24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. الحافي يقدّم شهادات تصنيف مواقع جديدة في "رامسار" الإيكولوجية (5.00)

  2. "التجمع الدستوري" يدعم إصدار النقود بالأمازيغية (5.00)

  3. المصالح الأمنية تُجفف أحياء الدار البيضاء من ترويج "القرقوبي" (5.00)

  4. سرحان يفتح "علبة خلود الإنسان".. عبقرية السوق وحُب الامتلاك (5.00)

  5. بوصوف يستحضر مسار شخصيات مغربية تاريخية .. الشريف الإدريسي‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | البسطاء الأشداء في أمودو

البسطاء الأشداء في أمودو

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - Sniper الأربعاء 17 أبريل 2019 - 15:06
لقد راينا وسمعنا كلاما يقارن بين مخيمات تندوف والعيون والأوضاع المزرية التي يعيش فيها سكان المخيمات لكن السؤال المطروح لماذا لا نقارن تندوف بهولاء العمال الأمازيغ الذين يحفرون في الارض في ظروف ما قبل العصور الحجرية وهم محفوفون بالمخاطر والموت من اجل بعض الدراهم .وهنا يحضرني قول الشاعر ان كان من الموت بد فمن العار ان تموت جبانا.ومن هذا المنبر أدعو الشعب الضعيف وأبناءه البررة الا ينتظروا المملكة ومخططاتها الواهية عليهم بالهجرة الى أوربا او امريكا او كندا وهذا يتأتى بالدراسة والحصول على ديبلومات للهروب من جحيم بات يعيشه الضعفاء من الشعب والدليل على ذلك ما يقع في الحسيمة وجرادة وتتغير وانفكو والأطلس وغيرها من ببؤر البأس وانعدام كرامة الانسان .انها مملكة يعيش فيها الموالون لفرنسا وإسرائيل ويموت فيها الشرفاء لذلك فمن العار ان يخرج علينا وزراء بكلام معسول يجب مقاطعة الانتخابات والخروج الى الشارع من اجل الكرامة
2 - MaroKKI الأربعاء 17 أبريل 2019 - 15:39
احسن برنامج مغربي على الاطلاق
3 - Peace الخميس 18 أبريل 2019 - 08:06
تحية كبيرة للوثائقي امودو, فعلا رائع.

النساء يقلن انهن يشتغلن فقط بشكل فردي و بدائي في البيت و الحقل و البحيرو هنا و هناك اشياء بسيطة و غير مذرة للدخل. و فعلا كثرة العمل الغير المنظم و فقط عفوي, لا يكون مثل عمل منظم, حيث انه يتم احداث ورشات و تعاونيات تطور المنتوج شيئا فشيئا, اما اذا بقي العمل فرديا و منعزلا, فان المنتوج لا يتطور او يتطور ببطئ شديد جدا. سواءا تعلق الامر بالفلاحة او النسيج و الزرابي و صناعة الثوب, ففي القرى و المناطق النائية ليس بالضرورة ان تكون هناك معامل كبيرة, و انما تكون هناك ورشات منظمة في تعاونيات او مقاولات صغيرة قادرة على تطوير المنتوج او التفكير في منتوجات جديدة ملائمة للسوق و تسويقها بشراكة مع شركات اخرى في المدن...

الرجل يذهب للسوق,و لكنه لايذهب ليتسلى, و لكنه يتسوق او يتاجر و يربط علاقت قبلية و سياسية و اقتصادية و و و
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.