24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | التحرش الجنسي يقتل شابة

التحرش الجنسي يقتل شابة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - حقيقة الأحد 17 مارس 2019 - 12:42
انتهز الفرصة لانصح الفتيات كما أنصح ابنتي دائما. عندما تسمعين شيئا في الشارع لا تردي واذهبي لحال سبيلك. ماام ليس هناك لمس لا تتهوري ما تعرف مع من طيحي. مقاربة بعض الجمعيات من الرد على الكلام والصفارة الخ أظن خاطئة امام مراهق مقرقب أصلا
2 - karimo الأحد 17 مارس 2019 - 12:45
دولة الحق و القانون !!! أين تجليات القانون فالمجتمع المغربي؟ مكاين لا قانون لا هم يحزنون،بلاد الحقرة و شكون نتا بالسلامة، الحمد لله أنني لم أبقى في تلك البلاد أما راه كن طيحنا شي روح شحال هذي علاش ببساطة لا أحب الإحتقار و لو كان علي بين شخص لا أعرفهم لتدخلت لنصر ما أراه حقا و خا يوقع الي بغا يوقع دابا ماشي حشومة واحد ضارب مرا و قتلها و هي هزا حومة نتاع بنادم بغض النظر عن كل هذا كيف سيعيش هؤلاء الاطفال الي توفات ليهم أمهم، إن لله و إن إليع راجعون.
3 - حسبي الله و نعم الوكيل الأحد 17 مارس 2019 - 12:45
الله اكبر و
ان لله و انا اليه راجعون
الله ياخد الحق ف هاد المجرم
الله يصبر وليداتها و عائلتها و الله يرحمها
امين
4 - مغربي الأحد 17 مارس 2019 - 12:47
الله أرحمها ويرزقها الجنة وهذاك المجرم سيتعذب في الدنيا والأخرة حيث يتَّمَ أولادها وتركهم بدون أم
5 - جمال وهبي الأحد 17 مارس 2019 - 13:04
ونعمة تربية الله يصبركم على ختكم ويجعلها من شهيدات وكنقول باركة باركة بزاف هادشي كلنا نتحملو المسؤولية راه تربية وتعليم تحت الصفر
6 - A AMSTERDAM الأحد 17 مارس 2019 - 13:25
الله ارحمها وغفر لها,(اوا فين اهي الصفارة باش تصفر بها اه ولا مسكينة ماعطوهاش ليها ¡¡¡¿¿¿ هاديك الصفارة كانت غير اشهار باش نسيو بها الهموم ونلعب شويا لي ملعبناش فصغرنا) لك الله الفقير فهدك البلاد الموغريب ديال الغرائب.
7 - هشام الأحد 17 مارس 2019 - 13:25
الله يرحمها والله يصبركم والله يرزقكم من فظله لعاىلتها و الأبناء ديالها
8 - محمد الزموري الأحد 17 مارس 2019 - 13:36
إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحمها واغفرلنا ولها أصبحنا نعيش وسط مجتمع يعج بالوحوش البشرية التي لا ترحم ولا يسلم من بطشها حتى الرضيع يجب إعدام هؤلاء الأوغاد ونطلب من الدولة أن تنفذ عقوبة الإعدام ولما لا استفتاء شعبي وكل المغاربة المسالمين سيصوتون بنعم للإعدام إلا المجرمين تعازينا الحارة.
9 - ناقم الأحد 17 مارس 2019 - 14:03
مرة أخرى نطالب بتنفيذ احكام الاعدام في حق القتلة و عتاة المجرمين!!!!!!! لا مناص من تنفيذ الاعدام!!!!!!!
اتمنى لهذا المجرم العذاب الاليم بمرض خبيث او بحادثة سير مروعة او ان ينفذ فيه الاعدام شنقا!!!!
اتمنى لروح الفقيدة ان ترقد بسلام و ان تنعم اخيرا بالسلام الأبدي.
10 - atzagt الأحد 17 مارس 2019 - 14:08
القتل العمد بكل اصرار ما كان ان يكلمها ولا ان يلكمها ودفعها ولا حتى مد اصبع نحوها
اللهم انتقم منه ومن جعل البلاد غير امنة وخالية من القانون
الردع في بلدي يتركز على من يطلب العيش الكريم وعلى من يفصح انه يريد ان تكون البلاد حاضرة في عصرنا
الشفهي يملئ اذاننا المعقول 0%
قال ليك دولة الحق والقانون !
11 - سليم الأحد 17 مارس 2019 - 15:10
فينكم يا جمعيات حقوق الحيوان يا اللي كتقولو يجب إزالة عقوبة الاعدام؟؟؟؟ فينكم يا حقوق المرقة
12 - صراحة الأحد 17 مارس 2019 - 15:17
جاوبوني غير على هذا السؤال ؟؟ علاش ايام الحسن التاني كانت الحشمة والاحترام والوقار واليوم اصبحنا نعيش في غابة مع وحوش آدمية؟؟
13 - Morocco الأحد 17 مارس 2019 - 15:17
سبب كل هذه الأزمات هي الحكومات الفاشلة الانتهازية المتعاقبة على الحكم ، الفراغ والبطالة يقتلون الشباب ، لو كان الشاب يملك عمل وأسرة ودخل لما كان الانحراف بهذه الوتيرة ،ولا كان الاجرام والعنف موجود
14 - abdo الأحد 17 مارس 2019 - 16:42
الإعدام لهذا الحيوان و امثاله ليكون عبرة
15 - BOUYAOMAR الأحد 17 مارس 2019 - 16:59
il faut le condamner à mort sur la place publique

bouyaomar
16 - لينامن كندا الأحد 17 مارس 2019 - 17:28
الجواب للصراحة رقم تعليق 12في وقت الملك الحسن التاني كان كل شىء موجود ولم نكن نسمعه لعدم وجود الانترنت في دلك الوقت وكان الاءعلام يقول العام زين في اي وقت ولم تكون متوفرللجميع اما الان فبالمباشر كما راءينا مجزرة نبوزلندا في المسجد وما وصلنا اليه الاءن من تدهور في الامن والتربية والتعليم والاخلاق والصحة فهي تراكمات من عهد الملك الحسن التاني وليست وليدة الامس والحكومات التي تناوبت على البلاد هي من صنعت هدا الانفلات الامني والتدهور الاقتصادي والسياسي والاجتماعي حسبيا لله ونعم الوكيل في كل من اكل فلوس هوءلاء النساء واليتامى والمتخلى عنهم ووصل البلاد الى ماهي عليه الاءن .انشري هسبريس شكرا
17 - miloud tanger الأحد 17 مارس 2019 - 17:41
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
اللهم اغفر لها وارحمها واسكنها فسيح جناتك يا أرحم الراحمين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وللمسلمين أجمعين
18 - SAYMOU الأحد 17 مارس 2019 - 18:00
الشارع أصبح غابة والهلع يخيم على العائلات إلى أن تذخل فلدات أكبادهم إلى المنازل بسلام. إلى متى سنعيش هذا الإرهاق المتواصل ؟ أينكم يا أيهاالمسؤولون على سلامتنا ؟ أصبحنا غير قادرين على الخروج باطمئنان، و إذا خرجنا كأننا نقامر لا ندري هل سنذخل بسلام أم لا ...لردع هؤلاء المجرمين يجب تطبيق عقوبة الإعدام على كل من يتجرأ على قتل الناس عدوانا و ظلما، وحسبنا الله نعم الوكيل.
19 - صراحة الأحد 17 مارس 2019 - 18:15
الى نامن كندا . انا لا اريد ان اقول بان عهد الحسن التاني كان احسن ولكن على الاقل كنا نحس بالامان عندما نخرج مع اهالينا وكان مستوى التعليم احسن بكثير من ما آل اليه الوضع حاليا .
20 - from vancouver canada الاثنين 18 مارس 2019 - 03:50
تعليق 16,,,لينامن كندا,,,يمات الحسن الثاني فالثمانينات كانت شهادة الباكلوريا من بين احسن الباكلوريات ؤمعترف بها دوليا ؤدخل بها لاحسن جامعة او مدرسة فرنسية علاش كانو نصارى لي كيقريو ؤniveau طالع,,,,,,يمات الحسن الثاني كان بنادم كيدوز غير قدام لكوميسارية كيزقزق اما الى غير دخل ليها كيخرج لحمو مبرونزي بحال الى كان Bahamas.احنا لمغاربة شعب كاموني نخافو مانحشمو ماتصلحش لينا الحرية .
21 - citoyen الاثنين 18 مارس 2019 - 08:55
la represion est le seul moyen de desuader des criminels de ce genre condamnation a 30ans est c;est peu pour ce genre de crime
22 - نوالدين الاثنين 18 مارس 2019 - 11:33
الإعدام لهذا الحيوان و امثاله ليكون عبرة.
23 - أستاذ الاثنين 18 مارس 2019 - 23:36
بكيت. الله ياخذ فيك الحق يا عدو الله
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.