24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | كروط يرد على زيان

كروط يرد على زيان

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - فاعل حق الاثنين 22 أبريل 2019 - 21:28
عزيز بومهدي الله اعمرها دار رجل كفؤ
2 - مواطن غيور. العدالة الاثنين 22 أبريل 2019 - 21:57
ههه 8 ديال ثانيا يا أستاد! راه كينة ثانيا و ثالثا و رابعا....
ملي كيوصلو المحامين لهاد المستوى من الغمز و اللمز و استعمال وسائل الضغط: الاعلام الصحافة الهواتف...الاصدقاء.. باك صاحبي.... فاعلم أن العدالة هي الغائبة!
دمتم على وطن
3 - Mustapha Azayi الاثنين 22 أبريل 2019 - 22:22
Law, I must say, lives in a kingdom of its own. But those who are part of that kingdom when they lose a case they never say, " Law is Unfair!" or "Bad" but instead they take the bull by its horn and Appeal The Case. And if it is necessary they appeal it to a higher court which has the power to look at it more closely. In America Supreme Courts tend to decide on these cases and when they take a decision they make it public for everybody to see and thus for students of law to learn from it as Antecedent. Wallaho Aaalam!
4 - لقد نزلتم بالمهنة للحضيض الاثنين 22 أبريل 2019 - 22:24
حشومة عيب عار هاد المستوى ....المحاماة التي تعتبر مهنة النخبة والنبلاء أصبحت مع مثل هؤلاء كمهنة طيابات الحمام ...لذيك مشكل مع زميل هناك النقابة المحامين ...هناك القضاء ...لماذا نشر الغسيل أمام العموم ...يجب على النقابة أن تفعل أخلاقيات المهنة وسلطة التأديب وإلا فنحن ذاهبون للحائط
5 - مهاجر الاثنين 22 أبريل 2019 - 22:33
كلامك كذب في كذب تبحث عن اتعابك فقط فراءس مالك هو :البلابلا لا أقل ولا أكثر ستحاسبون يوم القيامة وعند ربكم تختصمون
6 - Ishak الاثنين 22 أبريل 2019 - 22:41
nous attendons maintenant la reponse de Mr Ziane
7 - ابو ايمن الاثنين 22 أبريل 2019 - 22:46
كفايه، براكا متنشرو غسيل المحاماة فالصحافة، فالكل يعلم انت او الآخر ما هي إلا دعاية من أجل استقطاب الموكلين، الملاحظ ان هياه المحامين بالرباط تضن اكثر من 3000محام و محامين معودين على أطراف الأصابع هم من ينوب في الملفات المشبوهة فكفا من الضحك على الدقون و السترزاق بطرق ملتوية.
8 - sidi ghribe الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:11
زيان بلغ من السن عتيا وبلغ أرذل العمر لدى فلا يؤخد لا على أقواله ولا على أفعاله ، يقال فيما مضى كان يستشير البصري ويدافع عنه ، ويدافع عن الحاج تابت ، يعني كان لاصق في رجالات السلطة ، وهذا ما لاحظناه منه من التخلويض في ملف بوعشرين و معتقلي الحسيمة ، كان يمارس التشلهيب القديم بالأبيض و الأسود كانه لازال في سبعينيات القرن الماضي .
9 - زائر الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 18:24
في التسعينات من القرن الماضي كان الاستاذ زيان يعرف بمحامي الدولة وكان صديق حميم لوزير الداخلية السابق ادريس البصري .
10 - كاشف الحقيقة الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 21:11
عيب عليك أن تعيب على الناس بكبر سنهم فالحكمة أعطيت لكبار السن فالأستاذ زيان قدر الله له أن يبلغ هذا العمر و كلنا من الممكن أن نبلغ أرذل العمرو أنت من الممكن ألا يقدر الله لك أن تعيس هذا العمر و حتى لو عشته فإنك لن تحقق أبدا ما حققه المحترم النقيب الأستاذ محمد زيان الذي أوهب عمره للعمل السياسي و الدفاع عن كل مظلوم مستهدف و أنت من الواضح أنك مأجور. و إن جرفت بك المغريات فقد حركتنا غيرتنا على أمثال الأستاذ زيان المنضالين و المدافعين الفعليين عن حقوق المظلومين. عكس المدعو كروط الذي يسعى في سبيل تكريس الباطل في مواجهة الحق في بلد قلبت فيه موازين العدالة و الكل يعرف ذلك و خير دليل أن كروط في قضية الصحفي توفيق بوعشرين كان يردد الهراء و الكذب أمام عدسات الكاميرا لإثارة الإنتباه و توجيه الرأي العام خدمة لأجندة خفية إلى أن جاء قرار هيأة الأمم المتحدة الذي طالبت فيه بإطلاق سراح الصحفي بوعشرين فورا ! ؟ لأنه جرى تسيس القضية و كان ضحية حسابات سياسية ضيقة كما كان ضحية لكلمة الحق. و كل هذا أشار له الأستاذ زيان وقته و كدلك المحامي و السياسي عبدالرحمن بنعمرو.
و لا تنسى يا كروط فضيحة الخادمة !
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.