24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. دراجة مغامر مغربي تتجول في إفريقيا من العيون إلى "كيب تاون" (5.00)

  2. "بيجيدي" يرفض أغلبيات هجينة بمجلس جهة طنجة (5.00)

  3. حكيمي أفضل لاعب ناشئ بالدوريات الخمسة الكبرى (5.00)

  4. الجراري: التراث والحداثة يحتاجان تصفية .. والثقافة تلم شمل المسلمين (5.00)

  5. "قضاة المغرب": الحكومة تُخالف التوجيهات الملكية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | إهمال عين أولاد الركيعة

إهمال عين أولاد الركيعة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - ملاحظ الأحد 21 أبريل 2019 - 12:38
دائما ننتظر من المسؤولين كل شيء حتى و لو كان جد بسيط......
2 - المغربي باب المغاربة الأحد 21 أبريل 2019 - 14:53
عين طاهرة في مكان قذر..
املؤوها حصى حتى تصبح مستوية ثم أجلبوا 15 كيس رملة و خمسة أكياس أسمنت وها انتم جعلتم المكان نضيف ثم اغرسوا بعض الأشجار لتنمو...عشرة دراهم للشخص الواحد كافية لتنظيف المكان وانتم اليد العاملة ولايتعدى بناءه يوم واحد فقط...
وغير انتم بعشرة بيكم وجيبوا معلم ديال البناء وسالت القصة تعوموا فخاطركم وناس تجي وتدعو معاكم وتربحوا الأجر والعوم والبركة..
3 - chorot الأحد 21 أبريل 2019 - 16:10
انها توجد بمدينة الفقيه بن صالح تعالج حبوب الجلد ومهملة من طرف هده الجماعة القروية هل المربع نطلب من المجلس ان يلتفو اليها وشكرا
4 - moe الأحد 21 أبريل 2019 - 16:44
اهمال من زوارها كذلك الم يكن بالاحرى جمع نفاياتكم واخذها معكم !!! احداث جدول صغير يبعد الماء بعيدا ...جلب الرمل للارضية يكون افضل ...الكل يعول على الدولة..ان كان مسؤوليها لا نفع منهم فلما لا تاتي المبادرة من المواطن.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.