24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "بترول تالسينت" يعود إلى الواجهة .. مستثمر أمريكي ينال البراءة (5.00)

  2. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  3. صحيفة تُسَود صورة القصر الكبير .. غبار وبغال و"هجرة سرية" (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. زعيتر يتدرّب رفقة نورمحمدوف قبل "نزال أبو ظبي" (3.00)

قيم هذا المقال

2.57

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أوريد ولغات التدريس

أوريد ولغات التدريس

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - SLAWI الأربعاء 10 أبريل 2019 - 00:20
سي اوريد مانمشيوش بعيد هاهوما دول افريقية كايقريو كايقريو جميع المواد العلمية بالفرنسية فين وصل التعليم ديالهم؟ واش عمرك سمعتي شي عالم خرج من هاد افريقيا السوداء ؟ والو !
المشكل ماشي فالعربية، اسرائيل مثلا راه كايقراو الطب مثلا بالعبرية ديالهم (يمكن ليك تتاكد من هاد المعلومة)
المشكل يكمن فميزانية التعليم و البحث العلمي كذلك وضعية الاستاذ ! ماشي عندك اقسام مافيهمش حتا الصباغة و التلاميذ مدكسين بحال الدجاج و بغيتي يكون عندنا تعليم فالمستوى. اما المقررات فحدث و لا حرج
عموما انا مع المواد العلمية بالانجليزية ! و لا تم لا للفرنسية
2 - marocain الأربعاء 10 أبريل 2019 - 00:39
كم نحن بحاجة لمثل هذا المفكر: لغة واضحة البيان ؛ افكار مرتبة ؛ منطق في التحليل ؛ و تنوع في مصادر المعلومات يأخذ من التراث الإسلامي و الغربي و الفكر الحديث و ليس له أي عقدة من أي تيار ؛ مفكر ملتزم بالحياد و كل ما يهمه هو المعرفة. تشعر و أنت تستمع إلى كلامه أنك أمام عالم رياضيات يقدم مبرهنة في الجبر. أدعو الأستاذ أوريد إلى زيارتنا في مدينة وجدة لإلقاء محاضرة لتنوير عقول متعطشة للفكر الراقي وشكرا
3 - محمد السلاوي الأربعاء 10 أبريل 2019 - 00:45
باركا من استدامة الفرنكوفونية و قتل قيم المواطنة و روح المغاربة..باركا من العنف الرمزي علينا- باركا من تحقير الذات و الدين و القيم الاسلامية و الشعب المغربي المسلم المكافح المنافح العامل الثقي...باركا من ترسيخ التبعية-منذ 1912؟ الى اين نسير؟ ينبغي التوقف فورا...فين زايدين؟ هل لان الوضع في صالح فئة قليلة تعيش على ريع وضع استعماري اداري لغوي و هي فئة لا تشتغل و لا تعمل و لها ارتباطات وجدانية لغوية سياسية مصلحية بدولة اخرى..هذا لا يجوز، لا نصل حتى لمستوى شعب الكاناك و الكورس..لابد من القطع مع التغلغل و العهد الاستعماري...كيف يعقل مثلا الا تكون بالمغرب جامعات اسلامية مستقلة في الطب و الهندسة و العلوم الاجتماعية و الاقتصاد و التدبير و الاعلام الخ؟ علاش؟ في فرنسا ثمة جامعات كاثوليكية و في كل بقاع الارض..افضل جامعة للطب هي مدريد لانها ترتكز على الثرات الاسلامي في الطب...و ما يدرس في كليات الطب بالمغرب عموما ناقص او خاطئ و غير موثوق به مطلقا (بشهادة اطباء من فرنسا) كيف يعقل؟ كيف قبول بطبيب مغربي يقول لك Hôpital Avicenne عوض ابن سينا-اعظم طبيب لم يتجاوز لحد اليوم. المغاربة لا تاريخ لهم؟ كيف؟
4 - ولد الحاج الأربعاء 10 أبريل 2019 - 01:07
افكار في غاية الوضوح ورؤيا شاملة وثقافة واسعة .لك مني سيدي فاءق الاحترام عكس برلماني ينتسب الى الحزب الاغلبي يملا الدنيا صياحا يكره الفرنسية لانه لا يتقنها ويسخر من اهل سوس.
5 - ياسين مولاي احمد الأربعاء 10 أبريل 2019 - 01:15
الفئة الفرنكوية التي ألفت الريع الاداري/اللغوي الذي تركته الاستعمار تريد ادامة الوضع لانه في صالحها و لانه بمثابة "البزولة" و "الهيرويين"، لانها تعودت على الكسل و اعطاء دروس الاخلاق للاخرين و تلعب على النزعة الاستاذية و التفوقية المزيفة – فئة تستفيد من اطار و من تركة المستعمر...لدرجة حصر المغرب في زاوية ضيقة لا يتزحزح منها ليرى العالم في تعدديته و ديناميته فقط لضمان مصالحها البئيسة (تعتاش على الوساطة بين الناهبين و المقامرين المحليين و الاجانب: ادوار حقا قذرة تدخل في باب العمالة..ما يجعل من المغرب دولة بلا سيادة بلا قرارات وطنية بلا توجه ديموقراطي بلا عدالة بلا حرية الاختيار الليبرالي - و هنا المشاكل التي لا تنتهي..التعليم ينبغي ان يكون باللغة الرسمية لمراقبة المضامين و لضمان امن المجتمع (و منه تدريس الخطأ و السموم ) مثلا في ميادين الطب و الفلاحة و التغذية و الثقنيات الامنية و العلوم الاجتماعية و السياسية و الدين و القيم و السيكولوجيا الخ...من يضمن عدم الوقوع في الاخطاء و المخاطر اذا لم يكن التعليم مؤمنا. لا نثق في الاجنبي - و علينا الاعتماد على النفس. الخصوصي غير مراقب وطنيا...
6 - متتبع الأربعاء 10 أبريل 2019 - 01:28
أعتز بولد مدينتي ميدلت حسن أوريد
7 - Peace الأربعاء 10 أبريل 2019 - 02:30
طبعا انا اتفق مع الاستاذ حسن اوريد فيما قاله. اما بالنسبة للحسن الثاني طيب الله ثراه, فليث المغاربة كانت لديهم طريقة تفكيره و تشبته بالهوية و التراث المغربي و اللغة العربية و الدارجة و منفتح في نفس الوقت على ثقافات اخرى و يثقنون لغات اجنبية, م ا كان يسميه بالاصالة و المعاصرة. هذا ايضا رد على التعليق الرديئ رقم 3 محمد السلاوي, اودي اااش جاب شي لشي, تخربيق. قالك جامعات اسلامية مستقلة في الطب!!!!! و هل الله الاه مستقل عن العالم, عنده علم خاص بكل ديانة, لا حول و لا قوة الا بالله. ان الله واسع عليم يعلم تا في السماوات و الارض, و ليس هناك علوم خاصة بالمسلمين دون غيرهم, هذا يدل على انك لا تفهم شيئا, سواء بالعربية او الشينوية, سبحان الله!
8 - ذ.عبدالقاهربناني الأربعاء 10 أبريل 2019 - 02:32
نعم لقد أحاط الأستاذ أوريد بموضوع تعليم العلوم باللغات الأجنبية فأجاد والمعيقات التي حالت دون إيلاء اللغة العربية المكانة التي هي أهل لها لكن المتخندقين وراء هذا الطرح في معظمهم يراهنون على أن تبقى منظومة التربية والتكوين منحصرة في إعتمادات مالية ضعيفة مخصصة للتعليم وبالتالي المطالبة لأبناء الشعب فقط إثقان اللغات الأجنبية التي تخول لهم فقط ولوج مراكز التكوين المهني وضرب مجانية التعليم لحصر آفاق التعليم العالي للطبقة الميسورة إلخ.
9 - مستجدات العولمة ... الأربعاء 10 أبريل 2019 - 06:36
... تفرض التعدد اللغوي.
لقد كان التعليم في المغرب يتم باللغة العربية منذ الفتح الاسلامي 14 قرنا.
لما ظهرت الابتكارات العلمية في اوروبا في القرن 19 بقي المغرب منغلقا على نفسه رافضا كل ما اعتبره الفقهاء بدع اهل الكغر في دار الحرب.
جاء الاستعمار بمصنوعاته المبتكرة الجديدة من مدافع وطائرات حربية فتغلب وفرض الحماية وربط المغرب بمحيطه الدولي.
كان المتعلمين المغاربة قبل التعليم الفرنسي لا يتواصلون الا مع العرب ولما تعلموا الفرنسية في عهد الحماية توسعت دائرة تواصلهم وشملت كل اقوام البلاد الفرنكوفونية.
بعد الاستقلال كاد التعليم ان يعود الى ما قبل الحماية بسبب التعريب .
المطلوب اليوم بعد ظهور المعلوميات والكومبيوتر ووسائل التواصل الجماعي ادخال تدريس هذه المعارف الجديدة بالانجليزية منذ الابتداىي لتوسبع دائرة تواصل المغاربة مع سكان العالم .
10 - المرابط الأربعاء 10 أبريل 2019 - 06:52
أعتقد أن التعليم إن لم يقترن بتلقينةالوعي و "الحكمة" فهو تعليم فاشل مهما كانت لغته ومستويات نجاحه المعرفي، هذا إذا اعتبرنا أن غاية التعليم هي إيجاد سلاسة في المجتمع وسعادة لدى الفرد (ثمة مجتمعات بسيطة في قدراتها حققت طفرات بفضل هذه السلاسة). طبعا يجب أن نميز بين تعليم القاعدة الكبيرة من المواطنين وتعليم الكفاءات العليا. أتفق مع الرجل حينما يقول أن الهدف الاستراتيجي في تعليم العلوم يجب أن يكون الانجليزية لكن ذلك يمكن أن يُقصر ولو مرحليا على فئة الكفاءات المتخصصة التي تحتاج فعلا وبصورة عاجلة إلى هذه اللغة. أما فيما يتعلق بالقاعدة العريضة فالأولوية يجب أن تكون هي تلقين كفاءات حياتية بسيطة تقوم على التوعية العامة في كافة المجالات والتربية الخلقية والحكمة في معالجة مسائل العيش المشترك والتعليم المهني المنفتح على التكنولوجيا... ثم نترك حق الاختيار والتعمق لمن شاء.
11 - marrakech الأربعاء 10 أبريل 2019 - 07:26
نحن الشعب ضد التبعية الفرنسية الاسبانية, ولذا نرفض اللغة الفرنسية وللاسبانية.

تجربتنا توضح ان التخلف اصله قبول الفرنسية.

نام الشعب بفرنسته , ولم يعد يفكر في النهوض بسبب الفرنسية.

المغرب المفرنس ليس مثالا لنا, لانه يخاف ويرتعش وراء الفرنسية.

فقط الانجليزية اليوم هي الطريق للتكنلوجيا , لان الالمانية صعبة شيئا ما.. والصينية كلغة ثانية عوض الاسبانية.

اما العربية فهي ضرورة لا تناقش...
12 - Alfarji الأربعاء 10 أبريل 2019 - 07:27
هل أنت تعرف شيء عن العلوم؟

ما جوابك أن
اقليم كتالونيا باسبانيا يدرس و يبحث بلغته.
إسرائيل (4 مليون) نسمة تدرس و تبحث بلغتها.
قطر أصبحت جامعاتها مصنفة عالميا.
فلسطين

كل أساتذة العلوم بالجامعة يعرفون ان ما يدرس بالجامعة يمكن تدريسه بالعربية بدون عناء.

العربية لغة 500 مليون نسمة؟
العربية درست بها العلوم قبل أن تدرس بالفرنسية و الانجليزية ...؟
هل العربية قاصرة ان تعبر على الخط و الخطوط المنحية و القوى و السرعة و ...؟
هل المغاربة بهائم؟


اقتصاديا
لنا 7 مليون تلميذ، إذا افترضنا أن كل تلميذ يحتاج لكتاب في الرياضيات و كتاب في الفيزياء و كتاب في الكيمياء و كتاب في العلوم الطبيعية ...و كتب التمارين. 8×7=56
أي نحتاج 56 مليون كتاب.

إذن إذا درسنا بالعربية ستؤلف و تطبع و تنشر من طرف مغاربة و ربما نبيع ل10 مليون طالب جزائري ... و العراقي...
أما إذا اخترتم الفرنسية فلا يمكن لنا منافسة أصحاب اللغة حتى في الأوراق المستعملة....و نبقى نستهلك و لا ننتج.

و كذلك الشأن في استعمال الدارجة في السينما و التلفزة فتبقى منتجاتنا تدور في الدارالبيضاء و نواحيها.



محمد ماهير الفرجي دكتور في الرياضيات.
13 - Tanjawi الأربعاء 10 أبريل 2019 - 08:33
إلى التعليق رقم 1 . الدول العربية تدرس العلوم بالعربية (مصر، سورية، لبنان ......). أين هو التقدم الدي قدمته العربية . اتحداك أن تترجم كتاب وحيد للفيزياء ما بعد البكالوريا .
14 - محمد عبدالعالم الأربعاء 10 أبريل 2019 - 09:16
أثار السيد. أوريد مشكلة التعريب التي تقف عائقا لتعليم المواد العلمية..
و لحل هذا المشكل أراد أن يرتهن أمة بأكملها في غياهب لغة الإستعمار بدل من القيام بعملية الترجمة التي تتطلب فقط بعض الإخصائيين.
و قد قام بهذا الحل عدة دول كإسرائيل و اليونان و سلوفينيا و سلوفاكيا و....و بلغاريا و ....رغم أن تعدادهم لا يفوق بضعة ملايين.
فهو أقبح ممن عاين عطب قطار فعالج الأمر ببناء سكة أخرى و ركوب قطار آخر بدل أن يستدعي الإخصائين لإصلاح القطار الأول، و هذا يبين كذبه في ادعائه حب العربية...
و ليعلم هو و غيره أن الله تكفل بحفظ القرآن و بالتالي فهو الضامن في حفظ العربية. فحفظ الله لنا كامن في حفاظنا على لغتنا.
و لو حق لأحد إزاحة لغته الوطنية عن التعليم لحق ذلك للصين و اليابان الذين يملكون لغة بدائية و رغم ذلك جعلوها لغة العلم والتعلم.....
15 - رد على السلاوي محمد الأربعاء 10 أبريل 2019 - 09:18
قولوا لنا في اي علم و فن تتميز فيه فرنسا عن باقي الامم؟ مثلا نقول ايطاليا هي: عبقرية المعمار و الرسم و الاوبرا و النمسا هي الموسيقى و علم النفس و المانيا هي الفلسفة الحقيقية و الصناعة الثقيلة الانتاجية و انجلترا هي المعرفة الحسية البراغماتية العلمية الخ..اي ميدان او فن تتميز فيه فرنسا عن بقية الامم حتى نتبعها؟ لا نجد اي تميز فعلي..ثم فسرزا لنا وجود كليات و جامعات كاثوليكية بفرنسا ذات الايولوجيا اللائكية التي تفتخر بها: اعطي امثلة بالفرنسية:
-université catholique de Lille- Université catholique de Lyon-Université catholique de Paris-Université catholique de l'Ouest-Université catholique d'Angers-
و ثمة في كل مدينة بفرنسا معهد او كليات حرة (اي مسيحية) تدرس نفس الميادين لكن باخلاقيات مسيحية الخ- السؤال:لماذا لا نجد جامعات اسلامية بالمغرب تعتمد على الخلفية و التراث الاسلامي العظيم في ميادين الطب و الفلك و الميكانيك و الماء و التغدية و الفلك و الفلاحة و الزراعة الخ.كثير من اصدقاءنا الفرنسيين يتعجبون لتبعيتنا لهم علما انهم يذهبون الى بلدان اخرى للبحث عن المعرفة..علاش لاصقين فيهم؟اين الحرية
16 - latifa الأربعاء 10 أبريل 2019 - 10:10
تعليم سيكون بٱلفرنسية لأنه حآليآ يوجد أسآتذة يتقنون آلفرنسية و لسنآ بحآجة لتكوين آسآتذة بآلإنجليزية .
صآحب تعليق 3أنت إحتقرت ٱلأطر آلإفريقية ولكنهم على آلأقل يتقنون آلغة فرنسية وكذلك إنجليزية ولقد سرقوآ وظآءف كثيرة في آلمغرب مثل معلمي لغآت و مرآكز آلإتصآل .
17 - عبدالخالق السعيدي الأربعاء 10 أبريل 2019 - 10:13
نريد من المفكر المغربي حسن اوريد الداعي لقيم الحداثة و العلمانية و التسامح و الليبرالية ان يجيبنا على السؤال التالي : لم توجد جامعات كاثوليكية بفرنسا اللائكية المذهب و لا نجد جامعات اسلامية كما هي موجودة في اصقاع العالم – من بين الجامعات الكاثوليكية بفرنسا نذكر على سبيل المثال : الجامعة الكاثوليكية /مدينة Lille - الجامعة الكاثوليكية /مدينة Paris - الجامعة الكاثوليكية / Angers - الجامعة الكاثوليكية /مدينة Toulouse - و ثمة الكثير من الكليات الحرة و المعاهد العليا الكاثوليكية الخ الخ- و في كامل اوربا و امريكا ثمة تعليم كاثوليكي؟ هل من تفسير مقنع؟ و كيف لا توجد جامعات اسلامية بالمغرب تغرف من الخلفية و التراث العلمي الاسلامي مثلا؟
18 - Said الأربعاء 10 أبريل 2019 - 10:45
لا لفرنسة التعليم نعم لتعليم اللغات الأجنبية وتمكينها، المشكل الذي بين أيدينا ليس فقط تدريس اللغات ولغة التدريس أو الفرنسية أو الانجلزية المشكل يكمن في النية المبيتة لدى هؤلاء العملاء المفرنسين أنت تتحدث كباحث و كأستاذ قد تكون لك نية سليمة وتبوح بما لديك بشكل عفوي ولكن المسؤول السياسي هدفه ليس التدريس ولا الارتقاء بالمستوى التعليمي ولا بالاجيال المقبلة وانما هدفه هو فرنسة المجتمع ومحو هوية المغاربة وثقافتهم عن طريق الفرنسة والمناهج والدليل في مادة التربية الاسلامية التي تقلصت ساعاتها ومحتواها وقصرت السور القرآنية فيها فلم تعد المدرسة تربي بقدر ما تنتج منحرفين لا يفرقون بين الحلال والحرام ويكتفي الآباء بطرح السؤال "لا أدري لماذا هذا الجيل لا يحترم وقليل التربية" دون معرفة الجواب من جهة أخرى ادخال الدارجة في المناهج التعليمية بدليل أن المدافع عن الدارجة هو نفسه الذي يدافع عن الفرنسية والدليل الثالث هو أن المفرنسين هم من في مركز القرار بما فيهم وزير التعليم السابق بالمختار والحالي الذي أشك في النية من وراء تنصيبهم في ذلك المنصب فالأول أوقفه بنكيران والثاني يستقوى بأخنوش وباقي العملاء.
19 - Alfarji الأربعاء 10 أبريل 2019 - 10:49
إذا سالتكم في كم من نقطة تلتقي دائرتان؟ 99% من العرب و حتى الأمي منهم سيجيب عن السؤال لأنه بلغته (يتصور السؤال).

فصل الحالات

1. الدائرتان لهما - نفس المركز
- نفس الشعاع
- اختلاف الشعاع

2. مركزيهما منفصلان
- المسافة بين المركزين اكبر من جمع شعاعيهما
- المسافة بين المركزين تساوي جمع شعاعيهما
- المسافة بين المركزين اصغر من جمع شعاعيهما
و هناك 3 حالات. لابد من الاستعانة بالرسم

هناك من سيقول فهذه رياضيات بسيطة. هذا غير صحيح. نفس الخطوط تدرس بالجامعة (الدوائر منحنيات ثابتة الانحناء لها علاقة بالفزياء مسار الساتل satellite مثلا). الاختلاف ان الطالب له أدوات أكثر لدراستها فقد يستعمل الإحداثيات و الاشتقاق مثلا في التحليل الرياضي. أما بالهندسة الجبرية و التفاضلية master فالدراسة جوهرية intrinsèque فتستعمل أدوات أخرى صعبة شئ ما.

- التلميذ سيستعمل الترميز و الرسم و المنطق
نسمي م1 مركز الدائرة د1 و ش1 شعاعها
....
- المتخصص في التحليل الرياضي سيحسب ميكانيكيا له الأدوات لذلك
- الامي انا عندي حبل و انت عندك حبل و بعيد مني بمسافة معينة، دور انت حبلك و انا ادور حبلي

م م ف دكتور بالرياضيات
20 - بوشتة ايت عراب-رد على رقم 3 الأربعاء 10 أبريل 2019 - 10:58
المفكر و الكاتب و الاديب حسن اوريد تحية لك و شكرا لكل ما تقوم به من جهد فكري محترم – لكن سي حسن كيف تفسرون و انتم من دعاة الحداثة و العلمانية و الليبرالية غياب جامعات و كليات اسلامية (باخلاقيات اسلامية مثل المدارس الاسلامية الحرة ايام الاستعمار) بالمغرب؟ و كيف تفسرون وجود جامعات اسلامية جد متقدمة في الترتيب العالمي (في السعودية و ايران و تركيا و مصر و اسيا الخ) تعتمد على منهجية و التراث الاسلامي العظيم الذي لم يتجاوز الى اليوم رغم المظاهر؟ كيف تفسرون التواجد الكثيف لجامعات دولية (أي فرنكوفونية بل فرنسية) خاصة غالية جدا و غير مراقبة و تبيع الاوهام من قبيل : double diplomation, émigration, stages en France, au Canada, etc علما ان الامر ما هو الا خذاع و انها تعتمد على النقل الخام لمضامين وضعت لاقتصاد و مجتمع مختلف (فرنسا)؟كيف يلعب التعليم الخاص على نفس الطرق لخذاع المواطن و ترييشه مثال: اسماء تلك المدارس: V. Hugo, Lamartine, Voltaire, Maupassant, Flaubert, Baudelaire, la colombe bleue, L’Ile bleue اسماء لمدافعين عن الاستعمار و في اعمالهم عنصرية اتجاه العرب و الافارقة ؟
21 - عمر الحسن الأربعاء 10 أبريل 2019 - 11:37
حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير
22 - latifa الأربعاء 10 أبريل 2019 - 11:39
بموازاة تدريس العلوم بلغة الفرنسية يجب على الحكومة ادراج الغة الانجليزية في المراحل الاولى من التعليم
23 - لزرق عزيز الأربعاء 10 أبريل 2019 - 18:06
شكرا لك سيدى اوريد.لقد أعطيت درسا حقيقيا عن دور اللغات في عصرنا هذا،وما أحوجنا في بلادنا هذه المفكرين من طينتك،لأن هذه البلاد مع كامل الأسف سيطر و همين عليها التكليخ بطريقة رهيبة.وشكرا لك سيدى لقد نورتنا.
24 - جواد الداودي الأربعاء 10 أبريل 2019 - 18:40
يقال بان التعليم في المغرب فشل؟ - كيف ذلك - هل فسّر لنا احد المسؤولين في اي شيء فشل تعليمنا؟ - التعليم المغربي يدرس اللغات : العربية - الفرنسية - الانجليزية - الاسبانية - الالمانية - الايطالية - الخ - والمغاربة من القلائل في العالم الذين يجيدون التحدث باللغات - التعليم المغربي يدرس الرياضيات بالعربية في التعليم ما قبل الجامعي - مؤخرا احتل المغرب الرتبة الاولى افريقيا وعربيا في الرياضيات - وبالرغم من ان التلاميذ يجدون امامهم عقبة التحول من العربية الى الفرنسية - لدينا اطباء على اعلى مستوى ومهندسين كذلك - ويكفي ان يغادروا المغرب حتى تراهم ((يسوون الهوائل)) - اذن التعليم المغربي ليس فاشلا - الفاشل هم المسؤولون عن البطالة - اولئك الذين لا يخلقون مناصب شغل للخريجين - يريدون من المستثمرين الاجانب ان يشغلوا لهم الخريجين - المستثمرون الاجانب يدخلون المغرب باطرهم - لا يحتاجون الا لليد العاملة الرخيصة جدا - ما دام المسؤولون لا يبنون مصانع وطنية - ويشغلوا فيها الخريجين المغاربة - سيبقى الحال على ما هو عليه - حتى ولو درستم بجميع لغات العالم - واستقطبتم كل المستثمرين الموجودين في العالم
25 - momo الأربعاء 10 أبريل 2019 - 19:30
إلى 11 - marrakech ـتجربتنا توضح ان التخلف اصله قبول الفرنسية..ومتى كنا متقدمين ؟ يجب علينا أن نعترف أن اللغة العربية لم تواكب العلوم وبوصف آخر تخلف العرب لقرون ولا زالوا ،سببه الإنغلاق ورفض كل ما هو غربي واكتفوا بما هو أدبي أو شعري وهذان المجالين هما ضفتي اللغة العربية ،أما العلوم النافعة فقد ضيعتها صحاري الفقه والغلو.فكل من يفكر خارج هذين السياقين .ينعث بالزنديق راجعوا التاريخ لتعلموا ما فعله فقهاء الأزمنة وفتاويهم بعلمائنا وحجبوا عنا شمس العلوم التي كان المفروض اليوم أن تكون اللغة العربية .
26 - الى المعلق متتبع الأربعاء 10 أبريل 2019 - 20:24
فقط لتصحيح المعلومة و لكي لا تقع مرة أخرى في الخطأ
أوريد حسن إبن مدينة الراشدية و إزداد بالظبط في قصر أزمور القديم ودرس الابتداءي بنفس القصر و حصل على شهادة الباكلوريا بالرشيدية ( قصر السوق أنداك؟) و بالضبط في ثانوية إبن طاهر التي تتواجد في طرق مولاي علي الشريف قرب محطة البنزين زيز . لا ميدلت و لا هم يحزنون
27 - من قرب المركز الثقافي الالماني الأربعاء 10 أبريل 2019 - 22:59
كل اللغات الاروبية متسويات في العلوم لافرق بين الايطاليا والاسبانية والفرنسية وباستثناء تبقى
الانجليزية والالمانية متفوقتان من بعيد من حيث عدد العلماء ومن حيث الابحاث في كل التخصصات .
28 - حاسة الأنف الأربعاء 10 أبريل 2019 - 23:08
اللغة الفرنسية والعقل الفرنسي على العموم ليسا عقلا علميا .الاستثمارات الامريكية في قطاعات الصناعة والفلاحة والسياحة والاتصالات وفي التعليم والصحة مابعد الحرب العالمية الثانية جعلت من فرنسا دولة قوية (لا اتحذث عن مداخيا حقبة اإستعمار ) .
29 - علقوا جامع الفنا الأربعاء 10 أبريل 2019 - 23:15
مائة عام من الفرنسية والتفرانسيست في كل القطاعات . صحة اشغال عمومية الابناك الاقتصاد السياحة الثقافة الفلاحة الإعلام التعليم العالي الرياضة.. .أين فشلت العربية من كل هذا الزحم ؟
30 - marrakech الخميس 11 أبريل 2019 - 07:38
25 - momo تعليقي لك :
يبدوا انك لم تحط بالتاريخ العلمي جيدا, وسرقت الكنيسة للكتب الاسلامية العلمية التي تمثل اكثر من 70% في علوم الغرب اليوم.

ان فرنسا قد مسحت التاريخ الاسلامي العلمي , وكتبته لنفسها, ولمن يواليها.

العلم في عصر الحضارة الإسلامية وليس التمدن الغربي الذي الزم العالم امضاء : بروتوكولات كيوتو.

ان لم تكن لك انت حضارة, طبعا كانت لاجدادك الذين سبقوك, تجهلها, وتحقر نفسك, كما ارادت فرنسا.

كن مغربيا او حاول
31 - Safoukah الخميس 11 أبريل 2019 - 13:45
بشكل مستفز للعقل الفرنكفوني المغربي، نشرت جريدة le Monde الفرنسية مقالا علميا بعنوان: " إعادة إدخال الفرنسية لن يكون كافيا لإخراج التعليم المغربي من دوامة الفشل" !
هذا المقال العلمي للأستاذ Rut Grosrichard المبرز في اللغة العربية و الحضارة العربية الإسلامية بمؤسسة (science Po) بباريس.
المقال العلمي يفضح المستور، و يؤكد أن السياسة الارتجالية للدولة هي التي أفشلت خطة التعريب، و فرنسة التعليم لن تكون الحل السحري للخروج من دوامة الفشل.
و حسب الكاتب، يجب التركيز على القيام بإصلاحات عميقة في مجالين أساسيين :
* مجال تكوين الأساتذة (الذي يتم تفكيكه عبر نظام التعاقد و غياب التكوين)
* مجال المناهج التعليمية. ( التي يتم استيرادها جاهزة مثل السلع، و لا تتلاءم مع البيئة التعليمية المغربية) .
قد نعدِم المثقفين النزهاء في بيئتنا الثقافية الملوثة بالإيديولوجيا، لكن هذا لا يعني أن النزاهة قد انعدمت في بيئات ثقافية نقية أو أقل تلوثا.
32 - وائل العمري الخميس 11 أبريل 2019 - 13:52
يجب اجتثات اللغة الفرنسية لكونها لغة متخلفة على المستوى العالمي من جهة.إما في المغرب ،فإن الهدف من فرض اللغة الفرنسية هو إقصاء ولاد الشعب وتمكين ولاد الفشوش من الاستفراد بخيرات الوطن.
أنا أعرف عدة تلاميذ كانوا عباقرة في الرياضيات ،كانوا يحصلون على 20/20 دائما و 2 /20 في الفرنسية ،للأسف لم يستطيعوا إكمال الدراسة بسبب هذه السياسة اللاستعمارية المتخلفة.لهذا فالمغرب هو الخاسر من تبني اللغة الفرنسية.لا تنسوا كذلك دور الفرنسية في الرفع من نسبة البطالة لكونها تحرم الطلبة من تعلم الانجليزية وكذلك التكلفة الاقتصادية التي تتحملها الدولة لتوظيف حولي 200000 استاذ للغة الفرنسية إضافة الى اثقال كاهل الاباء وأولياء التلاميذ بمصاريف تدريس الفرنسية كدروس دعم، وفي نهاية المطاف يتفاجؤون بوجود فلذات أكبادهم في البطالة بسبب عدم اتقانهم للغة الانجليزية والاسبانية.
أنا درس بالفرنسية ، أقضي 70 % من الوقت و 70 % من الجهد في الترجمة من الفرنسية الى العربية لكي يفهم التلاميذ.
من جهة أخرى -ما دام المعيار الوحيد هو المستعمر السابق!!-فإن المناطق الشمالية والجنوبية يجب أن تحذف الفرنسية وتعوضها بالاسبانية الأقوى.
33 - عمر الخميس 11 أبريل 2019 - 16:00
لم تفشل؛ إنما أفشلت. أفشلها اللوبي المفرنك.
34 - عبد الرحمان ـ تورنتو الجمعة 12 أبريل 2019 - 00:40
الصين عبدت 120 ألف كيلومتر من السكك الحديد منها 20 الف فائق السرعة و أكثر من مليون كيلومتر من الطرق الرئيسية منها 140 الف طرق سيارة و أكثر من 40 ألف جسر و نفق و أكثر من 300 مطار و لديها 7 أكبر موانئ في العالم و هلم جرا و هذه كلها إنجازات في 30 سنة و المغرب لا يزال لا يعرف بعد بأي لغة سيدرس هل بلغة الإستعمار الغاشم و أذنابه العملاء أم بلغة الأجداد أم ماذا. يا أمة ضحكت من جهلها الامم.
35 - سمير الأحد 14 أبريل 2019 - 23:05
أنا مهندس من المدرسة المحمدية للمهندسين و من جيل التعريب في الثانوي وأشتغل في كندا في مشروع في أمريكا في أعقد التكنولوجيات. اعادة الفرنسية سوف تحكم بالاعدام على مستقبل ابناء البادية لأن ليس لديهم أي فرد في العائلة يعينهم في الفرنسية. العلوم تدرس في كوريآ و الصين وكل الدول الناجحة في نموها باللغة الأم. أرجو الإعتماد على دراسة علمية مستفيظة قبل اتخاذ القراروليس على مذاكرات ورؤى أشخاص.
36 - شاهد من أهلها الأربعاء 17 أبريل 2019 - 12:58
أتحدّث من داخل الأسرة التعليمية (مدرس مادة العلوم الطبيعية بالفرنسية 1980 إلى 1988 ثم بالعربية إلى سن التقاعد) فرق شاسع و كبير، من حيث تفاعل التلاميذ مع معارف و مفاهيم المادة من جهة و التواصل السلس فيما يتعلق عملية تطبيق المنهجيات العلمية لتدريس المادة من جهة أخرى...
أمّا الحديث عن إصلاح حقيقي و موضوعي للمنظومة التربوية فلن يتمّ إلاّ بتدخل أهل التخصص في الميادين التربوية و بتجرّد و كل البعد عن السياسة الحزبية و الإيديولوجيات المختلفة...
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.