24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. كلينتون يخطف الأضواء في ساحة جامع الفنا .. تحايا وصور تذكارية (5.00)

  2. مخيم القوات المسلحة بإفران (5.00)

  3. مجلس حقوق الإنسان يتمسك بالاستقلالية ويدعم تعزيز الحرية بالمملكة (5.00)

  4. بطيخ يتيم (3.00)

  5. الساسي يتهم "إسلاميين مغاربة" بكُره الديمقراطية و"أسلمة المجتمع" (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | البيت الأبيض بالرباط

البيت الأبيض بالرباط

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - Moussa الجمعة 22 فبراير 2019 - 03:29
Really sad to see a historic building like that go into waste in middle of our capital Rabat!!!! Hope to see it restored soon into a museum or a library! Pleaaase
2 - Khalioo الجمعة 22 فبراير 2019 - 04:21
That's very gross ..wa7choma 3likom almgharba wadaz. Chokran hespress. Analyse atafi9 anyakona mat7aff
3 - يوغرطة الجمعة 22 فبراير 2019 - 06:35
ربما هو الامر مبيت من جهة ما تعمدت عدم تسجيل البناية الفريدة ضمن آثار الرباط كما تعمدت اهمالها من اجل الاستحواذ على مساحة العقار الذي يحوي البناية والحديقة بعد هدمها. اتذكر ها ،كانت بناية جميلة تحيط بها حديقة غناء أهملت هي الاخرى.كانت تثيرني بلونها الأبيض وطرازها المعماري حيث تحيل فعلا على البيت البيضاوي الامريكي .يجب على فعاليات الرباط وغير الرباط النظال من أجل اتقاذها صونا لذاكرة مدينتهم التي هي مدينة كل المغاربة كذالك. إنها العاصمة .
4 - سليم الجمعة 22 فبراير 2019 - 07:26
مافيا العقار تتربص بها، حقا انها بناية جميلة جدا من الطراز الكولونيالي ولكن للاسف لا احد يهتم
5 - وجهة نظر الجمعة 22 فبراير 2019 - 07:51
السيد الذي يروي قصة المنزل الأبيض يقترح أن يحول إلى متحف لتسكنه آثار قديمة من أواني خزفية وتماثيل و سيوف الخ .عوض اقتراح تحويل العقار إلى دار للأيتام والأطفال المشردين مثلا .
حب الظهور بمظهر ناصر البذخ الفكري متحف مسرح سينما دار لرقص الباليه .أما ما هو ضروري و ملح فلا يلتفت إليه. لأن أبنائه يعيشون بطمأنينة بطونهم ممتلئة واغطيتهم تقيهم قر الخريف والشتاء و مدارسهم الخاصة تعتني بتعليمهم وووو. (اللهم لا حسد
الله يزيدو من فضلو)
6 - مواطن خ م من الرباط الجمعة 22 فبراير 2019 - 07:57
اين هي مقاطعة حسان و المجلس الجماعي للرباط
7 - citoyen الجمعة 22 فبراير 2019 - 08:44
هدا الفديو عدي يرتب العاصمة المغربية الى اوسخ مدينة في العالم كيف بناية تارخية و سط المدينة تصبح على هدا الحال .
حتى بدات الروائح الكريهة تنتشر عاد تفكروها.
8 - السلاوي الجمعة 22 فبراير 2019 - 08:57
وزارة الانباء سابقا . معمارها جميل جدا ولكن وااسفاه لم يتم ترميمها واتمنى عند البدئ في اصلاحها ان تترك الواجهة كما هي دون تغيير ملامح هذا المعمار الجميل . منذ مايزيد من ثلاثين عاما او اكثر وهي متروكة مهمشة ومرحاض للعموم رغم انها على بضعة امتار من البرلمان وفي احسن شارع في الرباط . اتمنى ان يتم تحويلها الى مثحف او معرض للرسم
9 - hamidou الجمعة 22 فبراير 2019 - 09:27
هذا نمودج لبناية معمارية عريقة وسط شارع محمد الخامس وترون الى اي درجة وصل الجهل و الطمع بالناس
هناك بعض الدول يحلمون فقط ان تكون لهم مثل هذا الموروث يضعونه في اعينهم
اتمنى ان يكون هذا الربرطاج كافى لتفيق الضمائر الميتة
10 - ht.bahim الجمعة 22 فبراير 2019 - 11:10
تعزف الغيتارا كل مساء على درج ذلك البيت الكبير من قبل بعض شباب المدينة التواقين للفن و الجمال.
يا من يسكن في قلب ذلك البيت الكبير، اجعل له مقرا في قلوب من يملك القدرة على جعله مقرا لهواة الغيتارة، اجعله مؤسسة مفتوحة و استراحة مجانية لكل زوار المدينة على نغمات غيتارات السويقة و الوداية و حسان و الملاح و ديور الجامع و العكاري و المحيط ...
أحب الرباط لأنها مدينة كل المغاربة.
11 - المجيب الجمعة 22 فبراير 2019 - 12:26
اقترح اصلاح هذه البناية وتحويلها الى متحف للسفن الشراعية القديمة المصغرة ومكتبة خاصة بالتاريخ البحري للرباط وسلا.
12 - WELD HASSAN الجمعة 22 فبراير 2019 - 12:51
c'etait le minitere des information .
j'ai bien passe des nuit de Ramadan de l'annee 1982 en vendant des journaux de demain et des magazines
au passager devant son portail a l'epoque ou il y avait des lecteurs.
quelle belle place a la belle epoque.
13 - DE RABAT الجمعة 22 فبراير 2019 - 22:29
Bien dommage
j ai vu des gens pisser sur les murs de la maison. honte à la Mairie de Rabat honte au Ministère de la communication et de la Kultur
14 - moha tout court السبت 23 فبراير 2019 - 20:00
هذه بناية أثرية في موقع مهم واستراتيجي تركت بدون حراسة وصيانة حتى تصبح "بناية آيلة للسقوط" ليفتح المجال لمافيا العقار السطو عليها. والأكيد هو أن المستفيد قد تم اختياره من بين هذه العصابة التي تتناوب في اقتسام كعكة البنايات والبقع الواقعة في الشوارع المهمة سواء بالرباط أو بالمدن الأخرى..
15 - الشرقي دهمالي الخميس 28 فبراير 2019 - 10:40
السلام عليكم اخي شكرا على اقتراحكم. فقط أود ان أشير انني عندما علقت على حالة هذه المعلمة التاريخية (قرن و3 سنوات) ليس لأنني "مسؤول كبير" ولا لأني أسكن قصرا في برج عاجي، أنا أفتخر انني "ولد الشعب" خريج المدرسة العمومية المغربية من "التحضيري" حتى الدراسات العليا تخصص "الآثار والمتاحف" من المعهد "العمومي" الوطني لعلوم الآثار والتراث. خبير في التراث الثقافي ومحافظ متحف حاليا منذ 18 سنة. تحياتي لكم
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.