24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

  2. اشتاتو يرصد ضرورة الإصلاح بالمغرب بعد حِراكي السودان والجزائر (5.00)

  3. "أطباء الغد" يصدمون الحكومة ويقررون الاستمرار في "المقاطعة" (5.00)

  4. سلمى بونعمان .. قارئة متألقة تمتطي صهوة الإيمان بحفظ القرآن (5.00)

  5. هدف قاتل لبركان يفسد خطط الزمالك في نهائي كأس الكونفدرالية (3.67)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عائلة سارق بنك طنجة

عائلة سارق بنك طنجة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (74)

1 - oujdi الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:32
أي نص تصريحات تتكلمون يجب على العدالة ان تقول كلمتها و ام يكون عبرة لمن يجرؤ فعل هكذا الإجرام
2 - فرنسا الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:35
ليس هو وحده يا حاجة اللصوص الكبار هم المسؤولين والمشرفين عن هذا الوطن الحبيب و أتمنى المحاكمة عند الله تعالى
3 - Bouta.... الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:35
من سرق عن طمع تقطع يدالسارق ومن سرق عن حـــــــــاجة فتقطع رقبة الحاكم؟؟؟
4 - مشاركة الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:38
الله يشوف من حالهم ويشافيه ولكن عمر الفقر ماكان دافع باش الواحد يسرق ...
5 - مشاهد الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:38
لو قصدت المحسنين بتلك الادلة لا اضن تعود خاءب( اذا كان هناك مؤمنين محسنين)
6 - ysn الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:43
ان الله لا يكلف نفسا الا وسعها
ولكل امرإ ما نوى
اللهم اشفيه
من يحاسب الدولة التي سرقت حق العلاج عن والده
7 - mimo الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:44
لاحولة ولاقوة الابالله العلي العظيم الفقر فالبلاد المرض البطالة ......واش هذ الحكومة ماتعملش شي حل بحال الناس والله تاحشومة وعار وعيب فدولة بحال هد يوقع فيها هد الشي .واحد على قبل ابوه يسرق بانكة والاخر على قبل والديه يعترض الموكب الملكي ....حسبنا الله ونعم الوكيل
8 - kharkhoud الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:44
الفقر.هذا الغول يدفع الشباب للمخدرات والسرقة والقتل والإرهاب والدعارة يدفعهم للموت في المحيط وللإنتحار نتيجة اليأس والإكتئاب.والضحية رقم واحد هو الوالدين.ولكن هذه الأسباب ليست مبررا لفعل هذا الجرام.كان عليه أن ينتظر قضاء ربه في أبيه وأن يعتني بأمه بما قسم الله له.قال رسول الله ص ( تعس عبد الدرهم تعس عبد الدينار).يخ من الفقر وما يدير!!!
9 - زهير الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:46
الله يوقف مع هاذه العائلة و مع كل المحتاجين .. لكن هل يجوز لكل من له ضيقة مالية أن يهاجم بنك لسرقتها ؟؟
10 - المتفائل الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:46
نتمنى من جريدة هسبريس تبقى تكتب لينا رقم هاتف المعني بالامر بارز او البايبال ديالو باش نساعدوه ولو بالقليل. الخير مزال فالمغاربة متؤكد
11 - الله المستعان الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:46
الله الا بقات فينا هاد السيده شباب كيضيع فهاد البلااد بلااد النفاق واحد فراشو كيموت واحد كليك كيعاون فبلاد خرا باش تبني لي خرباتو النار الله المستعان والله المسؤلين الا تقليد هاد المواطنين علا رقاب نتاعكوم الا يوم الدين لاحوله ولا قوا الا بالله
12 - الوطنية الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:47
ايوى ولات الفوضى ف البلاد غير لي حتاج شي حاجة يمشي يشفر هذا ماشي مبرر ولكن الحكومة هي السبب جعلت قطاع الصحة يعاني حيث الفقير لم يعد قادرا على العلاج لاحتو لمزبلة النسيان يمشي يموت
13 - Amsterdam الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:47
دموعك يا امي غالية لو كانت الدولة توفر لرعايها التغطية الصحية والتكافل بهم لما فعل ابنك هذه الفعلة، اللوم يقع على دولة الظلم ،اه يا وطني متى تصبح وطني حقا
14 - rayan الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:47
لا الله الا الله محمد رسول الله . تحكمو علي العباد حتي تعرفوا الاءسباب. نعل الله الفقر أين تروث الشعب...
15 - Alaoui الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:47
‏لا حول ولا قوة الا بالله ‏.كاد الفقر أن يكون جهلا
‏اللهم شافيه وجميع مرضى المسلمين
‏اللهم عليك بالظالمين ومن أكلو أموال هذا الشعب ‏المغلوب على أمره
16 - morocoo الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:49
لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم كل يوم نرا قصص عديدة التى تحزن القلب وسبب هاده المئاسي هم من يحكمون وسودون في هده البلاد حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم خرجتو علي البلاد كل البلاد من شرقها إلي غربها تعاني ورجل المريض الله يشفيه وخفف علي إبنه
17 - hicham الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:52
اودي لا الاه الا الله .الله يدير شي تاويل ديال الخير
18 - bruce الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:52
au lieu de defendre le droit a l hospitalisation de sa famille il a prefere de vole l argent de la banque ou des richs tout seul et avec un couteaux sans experience.s il ete professionelle il y aurra au moins 2 ou 3 au moins
il va avoir au moins 5 ans de prison,mieux que zafzafi qui a eu 20 ans de prison pour demande un hopitale pas pour lui mais pour ca communite et au marocain
les marocain prefere vole tue et travaille pour les terroriste que de demandez leur droit
car avec zafzafi personne ne peut dire un mots de droit
19 - حصاد الحكومة الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:58
هدا ما جناه الشباب من سياسة هده الحكومة مرة شاب يعترض الموكب الملكي لاستعطافه بالتدخل لشفاء والديه اما هدا الشاب فاراد السطو على بنك للحصول على مال لعلاج ابوه من هدا المرض الفتاك دون ان يدرك بخطورة الجريمة لو ان الحكومة لكل طاقمها وفرت كل اامطالب من مستشفايات و مدارس و وفرت العمل اللاءق للشباب و باجرة محترمة لما وصلنا لهدا كيف وزير له اجرة تساوي 70000 درهم زاءد التعويضات التي تصل احيانا الى نفس الاجر و البرلماني له اجرة 40000 درهم و تعويض كدلك اما الشعب لا شيء
20 - Me again الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:59
هذا الشاب ماشي من دوك المرشلملين الخوافة، باين فيه معقول و كيقلب على حقو، بحال شي ميريكاني او اوروبي ميتعداش على الناس، مشا يسرق الفلوس في البنك مشي مشا يسرق شي أمراءة او فتاك. غير هو دارها بطريقته الخاصة باستعمال السكين بحال الشفارة الكبار لي كيستعمو الستيلو و الوراق و الكاشيات و السينياتورات و التليفونات! و هو كيعرف بان أباه لا يمكن له الولوج الى مصحة خاصة اما المستشفى العمومي اما غير موجود او اما حيوط خاويين!
21 - مواطن الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:59
الله يصبر الاسرة ديالو هو الله يهديه
22 - ولد الدوار الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:00
دبا اشنو الحل (السجن؟ أو إطلاق الصراح مع اداء دعارة مالية و في كلتا الحالتين اوافق هدا الشاب السجن ارحم!!! لانه دهب قبل كل شئ من اجل المال ! مال الشاب ألدي تعرض للملك ! السبب هو عدم القدرة علا شراء الدواء مدا تريدوننا ان نفعل؟؟؟ ساعدو فرنسا من اجل بناء الكاتدرالية و اخوانكم يعانون البوس !!!
23 - Mounir الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:01
اين هم سارقواالملايير للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ?
24 - raad الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:02
الله يستر اختلط الحابل بالنابل المغرب يغرق في هاوية مجهولة بكثرة الفساد والاستبداد الله يكون في عون الأسرة .
25 - محمود الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:05
على الأقل هذا الشاب لم "يگريسي"و لم "يشرمل"احدا مشا ديريكة للبانكا وخا جابها فراسو.
26 - موحى و مازيغ الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:06
السرقة نوعان :سرقة ذكية أصحابها يفهمون جيدا النصوص القانونية ويتربصون بمخارجها و لا يتركون أثرا للجريمة وسرقة غبية تخرق النصوص القانونية وأصحابها سدج بلداء يتركون معالم الجريمة .السرقة الذكية ينعم أصحابها بالتقدير ويحترم أهلهم والسرقة الغبية يسجن أصحابها ويعذب أهلهم وينبدون. وفي النهاية تبقى السرقة سرقة. وكم منهم سرقوا ويسرقون بالعلاي ياعلال و أتا مالك ماجيتي !!!!
27 - محمد الزموري الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:07
حالة إنسانية تستحق التفاتة من أصحاب القلوب الرحيمة أما عن الجاني فالحمد لله على أنه لا زال على قيد الحياة والقانون هنا لا يتعامل مع الأمور بالعاطفة رغم صرخة هذه الأم المكلومة أللهم ألطف بالعباد يارب العباد.
28 - Bashit الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:14
أنا الاب ديالي مات بسبب السرطان،تمنيت الملي كان مريض ندير المستحيل باش يداوا لكن الله غالب،،،الدولة لا توفر التعليم لكي تكون صحة،ويكون قانون يصون كرامتنا،،،فحسبنا الله ونعم الوكيل،،،في الدولة،،،في بلادي ظلموني...تبا لكل مسؤول وصل إلى قبة البرلمان واهتم بنفسه وعائلته وترك الشعب يعاني.
29 - halim الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:20
لا يسعني إلا أن أتألم و أحزن لحال الابن و لمعاناة أبيه. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
30 - خولة الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:26
من الافضل القناة تحط العنوان او رقم هاتف هد العائلة باش الناس يساعدوهم .الله يفرج عليهم
31 - BENSLIMANE الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:31
الفقر و المرض يدفع بالمؤمن إلى المزيد من التقرب من الله عز و جل و التوسل إليه بالذعوات قصد الفرج و ليس إلى السرقة و ارتكاب المعاصي. فهل سيفرح الله عندما يرى أن عبده تداوى من مال السرقة؟؟
32 - reda الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:32
o9simo bi rabi lka3ba
c' est les signaux du début du changement dans les payer musulmans
iraq Syrie yaman Liban Soudan Lybie Algérie......... chacun son tour
33 - مواطن الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:53
أين أنتم يا من تتبرعون و تساهمون في حفلات الأغبياء أمثال حلايقي «إكش وان إكن وان» آن الأوان أن تضعوا أموالكم من أجل إنقاذ هذا الشيخ خصوصا و أن معيل الأسرة سيقضي مدة بالسجن.
34 - Sniper الجمعة 19 أبريل 2019 - 20:54
هذا الشخص دوافعه بانت للجميع انه الفقر والمرض فكيف يمكن لانسان ان يرى أباه او ولده او أمه او اخته تموت من المرض والدواء الباهض الثمن وهو واقف مكتوف الأيدي خصوصا وان الدولةً غائبة في كل الميادين والمسؤولون همهم الوحيد انتهاز الفرص من اجل السلب والنهب .
35 - فاتي الجمعة 19 أبريل 2019 - 21:00
بكيتيني اميمتي لاحول ولاقوة الا بالله
36 - اسماعيل الجمعة 19 أبريل 2019 - 21:03
يجب على المسؤولين في قطاع الصحة بالمغرب ان يعطوا أهمية للمواطن المغربي و خصوصا في مثل هذه الحالات التي تدمي القلوب وأكيد أن كل من يمكن له مشاهدة والده في هذه الحالة المزرية قد يقدم على فعل من هذا النوع رغم انه محضور قانونيا وعلى كل حال فإنه سوف يؤدي ضريبة رضا و سيبقى هذا السلوك الاجرامي ان صح التعبير وصمة عار على جبين القائمين على الشأن الصحي
37 - au commentaire reda الجمعة 19 أبريل 2019 - 21:03
chez nous ils ont essayer plusieurs fois et ca n,a pas marcher voir le cas de zafzafi.
38 - sun shine state الجمعة 19 أبريل 2019 - 21:06
s,il etait aux usa il serait deja a la cemetiere.
39 - الرباط الجمعة 19 أبريل 2019 - 21:17
مؤخرا اصبحت ظاهرة عند المغاربة، و هي ان اي شخص يرتكب عمل يعاقب عليه القانون، الا و ياتي فرد من عائلته ام او اب ليبرر فعلته و يطالب باطلاق سراحه، و هذا شيئ لا يوجد في اي بلد
40 - CHAHUD الجمعة 19 أبريل 2019 - 21:20
الفقر ليس مبرر أن تسرق لو أراد مساعدة عائلتة لعمل بكد أما أن يحمل ساطور و يسطو على بنك فهذه قمة الغباء الفقر موجود منذ الأزل الفقر ليس عيب العيب هو التقاعس و التواكل
41 - صلاح الدين الجمعة 19 أبريل 2019 - 21:50
السارق نوعان :السارق عن مهنة تقطع يد السارق .والسارق عن حاجة تقطع رقبة الحاكم
42 - مجهول الهوية الجمعة 19 أبريل 2019 - 21:59
أرجوا من الله العلي القدير أن يعجل لك بالشفاء و لجميع المرضى إنه على كل شيء قدير
دموعك غاليه يا سيدتي الفاضلة بكل صدق و الله يعلم على ما أقول ابكيتي سيدتي الفاضلة
هناك تعليق رقم 40 رباطي
هل تعلم هادا الشيء لا يوجد في أي بلد !!!! من الطبيعي جدا لا يوجد في أي بلد آخر أتفق معك مليون في المئة لأنه و بكل بساطة جميع البلدان توفر لمواطنيها العيش الكريم و أولهم قطاع الصحة مثلا التعليم الجيد و الاءحة طويلة جدا
المشكل أيها الرباطي في دولتنا و ليس المواطن
هل بالفعل المغاربة بحاجة إلى مهرجان موازين ؟؟؟؟
هل هادا المهرجان من الأولويات مثلا؟
هل لنا قطاع الصحة أصلا ؟
و هناك الكثير و الكثير من الاسءلة التي تطرح...
43 - اب سارة الجمعة 19 أبريل 2019 - 22:14
قال عمر رضي الله عنه لو كان فقر رجلا لقتلته ياربي يخفف عليه هاد شاب ربما حرقو قلبو على باه بغاه يتشافا في بلاد لمكتعترف لا بالفقير ولا المريض ولا مكروب ولا صحة ولا علم ولا شوماج للشباب كيف بفيتو ناس تصبر على ابتلاء
44 - برطاطش الجمعة 19 أبريل 2019 - 22:52
ترويع الناس تحت مبررات اي تكن يستوجب أشد العقوبات
45 - ali الجمعة 19 أبريل 2019 - 23:00
فين وصلنا..شفار ولاو ناس كيدافعو عليه فليكومونتير . ولاه حتا موصيب هادي.
46 - مينة من خنيفرة الجمعة 19 أبريل 2019 - 23:01
والله الى بكيتيني الميمة الله افرجها عليكوم.كنتمنا المحسنين اعاونوكوم في العلاج ديال الاب ديالو و كنتمنا الحكم مايكونش قاصي ياخدو بعين الاعتبار الدافع وراء السرقة.والله ياخود الحق في لي كان سباب على الاقل الى مقداش الدولة توفر الخدمة توفر الحق في التطبيب ماشي بنادم مكرفس بالمرض و زايدو الفقر
47 - wald baba السبت 20 أبريل 2019 - 00:34
في جميع الأحوال انا لا أتفق مع الأخ الذي قام بسرقة البنك رغم تضامني معه ومع عائلته كان عليه تسليم أمره الى الله لأنه لم ينتبه وعن حسن نية أنه أربك عائلته وامه بالخصوص ومع هذا اطلب من الله ان ينظر له بعين الرحمةو اطلب من القضاة ان يخففوا عليه الحكم ما أمكن....وقبح الله الفقر والحاجة....الله معك
48 - يوسف السبت 20 أبريل 2019 - 00:39
كان من المفروض أن تطلبوا من المحسنين عبر التواصل الاجتماعي المساعدة، و بدون شك ستحصلون عليها بسخاء، كما يفعل كل من ضاق عليه الحال، و لكن الحصول على المال ليس بطريقة السرقة و التهديد بالسلاح ليس مبررا لفعل هذا العمل، قانون السماء يقول السارق تقطع يده، ضعوا أنفسكم مكان مستخدمي البنك،و سترون هول الفجعة، على فكرة في هذا اليوم من الجمعة لص بسيف دخل ليسرق صيدلية بمارتيل ساعة وقت صلاة الجمعة و خلو الشارع و ألقي عليه القبض و السارق ما هو إلا فرد من القوات المساعدة بالاقليم الجنوبية، اذا حتى هو له مبرر و نقوم بالدفاع عنه،
49 - افران الاطلس المتوسط السبت 20 أبريل 2019 - 01:36
اتمنى من المحكمة ان تسمح لهذا الشخص التائب من الذنب كمن لا ذنب له في وجه حالةهذا الوالدين في حالة يرثى لها اعفوا يارب واغفر انت الغفور الرحيم اللهم اشفي مرضنا ومرضى المسلمين امين
50 - إرحموا من في الأرض السبت 20 أبريل 2019 - 02:53
الشاب الهاجم على الوكالة البنكية لم يفعلها من أجل السرقة هو كان باغي يظهرحالة و مرض الوالد وهو يموت عرق بعرق وما عندوش باش يداويه والدوا ديال السرطان غالي و التغطية الصحية للمرضى المعوزين منعدمة، بقات فيا الأم ترتعد مصفرة الوجة متألمة من جهة كبدها وقلبها الزوج المريض والولد المسجون ، ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، أسأل الله تعالى أن يخفف مانزل بهم.
51 - miami vice السبت 20 أبريل 2019 - 05:23
quelques soit le motif,vol a main armer dans une banque avec un couteau ou une arme a feu vaut 30 ans aux etats unis.
52 - متقاعد السبت 20 أبريل 2019 - 06:24
المرحوم الدكتور محمد عابد الجابري في كتبه التي قرأتها يركز على عنصرين:المعقول واللامعقول في (يسميه)الفكر العربي ،نخلط بين القانون والواقع في ثقافتنا الحمد لله أن من يطبق القانون لا يعترف برأي الشارع،وان كانت هناك خروقات ممن يطبق القوانين عبر انحرافه الى اللامعقول وأعرف ملفات في الموضوع،السير العام للدولة هو تطبيق القانون بصرامة وما يؤخذ عليها أنها لم تحسس شريحة كبيرة بالمجتمع وبعض موظفيها أن السير الحرفي للقانون له مزايا عدة من أهمها القضاء على الفساد،والقضاء عليه يحجمنا عن مثل هذه الظواهر العاطفية وأسباب وجودها،علما اننا في بداية الطريق مقارنة مع الدول المتقدمة ،في دولة أقيم بها ارتكبت جريمة داخل أفراد العصابة الواحدة،وبشكل مازالت من يسهر على تسيير الدولة يفكرون كيف التعامل مع الظاهرة الجديدة علما أنها توفر كل شيء للطفل حتى يصبح راشدا رغم ذلك يحبذ الجريمة على الوضع العادي منهم مغاربة وأجناس أخرى درسوا في مدرسة واحدة بالاعدادي،فالجريمة ليس سببها الفقر انما اهمال أسرلا تملك وعي المواطنة.يركزون على هذا العنصر من القيم حتى لا تكرر مثل هذه الانحرافات والأغرب هم مواليد هذا البلد،راقي جدا
53 - portarieu السبت 20 أبريل 2019 - 08:03
حين حلت المجاعة بمكة في احدا السنوات امر الرسول ص بان لاتقطع يد السارق لانه سرق ليقتات و عمر رضي الله عنه قال عجبت لمن بات جوعان ولم سشهر سيفه فمن سيعاقب هذا السارق الفقير قاض مرتش مثلا او مسؤول سرق حقه في العيش الكريم
54 - مغربي مغترب السبت 20 أبريل 2019 - 08:30
دعونا من العاطفة وربي يشفي المريض لكن إذا قام كل شاب في مثل حالته بسرقة بنك أو شخص ثم يبرر سرقته بهذه الطريقة سندخل في زمن السيبة
لابد من معاقبة هذا الشاب في مقابل جمع الأموال لتطبيب أبيه أما الذين يلومون الدولة ويبرئون هذا اللص الذي كان يحمل سكينا فهذا هو العته بعينيه
55 - مصلحة الوطن السبت 20 أبريل 2019 - 08:38
لا بد لفعل ردة فعل انها مسألة موت او حياة اتمنى الشفاء العاجل لأبيه والإفراج عنه
56 - Rachid السبت 20 أبريل 2019 - 09:17
الزوج طريح الفراش والإبن في السجن ..قاصيحة جداً
57 - صاحب رأي السبت 20 أبريل 2019 - 10:04
من وجهة نظري يجب محاكمة الشاب وتخفيف العقوبات إلى أدنى درجة لأن في الأخير قام بسرقة والسرقة يعاقب عليها القانون ويجب تدخل بنك bmce لتغطية تكاليف المرض للأب بالكامل لأن هذا الشخص لولا مرض أبوه لما قام بهذا الفعل
58 - موحا السبت 20 أبريل 2019 - 10:24
يجب محاكمت اللصوص الكبار نهبوا كل شئ في الوطن حتى احلام الشباب سرقوها شئ عادي سرق من أجل أن يساعد والده لم يقتل احد لا عدل ولا حق.....
59 - hassan السبت 20 أبريل 2019 - 11:32
من شروط قطع يد السارق في الإسلام ان لا يكون ذا حاجة و ان كان ذا حاجة فيوعطى له من بيت مال المسلمين و يوفر له علاج أبيه رحمك الله يا عمر
60 - غريب السبت 20 أبريل 2019 - 11:53
الله يكون في العون تايكون باك وحاله يموة شوفو لسرق17 مليار
61 - طنجاوي ـ طنجة الدولية ـ السبت 20 أبريل 2019 - 11:54
كان يحدث هذا في عصور الملوك الفرنسية قبل الثورة.
كان ملوك فرنسا والنبلاء ينهبون كل شيء باسم القانون ويعيش الشعب الفرنسي في الفقر المدقع. وعندما يسرق أحد 'البؤساء' يُجز به في السجن.
مثل المغرب اليوم وهو مغرب محمد السادس وأعوانه كمثل لويس السادس عشر أو ما قبله والنبلاء، لا فرق بينهما. حكى لي جدي أن طنجة في عهدها الدولي كان بينها وبين المغرب حدود، وكان سكان طنجة يتمتعون بالحياة الكريمة تحت ظلال العدل الحكم الدولي، وكانت توجد مستشفيات مجانية على أعلى مستوى كمستشفى الإسباني ومستشفى الإنجليزي بمرشان ومستشفى الإيطالي والفرنسي Jules Cotte والعديد من المستوصفات، وكانت تُقدم الإعانات لذوي الاحتياجات من حليب أطفال وأطعمة وأدوية وغيرها مجانا. وقد قال لي جدي أيضا أن كل هذا كان حقيقة حتى دخل 'مولاي، سيدي' إلى طنجة، فتحول العز إلى الذل والعدل إلى ظلم والرفاه إلى بؤس والمجانية مع الخدمات الرفيعة إلى الأداء مع الخدمات الرديئة، فيا حسرتاه على الماضي.
62 - اللهم بلغنا رمضان. السبت 20 أبريل 2019 - 11:55
السلام عليكم

وبعد
لما المال إن لم يكن لمثل هؤلاء سند.

الأمة تتلهف على ما تعشقه النفوس شهوة
لم يعد فينا غني لنا
بل أكثرهم تسلطوا كاللصوص فسرقوا
مال اليتيم والفقير ومحتاج كهدا الدي عرفوا

وكثير من الفقراء
عند الحاجة طردوا

ومنهم من باع الشرف .سمسار متاجر
نسي أنه كداب سيأتي يومها مخشب لاوجه
نادما يوم لا ينفع الندم.

لم يعد فينا الرجال كما كان الرجال
ولا إمرأة كما كانت تصرخ النساء؟؟

ضاع الكثير بين دنيا فانية
وحب المال أصبح السيد.

فأين نحن من العمريين ..

الخطاب وإبن عبد العزيز بين الحق والصدق والكرم

آه من دنب فقير ومن دمعة يتيم..
والمال بيننا كالزبد منتشر..؟؟

والسلام عليكم .


اللهم إني أسالك التوبة النصوح.
63 - aziz السبت 20 أبريل 2019 - 12:11
هنا وفقط هناوما اكثر مثل ما هنا في وطني الشقي هنا وجب صرف كل الميزانيات الضخمة اللتي تصرف هباءا منثورا في الخوا الخاوي :مهرجانات التفاهة مؤتمرات الكذب م تريم الكنائس والمعابد للغير ..اوزيد اوزيد.
64 - yousfi السبت 20 أبريل 2019 - 12:19
الدولة ناعسة على ودنيها و الشعب تيغلي من الفقر لا تقاعد مزيان لا تطبيب لا تعليم البطالة الهشاشة .الدولة ما تتسمع غير لأصحاب النفود و المال اما المفقرين بسبب سياسة قصر النظر الإقتصادي فيرمى لهم الفتات من خيرات البلاد.
65 - yousfi السبت 20 أبريل 2019 - 12:27
ما نراه هو وصمة عار في وجه الدولة و اغنيائها و من يتحكمون في اقتصادها.لأن ما نشعر به هو تفقير ممنهج يؤدي لليأس لغرض ما في نفس يعقوب.
66 - maemoun السبت 20 أبريل 2019 - 12:30
Avant de cotiser pour rebatire NOTRE DAME DE PARIS il faut dabord prendre soin de nos PAUVRES
DAMES DU MAROC qui souffrent de la precarité et de la marginalisation
67 - rachid السبت 20 أبريل 2019 - 14:41
في الحقيقة يجب رفع دعوى قضائية على رئيس الحكومة الذي ما فتئ يصرح بإلاء الاهمية للشق الاجتماعي وكذلك على وزير الصحة لان هذه العائلة لو تيسرت لها ظروف الاستفادة من الخدمات الصحية العمومية لما لجأ هذا الشاب للسرقة
68 - ن. مصطفى السبت 20 أبريل 2019 - 15:32
والله عندما استمعت لتلك الام ورايت حالة ذلك الاب (مشكورة هسبرس التي تنقل لنا مثل الحالات) شعرت بغثيان وحالة قلق كبيرين وتغيرت رؤيتي للشاب (رغم إني لست متفقا معه في فعله)ولكن صدقوني تمنيت لو كنت موسرا لما تركت كلمات تلك الأم البريئة تتردد طول الليل في دماغي تؤلمني....اينكم يا أثرياء المغرب ويافنانون وياتجار ويا اصحاب المقالع والشركات ووووو
نحن في دولة!.. لماذا لا يكون مكان الاب في المستشفى،؟!لماذا لا يكون لدينا تعليم جيد حتى لا يفكر شبابنا بحل مشاكله بسرقة الغير .
لقد قتلوا التعليم وما زالوا يدفنون في جتثه إلى اليوم وسوف لن نرى إلا شباب متهور... ووو
تلك الأسرة لديها أب مريض وازداد ابن سجين(اتمنى من القضاء رغم استحالة الطلب ان يصدر حكما مخففا رحمة بالاب والأم )...ولا حول ولا قوة الا ب الله...
69 - محمد بلحسن السبت 20 أبريل 2019 - 16:45
أنا سعيد جدا باستقلالية النيابة العامة المحصل عليها لصالح البلاد و العباد في يوم 7 أكتوبر 2017 و لكن لن تكتمل إلا بتواجد قضاة نزهاء, أكفاء و متشبعين بقيمنا الحضارية التي تساعدهم على الحكم بالبراءة على الفقراء و المحتاجين و المغلوب على أمرهم في بيئة سياسية انتقالية تحمي اللصوص الكبار, لصوص المال العام في الصفقات العمومية.
نعرف أن نظامنا البنكي المغربي قــــــوي جــــــــدا بنوع من الحماية التي يستفيد منها طيلة عشرات السنين. انطلاقا من هذا المعطى أتمنى أن يكون قضاتنا الأجلاء رحماء على شباب طموح سدت أمامهم عدد من الأبواب جلالة الملك مواظب على فتح أخرى من بينها التجنيد الإجباري.
بصراحة, من هذا المنبر الإعلامي المحترم هسبريس أوجه دعوة صريحة إلى جميع قضاة مملكتنا و لجميع المحامين الشرفاء و لهيئات المجتمع المدني أن تواكب محاكم ذلك الشاب و مؤازرته و في نفس الوقت توجيه توصية إلى المسؤولين بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية اعتاد نشر تقرير سنوي يتطرق للاجتهادات القضائية و إلى نواب الأمة لإخلاء السجون من شباب أجبر على السرقة و وضع مكانهم شيوخ و شباب ينهبون المال العام بالحيل و بلغة الخشب و بالمصاهرة.
70 - la loi ne pardonne pas. السبت 20 أبريل 2019 - 17:19
aidez le pere qui est malade si vous avez les moyens, son fils ne va pas s,en sortir, attaquer une banque avec une arme ( hold-up) quelque soit le motif ,,,,est grave selon la loi c,est de 10 a 20 ans de prison.
71 - افران الاطلس المتوسط السبت 20 أبريل 2019 - 18:00
اتمنى من النيابة العامة ان ترى في حق هذه الاسرة الضيعفة والاب المريض اللهم اشفيه يارب . اذا كان ما تعدى على احد بالعنف هذا الشاب فطلقوا سراحه لكي بحيث لا يتم تدمير عائلته ويشتغل على اسرته
72 - محمد بلحسن السبت 20 أبريل 2019 - 22:17
أود تصحيح تعليقي الموجود أعلاه نشر تحت رقم 70: بدل من السجن أتمنى مراجعة شاملة لترسانتنا القانونية لتحويل السجون إلى مقرات مقاولات و بنوك جماعية من نوع خاص.
خلق مقاولات من نوع خاص تحض بدعم مالي من البنوك التقليدية لصالح لصوص ارتكبوا جرائمهم لأسباب موضوعية من قبيل انسداد الأفق أمامهم لتحمل مصاريف الوالدين يعانون أمراض تتطلب مصاريف كبيرة.
خلق بنوك من نوع خاص من طرف لصوص المال العام و أبائهم و مساعديهم و المتعاطفين معهم كانوا أوفياء في تطبيق تعليمات مخالفة للمنطق السليم و للمناهج المتداولة عالميا مكنتهم من حصد منافع غير مستحقة و مكنت بعضهم من ربط علاقات مصاهرة سهلت لهم الوصول إلى مناصب عليا و إلى ميزانيات ضخمة و إلى ربط علاقات في عالم المال و الأعمال.
أجدد القول: أنا ضد سجن أي كان و لكن لابد من هيئات المجتمع المدني و صحافة و أحزاب سياسية فعالة ملتزمة بتوعية الجميع. لابد من قوانين تقيد الحريات و تحث الأفراد و الجماعات على الابتعاد عن الجرائم بجميع أنواعها. قوانين تحمي المتضررين و تخصص لهم تعويضات معنوية و مادية مناسبة حتى يكون العفو مقبول و مستقر و دائم.
73 - مغربي الأحد 21 أبريل 2019 - 11:14
يجب على القانون أن يأخذ مجراه في حق هذا المجرم. الفقر موجود في كل دول العالم وليس مبررا لارتكاب الجرائم. إذا تساهل القضاء مع هذا اللص فسيتحول بلدنا إلى غابة. السرطان في المراحل المتأخرة مرض خطير جدا ولا علاج له وأنا متأكد أن الأطباء نصحوا الأسرة بالذهاب بالرجل إلى منزله حتى يتوفاه الله.
74 - ميلود الأحد 21 أبريل 2019 - 19:22
هناك من يدعوا للفوضى عن جهل او لغرض في نفس يعقوب
ولهؤلاء أقول:
تصور أن سارقا اقتحم بيتك لسرقتك بقوة مهما كانت ظروفه هل كنت ستطالب بإطلاق سراحه
المجموع: 74 | عرض: 1 - 74

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.