 20:28
السيدة زهرة المزادية باحواز مراكش, سيدة فخر للمغرب وللاسلام .
ارجعت الثقة للناس , والمحبة بين محسنيهم , واظهرت شجاعتها امام الرجال .

نعم المراة .

جزاك الله خيرا وجدد الله الرحمة لوالديك : ولد صالح يدعوا لك, السيد بنت معملا للدعاء, غبطتها عليه.

من الفهرية حتى المزودية.
64 - سمير كبور الأحد 17 فبراير 2019 - 20:33
جزاك الله خيرا هدا تحفيز منك لهده البلاد السعيدة كي تصحى الظماءر
65 - سعيد الأحد 17 فبراير 2019 - 20:33
ابكتي هذه السيدة الكريمة بهذه الكلمات الطيبة وبهذا العمل الصالح..تمنيت لو كنت مثلها.. اسأل الله تعالى ان يتقبل منها هذا العمل الصالح
66 - هل يجوز الأحد 17 فبراير 2019 - 20:39
هل يجوز أن نتصدق على الدولة لبناء مدرسة؟
67 - Yassine الأحد 17 فبراير 2019 - 20:46
Les gens de chaouia sont des gens de coeur et de bonte sans semblable dans tout le Maroc
68 - anass الأحد 17 فبراير 2019 - 20:46
إن كان الرزق حلال فالمبادرة طيبة جدا ستحق كل التقدير، يخجل منها باقي الميسورين، لدي ملاحظة، من لم يرد بناء المساجد لا يشير الى قلتها او كثرتها، الصمت افضل
69 - شقيف الحي المحمدي الأحد 17 فبراير 2019 - 20:50
دليل آخر على أن الشعب مازال فيه الخير ...
إلى كل أولائك الظلاميين أقول بدل لعن الظلام أوقد شمعة.
كل ماهو سلبي من الشيطان. والمؤمن دائما متفائل في أصعب المواقف.
هذه السيدة فتحت باب خير. وتصدقت بمالها لبناء مؤسسة تعليمية.
كفانا بذخا في بناء المساجد فعبادة الله لا تتطلب كل تلك النقوش والرخام والنحاس.. ووووو....بيتا وسقفا للوقاية من الأمطار وبيت للوضوء و حصير .... استثمروا في التعليم. لا نريد أن ندخل في أزمة مجتمع.....
"جعل الله عملكِ هذا يا سيدة في ميزان حسناتك"
70 - soraya الأحد 17 فبراير 2019 - 20:59
اشكرك ياختي من قلبي واطلب من الله ان يتقبل منك هده المبادرة القيمة و أن تكون قدوتا للدين يكنوزون الأموال ولا يفكرون إلا في الأرباح
71 - شكرا لك الأحد 17 فبراير 2019 - 21:02
هده رسالة إلى البرلمانيين وا الوزراء الدي ينهبون ثرواث البلاد وا شعب المغربي
مثل هد المراءة يجب أن يكون لها منصب في دولة وا يكون عملها جدي
72 - المزابيHD الأحد 17 فبراير 2019 - 21:04
بنت العلوة ينت الرجال المزابية الحرة
اقفلت افواه زوجات المسؤولين الذين يملكون الملايير
73 - المهدي الأحد 17 فبراير 2019 - 21:06
رااااااائعة تلمس الصفاء والصدق في كلامها .. صراحة زيادة على فضل عملها الخيري أحيت فينا الأمل بوجود نساء في هذا البلد يحق لنا أن نفخر بهن .. وسط بحر الظلام والتشاؤم تظهر هذه السيدة الفاضلة كشمعة تبدد الظلمات .. شكراً لك وزادك الله من فضله وهنيئا لنا جميعاً بهذه الأيقونة ..
74 - أحمد الأحد 17 فبراير 2019 - 21:10
جزاكي الله خيرا.
داااااام عزك أختي الكريمة
آلله يكثر من امثالك. ووفقك الله دائما لفعل الخير.
75 - محمد والي الأحد 17 فبراير 2019 - 21:12
جزاك الله خيرا ياأختي في الإسلام نجية وزهرة ، لقد أسديت الخير الكثير لهذا البلد وأرجو من باقي الفاعلين الإقتصاديين أن ينافسوها في البر خدمة للصالح العام .
76 - هنيأ الأحد 17 فبراير 2019 - 21:17
بارك الله فيك يابنت الإحسان الله يجعل عملك في ميزان الحسنات اللهم كثر من أمثالك
77 - Fin الأحد 17 فبراير 2019 - 21:17
نطلب من الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منك ويضاعف حسناتك ويرزقك من خيراته وفضله إنشاء الله
78 - marroqui الأحد 17 فبراير 2019 - 21:23
ca sent les élections
cette femme prépare les élections et aspire a un siège au parlement et ce milliard n'est qu'un investissement et le retour serait cent fois supérieur ou cas ou elle siègerait au parlement
79 - الدكالي الأحد 17 فبراير 2019 - 21:35
انا لا افهم هجومات بعض السلفيين والكتائب الدينية المتزمتة من تصريحات عفوية اطلقتها السيدة الكريمة والرائعة نجية ناضر حيث صرحت ان المساجد ببلادنا اصبحت كثيرة بل مسجد قرب مسجد باحياءنا وحبذا لو قام المحسنون بما هو اهم وضروري للساكنة ولاطفال المغرب المحرومين من مدارس ومن وسائل نقل تنقلهم الى مدارسهم . عمل جبار قامت به هذه السيدة قلة قليلة جدا من الناس التي تفكر مثلها ان هناك ضروريات اهم بكثير من بناء مسجد .لان الصلاة يمكن ان تؤديها في منزلك دون اشكال . اما المدرسة وعدم وجودها في منطقة من المناطق فهي تحكم على اطفال بالتسكع والجهل وحرمانهم من التعليم . هذه الهجومات من طرف جهلة جعلها تخرج فيديو ثاني لشرح موقفها وايضا خروج اخوها بفيديو لتكذيب مزاعم البعض ان عملها هذا من وراءه تسعى للدخول الى البرلمان .
80 - CONARDINHO الأحد 17 فبراير 2019 - 21:53
المشكلة ليست في عدد من يستطيعون القيام بأعمال الخير، بل المشكلة تكمن في غياب وعدم تشجيع ثقافة الاعتراف في المجتمع، فلو كان مسموحا مثلا لكل شخص يبني منشأة أو ينجز طريقا ويطلق عليها اسمه أو اسم من أحب, لسارع الكثير من الناس إلى التنافس على فعل الخير، وتسابقوا على ذلك، بما أن فعل الخير هو أيضا مصدر من مصادر الشعور بالسعادة والرضى عند البشر.
81 - ترشحي لرئاسة ياأختاه الأحد 17 فبراير 2019 - 22:06
كم أنت كبيرة في عيوننا يانجية والله لإننا نحبك كتيرا على هدا الخير الكبير من مؤمنة بلاى مضاهر ولا هم يحزنون.
أين أنتم أيها العفاريت مصاصي دم المغاربة لاكن الدي لاتعلمونه أيها التماسيح أنكم ملاقون ربكم وستحاسبون عن كل صغيرة وكبيرة ومع الله لا تنفع الزبونية ولا المحسوبية إلا من يلاقي وجه ربه وهو مؤمن قولا وفعلا.
82 - مغربي الأحد 17 فبراير 2019 - 22:08
الله يكرمها ويجازيها بخير..والله يكثر من مثالها.
83 - citoyen maghribi الأحد 17 فبراير 2019 - 22:17
Au Marroqui N°78, Quesque vous avez fait vous pour les autres? Cette dame aurait pu partir en vacance avec cette argent ,aller acheter une villa en Espagne comme le font beaucoup de riches marocains,qui ne dépensent pas un centime pour aider les pauvres.Il ne faut pas prêter des mauvaises intention à ceux et celles( c'est rare une femme bienfaiteur), qui aident les autres.Cette dame parait sincère et même si elle se présente aux élections je voterai pour elle , et pas sur les barbus comme Abdelkirane. cette dame donne l'exemple aux millionnaires et milliardaires marocains
84 - عبد الكبير الأحد 17 فبراير 2019 - 22:23
شكرا جزيلا لك أيتها الإنسانة الفاضلة وتقبل الله منك صالح الأعمال وجعل ثوابه خالصا لوجهه الكريم في ميزان حسناتك وأكثر من أمثالك في هذا البلد الغالي الذي يحتاج منا مزيدا من الجد والعمل للنهوظ والرقي والتقدم ،
85 - babini الأحد 17 فبراير 2019 - 22:43
وافينكم "أصحاب الهظرة خاطيني" من تجار و ممتهني الريع السياسي الفاسد و امتيازاته كما قال صاحب أغنية بابيني...
86 - Open mind الأحد 17 فبراير 2019 - 22:49
Firstly than first , I would like much to thank this great women for her kind step toward humanity , she teaches those greedy politicians what does it means to be in love with your country , and how much your land's love really cost . Therefore, as a young graduted student from the English linguistics department , I am ready to teach the English language to anyone who has the desire to learn , and seek to develop himself using this strong language , I am looking for nothing in reward , I decided to do it because I love my country , as I courage our youth generation to get rid of the weak French langauge .
87 - said usa الأحد 17 فبراير 2019 - 22:57
I ask Allah soubhanah to forgive you and bless
you and to give you aljannah in chaa Allah amine
88 - كناوي كلاس الأحد 17 فبراير 2019 - 23:11
برافو بحال هاد الناس هوما لي خاصهوم وسام ملكي
89 - مسكين الأحد 17 فبراير 2019 - 23:21
الخير في وفي امتي الى يوم القيامة
اللهم اعط منفقا خلفا واعط ممسكا تلفا
90 - Help الأحد 17 فبراير 2019 - 23:54
86 To : Open Mind
Thank you to give me your Email.
I would like to learn English
91 - houd الاثنين 18 فبراير 2019 - 00:29
الله يرحم والديك و اباء كل المحسنين فعلة الخير.
92 - بومهدي الاثنين 18 فبراير 2019 - 00:58
سيماهم في وجوههم. سبحان الله، الخير يظهر في ملامحها. حفظك الله.
93 - Aziz Canada الاثنين 18 فبراير 2019 - 01:08
في نظري المتواضع كان من الافضل للسيدة ان تبني مساكن للمحتاجين والارامل وان تتكلف بعمليات الجراحية للمحتاجين...
اما المدرسة فهي من مسؤولية الدولة. ولديها ما يكفي لبناء مدارس
94 - Aziz الاثنين 18 فبراير 2019 - 02:14
Merci ma dame pour tout
Et plutôt vous méritez d être connue et de donner des leçons pour d autres riches
Pour travailler le Pays
Que Dieu vous bénisse
95 - صالح الاثنين 18 فبراير 2019 - 06:03
الاحسان شيء جميل شكرا للاخت على هذا السخاء
96 - Bop35 الاثنين 18 فبراير 2019 - 06:20
السوءال للي يبقى مطروح هو ان: واش هاذ لمليلر غادي يونفق في المشروع اللذي خصص اليه (التعليم القروي) ام سيا اخذ طروق اخرى……….?
97 - fadilifadil الاثنين 18 فبراير 2019 - 06:51
حبدا لو عمت هده المبادرة كل مدن المغرب يساهم فيها ناس ميسورين من كل فءات المجتمع من فلاحين و مقاولين وصناع و تجار و رياضيين بدل ان يتهافت هؤلاء الاخيران على جمع اموال طاءلة و طلب اكريمات هنا وهناك ولم يؤدوا اية ضريبة على ثرواتهم مثل باقي المغاربة .مثل هؤلاء اللدين سيعطون مثلا لباقي الميسورين كما يعمل نظراءهم الغير المسلمين في البلدان الغربية .هنا اشير بالدكر الى من لديه 2 او 3اكريمات و عمره لا يتعدى الخمسينات و لا اعرف إلا القليل منهم من يتعاطون لمثل هده المبادرة الطيبة اللتي قامت بها هده السيدة الانيقة المهدبة ونرجو الله سبحانه وتعالى من كل اعماق قلوبنا ان ييسر لها جميع امورها في الدنيا و الاخرة و ندعو لها بعد كل صلاة بما فيه الخير لها ولكل عزيز عليها.و لا ننسى كدلك باقي المدربين المحترفين في الخارج و الداخل و ما يزالون في مشوارهم الرياضي.
98 - محمد الاثنين 18 فبراير 2019 - 07:20
كنشافة الناس الى ريبو ليهم البراريك في الدواوير الصفيحية فكازا الرباط حتى فالسطات فكل مدينة كانو مطالبين ب عشرة المليون ويمتلك شقة تسترهم وتصون كرامتهم كان افضل من المدرسة
99 - khalid الاثنين 18 فبراير 2019 - 07:39
عمل خيري بامتياز،نسأل الله أن يضع أجره في ميزان حسناتها وفي ميزان حسنات كل من وقف وسيقف بنزاهة لإتمام هذه اللبنة التي ليست إلا صدقة جارية للمتبرعة ولجميع المساهمين ذووا النيات الحسنة.
100 - مغربي الاثنين 18 فبراير 2019 - 08:36
ههههههههههههه ماشي بحال سياسيي الشفوي و السماوي و النووي و الجاوي و البلابلا و الكلام الخاوي ما يتبرعو حتى بالله يرحم بيها الوالدين.
101 - سليم الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:53
غريب تاني مغربية مشي مريضة او جيعانة ...بعد السيدة الوجدية في عصرنا الحالي التي تنفق من مالها فى سبيل رفع مستوى المغاربة. وليس في شراء السيارات الفارهة والفيلات و الرموكات و البضخ... اتمنى ان نرى نساء أخريات ممن يكدسن و يقدسن الاموال يستتمرن في مجالات المعرفة والرياضة والفن والتسلية ...لأن هدا سيعدن عليهم وعلى المغاربة بالخيروالبركة.
102 - KLOMBAY الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:15
يحفضك الله انت بحال مرتي دارت الخير باش دخل الجنة وصدقته بايمانها...الله اكتر مثلكن اوهاذا هو علاش الجنس اللطيف عزيز...
103 - حميد الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:26
كشف مصادر إعلامية، أن السيدة التي تبرعت بمليار و200 مليون سنتيم لتشييد مؤسسة تعليمية بجماعة أولاد فارس بمنطقة ابن أحمد نواحي سطات ، تعمل كسيدة أعمال خارج المغرب.المصادر ذاتها تفيد أن المحسنة “نجية نظير” تعمل بدولة الإمارات العربية المتحدة???، وهي متزوجة من أحد الاثرياء بالدولة المذكورة، وتتوفر على مشاريع عديدة.??? اموال الامارات والسعودية -موسخة و نثنة: وتصرف فقط لتزين وجوه هذه الدول امام العالم بعد ان اصبحت سوداء. -سقط القناع
104 - بنت البلاد الاثنين 18 فبراير 2019 - 11:52
الى صاحب التعليق رقم 103 حميد ليكن في علمك أن السيدة نجية نظير تقطن في ابريطانيا وليس الامارات العربية صحح معلوماتك قبل ما تظلم شي حد على الأقل هي دارت الخير بفلوسها ودات الأجر ماشي بحال انت ديتي غير الدنوب
105 - Teacher الاثنين 18 فبراير 2019 - 12:02
To Open Mind nr. 86
Nice of you to offer to teach English for free. However, I would strongly advise you to improve your English, both written and spoken, before you offer to teach others. I hope you appreciate my feedback and not get offended by my comments.
106 - محمد الفيظي الاثنين 18 فبراير 2019 - 13:19
هنيئا للسيدة نجية .نجاك الله من كل شر وجزاك الله كل خير وحفظك بما حفظ به عباده الصالحين. لقد أعطيت أحسن المثل للمواطنة الصالحة والمسلمة المؤمنة المحتسبة الفطنة. هنيئا لك تجارتك مع الله، وهي تجارة رابحة إن شاء الله.لقد قدر الله ظهورك لعل الله يهدي بك غيرك من الميسورين للاقتداء بك. والدال على الخير كفاعله. وهنيئا للمرأة المغربية عموما بمثلك.زادك الله توفيقا وسدادا.ألا لمثل هذا فليعمل العاملون.
107 - مريم الاثنين 18 فبراير 2019 - 13:45
هذا ما يثلج الصدر ويجعلنا لا نفقد الأمل في أبناء وطننا، جزاك الله خيرا وجعلك قدوة لكل الميسورين.
108 - l'expert retraite bénévole 2 الاثنين 18 فبراير 2019 - 13:49
Et il serait utile de signaler au n° 103 que les deux neurones encore actifs dans ma petite cervelle me rappellent qu’en matière fiscale, on disait déjà en 1975 que l’argent n’a pas d’odeur et que récemment, toutes les donations sont devenues IMPOSABLES.
109 - فاتحة الخير الاثنين 18 فبراير 2019 - 15:59
السلام عليكم
شكر الله لهذه السيدة وجعل أجر عملها في ميزان حسناتهاـ
هذه السيدة ذكرتني ب"جدتها" فاطمة أم البنين التي بنت القرويين.
شيء رائع أن يشهرهذا العمل ليس في المغرب فقط ولكن في العالم أجمع ليعلم الجميع من هي المرأة المغربية : هي ليست فقط المغنية والممثلة وووو..
عاشت المرأة المغربية الحرة !!
110 - موحى الاثنين 18 فبراير 2019 - 16:18
المرجو من السيدة الكريمة ان تقف على مشروعها بنفسها او بمن تثق فيه اما ان تضع المال في ايد هؤلأء فالتجارب بينت و الإنتخابات نعرف كيف تمرخاصة الأموال الطائلة التي تصرف في الحملة الإنتخابية من اين سيسترجعها هؤلأء؟؟؟؟؟
111 - مجرد رأي (1) الاثنين 18 فبراير 2019 - 16:39
ماذا عساني أن أقول ؟ هذه هي المرأة المغربية الحقيقية المؤمنة، لا تلك الحقوقيات" العوانس اللواتي يظلن يصرخن في شوارع الرباط، بلا حياء ولاحشمة، ويتكلمن بإسم "المرأة المغربية،" التي هي بريئة منهن براءة الذئب من دم يوسف. فحفظك الله ياسيدتي وتقبل منك. لكنك أحرجت كثيرا من "الذكران" الذين يدعون أنهم "رجال" اعمال !!...فهل ستتحرك ضمائرهم ؟؟؟؟
112 - Samir Master الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:07
To teacher Mr teacher . It is an act of kindness and humanity for Mr Open Mind to teach others one of the nowadays' strongest English , I own you own me many appreciation. Mr teacher , if you are pretending to have a good English level , why not helping others ? Let me answer you , simply because you have a big mouth .
113 - عبداللطيف الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:40
كثر الله امثالك.وضاعف اجرك وثوابك انه الايمان الذي حركها لتقوم بهذا العمل
114 - lakbir el Abbassi الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 00:31
جعلها الله في ميزان حسناتك اسعدك الله في الدنيا والاخرة
115 - حميد الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 08:05
104 بنت البلاد: انا اصلا اسكن في لندن-maida vale- لا اريد ان ادخل معك في التفاصيل وافضح المستور . يكفي ان تعلمي ان الخليجيين بصفة عامة والامارتيين على الخصوص يسثمر امواله في الميسر و كازينوات والقمار-الخيول-...ههههه انا اقولها و اعيدها:اموال الامارات والسعودية والخليج دون استثناء-موسخة و نثنة: وتصرف فقط لتزين وجوه هذه الدول امام العالم بعد ان اصبحت سوداء. -سقط القناع
116 - نظرة بعيدة الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 08:07
كل واحد منا عنده ما ينفع به الأخرين ليس فقط المال كل واحد فيه صلاحية وعتدع ما ينفع به الأخرين
ولكن إذا صلح الإنسان لهذا بعث الله الأنبياء ليصلح الإنسان فإذا صلح الإنسان استعمل صلاتحيته وقدراته لنفع الأخرين لله لله لا لإغراض
لهذا الله سبحانه حتى في الصلاة في الفاتحة الدعاء بصيغة الجمع وهي من فرائض الصلاة ولا يجوز للمصلي أن يقول إياك أعبد أو إياك أستعين أو إهدني .....لابد من صيغة الجمع
117 - Teacher الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 09:35
In no way do I seek to undermine anybody’s generosity or charity work. On the contrary, I take my hat off to them and encourage everyone to do their part. To accuse someone of not participating in charity work without even knowing them is absurd. I refuse to get down to the level of some morons in exchanging insults on this forum. Enough said.
118 - عبدو الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 11:06
هذه السيدة أظهرت انها لا تطمع في مال بما انها تبرعت بمالها

لو كنت قاطن في المغرب لبادرت بحملة لاقناع السيدة ان ترشح نفسها للنتخابات لقادمة و تكمل خيرها.
فثروات للوطن تتأمن لأمثالها و ليس للوزراء الناهبين
119 - adrar الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 11:44
متشرّدون بشوارع البيضاء
المجموع: 119 | عرض: 1 - 119

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.