24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. "حريات فردية" أم خطة محبوكة؟ (5.00)

  2. حليب الناقة (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشدد على العدالة في تحسين مناخ الاستثمار (5.00)

  4. تنظيم جمعوي يشكو "التضييق" على معتقلي الريف‬ (5.00)

  5. جائزة التميّز الحكومي العربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تموين أسواق رمضان

تموين أسواق رمضان

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - افران الاطلس المتوسط الخميس 21 مارس 2019 - 23:41
نريد مواد غدائية ذي جودة عالية والتحكم والمراقبة صارمة في المنتجات المنتهية الصلاحية وتزوير تواريخ انتهاء الصلاحية كذلك
Nous voulons des matières premières de haute qualité, un contrôle strict contre des produits périmés et de falsification de date d'expiration forgées
2 - العسري يزيد الجمعة 22 مارس 2019 - 00:36
قولو العام زين اللحوم الحمراء 80درهم الى 129در وسمك من 90درلكروفيط170در سردين 40درلبصل طماطم16درهل لمعيشه في متناول لمتقاعد ولعامل ولموظف البسيط وطالب معاشو لان مدخوله اليومي لايتعدى من 1200درالى 7000در هل لمواطن المغربي يعيش في سعاده مع اسرته ويلبي حاجيته حوالي 39مليون مغربي قهرهم حزب بنكران غلاء لغزوال غلاء لحوم زيت طبخ الغش في وزن بطكاز الغش في حليب جوده الما ولغبرا 7درهم للتر شركة حليب سنترال مشكوره خفظت اثمان منتوجه وصادقه في حليب التي تبيعه لزبناءه رغم تحريض لمفبرك من طرف الاخوان وبنكران لضرب لعامل الفلاح لانهم صوطو لحزب تركتور ولحمامه
3 - ابن آدم الجمعة 22 مارس 2019 - 07:25
المسلمين يتحدثون عن التموين في رمضان و كأنهم مقبلون على حرب ضروس...ولكنها فعلا حرب الاكل و التبدير بشراهة حيث أن المصاريف في رمضان تفوق مايصرف خلال شهر من الشهور الاخرى...حاويات القمامة ممتلئة بفائض الاطباق المهيئة للفطور في حين هناك أناس لا يتعدى مأكلهم شاي ، خبز و زيت إن وجد...ولا أعتقد أن هذا هو الدين الحقيقى و إن كان هذا هو الدين فأنا أول الكافرين به ... وفي الآخير يمكن أن أقول أن الدِّين أصبح مسببا للدَّيْن...دَيْن مصاريف رمضان ...دَين أضحية العيد...دَين الحج...دَين الزواج...و لكم واسع النظر
4 - تقني الأحد 24 مارس 2019 - 14:25
كفى
لقد ضقنا ذرعا من هذا الكلام حتى حفظناه
إدعمو جيوب الطبقة الظعيفة من المغاربة
يوجد منهم من لا يملك حتى ثمن الورق الذي تلف فيه الزبدة فما بالك بالخبز
أتقو الله في شعبكم
وكفى من مقولة أحسن بلد في العالم
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.