24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تأجيل محاكمة حامي الدين

تأجيل محاكمة حامي الدين

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - الوطنية الثلاثاء 19 مارس 2019 - 15:34
واش هذ الناس لي حاضرين تابعين للعدالة والتنمية مغيبين عن عملهم وحسب حكومتهم الأجرة مقابل العمل يعني اقتطاع يوم من اجرتهم لتطبيق القانون الذي يطبقونه على الذي لا ينتمي لحلفهم
2 - larbi الثلاثاء 19 مارس 2019 - 15:53
السيد حامي الدين سيحاكم لانه احتج على لوبي المحروقات و تجرا وتعدى الخط الاحمر حيث حدد عدد الملايير التي نهبها لوبي فساد المحروقات في فترة وجيزة من دون وجه حق هده الحقيقة لان الملاحظ في الاونة الاخيرة هو تلفيق تهم ثقيلة لكل من حاول تعرية المفسدين الدين يمتصون دم الشعب المغلوب على امره
3 - حزب الحكم المسبق الثلاثاء 19 مارس 2019 - 16:41
لا أظن ان الحزب المذكور طرف في قضية ايت الجيد لكي يعين محامين من أجل مؤازرة قيادي منهم، و لا أظن أن قادة هذا الحزب مؤهلون و لا مسموح لهم ليعطوا احكاما مسبقة كما قال أحدهم بوصف المتهم بمظلوم...
4 - skimo الثلاثاء 19 مارس 2019 - 17:12
بقا فيكم صاحبكم لي هو بين يد القضاء و مبقاوش فيكم أربعون مسلما قتلوا على المباشر !!
5 - maghribi qohhh الثلاثاء 19 مارس 2019 - 17:52
الاسلام يقول : قل الحق ولو على نفسك ..لذا على البجيدي ان يعتبر آيت الجيد رحمة الله عليه مواطنا استشهد من طرف حاملي الأفكار الدموية والانتقامية وبما أننا نؤمن بالقضاء المغربي على من يقول أن حامي الدين مظلوم أن ينتظر حكم المحكمة . والمتهم برئ إلى ان تظهر إدانته .
6 - عبد العزيز الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:02
ما ضاع حق ‘راءه طالب. اتركوا العدالة تاخذ مجراها.
7 - هشام كولميمة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:21
يكفي أن قوى الغدر و الظلام هم من اغتالوا الرفيق آيت الجيد بن عيسى سواء حوكم أو تبرأ المسمى حامي الدين...و بالتالي فنحن أمام انتهازيون وصوليون عبيد الإمبريالية المتوحشة بغلاف ديني...
8 - abou sara الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:36
واقلا الشاهد في الملف مشا فيها كان معتقل ولا شاهد ومادا يفعل اخ الضحية في مسيرة زروال وكان يجهل كل شيء عن القصية
9 - محمد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:47
لماذا كل من ينتقد الملكية تلفق له التهم و يجر إلى المحاكمات مباشرة بعدها؟سبحان الله الذي يمهل و لا يهمل.
10 - محمد بلحسن الخميس 21 مارس 2019 - 07:41
أستغرب لتصريحات و كأن الرجل لازال حي و أسرته بخير و على خير.
المحاكمة العادلة تمر عبر مراعاة ما جاءت به مجلة الشؤون الجنائية تطرقت لموضوع "تقادم الدعوة العمومية و تقادم العقوبة" للأستاذ محمد عبد النباوي.
مقاطع منها:

"ترمي فكرة التقادم إلى التسليم بسقوط الحق في المتابعة بسبب مرور الوقت. و تفترض هذه النظرية أن المجتمع يكون قد تناسى الفعل الجرمي و لم يعد بحاجة لفتح جرح قد تعافى".

"و إذا كانت هذه المبررات منتجة في تبرير الأخذ بفكرة التقادم الأخذ بفكرة التقادم, فإنها لم تسلم من انتقادات كبار الفقهاء كسيزار بيكاريا و بنتام وكرارا الذين رأوا فيها تشجيعا على الإفلات من العقاب من جهة, و عدم الحد من خطورة المجرم الذي يظل حرا و غير مقيد, مما يجعل خطورته على المجتمع قائمة باستمرار".

"غير أن المشرع و إن كان قد سلم بسقوط الدعوى العمومية بالتقادم انسجاما مع فكرة نسيان الفعل أو نسيان الحكم من طرف المجتمع, فانه وضع في الاعتبار (...) الفرضية الأولى تقضي أن الضحية أو المجتمع قد لا ينسى أو لا يتناسى بعض الأفعال خلال الفترة المفترضة للنسيان و آنذاك يكون من المصلحة أن تمضي العدالة في ملاحقة الجاني".
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.