24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عصيد وجريمة نيوزيلاندا

عصيد وجريمة نيوزيلاندا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (57)

1 - wood الأحد 17 مارس 2019 - 00:56
عصيد أصبح أحد ركائز النظام المخزني ليسوق لمشاريعه المشبوهة ، فهو كان يدعي أنه بربري يمثل البرابرة و يدافع عنهم رغم أنه لم يقدم أي دليل على كونه بربري خالص و ليس فقط من سلالة الطوارق أو العبيد الذين تمزغوا ، و الآن أصبح يقحم أنفه في الامور الفقهية و أصبح نبي جديد ينظر للبوهيمية ، أما التدين المفرط لدى الشعوب الاسلامية ليس إلا غطاء لإخفاء الفساد الأخلاقي و الإجتماعي المهول الذي ينخر مجتمعاتها و حالة الإنفصام التي تعيشها هذه الشعوب !!!
2 - باحث عن الحقيقة الأحد 17 مارس 2019 - 01:22
كلامك لا يرد عليه لانك ومن معك تغردون خارج السرب . اهتم بحالك
3 - احدروه . الأحد 17 مارس 2019 - 01:49
احدروه فانه ضد الاسلام. نعت رسولكم محمد عليه ازكى الصلاة والسلام بالارهابي الكل مسجل في يوتوب سيدفعكم الى التهلكة لا محالة اياكم انت تسمعوا له. فقد هلكت اقوام بعدكم بسبب عصيانها لامر الله عز وجل اللهم اني قد بلغت فاشهد.
4 - مهاجر الأحد 17 مارس 2019 - 02:45
كلها و همه ....
يا سيدي نحن امام ارهاب اليمين المتطرف ضد المسلمين و انت تتكلم على الإرث و تغرد خارج الصرب .
هل بدأ ت رياح الاسلاموفوبيا تعصف بكم كذلك في اوطاننا ؟
هل يمكن ان نقر بانه يوجد في بلداننا يمين متطرف من بني جلدتنا همه هو مهاجمة كل ما هو إسلامي ؟
اتمنا ان اكون مخطأ .....
كنت انتظر منك و امثالك رد مزلزل على مدبحة نيوزيلاندا كما فعلت في جريمة باريس و مدريد !!!
انت تتكلم على الإرث و الامازيغية و الحرية الجنسية خارج العلاقة الزوجية ....
و الاخر يتكلم على ان الدارجة هي الحل(البغريرة) ....
وآخرين همهم هي الحرية الفردية (حقوق المثليين).....
وكاننا حققنا كل شئ ( العدالة و الكرامة و التعليم و العيش الكريم ....الخ)
أظن انك نسيت بانك في بلد اسمه المغرب و نسيت ان المغاربة لهم أولويات تختلف مع تصوراتك البئيسة
لكن ما عساني ان أقول لك ولأمثالك سوى اقرأ التعليقات و سترى انك شخص مرفووووووووض
تحياتي للجميع
5 - 3ajibe الأحد 17 مارس 2019 - 03:26
قاليك بالنظام الغربي ..... واخا هذاك لي دار هذا الاجرام ما شي غربي او عايش في الغرب او ترابي غربية ...... قريب يقول لينا ان سبب مرض هذا الشخص هو الاسلام ... ولكن حشم او قال "تكونت لديه افكار مرضية ولا بد من اسباب لذلك" .... لم تقل شئا جديدا فالادانة عمل بها الجميع حتى اولئك الذين يتشفون ومبسوطين لذلك. فالافعال و الاقوال لا يتسم بها الا الصادق الخلوق ذو القلب السليم.
6 - سلام ا الأحد 17 مارس 2019 - 03:58
هذا شخص ملحد .. لا يؤمن بأي دين من الاديان الثلاث، غدا او بعده سوف يدعوا المغاربة الى الالحاد و ترك معتقداتهم و دينهم مثلما يفعل الان، يحاول ان يصنع قصص وهمية و ان الامازيغية مضطهدة .. ليركب مع الموج و ينشر الحاده .. اتمنى من الاعلام عدم اعطاء قيمة لهؤولاء لانه لن يزيد ولن ينقص
7 - نجيم الأحد 17 مارس 2019 - 05:59
هاد الشخص يراوغ بكل الأشكال من أجل عدم تسمية ما جرى في نيوزيلاندا بالعمل الإرهابي و ما قام به المتشددين الغير محسوبين عن الإسلام فهو عمل إرهابي محض.
مالقيت باش نجاوبك
8 - متتبع الأحد 17 مارس 2019 - 07:05
مع احترامي لك استاذ بهكذا تصريح ارى انك تلوم المسلمين اكتر من الاخرين ولكن الحقيقة وبشهادة التاريخ مدرسة الارهاب هو التطرف في كل الاديولوجيات وماالاسلام المتطرف الا تلميذ استغل لاذكاء التطرف الاخر
9 - nabilium الأحد 17 مارس 2019 - 07:50
السيد عصيد من اصحاب je suis Charlie
10 - صالح صالح الأحد 17 مارس 2019 - 08:17
قد بدت البغضاء من افواههم وما تخفي صدورهم أكبر.صدق الله العظيم. وهذه هي حقيقة عصيد ونخبته. يريد أن يغير كتاب الله ليساير مفاهيم الكفار. ولكن هيهات هيهات. فإن المغاربة لك بالمرصاد. فإنك تجتر ما تفوهت به نوال السعداوي ﻻ غير. وكل شئ واضح للعيان.
.
11 - كاعي الأحد 17 مارس 2019 - 08:49
هاد المشعكك يقتات من الهجوم على الإسلام
12 - bousekka الأحد 17 مارس 2019 - 10:07
méfiez vous de cet arriviste il ne cesse de demistifier la religion de l'islam .si vous voulez vous assurer regardez la chaîne alhayate chaîne qui appelle au christianisme et ne cache pas sa haine aux musulmans
13 - جزائري من سكيكدة الأحد 17 مارس 2019 - 10:28
شعره فرط فيه من كثرة الأفكار التي تطبخ ضد إخوانه المسلمين أو أراد أن يعاند اينشتاين بالارث ويحقق العدوان على الله والرسول والمؤمنون يقولوا سبحانه
وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ
14 - aziz الأحد 17 مارس 2019 - 10:48
من انت!؟ ومن اللدي يدفعك للتهجم على الإسلام!ان كنت تعتقد انك مثقف ومتعلم ومفكرا فعلمك لا يتجاوز انفك فشهوتك.وان كنت تظنك نفسك امازيغي فانت عميل مندس بين الأمازيغ العرب المسلمين الأفذاذ.ادعوا كل الشرفاء الى مقاطعة هذا المخلوق اللذي همه الوحيد هو زعزعة استقرار المغاربة وتوحدهم في ارض طاهرةارتوت بدماء طاهرة زكية لا فرق بين اعراقها او هوياتها.
15 - كاره الضلام الأحد 17 مارس 2019 - 11:14
اخيرا يعترف عصيد ان سبب الاعمال الارهابية خلل سيكولوجي و مرض نفسي و ليس نصوص دينية ،و بناء عليه فما الجدوى من دعواه الى محو نصوص دينية من ايات قرانية من المقررات الدراسية ادا كان سبب الاجرام عموما خلل سيكولوجي و مرض نفسي؟
16 - خالد نجاح الأحد 17 مارس 2019 - 11:23
ارجوكم ايها المعلقون لاحظتكم تتحدثون باستفاضة مفرطة عن هذا الكائن.من يكون اذن هذا الروبضة
17 - aziz الأحد 17 مارس 2019 - 11:32
من انت!؟ ومن اللدي يدفعك للتهجم على الإسلام!ان كنت تعتقد انك مثقف ومتعلم ومفكرا فعلمك لا يتجاوز انفك فشهوتك.وان كنت تظنك نفسك امازيغي فانت عميل مندس بين الأمازيغ العرب المسلمين الأفذاذ.ادعوا كل الشرفاء الى مقاطعة هذا المخلوق اللذي همه الوحيد هو زعزعة استقرار المغاربة وتوحدهم في ارض طاهرةارتوت بدماء طاهرة زكية لا فرق بين اعراقها او هوياتها.
18 - واقعي الأحد 17 مارس 2019 - 11:33
كونوا واقعيين شوية ، السيد صدر بدون انحياز ، بغيتو اكول بلي الارهاب الاسلامي اهون و اقل من الارهاب على الاسلام باش تفرحوا !
19 - على من كتضحك؟ الأحد 17 مارس 2019 - 11:38
يا سي عصيد، أنت واحد من الأسباب التي أدت إلى نشأة الأفكار المرضية، في عقول هؤلاء الناس عن الإسلام، بما تنشره من أغلاط و مغالطات عن الإسلام.
فأنت، و الكثير من أمثالك، غير مؤهلين للحديث عن الشريعة الإسلامية، و لا عن التاريخ الإسلامي، فلا أعرف لك بحثا عميقا في الموضوع، استغرق سنوات و سنوات، و لكن بكل جرأة- بل تقصدير- تقول عن الإسلام و المسلمين، ما لا يتجرأ أكبر أعداء الإسلام على قوله.
انت على من تضحك؟ لم يعد أحد يصدق كلامك، إلا بعض العنصريين من أمثالك، الذين يعتبرون المسلمين المغاربة-و هو يمثلون أكثر من 99 بالمائة- غزاة، تماما كما يقول مجرم نيوزيلاندا.
20 - you're a hypocrite الأحد 17 مارس 2019 - 12:01
You failed to stand for the values that always you've always used to promote including tollerence and accepting other. I see nothing in your words but a failing attempt to justify the killing of innocent Muslims. terrorism is deeply rooted in the west and has taken forms of wars that killed millions of people during the world war. because of theories such as social darwinism which hold other races as inferiour to the white race. this ideology is even more dangerous than isis because you can't change your race they will kill no matter how you do or act because they don't consider you HUMAN. Muslim or not they don't care.
21 - ابونهم الأحد 17 مارس 2019 - 13:30
كثيرون على هذه الصفحة ينتقدون افكار غيرهم بنصوص دينية مخترعة من فقهاء لا يفقهون شيئ في الرسالة المحمدية
اغلب من يرد بايات قرانية او بكلام مشاييخ الذين يامرون الشباب بالعفاف الا ان فيلاتهم يسكنها ثلاثة ورباع + ما ملكت ايديهم من الخدم والايماء
الرسالة التي انزلت على محمد شيئ اخر تماما
مثلا الوصية في المصحف تسبق الارث ,لماذ اخذوا الارث التقليدي وتركوا الوصية لان الذكورية عندهم هو من خلقت الكائنات لاجله ولاجل ان يتمتع ويلهوا بها
المشاييخ صنعوا من القران اية تكرس فحولتهم للبقاء
22 - عبدالغني الأحد 17 مارس 2019 - 13:35
تأملوا جيدا في كلام السيد عصيد فبالنسبة اليه أفعال المسلمين ارهاب وأفعال المستقبلين مجرد انحرافات واعمال اجرامية، وما عبارة بحالوا بحال العمل الارهابي الذي يقوم به المسلم،انما جاءت للتمويه فقط .فهو يفصل بين نفس الفعل المرتكب من قبل الطرفين.وحتى هذه العبارة نفسها التي جاء بها للتشبيه وتأكيده على أن الفعل هو نفسه،فقد جاء محتواها تمييزي لكونه الصق العمل الارهابي بالمسلمين فقط.

تأملوا أيضا مصوغات مبرراته لهذا العمل الذي قام به هذا الارهابي المجرم، فبقول السيد عصيد(فمن المؤكد أن من قام بهذا الفعل تشكلت لديه حالة مرضية انطلاقا من أسباب معينة) فانه يلوم المسلمين على هذه المجزرة ، فالسيد عصيد يريد أن يقول لكم بشكل مبطن أن الاسباب المعينة التي أدت الى هذه المجزرة هي تصرفات وأفعال المسلمين في المجتمعات المستقبلة.

أقول لكم انه النفاق الفكري في أوضح تجلياته يا سادة.
23 - تازي الأحد 17 مارس 2019 - 14:44
راه بحالكوم و بحال ترامب و ماري لوبان هوما اللي وصلونا للحافة الله ياخد الحق
24 - قناع العلمانيين الأحد 17 مارس 2019 - 15:37
ههه يوما بعد يوم ينكشف القناع على رؤوس العلمانيين و ازدواجية خطابهم .
يتكلم بشكل بارد و يحاول تحليل موقف الفاعل و اسبابه و الخلل السلوكي و النفسي.... في حين بعد جريمة شمهروش كاد يفقد صوابه في بعض تصريحاته بل انه توجه مباشرة للقرآن و قال بانه يجب حذف آيات الجهاد ؟؟؟ دون تحليل لنفسية الفاعل و ... مع العلم ان الحالتين معا ارهاب بل حالة نيوزلندا افظع بكثير ... حلل و ناقش
25 - weld hassan الأحد 17 مارس 2019 - 15:59
ألى المعلق رقم 1 ًWood
اترك عنك التعليق حتى تحسن التفريق بين الأسماء والعبارات.
والسلام عليكم ورحمة الله.
26 - tarik الأحد 17 مارس 2019 - 16:37
ماكاين الي كايشوه في المسلمين باش ادار فيهم بحال لطرا في نيوزيلاندا قد بحال هاد (ال.....) الي كايطعن في حرية المرأة المسلمة اوكايقول بلي الحجاب هو سباب تخلفها او القسمة ديال الارت هي سباب التخلف ووووو.منين كايسمع شي واحد من غير المسلمين هاد الشي راه فعلا غايحسبنا بلي غير المكلخين او غيبدا يقتل فنا بلا مايحس .....لهاد الشي راه واجب الدوالة تحاس في هادو الي كاي شوه فينا. (
27 - الواقعي الأحد 17 مارس 2019 - 16:56
عمل اجرامي يعادل العمل الارهابي ضد غير المسلمين.بغا يقول ان الارهاب هاص بالمسلمين فقط. و زايدها باستدعاء الخلل النفسي.يالاه بان ليك الخلل للنفسي.ملي المسلمين كيديرو عملية اجرامية ما عمرك استحضرت العامل النفسي كتطالب غير بتغيير النصوص و الاحاديث.ملي داروها هوما وليتي كتهدر على عمل اجرامي و العامل النفسي.و شوفو مع من عايشين.كنت احترمك لمنطقك لكنك دعست على المنطق اليوم .
28 - عبدالله الأحد 17 مارس 2019 - 17:19
انت يا رجل بحالك لي هما عندهم مرض العنصرية والحقد على الاسلام هو لي تا يخلق بحال هاد الاجرام ، راك وصلتي لنصف الطريق لي بغيتي توصل ليها بخلق الفتنة او غسيل المخ للامازيغ باش يكرهو اخوانهم المغاربة وفِي الاخير سوف نجني ما خلقت بعنصريتك وهو المغربي يقتل المغربي اخوه وسوف نعيش حربا أهلية الله يستر ، انا لا اعرف من هي اليد الخفية التي تخدمها وفِي الغالب رآها معروفة عندما تروحون الى اصراءيل .
29 - عاطف الأحد 17 مارس 2019 - 17:21
الحمد لله ان السيد عصيد لم يتهم المسلمين مباشرة رغم ان خطابه كاد ان يتهم مصلين الجمعة في نيوزيلاندا بقتل انفسهم بانفسهم حيث يتحدث عن الدوافع ؟والمسببات؟ وراء الحادث الفاجع ويكرر قتل المسلمين لغير المسلمين اكثر من مرة.
30 - بارودي الأحد 17 مارس 2019 - 18:31
نفاق x نفاق
لا أنكر أن خطاب عصيد هذه الرة كان متوازنالكن لماذا لا نجد هذا التوازن عندما يتعلق الأمر بارتكاب بعض الزائغين من المسلمين لنفس الجرم .و ان كان بعضها مثار شكوك و ارتياب لماذا لم يشر الى ان الدافع لارتكاب هذا العمل الارهابي هو التطرف المسيحي؟ لماذا لم يطلب بمسيرة لمناصرة الضحايا ؟ لماذا ؟ لماذا؟ لماذا؟
إنه النفاق إخوتي الكرام.
31 - العروبي الأحد 17 مارس 2019 - 18:32
مرجعية الارهاب والعنصرية والحقد والعداء :
الوثوقية والدوغمائية والشحن الايديولوجي وغياب الحوار وتنسيب الافكار.
32 - حسن الأحد 17 مارس 2019 - 18:48
لولا الخوف من عقوبة الاشادة بالاعمال الارهابية لقال عكس دالك
33 - ملاحظ مغربي الأحد 17 مارس 2019 - 20:09
وسيظل الاستاذ احمد عصيد شوكة في حلق بعض الجهلة من المتطرفين دوو الفكر الظلامي المتحجر..
انك تغيضهم كثيرا يا أستاذ نظرا لان افكارك النيرة تلقى صداها عند معظم من يهمهم الامر، وهذا ما يزعجهم بالفعل،انهم مهزومين نظرا لان افكارهم المتجاوزة جدا بدات تنتهي صلاحيتها ..
واصل ادن سبدي ... انك في الطريق الصحيح.
34 - Rofex الأحد 17 مارس 2019 - 20:29
لطالما حلمت بعالم تاطره الإنسانية و القانون بدلا من الأديان و ان يكون المعتقد مجال شخصي لا يتجاوز مجالات الآخرين و ان لا يكون الاختلاف منبع عداء وان نقبل الاختلاف في المعتقد كما نقبل الاختلاف في الماكل و الملبس وغيره
35 - عمل اجرامي? الأحد 17 مارس 2019 - 21:17
السي عصيد لا اؤمن بما تقول فالضحايا المسلمين قتلوا بسبب عمل اجرامي حسب فهمك (وكنت اظن انك مثقف) رغم ان رءيسة وزراء نيوزيلاندا ووزيرعدل البلاد ورءيس قوات الامن في هذا البلد اعترفوا بان المدبحة الدي قام بها الاسترالي TARRANT هو عمل ارهابي وانت تصف المدبحة بعمل اجرامي.
اش غدي نقول لك الله يعطينا وجهك
36 - Responsable الاثنين 18 مارس 2019 - 00:01
Il ya 2 personnes qui sont responsables moralement , idéologiquement et politiquement de l'acte barbare terroriste en Nouvelle Zeland:

1. Donald Trump

2. Ahmed Assid

Et ils doivent être jugés pour leur propos de haine contre les musulmans et les arabes et leur incitation à jeter les arabes en dehors du Maroc et de USA et de la terre entière en les massacrant et les tuant avec un sang froid!!

Donc il faut juger Assid devant un tribunal marocain pour acte de terrorisme, haine, rejet et insultes de tous les jours, des marocains arabes et des musulmans et de l'Islam
37 - مغربي حداثي الاثنين 18 مارس 2019 - 00:11
كلنا نددنا بحادثة نيوزيلاندا ،إنها حادثة ضد الانسانية ،وضد الأخلاق..لكن كل الحوادث التي وقعت في أمريكا ـ حادثة منهاتن ـ ،واسبانيا ـ حادثة الميترو ـ ،و حادثة باريز، وحادثة موناكو، وحادثة مطار بلجيكا و...انها أحداث ضد الانسانية..كل من يناصر هذا الاجرام لا يمكن له أن ينتمي للانسان.
أجملُ ردِّ فعلٍ قرأتهُ عن حادثة نيوزيلاندا هو ما قاله الأستاذ عصيد،ولكن التعليقات التي قرأتها كلها تدل على أن المسلمين يسكنهم التعصب ،وحب الذات، وتمجيد الأنا...للأسف الشديد مادام المغاربة يحاربون الأستاذ عصيد وأفكاره العلمانية التنويرية،فإننا سنبقى دائما ،وأبدا قوماً متخلفاً همجياً يعيشُ خارج التاريخ
38 - Lym الاثنين 18 مارس 2019 - 02:53
انا اظن هذه العملية الإرهابية مدبرة مدروسة ومخططةًمثل جميع عمليات الإرهاب تصفية حسابات بين الامبربالبات الاقتصادية العظمى على ظهور الأبرياء .ففي الولايات المتحدة الأمريكية مثل هده الجرائم تقع مرارا تارة في المدارس تارة في الملاهي.فهدا المجرم الذي قتل هد الأبرياء أثناء أداء صلاة الجمعة.لم يقم بها فرديا ولكن اكيد وراء ه منظمة ولوجستكبة داغعته وساعدته في تدبير العملية.والهدف هو خلق الفتنة والرعب في نفوس الناس وربما خلق رد انفعال ليسود الخراب والدمار.لان العالم الحاضر يسوده الفوضى.فالصين مثلا لا تريد الاسلام فوق أراضيها لأنها تخاف على ثقافها وحدتها كدالك الهند وأوربا .لهذه هد العمليات الإرهابية تكون مخططة في أعلى السلم وتكون لها أهداف سياسية اقتصادية وثقافية .وكل جانب يدافع عن مصلحته.كما يكون هنا تحالف بين القوى.نرجو الله السلامه لان الإنسانية في خطر سواء كانوا مسلمون او مسيحيون
39 - younes الاثنين 18 مارس 2019 - 07:54
Il est peut être athé mais il dit au moins la vérité,les personnes qui sont présentes ici ont peut de lui parcequ'il dit la vérité pas parcequ'il est athé.
40 - malki الاثنين 18 مارس 2019 - 09:59
خلال التعليق أشار الى المسلمين ولم يستطع الاشارة الديانات الاخرى
غريب أمر هذا الرجل لا يتنمتع بالحياد
41 - ب.مصطفى الاثنين 18 مارس 2019 - 11:05
ورد الاستاذ صعيد جملة في غير محلهات قال : هذا الاجرام يجب النظر الى الاسباب وهذا كلام معقول ومنطقي لكن الشيء الذي لاافهمه فلماذا قال : يجب معرفة الاسباب قتل المسلم غير المسلم و(الاخــــــــــــــر )قتل المسلم سؤال لماذا لم يضع الحروف في مكانها ويسمى الاشياء بمسمياتها؟ لماذا تفادى كلمة المسيحي وكتفى بنعته بالاخر " ناكرة " لماذا لم يكن كلامه صريحا ؟ فيقول نحن نستنكر هذا القتنل سواء من مسلم ضد مسيحي أومن مسيحي ضد مسلم وليس من الاخر كما ورد على لسان الاستاذ والمعنى في رأس الشاعر
42 - الوجدي01 الاثنين 18 مارس 2019 - 11:48
انظروا حتى نيوزيلاندا لم ينطقها صحيحا ...كيف له أن يكون مثقفا ....هذا الشخص يصطاد في المياه العكرة ...لا أحد يحبه ...فقط الملحدين مثله من عملوا له قيمة ...
43 - malki الاثنين 18 مارس 2019 - 12:25
العمل هو عمل اجرامي شبيه بالعمل الارهابي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
44 - ادريس الاثنين 18 مارس 2019 - 12:34
عندما فتحت الأبواب على مصراعيها لمثل هؤلاء الوصوليين على السياسة والعلم والفكر والدين ، فإن الهوية المغربية أصبحت في خبر كان…
يعود تفكيره الى خونة فترة الاستعمار، امثاله كانوا يوصلون الى المستعمر الفرنسي ما يخطط له الفدائيون …
انه عميل فرنسي علماني بوجه جديد ولكن لا يختلف عن بو حمارة …
45 - مخزني الاثنين 18 مارس 2019 - 13:06
اولا, لا العلمانية ولا المدنية ولا التحضر الغربي يمنع التطرف الصليبي ولا الدارويني الاجتماعي الابيض القومي ولا المتمزغ ولا العربي ولا الكردي ولا تطرف الخوارج "الاسلامي".

اذن هذا الشخص حركي , سوفسطائي, صدع رؤوسنا بمعيرة الامازيغية وفي لحظة استبدلها بالفرنسية في مجال التعليم, هالته الاعلامية مصطنعة من طرف المخزن والغرب, لا طالما يخدمهما, الاستبداد بجميع اشكاله ومحاربة الاسلام بجميع تجلياته.
46 - Hamid الاثنين 18 مارس 2019 - 14:07
لابد من ان نقول ان فاعل مجزرة يوزيلاندا فعله من منطلق خشيته من ان يفقد الرجل الابيض بلاده من كثرة المسلمين.
فمثل الرجل لا يشفى ولا يجدي الحوار معه.
وعصيد يريد ان يوهمنا ان ارهابنا هو من دفعه لارهابه هو. لم يفعل من اجل الانتقام.
في لم يتقبل كثير منهم ان العالم تغير وان العولمة شاملة. فلما كان الرجل الابيض يحتل و يغزو كانوا مسرورين. فنيوزيلاندا و استراليا ليستا موطنا اصليا للرجل الابيض فما باله ينسبهما له. فليعلم الناس ان الاعلام والاحزاب اليمينية هي سبب البلاء لانها تلعب على التخويف
47 - سناء من فرنساء الاثنين 18 مارس 2019 - 14:25
هناك مغالطة تروّج تقول أن هذا الكلام القصد به الدفاع عن أمريكا و الغرب و الحقيقة أن هذا الكلام كلام باطل ، فمشكلة الإرهاب الإسلامي هي مشكلة المسلمين أنفسهم وليس الغرب ، و بالعودة إلى الإحصائيات حول هذا الإرهاب وضحاياه فسنجد أن الضحية الأساسية و الأكثر تضررا منه هي المسلمون وليس غيرهم ، على هذا فقضية الإرهاب في الإسلام هي قضية المسلمين أولا وأخيرا، و من يروج لكلام خلاف هذا هو بلا شك واحد من هؤلاء الإرهابيين ، فالإرهابيون المسلمون وحدهم من لا يريدون كشف هذه الحقيقة .
إن من يروجون اليوم لخرافة أن الإرهاب الإسلامي هو مشكلة غربية ما هم في الحقيقة سوى الإرهابيون الإسلاميون أنفسهم ، فهؤلاء ولكي يخدعوا المسلم ويبعدوه عن معاداتهم يوهمونه بأن إرهابهم ليس ضده بل هو ضد الغرب ، لكن الواقع طبعا ولو فكر المسلم فيه هو خلاف هذا ، فلا يوجد عدو للإرهاب الإسلامي إلا المسلم نفسه ، لأن هذا الإرهاب لا يفرق في الحقيقة بين مسلم وكافر إلا في درجات القمع ، وهو ولو تمكن فسيعامل الجميع بالمثل حيث ستنتهك الحقوق باسم الشريعة ، و ستقمع الحريات بإسم قال الله و قال الرسول ،.....
48 - ابو سفيان الاثنين 18 مارس 2019 - 14:53
انت تتحمل المسؤولية بخطاباتك العنصرية ضد العروبة والاسلام وتمعنو في مداخلته فهو يكاد يبرئ السفاح ويحيل ذلك الى امراض نفسية بقي له ان يتهم المغدورون الشهداء الذين قضوا نتيجة الحقد الاعمى والكراهية البغيضة كما فعل ذلك البرلماني الابيض الذي يخاف على اندثار عرقه واصله بسبب الاسلام ؟؟؟؟ اقول لعصيد من منبركم الموقر من خانته حجة الاقناع ودحض الفكرة بالفكرة فليعلم ان طرحه الى مزبلة التاريخ وان المستقبل لهذا الدين الذي قاوم الباطل قرونا فمحقه بالبرهان الساطع والحجة البالغة اما لغة العنصرية للجنس او اللون او اللغة والعرق فالى جهنم وبئس المصير
49 - صالح الصالح الاثنين 18 مارس 2019 - 15:44
أسي صعيد ماعندك ما تعود انت تعيش داخل المغرب ولا تعرف شيءا ، تقول انه مرض عقلي انه ليس بمرض هدا مجرم ارهابي قام بالتخطيط ونفد تخطيطه وهو عن صحة عقله والجريمة نفدت بدون تحرك الساكن من طرف الضحايا واستجابوا للموت ،الإرهابي المجرم عن صحة عقله جاء من استراليا الي نيوزيلاند واختار هده الجزيرة ليقوم بعملية الإرهابية وعملية تصفية يوم الجمعة ليكون اغلبية مسلمين الجزيرة بالمساجد ويقوم بتصفيتهم جميعا من كل انحاء الجزيرة ويعطي المثل انه ما حدت هناك هو ما يحدت مستقبلا في جميع بلدان العالم لتصفية المسلمين انها فكرة الإرهابي والمجرم الأسترالدي التي يعطي بها المتل للآخرين .
50 - سناء من فرنساء الاثنين 18 مارس 2019 - 17:01
استادي عصيد من الملاحظ جيداً أن العائلة غير المتدينة جداً تكون في حالة وئام وحب وتسامح وحرية وتصرفات وسلوكيات من عدم التمييز بين الجنسين لغاية دخول الإسلام أسوار المنزل العائلي أو لغاية أن يصل المد الإسلامي إلى عقل وقلب أحد أفراد العائلة عندها يقول الأخ لأخيه : لا أنت أخوي ولا بعرفك إذا ما ابتترك الأفكار المسمومة غير الاسلامية , وكذلك للأخت يقول : لا أنت أختي ولا بعرفك إذا ما إبتلبسي لباس اسلامي , وكذلك يقول للحزبي أو للمثقف : لا أنت أخوي ولا أنا بعرفك إذا بقيت مصراً على أفكار داروين اللعين أو الأفكار المطالبة بمساواة المرأة بالرجل أو أفكارك الأمريكية الصهيونية الحاقدة والتي تدعو للحرية الفكرية والحزبية بهدف اخراجنا عن الاسلام الذي سندخل بفضله جنة الله , ويا حبيبي ساعتها كيف ستنقلب الميازين! فيعمل المسلم داخل العائلة على فرض قوانين صارمة تنتهي هذه القوانين بالتفرقة بين الأخ وأخيه وبين منع خروج البنت من بيت أبيها لابسة للبنطلون أو للتنورة القصيرة وفي نهاية الفيلم تصبح العائلة كلها ارهابية أو أعداء لبعضهم البعض كرواية (الأخوة الأعداء ) للروائي جيفري آرتشر .....
51 - م المصطفى الاثنين 18 مارس 2019 - 17:44
جوابا على : سناء من فرنسا
اقول لها بأنني حاولت فهم ما ذكرته في تعليقك، ولم افهم شيئا سوى أنك خارجة عن الموضوع تماما، فلو كنت استاذا لحظيت بنقطة جد ضعيفة على تحليىك الخارج عن الموضوع جملة وتفصيلا. فبدلا من أن تبدي رايك حول المذبحة التي تعرض لها المسلمون في بيت الله من طرف إرهابي بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ركزت اهتمامك على الإسلام والمسلمين، وكأن الإرهابي الذي لقي متعة في قتل 49 مؤمنا في بيت الله تلفظ ب " الله أكبر " تلك العبارة التي كثيرا ما يرددها بعض الإعلاميين ولو قبل التعرف على جنس او عرق الإرهابي...
52 - abdo germnay الاثنين 18 مارس 2019 - 18:07
اذا نضرت للعالم فستجد ان البيض استوطنو في جميع بقاعه ,الارجنتين ا غلبية س كانها اصلهم من اوروبا..البرازيل, شيلي......
بعض دول افريقا
امريكا استراليا نيوزلند نفسها الغ
فلا اعرف كيف لهادا الارهابي كيف يدافع عن ارض ليست له.
53 - سناء من فرنساء الاثنين 18 مارس 2019 - 19:17
حسناً ولكن هل هذا الدين هو ابن بيئة الخلال الخصيب مثلاً حتى يكون دين أبنائها، البيئة التي عادة ما تنتج الثقافة والأفكار والفلسفات الأديان؟ من هذا السؤال يجب الانطلاق لتقييم القضية برمتها. فالثقافات عبر تاريخ البشرية هي إنتاج البيئة وتحمل خصائصها وروحها وعقلها، وإن لم تكن كذلك فستجد الثقافة صعوبة بالغة في فرض نفسها والتأقلم والتكيف والقبول واستيعابها وتشربها، وهذا هو السبب في عدم قدرة الإسلام على التكيف في كل البيئات التي دخلها بالسيف، وسبـّب إشكاليات لا نزال نعيش تداعياتها حتى يومنا هذا. وهذا هو السبب أيضاً في صعوبة تقبل البعض اليوم للثقافة الغربية مثلاً، أو للثقافة الصينية، في مجتمعات مغايرة، وهكذا. ومن هنا لقد كانت الثقافة البدوية أو الإسلام، نتاج بيئة صحراوية فظة، قاحلة وجافة تعيش على تقديس الأوثان وعبادة الحجارة و"التمر"، وهي المـُلـْهمات الوحيدة الموجودة في تلك البيئة،....
54 - الادريسي الاثنين 18 مارس 2019 - 19:47
سبحان الله، هل سمعتم ما ختم به "عصيد"كلامه، قال: ما قام به المتطرف ،حالة مرضية تشكلت باسباب.. هكذا.. ، واذا بما انها حالة مرضية ، قد ينتفي عنها الركن المعنوي، ولم لا نلتمس العذر لهذا المتطرف بدافع الانسانية.. فالضحايا على كل حال من المسلمين، والمسلمون مطالبون بتاكيد نيتهم في الحوار وقبول الاخر.. وزد، وزد، من الترهات والاغاليط!!..
ان من يحرض ضد المسلمين هو من امثال "عصيد" وغيره ،تذكروا الحلقة مع المسمى "الاخ رشيد" وكيف يصور دين المسلمين على انه دين الغزو والاحتلال..
هذه التحريضات وامثالها هي التي تشرعن الاضطهاد والعنف والارهاب ضد المسلمين في العالم ، وممن؟
من اناس محسوبين على انهم ابناء جلدتنا!
التاريخ لن يرحم من يلطخ سمعة الاسلام والمسلمين والمجد والخلود للشهداء وشكرا لكل من تضامن مع حادث نيوزيلاندا ولو بلوحة معبرة للمحليين
55 - بامو بليد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:01
يا عصيد حين وقع الهجوم على مقر الصحيفة بفرنسا ومات شغلي قمت بالتنديد بهذه الجريمة ولسقتها للمسليمن مباشرة واتهمت الاسلام بتفريخ الارهاب ولم تحلل
لكن هذه المرة لم تندد ولم تلسق التهمة بالتطرف المسيحي اكتفيت بتحليل الجريمة واسبابها.
لكن هذا كان منتظرا منك ومثل هذه الجريمة دائما فيها خير للمسلمين حيث يتبين لهم الخيط الابيض من الاسود( قال تعالى لا تحسبوه شرا لكم بل فيه خير لكم) يكفينا اننا عرفنا من ندد ومن لم يستطيع التنديد.
56 - مسلم الثلاثاء 19 مارس 2019 - 14:18
فضحت راسك بهذا التصريح واخا انت معروف العداء ديالك للاسلام من زمان
57 - ali الثلاثاء 19 مارس 2019 - 14:49
فضحت راسك بهذا التصريح والحمد لله. ليست مبادئ محددة تدافع عنها بل دائما في مهاجمة كل ما له علاقة بالاسلام. الوقت كله وصف العمل بالاجرامي ولم يقل ابدا ارهابي لكن يذكر الطرف الاخر يعني المسلمين ينعث العمل بالارهابي
ثانيا الوقت كله يلتمس له العذر قال يجب ان نبحث عن الاسباب ولماذا لاتقول هذا عندما يتعلق الامر بالمسلم
قال لعمل هو عمل اجرامي شبيه بالعمل الارهابي يعني في نظره هذا القتل ببرودة ليس بارهاب.
اقسم بالله لو ان مسلم قتل كلبا بهذه الطريقة لوجدته يندد يل نهار بالعمل الارهابي ويقول اتركوا القران فهو يدعو الى الارهاب
ان لم تستحي فافعل ما شئت. رجل دون مبادئ
المجموع: 57 | عرض: 1 - 57

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.