24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تحديث الوظيفة العمومية

تحديث الوظيفة العمومية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 24 أبريل 2019 - 09:09
اصلاح الوضيفة العمومية الى مكاينش الزيار عمرها ما اتقاد. زد عليها توفير جميع امكانيات للخدمة لكن لتلبية المردودية خاص المحاسبة واليار من لم يشتغل جيدا سيتم إزالته من الخدمة العمومية بشكل نهائي هذا هو الحل لهذه المشكلة في بلادنا
rien que la sanction sévère et la mise en place des moyens adéquats pour travailler danا de bon condition et surtout bien surveiller
2 - شاكر الأربعاء 24 أبريل 2019 - 09:30
قبل الإصلاح لابد من التغيير . وما دون ذلك سوى هدر وتضييع للوقت.
3 - نعمان الأربعاء 24 أبريل 2019 - 09:39
مع كامل الأسف لم تتمكنوا من محاربة الموظفين الأشباح في الإدارات العمومية لأن من بينهم زوجات و أقارب و معارف المسؤولين ، لذلك تجد الموظف الذي يعمل بضمير غارق في العمل المضني و يتقاضى نفس أجر الموظف "الحاضر الغائب" المحمي من طرف المسؤولين، لذلك فبعض الموظفين يتكاسلون عمدا لأنه لا يعقل أن يعمل عمله و عمل غيره ليغطي عليه، إن عجزكم و عدم قدرتكم على محابة الموظفين الأشباح هو أكبر إنتكاسة لهذه الحكومة العاجزة، بمحاربتكم للموظفين الأشباح ستشجعون باقي الموظفين على العمل بضمير فالتشجيع لا يكون بالزيادة في الأجر فقط بل هناك تشجيع معنوي له أيضا تأثيره
4 - القصراوي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 09:54
اذا كانت هناك إرادة سياسية اقترح على السيد الوزير فرض نضام التسيير ISO9001 على جميع المؤسسات
5 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 24 أبريل 2019 - 10:13
اصلاح الوضيفة العمومية الى مكاينش الزيار عمرها ما اتقاد في بلادنا. وزد عليها توفير جميع الامكانيات للخدمة لتلبية المردودية وخاصة الربط بالمحاسبة والمراقبة المستمرة عن كثب من لم يشتغل جيدا يتم إزالته من الخدمة العمومية بشكل نهائيا وهذا هو الحل لهذه المشكلة في بلادنا
rien que la sanction sévère et la mise en place des moyens adéquats de bon condition de travail au service du citoyen et surtout bien surveiller
6 - الحسين الأربعاء 24 أبريل 2019 - 11:03
الكلام عن تحديث الإدارة ماهو الا فخ لتمرير مشاريع تخصيص الإدارة العمومية.
7 - سعيد الأربعاء 24 أبريل 2019 - 11:03
تريدون من هذا الاجتماع تعميم توظيف بتعاقد على باقي القطاعات
8 - موظف الأربعاء 24 أبريل 2019 - 12:27
الاجر مقابل العمل حيث انه هنالك من يتقاضى قليلا ويشتغل كثيرا وهنالك من يشتغل قليلا ويتقاضى كثيرا العدل هو المطلوب
9 - مصطفى العلوي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 13:59
اذا كان ولابد من اصلاح نظام الوظيفة العمومية فيستحسن البدء براس الهرم الاداري وخاصة المدراء المركزيين والجهويين وكذا الاقليميين ، كما يتوجب اللجوء الى التعاقد عبر عقدة برنامج تكون فيها نسبةتحقيق الاهداف هي الفيصل مما يحقق تكافؤا عادلا للفرص. بعد هذا يمكن اسقاط التجربة على كل مستوايات المسؤولية في افق تعميمها على قواعد الوظيفة العمومية
10 - محمد بلحسن الأربعاء 24 أبريل 2019 - 14:07
لأول مرة في حياتي كلها, منذ ولادتي في 26 أبريل 1959, أشعر بأهمية وزير سياسي و قدرته على قيادة الاصلاحات بمناهج عصرية تعتمد على العمل الجماعي.
تبارك الله عليك السيد الوزير و تبارك الله على الحزب السياسي الذي تنتمي لصفوفه.
11 - فاطمة الأربعاء 24 أبريل 2019 - 14:17
فليبدا هدا التحديث من الاعلى
12 - اسماعيل الأربعاء 24 أبريل 2019 - 14:30
وزير يتحدث كثيرا و يعمل قليلا، وزارة بدون مهام لم تستطع اخراج مشروع واحد
13 - ahmed الأربعاء 24 أبريل 2019 - 15:31
اين السيد بنعبد القادر من ايقاف الخدمة العمومية للتلاميذ؟
14 - Hicham الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:48
La réforme de l'administration est inéluctablement tributaire de la révision des salaires et des statuts des fonctionnaires en vue d'une équité salariale. la pléthore des statuts et les disparités salariales flagrantes fragilisent l'administration et réduisent le rendement des jeunes cadres

Monsieur le Ministre, il faudrait songer à instaurer l'équité salariale. C'est une condition sine qua non de tout changement
15 - متفرج الأربعاء 24 أبريل 2019 - 19:57
انتم مجرد موظفون وتريدون اصلاح نظام الوظيفة؟ اليس الامر يتطلب موافقة (مماكم قرنسا))؟ انكم الاتحاديون تؤكدون ما نقوله عن انتهازيتكم وخيانتكم للحزب ومبادئه ايام بنجلون وبنبركة وووو.لستم سوى حثالة للنظام فقط .
16 - abdeslam الأربعاء 24 أبريل 2019 - 21:25
nous avons trop de fonctionnaires et trop d'administrations et trop de gags péage et trop de feuilles administratifs pour rien trop de ministres et trop d'introductif il faut restaurer la rentabilité et la traçabilité dans toutes les domaines
17 - تسييس المصالح الجماعية ! الخميس 25 أبريل 2019 - 00:23
لإصلاح منظومة الوظيفة العمومية ببلدنا، يجب تظافر الجهود من طرف كافة المسؤولين المركزيين والجهويين الكبار، وذلك لأجل مراقبة وتنقية مصالح المرافق العمومية من المتطفلين والوصوليين ـ خاصة بمصالح الجماعات ـ الذين ربطوا علاقات مشبوهة مع بعض رؤساء الجماعات حول تدبير أجندات حزبية ونقابية وأهذاف إنتخابية ضيقة..الشيء الذي جعل هؤلاء الرؤساء يكافئون أتباعهم الأعوان ــ الذين ليس لديهم لا رتبة إدارية مشرفة ومقبولة قانونا، ولا تكوين لديهم أو تجربة تذكر ــ بمنحهم مناصب المسؤولية!! وبالتالي، سينعكس ذلك سلبا على السير العادي للإدارة، إذ تتفشى بها مختلف الظواهر السلبية والمشينة، من قبيل إستفزاز وٱبتزاز المرتفقين، وكذا إختلاق الأخطاء في المستندات (خاصة بالحالة المدنية) بهذف الرشوة والتزوير..ناهيك عن التعطيل المتعمد في إنجاز الخدمات الإدارية، لنفس الهذف السالف الذكر..وعليه، فإنه يتحتم على المسؤولين المعنيين إيفاذ دوريات دورية لعين المكان لأجل المراقبة والتفتيش والوقوف على مكامن الخلل، والتصدي لكل هذه الأمراض المزمنة التي تنخر الجسد الإداري المغربي...
18 - moi meme الخميس 25 أبريل 2019 - 09:55
يا عالم العلامة٠٠الموظف جزئ من منظومة مهترئة ، هو من إنتاجها، وكل إجراء على شاكلتك لن يزيد الوضع إلا تأزيما٠٠٠
19 - موظف غاضب الخميس 25 أبريل 2019 - 10:47
مشكل الإدارة المغربية الأساسي هو هذا الكم الهائل من القوانين التي أصبحت تتكاثر سنة بعد سنة وأصبحت تثقل كاهل الموظف والمسؤول الإداري وأصبحت كل وثيقة تخضع لفحص وتدقيق ومراجعات قصد استفاء جميع البنود القانونية التي يعتكدها وتركز عليها المفنتشية العامة لوزارة المالية ومفتشية المجلس الأعلى للحسابات مما يستوجب وقتا طويلا في غعداد أية وثيقة إدارية درءا لأي خطأ الذي قد يسوجب اخذ تدابير قانونية وزجرية ضد أي موظف أو مسؤول (ربط المسؤولية بالمحاسبة)..... فالتأخير في إنجاز االمهام الإدارية سببه الرئيسي كثرة القوانين وتجديدها من حين لآخر وكون بعض البنود غامضة يدفع إلى فتاوي كثيرة مما يعقد المسطرة الأدارية.
20 - لا يصح إلا الصحيح الخميس 25 أبريل 2019 - 11:49
جعجعة كثيرة و لا أرى طحنا و لا طحينا.
هذا الوزير قتلنا بالكلام ..منذ مدة و هذا الوزير بل هذه الوزارة التي يتولى أمرها، تتحدث عن إصلاح الوظيفة العمومية..و لم نرى شيئا يتحقق على أرض الواقع، بل و لا أمل في الأفق..
و يبدو أن هذا الكلام المتكرر،الذي يقوله السيد الوزير اليوم، يراد به تنويم بعض الفئات من الموظفين ، التي ارتفعت أصواتها مطالبة بحقوقها..مثل المتصرفين و دكاترة القطاع العام..و غيرهم..
"نيني يا مومو" هذه؛ لم تعد تفيد..نحن في القرن 21.
***
و في الحقيقة..هناك سؤال يفرض نفسه اليوم، أكثر من أي وقت مضى:
كيف لمن أفسد أن يصلح؟
إن كنتم تريدون إصلاح الظيفة العمومية، فاستمعوا إلى الموظفين، في كل المستويات، و كل القطاعات..و لا تستمعوا إلى المسؤولين الحاليين عن الوظيفة العمومية، لأنه لم يعد عندهم شيئا يعطوه..فهم على الأرجح سيقدمون نفس الحلول القديمة، بحلل و زواق جديد..و ترقيعات من هنا و هناك:إنهم جزء من المشكلة،و لا أظن أنه بالإمكان جعلهم جزءا من الحل.
لا يصح إلا الصحيح..
21 - said الخميس 25 أبريل 2019 - 12:03
نهار مانشوفوش بحال وجوهكم أكيد سوف يتم الإصلاح ، واش أنت باغي الإصلاح أم السالير اللي تتشد بدون حصيلة إيجابية ؟
22 - مصطفى من برشيد الجمعة 26 أبريل 2019 - 14:56
أهم شيء يجب تغييره هو منظومة الأجور، الأجور المعمول بها (الراتب الأساسي TRAITEMENT DE BASE) لم يتغير ربما منذ البداية، و الأسعار -كما يلاحظ الجميع - تضاعفت بشكل كبير بينما بقي الراتب القديم منذ الخمسينات هو المعمول به!
لتمكين الموظف من حياة كريمة و من أداء خدمة جيدة، يجب تغيير تلك الرواتب الأساسية التي عفا عنها الزمن بحيث أصبحت لا تتناسب مطلقا مع الأسعار الحالية. هذا إضافة إلى ضرورة إيجاد انسجام في حجم التعويضات لتكون كل المؤسسات العمومية متساوية.
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.