24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل إلى "اتفاق بريكست" (5.00)

  2. الحكومة الإسبانية تحشد القوات العمومية في كتالونيا (5.00)

  3. "بنك المغرب" يرصد ارتفاع أسعار الخدمات المصرفية في المملكة (5.00)

  4. الشركة الملكية لتشجيع الفرس (5.00)

  5. الناطق الجديد باسم الحكومة "يصدم" صحافيين وينتظر هطول "الشتا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | حريق كاتدرائية نوتردام

حريق كاتدرائية نوتردام

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - اكرام الاثنين 15 أبريل 2019 - 19:05
حريق رهيب في قلب باريس... يا ربي السلامة
2 - abouahmed الاثنين 15 أبريل 2019 - 19:20
nous sommes touchés par cet événement catastrophique qui touche tous les citoyens de toute la France et le monde catholique, surtout au moment où se prépare à la fête des Pacques
3 - م المصطفى الاثنين 15 أبريل 2019 - 20:41
نوطردام تعرضت اليوم لحريق مهول. إنها معلمة دينية تاريخية يؤمها الناس من مختلف قارات العالم. وتدر أموالا طائلة على الاقتصاد الفرنسي.
بصفتيرمقيم بالديار الفرنسية فإنني اشاطر الشعب الفرنسي احزانه بسبب هذه المأساة الرهيبة.
بلادنا هي الأخرى تسير في الاتجاه الصحيح ولله الحمد، بفضل مشروع القطار السريع البراق ومشاريع كبيرة اخرى. ونسال الله إنشاء مشاريع أخرى تدر المزيد من الخيرات على وطننا الحبيب.
4 - said الاثنين 15 أبريل 2019 - 20:43
الإعلام سوف يتكلم عن هذا الحريق أكثر ماتكلم عن مجزرة نيوزلندا،والسبب معروف.....
5 - خاي أحمد الاثنين 15 أبريل 2019 - 21:21
كما العادة سيلصقونها بالمسلمين ، يعلم الله مذا يمكرون ، علما بأن ديننا ينهانا عن هدم المعابد
قال رسول الله صل الله عليه وسلم : ” ولا تقتلوا منعزلاً بصومعة ” , ” ولا تقتلوا راهباً منعزلاً ” , ” ولا تهدموا معبداً ” .
6 - Madrilaine الاثنين 15 أبريل 2019 - 21:22
ا حترق القدس و استعمر من طرف الصهاينة و لم نسمع كلمة واحدة منهم و اليوم نجد بعض العرب الكرب يتعاطفون والله لا شماتة بما ححصل في هذي الكنيسة التي ليس لنا فيها ناقة و لا جمل, لكن الذكرى تفيد المؤمنين.
7 - مفرنس. الاثنين 15 أبريل 2019 - 23:24
شكون هاد نوتردام لحرقات راسها، واش حتى فرنسيس كيشعلوا فراسهم العافية.
8 - hafid الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 00:03
من يتضامن معنا فيما رزئنا فيه من آثار ببغداد آثار قديمة لها اكثر مما لكنيسة فرنسا هذه اذا كان هذا الحريق عرضي عن خطأ فماذا نقول عن آثار العراق وسوريا التي دمرت عمدا وعن سبق اسرار ونهبت التحف و الوثائق ولا من يتضامن ويستنكر
9 - عادل ابو العدالة الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 04:23
المعلق ارقم (7) مادريليان و يقول الامام علي : " الانسان مخبوء طي لسانه لا طيلسانه " لسانك يقول انك تكره الغرب " الكافر" " الصليبي " و الله أعلم .
10 - sarah الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 07:49
!!c’est certainement un gilet jaune qui a foutu le feu
11 - kharkhoud الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 09:39
اللهم لا شماتة.لا ننتمى حريقا لمسجد أو كنيسة أو معبد كيفما كان نوعه.نريد حرق أسلحة الدمار الشامل الذي يمزق الشعوب ويقتل الأطفال والشيوخ والشباب في العالم من أجل صراعات تديرها الدول العظمى اللسيطرة على الثروات التي تمتلكها الدول الضعيفة.نريد السلام للجميع.
12 - badr الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 10:21
ايضورو و يلسقوها فالمسلمين تاني.. هادشي غير مسرحيات.
13 - DAAANFOUL الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 20:37
الرقم 7 كلام في الصميم هم متعاطفين مع الصليبين ____الرقم 9 كلام موزون اْنتهى زمن الشهامة ____البارحة فقط كتبت جريدة هسبريس عن مسجد الاْعظم للجزائر لم اْتوقع هذا الكم الهائل من الحقد علي المسجد فقط لاْنه جزائري وكاْنهم هاجوج وماجوج لاعلاقة لهم بالاْسلام
14 - محمد المغربي الأربعاء 17 أبريل 2019 - 09:11
نأسف للوضع الذي آلت إليه الكاتدرائية، العمل هذا لن يكون إلا عملا تخريبيا أو بسبب إهمال لحق الكاتدرائية، على العموم يجب الإسراع في إعادة بنائها على أحسن هيئة من السابقة وتحديد الخسائر اللامادية، كما يجب على أوربا الاعتناء بواجهات كاتدرائياتها لأنها تبدو من الخارج مغبرة وعتيقة.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.