24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | رافعة تحطم سيارات بالرباط

رافعة تحطم سيارات بالرباط

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - محيي الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 15:48
الذي يسري في عروق السائقين المغاربة على الاخص، الحوادث الطرقية. الاهمال واللامبالاة والتهور والتسابق تستدعي ملك الموت لقبض الأرواح.
2 - Abdou الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 17:26
شركة تسرح موظفيها وتعمل بمنطق مول الشكارة وتسيير عشواءي كيف تكون نتيجة عملها سوى التخريب..
3 - sellam souiri الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 17:52
Dans ce pays en l’absence des sanctions à cause de la corruption personne ne prend des précautions car personne n’a peur des répercussions de ses actes dans tous les domaines et à tous les niveaux !!
L’état a perdu son prestige c’est le chaos
4 - ADAM الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 19:21
خلاصة لكلام المصرح أنه شاهد ماشافشي حاجة
5 - زين العابدين الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 19:42
من سيعوض صاحب السيارة المتظررة
6 - mehdi France الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 22:05
La heureusement qu'il n'y a pas eu de victimes. Vous allez attendre qu'un groupe d'enfants ou une mère de famille se fassebt écraser pour enfin travailler avec sérieux ?
7 - Youssef الأربعاء 20 فبراير 2019 - 03:23
Normalement le chauffeur devrait recevoir une amende pour ne pas avoir sécuriser son chargement mais ça c’est dans un autre monde.. Stop.
8 - شاهد عيآآآن ! الأربعاء 20 فبراير 2019 - 06:55
هادشي غير شفتيها بعينيك و بولو فولسفاكن رديتيها بي ام دابليو !
اما كون غير عاودو ليك كون كلتي صحن طائر!
شاهد عيان نيت !
9 - Quartier Hassan الأربعاء 20 فبراير 2019 - 08:48
L'angle entre l'avenue My Ismail et rue el Mariniyine est devenu un dépôt pour la société adjudicataire des travaux qui par la même occasion trainent depuis septembre 2017. Vous n'avez qu'à voir l'état désastreux de m'avenue My Ismail sans aucune réaction des autorités.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.