24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:1013:3617:0519:5321:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مشروع المشاتل الغابوية

مشروع المشاتل الغابوية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - حميد غوبر الخميس 04 أبريل 2019 - 10:29
لماذا التطبيل والتهليل والنفخ الإعلامي عند تحرك كل مسؤول في إطار واجباته لتفقد مشاريع عادية ؟؟
واش ما كاين ما يدار حتى تقام حملات اعلامية لزيارة ورش ؟؟؟
2 - افران الاطلس المتوسط الخميس 04 أبريل 2019 - 12:26
هممم قاليك حماية الغابات اين حماية عملتم كلها غابتنا متدهورة بين اعينكم منذ سنين وانتم تنظرون في هذه الكارثة ومؤسستكم مرتشية ولا تستطيع فعل شئ يااسفاه !قطع شجرة نزرع آخرى في مكانها بسرعة
nos forêts exploitée sauvagement , sans protection
3 - khaledtop الخميس 04 أبريل 2019 - 14:07
لاحولۃ ‘لقوۃ الابالله
المغرب عبارۃ عن اراضي شاسعۃ لمادا لايتم توزيع هده الاراضي اوتاجيرها للشباب لاستغلالها وزرعتها بانواع الاشجار المثمره والزيتون والفواكه المختلفه وسقيها بلنضام التنقيط الموضعي ودلك نحافض علي البيءه وفرص الشغل لشباب بدلك نكون غابات من النخيل والفواكه التي تدر عليهم من بيعها نفقات عاءاتهم
4 - افران الاطلس المتوسط الخميس 04 أبريل 2019 - 17:45
كل ما يقوله لا يفعله والغريب ما يقوله هو كل ما يخص لكن لايفعل شئ من هذه العمليات . وغابتنا كلها "مترقعة" متدهورة المياه الغابات لاتفعل شئ للاسف يجب تبديل الاثر باكملها
5 - bouchain الخميس 04 أبريل 2019 - 22:51
هادشي كامل مامنو حتى حاجة غير لكذوب حشومة عليكوم تكرفستو على الغابات اجي تشوف الغابة واد انفيفيخ مدينة المحمدية تحشم تدخل ليها أنا غرست شحال من شجرة من نوع الاكاليبتوس حتى حاجة مبقات مع رعي عشوائي حسبي الله ونعم وكيل فيكم
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.