24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الديك الفصيح من البيضة يصيح!

ليلة صفقة القرن..

رقصة "تشكلل البرنسي"..

اقرؤوا "طوقَ الحَمَامَة"!

"سلطان باليما"

الفساد والسياسة الحكومية

تسعون

الرئيسية | صوت وصورة | عبيد الله وأمين بنيويورك

عبيد الله وأمين بنيويورك

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - نجم باهر الاثنين 08 أبريل 2019 - 02:57
يبدو أن الثنائي اعتقد أن العرض في "قاعة" خاصة، بعيدا عن الكاميرات وأي رقابة (اجتماعية أو إدارية)، يعطيه ما يحسبه ’’حرية‘‘. ولذلك كان العرض حافلا بالإيحاءات الجنسية بطريقة مهينة للمرأة، وغير مقبولة في المجتمعات المتحضرة، ومحرجة لأي متفرج ناضج. فهم في الغرب متحررون، ولكن عندما يتكلمون عن الجنس فهم يعتبرونه ممارسة إنسانية، وليس من وجهة نظر العبث بجسم المرأة بطريقة مهينة. هذا الفرق لم يفهمه الثنائي. وفي إحدى اللحظات وهما يتكلمان عن مؤسسة سجنية أجنبية، قال أحدهما كلاما مخلا في حق الأطفال، وهو كلام مُدان في جميع المجتمعات المعاصرة. وفي فقرة طويلة تقيم التناقض بين الشهامة والخسة، كانت عبارات الشهامة كلها بالفرنسية وعبارات الخسة كلها تقريبا بالعربية. ويبدو لي أن الشخصين من خلفية اجتماعية ذاقت من الحياة حلاوتها أكثر من مرارتها، ولذلك جاءت نظرتهما للحياة في العرض سطحية، وضحكهما أجوف بلا عمق وجداني أو فكري أو وجودي. هما مهندس وطبيب، وأظن أنهما يستطيعان أن يطورا فنهما إذا أرادا البحث والتعلم، وإلا فبإمكانهما العودة إلى تخصصيهما الأكاديميين، إذا كانا فيهما أفضل حالا مما هما عليه في ’فن الضحك‘.
2 - مراقب من بعيد الاثنين 08 أبريل 2019 - 03:06
Those are the kind of artists we want to see more on social media.. I wish them success, I can’t wait until they come to Florida
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.