24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5407:2113:3817:0319:4721:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. وداعا حكومة ولاية الفقيه العثماني.. (5.00)

  2. منيب: الإسلام السياسي يُساهم في "الردّة".. والخوف يعتري المثقفين (5.00)

  3. مؤتمر إفريقي يدعم القرار الأممي بملف الصحراء (5.00)

  4. "أكاديمية المملكة" تلامس مكافحة الفقر في الصين (5.00)

  5. المغرب يدعو إفريقيا إلى إنهاء الفوضى وإرساء الأمن والاستقرار (3.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مقتل عروس في برشيد

مقتل عروس في برشيد

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - إسلام الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:07
حسب الروايات التي قيلت في هذه القضية، هو أن المتوفاة تعيش ظروف اطهاد واكتآب هذا طبيعي عند المرأة الحامل، لكن ما زاد في الطين بلة أن البنت تعيش في حراسة مشددة من أم وأب وإخوة الزوج كأنها في سجن وليس في بيت الزوجية محاصرة من جميع الجوانب حتى استقلاليتها في النوم منعدمة تنام بجانبها العجوز وهذا ما يأثر في نفسية الشخص العادي عساك المرأة الحامل. يعني كما يقول المثل "كل محولة مذبالة وخا يكون جدرها في الماء" يعني البنت لما تتزوج تريد أن تشعر بالأمان والطمأنينة في بيتها الزوجي وهذه المرحومة لم تتمتع إلا بأيام قليلة من زوجها وهي الفترة التي كان الزوج بقربها، والذليل على هذا أنهم راقبو حتى حاتفها، إذا طبقنا المنطق نرجح فرضية مخاصمة أدت إلى الموت، وليس فرضية الإنتحار، لأن الأسرة تتكون من عدة أفراد وهي لوحدها، رتبوا كلامهم حتى لا يقعوا في فخ القتل العمد، لكن الله يمهل ولا يهمل، كما نقول الروح عزيزة عند الله سوف يظهر الحق عاجلا أم آجلا، ندعوا لها بالرحمة,
2 - RALEUR الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:26
واش أعباد الله هذا زواج، الراجل في الخارج والمرا مع أمه، واش البنت مزوجة مع الرجل أو لا مع أمه٠
3 - baghi_ti9ar الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:27
ماعرفتش علاش برشيد دائما فيها القتلى والمقتولين ? مافهمتش !!!!
4 - miloud الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:35
برشيد سطات الدروة بن احمد القتل والاغتصاب ووالانتحار ؟؟؟
5 - الهوري الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:35
هرسات التليفون !!! ممكن لأنه لم تكن عنادها أتعبأة للمكالمة أهلها !! لحكيهم مشاكلها !!! هذه جريمة
6 - خالد الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:36
الله المستعان حسبنا الله ونعم الوكيل
7 - خالد الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:55
مساكن الله يحسن عوانهم ويكون معاهم ويصبرهم امين امين
8 - ماجد واويزغت الأربعاء 20 فبراير 2019 - 13:07
أنا متفق مع أصحاب التعاليق رقم 1 و 2 و 5 أولا هذا ماشي زواج لي يغيب فيها الزوج عام عن زوجته و ثانيا القضية فيها جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد
9 - زوجة مع عائلة الزوج الأربعاء 20 فبراير 2019 - 13:10
نصيحة لاي بنت بغات تزوج . متسكنيش مع عائلة راجل لعكوزة كتكون مانعة و كتحاكم فمرات ولدها هذه بنت مسكينة عاشة لمرار اعباد الله واش كينة لتبات عكوزة معاها حضياها اش هاد العجب الله ارحمها مسكينة
10 - citoyen maghribi الأربعاء 20 فبراير 2019 - 13:42
Mariée à 19 ans? même sa mère parait jeune,mais semble 'avoir jamais fait d'études.Sa fille aurait due être au lycée ou à la fac! Ainsi va le MAROC, échec scolaire sur échec scolaire,plusieurs générations perdues!!!!!!!!!! Cette jeune fille et sa mère si elles avaient eu droit à un enseignement digne elles ne seraient pas dans l'ignorance, elles auraient eu un métier,qui sait,enseignante, avocate médecin, ou ouvrière,agricultrice,auraient été indépendante de tout dictât ou dominance d'un mec, auraient rendu service à leur pays...... mais ...il y'a un mais .. l’échec scolaire qui se poursuit avec des milliers de victimes
11 - adil الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:34
one think if the husband working out his city or his country and the wife alone trust me she will fine new lover best think stary with ur bloody wife or leave her for good i dont trust women sorry
12 - استاذة قديمة الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:36
دابا ولات الخلافات كثيرة ما بين العجوزة والزوجة
صاحبتي انا ريشاتها عجوزتها
ودعاتها لاش
هاهي اليوم هنا غدا لليه كنتمناو الزوجات يحسنوا بعجوزاتهم والعجوزات يحسنوا بزوجات اولادهم
13 - ماريا الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:36
ان كانت فعلا قد انتحرت فما سبب الجروح التي على عنقها"القميش" . ولذا يجب التحقيق في هذه الجريمة .
14 - Samir mustapha الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:46
بغض النظر على المأساة التي تعيشها الأسره والتي يجب على القضاء أن يقرر فيها لإحقاق الحق وإظهار الحقيقه ! ما يثير في الفيديو هو واقع الباديه المغربيه البئيس بحيث لا نرى نتائج أي شكل من أشكال التنميه التي يتبجح بها مسؤولونا صباح مساء وفي المقابل طيبوبة الناس وبساطتهم وانكسارهم إلى حد الإذلال نتائج عقود من التهميش واللا عداله !
15 - youssef الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:48
رحم الله الفقيدة وعزائنا للعائلة نصيحة لكل مقبلة على الزواج من مهاجر لاتقبلي الزواج حتى يكون جاهزا لاخذك معه واذا طلب منك الانتظار وافقي بشرط ان تبقي مع امك واخوانك حتى يصل الوقت المحدد عوض قبول كل شيئ فتفقدي كل شيئ بما في ذلك حياتك هذه المشاكل تمتد على رقعة جغرافية كبيرة تشمل بني عمير وبني موسى في الفقيه بن صالح مرورا ببني ملال وخريبكة ونواحيهما وتنتهي بسطات ونواحيها وهي الجهة التي توجد بها نسبة عالية من اخواننا المهاجرين خاصة ايطاليا فرجاءا انتبهوا لهذه المشاكل
16 - مظلومة الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:53
البنت تتحلم بالنهار اللي تمشي فيه لدار زوجها وخى مايكون ناقصها والو فدار باها.. تدير داك الزوج فيه كلشي.. تا كتصدم بامور لم تكن لتخطر لها على بال..
17 - أم محمد الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:57
من تجربتي الشخصية انا كدلك أعيش مع أهل زوجي وهو مغترب . بصراحة اكفس حاجة هي تكون المرأة هنا والزوج بعيد راه تيديرو فيك مبغاو ومتقدريش تهدري كلشي تيتحكم فيك خاصك ديما تبقاي حادرة الراس إلى هدرتي اندموك خصوصا إلى كانو افراد العائلة كتار الله ياخد الحق في كل واحد الحمد لله أنني لقيت الزوج ديالي في صف الحق
18 - العلم نور والجهل خراب المجتمع الأربعاء 20 فبراير 2019 - 15:12
في بلادنا الجهل ولد لنا الحقد الكره السحر بأنواعه خرب عائلات قتل شباب وشابات،الطمع ولد الخيانة والدعارة بأنواعها،ربها هدا هو دور مسؤلينا حتى لا نكون متل الغرب متقدمين في كل شيئ وليسى بالصعب.
الله يرحمك يابنتي وصبر والديك ويسكنك فسيح جناته من الصالحين،كما أتمنى كدلك البحت في القضية من الجهة المسؤلة.
19 - سمعي مزيان يا اختي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 15:39
الراجل لي ساكن مع والديه وجا يخطبك وبلاش كاع ما تزوجي به راه الوالدين ديالو غادي يكرهو ليك حياتك وغادي يندموك فنهار لي زدتي فيه والله يحسن لعون راه حتى هما ناس كبار شارفين وغادي يبقاو يعظوك ويعذبوك يوميا المهم واخا تكوني واش تكوني معناها ماغديش تقدري تصبري معاهم ,يعني الراجل لي ماساكنش بوحدوه وماخدامش بلا ماتتزوجي به ,والى عايش في اروبا اتفقي معاه في الاول واستناي الفيزا مع الوالدين ديالك والسلام عليكم.
20 - إسلام الأربعاء 20 فبراير 2019 - 15:42
في نظري المتواضعحتى لا أتكهن الغيب وأعوذ بالله من هذا، أن كانت هناك مشادات بين الضحية والأسرة، لأن منتصف الليل الله أعلم 1 ام 2 ليلا يعني الإنسان يكون في فراشه، وأم الزوج تقول أنها تنام بجانبها هذا ما يثبت تورط الأسرة في القضية، لمذا لم تمنعها، لايمكن لعاقل أن يتكلم في علاقة مشبوهة وهو مراقب من اسرة بكاملها هذا الخطأ الأول، الخطأ الثاني هو أن فرد من أفراد الأسرة أراد أن يبحث في هاتف الضحية مع المشادات سقط الهاتف وتكسر، او ممكن هم من ألقوا به علي الأرض، احتمال وارد أنها كانت تتحدث مع زوجها واشتكت له مما تعانيه وسط أسرته والأم لم ترضى بهذا ووقت المشادات ووقع ما وقع... والحقيقة لا يعلم بها سوى الله والعجوز، لأن قط أو كلب تألفه يصعب عليك فراقه، وانا لم ألاحظ فرد من هذه الأسرة تأثر مما وقع وتأسف لموتها... هذا غريب ومدهش... اللهم ارحمها واسكنها الفردوس الأعلى، 19 سنة لازالت صغيرة لم تنضج بعد، لايمكنها مضادات أسرة بكاملها
21 - noredine الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:16
الله ايرحمها كنتمناو القانون ياخد مجراه في هدا القضيه .وشبهت القتل العمد ومع سبق الاسرار واضحه وضوح الشمس دائما حسب تصريح الوالدين ديالها.هدا النوع ديال الزواج تخلي المراه مع عصابه في الدار واخا والديك او اخوتك انت الزوج المسؤول على هدا المراة امام الله و القانون ماشي حتى واحد اخر.
22 - abdou الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:20
المسؤول الأول هم الوالدين الذين يفرطون في بناتهم من حيث الدراسة أو الخروج إلى العمل. فعندما تكبر هذه البنت المسكينة يكون أول همهم هو تزويجها بأي كان مهما تكن ظروفه وكأنها جربة أو حمل ثقيل. ثم إن كثيرا من الرجال يسعون للزواج من شابة لغاية وحيدة وهي أن تقوم هذه الزوجة برعاية أبويه المسنين وهذا طبعا جريمة نكراء في حق هذه البنت.
المغرب للأسف لايزال يعج بعقليات متخلفة للغاية
23 - sicialllllllll الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:28
كل الذنوب على زوجها الذ تزوجها ورحل الى بلد آخر ليزهو مع النصارى ما كان عليه ان يفعل ذالك كان عليه ان يتزوجها ويتركها مع أمها حتى يطلب بأخذها معه ودير ليها الفيزا ويأخذها معه عندنا بنات تزوجو مثلها لكن خطبوهم ودارو معهم العقد ومشاو ودارو ليهم لوراق وجاو ودارو العرس وأخذوهم معهم وهذا الإنسان تزوجها لنفسه أم جلبها لتخدم عائلته انا ألومه هو وعائلتها أما الآخرين اذا كانو قتلوها فالله يمهل ولا يهمل وسيعاقبون طال الزمن او قصر
24 - حميد الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:55
انا تزوجت بعد ما بنيت عمارة متواضعة . سكنات زوجتي ( فاتيحة اسم مستعار) في طابق 2 وبيت امي بقي فارغا بعد وفاتها -رحمة الله عليها وعلى اموات المسلمين-.في طابق 1. لا يجمع بين الدارين الا المدخل الرئيسي (R2). وبعد ان اخذ اخي الاكبر عبد الله تقاعده اعطيته بيت امي للسكن:هو لي كبرنا وربانا وقرانا نحن 11 فرد في عائلة. فكلما رجعت الى البيت تبدأ الزوجة تشكي : اخوك دار...اخوك فعل...اخوك يصرخ علي....وبعد رجوعي الى اوروبا رهنات بيت امي ب7 مليون و رمات اخي في كاراج بحجة انها محتاجة المال...صبرت كثيرا وانا كنقول الله يهدي هذا المراة. وكرات الكاراج هو الاخر بدون علمي وجابت اسرتها تسكن معها في البيت واصبح كلشي بيدهم. صبرت و صبرت و كلما اكلمهم : نفس الاسطوانة: اخوك فعل اخوك دار فلوسك كاينة... والله يعلم ان اخي درويش يخرج من 10صباحا حتى 9 ليلا يرجع لينام . مرارا كتقولي اكتب لي دار في سميتي -بوعشة-.و كنت ارفض فلما واجهتها بكل صراحة خلوني حتى جيت لاوروبا وسرقوا لي الدار واموال الرهن والكراء. ...صبرت واحتسبت وقلت لهم امام الله نتخلص منكم جميعا . والسلام
25 - عثمان الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:09
وفينكم ا دولة المؤسسات والحقوق والحريات العامة والقانون.
أين كان وكيل جلالة الملك ليأمر بالتشريح الجثة قبل الدفن ؟ وجب فتح تحقيق معمق مع عائلة الزوج و أمه.
شكرا هسبريس على نشر الفيديو
26 - حميد الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:40
عبد الحميد -الرباط- يقول تزوجت -بوعشة فاتحة- من سلا بمجرد ما وصلت الى اوروبا-لندن- في الخارج و اخذت اوراق الاقامة ب3 اشهر..جابت لي شرطة.. فطٌردت من بيتي وسرقت اموالي بمساعدة اسرتهاو اخوها-محمد-. حُرمت من اولادي.. بالبهتان والكذب... .ها العنف اللفضي...ها تهديد بالضرب.والله يشهد اني لم المسها ولو باصبوع واحد طيلة زواجي بها اخدت كل شيء حتى شبابي. ضاع في خدمتهم.. وجندت ضدي والمحاكم و الشرطة بعد ان جئت بها من المغرب وهي لا تملك حتى سباط تلبسه .بعد3 سنوات من الكفاح.. لاعانق اولادي ولابرئ نفسي امام المحاكم حينها رجعت الى بلدي. بمررض السكر. والضغط. الدموي.. وجدت ان بيتي قد سُرق باشراف اخوه محمد الحشيشي, والنفقة امامي فقد تراكمت. نصبت علي زوجتي -فتيحة واسرتها بما يزيد عن 30 مليون نقدا .فلوس الرهن 14 مليون زائد 7 سنين ديال الكراء :2 بيوت و كاراج 15 مليون اخرى.ها الكذب ها النصب و الاحتيال و السرقة و بخور وسحور و توكال . 13سنة لا اعرف ما يجري امامي. خلاصة كان بامكان ان اقتلها لكن خليتهم منهم لخالقهم .. يمكر الله والله خير الماكرين.
27 - يوسف الخميس 21 فبراير 2019 - 00:09
يبدو أن البنت كانت جميلة وخلوقة وزوجها كان ينوي أخذها معه وهي عوامل مثيرة لزوابع الغيرة في نساء تلك الدار،الشك غالبني أن النسوة دفعنها بالضغط والقنطة والطّجّة للإنتحار،الحقد النسواني وحكرته من أوعر مايكون.السيدة ضجّت وطّروشت بتنسنيس سّتّوتات وتضييقهن،ولاأظن أنهن دفعنها بالمباشر،وقضية نوم الأم معها شيء غريب جدّا فلاأراه إلاإسفافا وإسرافا في التضييق،السيدة انخنقت بالغمّة والشقا وسط المغيارات،لابد أن الشقا كان على ظهرها وتا واحد مكان يطهلا فيها الله يرحمها مادام صغيرة وعائلتها دراوش وخصوصا ضعيفة بغياب الزوج بينما النسوة الأخريات كلهن مستقهويات بأزواجهن.
28 - لحسن طاطا الخميس 21 فبراير 2019 - 00:53
هذه جريمة قتل بجميع اركانها ويجب ان يفتح تحقيق معمق في هذه النازلة التي تكتسي نوع من الخطورة.... ويجب معاقبة كل من ساهم في هذه الجريمة
والسلام عليكم
29 - Berrechid الخميس 21 فبراير 2019 - 10:56
الرد على صاحبا التعاليق 3 و 4:
القتل والاغتصاب والانتحار في كل العالم و المغرب جزء من هذا العالم و ليس حكرا على برشيد فلا يحق لكم تشويه مدن لا تعلمون عنها شيئ كانكم من المريخ، مادام هناك الشر منتشر و ضعف الايمان و تجرد بعض الناس من الانسانية فماذا سننتظر. رحم الله تلك المسكينة و انشاء الله ستضهر الحقيقة
30 - برشيد الخميس 21 فبراير 2019 - 17:32
تقدر عكوزة لهرسات تلفون ماشي بعيد.الله ياخذ الحق في لكان سبب ماعمر مش مايهرب من دار العرس بنت حاملة وخرجو ليها وريقات غادية عند راجلها وغتنتاحر ماكذحلش لعقل وداك قميش لفي عنقها منين جا
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.