24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. دراجة مغامر مغربي تتجول في إفريقيا من العيون إلى "كيب تاون" (5.00)

  2. "بيجيدي" يرفض أغلبيات هجينة بمجلس جهة طنجة (5.00)

  3. حكيمي أفضل لاعب ناشئ بالدوريات الخمسة الكبرى (5.00)

  4. الجراري: التراث والحداثة يحتاجان تصفية .. والثقافة تلم شمل المسلمين (5.00)

  5. "قضاة المغرب": الحكومة تُخالف التوجيهات الملكية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الهشاشة الفكرية والإشاعة

الهشاشة الفكرية والإشاعة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - البيضاوي الأحد 21 أبريل 2019 - 03:29
الجهل والأمية !!! أكبر علماء المسلمين يؤكدون أن السحر إنذتر تماماً لكن أغلبت المغاربة يؤمنون بسحر وأكبر علماء المسلمين يؤكدون أن الجن لا يسكن الإنس وليس له القدرة أن يأدي الإنس لكن أغلبية المغاربة يجهلونه ..... لماذا علماؤنا صامتين هل يفرض عليهم الصمت ليبقوا يسبحون في الجهل والشعوذة والأضرحة والسادات !!؟؟؟ نظرية تحترم !! لكن سي Google حي يرزق
2 - ايت لحسن مصطفى الأحد 21 أبريل 2019 - 08:37
إخواني الأعزاء هذا ليس بي الهشاشة الفكرية بل الﻻمبالات للمستشفيات والمركز الصحية التي فقد المغربي.البسط الثقة فيها
3 - كمال جبران الأحد 21 أبريل 2019 - 08:41
في التفوق التقني والمعلوماتي الذي نواكبه. ونزول هذه الخدمة الى الفئات الهشة، ثقافيا وماديا واجتماعيا تدفع لانتاج الاشاعة . قد تكون معجونة محليا ، بحثا عن النجومية او مطبوخة في فرن المتربصين بالوطن .لخلق الفتن و ضرب سمعة البلد اخلاقيا و اقتصاديا.
جيش عمرمر ، يتنافسون في خلق الاشاعة
الهدامة.منتشرين كالذباب في م.التواصل ../
الاشاعة بصريح العبارة *كذبة * . احيانا يصعب
تكذيبها. لأن الحبكة مثقونة . صوتا وصورة. التمحيص و الاعتماد على مصادر موثوقة.
حتى لا نسهام في نشر الاكاذيب .
4 - MOHAMMAD الأحد 21 أبريل 2019 - 11:10
أعتقد أن ما اعتبر هشاشة فكرية من خلال مداخلة هو ناتج حتما عن هشاشة أخرى ملازمة لها ،وهي الهشاشة الإقتصادية ،هاتان المتلازمان المهيمنتان على كيفية العيش وأنماط السلوك أصبحتا من القضايا التى تؤرق مجتمعنا على الأقل نخبه العاقلة أوالمفكرة أو تلك التي تمتلك قدرة على فهم السياقات العامة أو الخاصة المتحكمة فيها ،بل إننا نلاحظ وباستمرار تغذي هذيه المتلازمتين بفهم متخلف لثقافة الحق في أفق إنسداد فكري ،ناتج عن تداخل اعتبارات ذات منحى ثقافي وتعليمي في ظل تراجع منظومة التعليم وتخلفها وتشبعها بالأسطورة والخرافة المحيلة على مفاهيم دينية متخلفة غازية لمجتمعنا واملتسللة إليه عبرالفكر الديني الوهابي المتخلف الذي غدا بالفعل أم مصائب العالم الحديث ،فكر يتم الإستثمار فيه بتخطيط ودراسة من طرف قوى لا تريد للإنسان المسلم الحق أن يتحرر من عقال الجهل والتخلف ..فالأمرإذن هو أعمق من مجرد إشاعة بل هو تخطيط محكم من أجل إستدامة قوى الغيب .في.ظ.ل.تراجع الفكر العقلى المسائل والمتسائل
5 - محبط الأحد 21 أبريل 2019 - 21:37
الهشاشة الفكرية، هذا هو مشكل المغاربة، سواء المتعلمون منهم أو الأميون، يكفي أن تكون لك مرجعية خرافية أو دينية وباعتماد الديماغوجية يمكنك استقطاب هؤلاء الأشخاص دوي المعتقد الخرافي ليتبعوك ويمتتلون لرغباتك. وما الظاهرة التي عشناها سابقا عن المهدي المنتظر إلا دليل على ذالك، شخص لا ثقافة ولا مستوى له استطاع استقطاب أشخاص من فئات مختلفة حتى المتعلمين منهم من دوي شهادات علمية فاتبعوه مصدقين خرافاته. و ها هو حزب دو مرجعية دينية تبتت عدم مصداقيته و تورط العديد من أفراده في فضائح جنسية و أخلاقية ومع ذلك لازالوا يؤثرون في كثلة ناخبة جد مهمة حتى المتعلمين منها ( ولا أقول المثقفين).
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.