24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

  2. اشتاتو يرصد ضرورة الإصلاح بالمغرب بعد حِراكي السودان والجزائر (5.00)

  3. المتعاقدون يؤازرون والد أستاذة ويتوعدون أمزازي بصيف ساخن (5.00)

  4. "أطباء الغد" يصدمون الحكومة ويقررون الاستمرار في "المقاطعة" (5.00)

  5. سلمى بونعمان .. قارئة متألقة تمتطي صهوة الإيمان بحفظ القرآن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أزمة النقل في الرباط

أزمة النقل في الرباط

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - Younes-Painter الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:57
جميع القطاعات الحيوية و الاساسية في هذا البلد متخلفة و متدهورة. لا صحة لا تعليم لا بنية تحتية و لا وساءل نقل تحترم ادمية البشر !!
هناك خلل فظيع في هذا البلد رغم توفر المغرب على ثروات و مقومات ضخمة جدا لكنها تذهب في "الطريق الجوي السريع" للصناديق السوداء في سويسرا و باناما و جزر كايمان و الامارات. و يبقى هذا الشعب العجيب نموذجا فريدا في الصمت.
تصبحون على نقل!
2 - سيمو الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:57
الصورة تعبر عن مدى فساد منضومة التسير في مجلس المدينة وكالعادة الشعب يدفع الفاتورة
3 - قريبا تعويض الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:07
قريبا تعويض الاساتدة المضربين بالموظفين من الادارات العمومية
4 - jamal الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:09
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. يلا كانت العاصمة لي قريبا للصحافة والإعلام والقنوات الأجنبية والبرلمان والحكومة فيها هاد المشاكيل كامل. شنو غادي يقولوا الناس لي فالجنوب الشرقي والمناطق الجبلية والنائية. غادي يقولوا هاد المسؤولين ما قدروا يحللو المشاكيل لي بين عينيهم عاد غادي يحللوا مشاكيل الناس لي بعاد عليهم. يلا ما قادراش هاد الحكومة تسير لبلاد تقدم استقالة نستوردوا شي حكومة تسيرنا. يلا العفاريت والتماسيح هوما لي مسيرين لبلاد يخرجوا للعلن يتواجهوا مع الشعب. راه المنكر هادا أ عباد الله. واش فالاعلام الرسمي فاضحين لينا راسنا فترام واي وتي جي في وتي بي خا وفأرض الواقع تا ضبر على خطاف. أنا مشيت للرباط حشمت. كيوقف عليك مول الكونكو كيقول ليك فين غادي. واش أنا فالعاصمة لي مفروض تكون أكثر المدن تنظيما ولا أنا في قرية فيها غير النقل السري و ما فراسيش. واش وزير النقل والتجهيز مثلا مللي كيكون غادي للوزارة مكيشوفش هاد المضاهر. آه نسيت. عندو الجاج فيمي فالسيارة السوداء ديالو. ما غاديش وما باغيش يشوف هاد الشي. الحاصول.
5 - بن عمر الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:24
مدينة الرباط مسكينة الله يرحمها. العاصمة يا حسرة. عشت حياتي كلها فالرباط لأكثر من ستين سنة مند رأيت فيها النور، لم أرى مثل هاد التدهور الذي آلت إليه مدينة الرباط. أين مجلس المدينة الذي له إمكانيات مادية و بشرية وله أسطول من السيارات الوظيفية مع العلم أن دوره الأول هو العناية وخدمة مدينة الرباط !!! لو كنت مسؤولا في مجلس المدينة وأرى حافلات العاصمة وكأنها، كما قال لي صديق من طنجة، حاوية قمامة بعجلات، لما اغمد لي جفن. أحن لسنوات السبعينات و الثمانينات ...!!!
6 - يوسف المكناسي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:28
وانا اقرء تعليقات المغاربة فيما يخص دعم الوكاللة الفرنسية للتنمية لبلد فقير في شمال افريقيا تتفاجئت من كمية الحقد التي يحملها المغاربة في قلوبهم تجاه فرنسا التي يقيم بها ملايين المغاربة.ويساهم في تنمية بلدهم ويدخلون بسيارات فاخرة.مع العلم ان اي شخص سيزور فرنسا جنوبا وشمالا شرقا وغربا ويقارنها ببلده غايبباليه وااحد 70000 الف سنة ضوئيية كفاارق.شوفووا االعاصمةة الرباط في 2019 ومازالنا نسمع مشاكل تافهة كمشكل التنقل الصحة ....
7 - مغربي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:33
حسب تجربتي المتواضعة، ومعاينتي لما يجري في بلادنا الحبيبة، فالمسؤول الاول هو الشعب، انظروا معي حين يشرع باستخدام الحافلات الجديدة، لن يمر عليها شهر او شهرين، حتى تصبح في حالة مزرية... والبقية تعرفونها
8 - البطاش الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:44
العدالة والتنمية فين ما كيشد شي مدينة كيكحلها عليها كيف ما كحلها على البلاد منين شد الحكومة،ناس عندهم مع الدعوة ولا علاقة لهم بتسيير الشأن العام
9 - تلوثات الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:49
ليس هنا أزمة في وسائل النقل اكثر ما هي أزمة في مطالبة المواطن لحقوقه و ترجمة هذه المطالب من طرف ممثليه على الصعيد المحلي و الوطني إلى إيجاد حلول واقعية... ساكنة تمارة مثلا تتألم من مشاكل التنقل العمومي و من جميع انواع التلوثات الكميائية و الصوتية و السياسية بسبب تواجد معامل الفلين اي الفرشي و معامل إنتاج علف الدجاج و معامل النسيج و معمل الأسمنت وسط المجال الحضري للمدينة و على شارع الحسن الثاني اهم شارع في المدينة ياحسرتاه! فأين هو هاذا المجلس البلدي و هاذا البرلماني و هاذا العامل من هذه المشاكل المخجلة!
10 - علاااام مرسوم بالقلاااام الأربعاء 24 أبريل 2019 - 18:43
عندما تفتح قناة الأولى أوالثانية يصورون لك المغرب أنه يضاهي الدول المتقدمة جمالا وعياقة وفاش يمرض بنادم تيجيبوه ف كرويلة الإسعاف ماكايناش !! تجي لتعليم تقوليهم ديرو الحل مع المتعاقدين يقولو ليك لفلوس ماكايناش وهما عندهم مليار باش يلعبو مع ميسي !! تجي للنقل طوبيسات ماكينينش ولكن عندهم فلوس باش ينضمو كوب 22 وعندهم الفلوس لي تيفرقو على الناس باش يجيبوهم يستقبلو ليهم البابا !!! .... دولة منافقة لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .
11 - متضرر الأربعاء 24 أبريل 2019 - 19:25
الكيران حلو المشكل وطغيان اصحاب الطاكسيات البيضين كالبق يمتصون دم الشعب كلام فاحش وقلة ادب .ما اظهروه من جشع جعل الناس يقررون مقاطعة الركوب معهم حال دخلوا الطوبيسات والطرام .
اخرجوا هؤلاء الجراثيم من وسط المدينة انهم فيروس حبيث
12 - دمحم الأربعاء 24 أبريل 2019 - 20:29
اش أنجولا نحن لعروبيا لا نقل و لا أكلة خفيفة و لا وقاية لأبناء. أين المفر أما المدن لما اخدم يوم أو يومين يخدم 3 أما نحن لا عمل 'لا كار.
13 - ايمان الأربعاء 24 أبريل 2019 - 20:29
الشعب يعاني ومعاناته تزداد وتزداد خصوصا ما خلفته ازمة النقل خصوصا على الفئة الاجتماعية المتوسطة والتي تعاني في صمت لا حول لها ولا قوة والمضحك اننا في مدينة كما يقولون العاصمة والتي تتوفر على جميع المؤهلات سؤالي اين هم المسؤلون هل نيام وهم مستيقظون في نفس الوقت الشعب يعاني من ابسط الضروريات النقل المرجو التعجيل واتخاد التدابير للحد من المعاناة المرجو الوقوف ليس في ما يخص النقل وكذلك الصحة وغلاء المعيشة ...... وما خفي كان اعظم
14 - الدكالي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 22:41
كمواطن مغربي اقطن بسلا . اطالب بالغاء الطاكسيات الحجم الكبير بصفة نهائية .اصبحوا يتعاملون كمافيات علما ان سيارات الطاكسيات هي ريع يتم استغلاله من طرف اناس لا يشتغلون ومنهم من له حتى 5 ماذونيات طاكسي يحصل على 1600 درهم يوميا بدون اي مجهود وايضا الطاكسي الذي منح له هو من المال العام لانه ريع سلم له دون ان يبدل اي مجهود
15 - أبو أدم الخميس 25 أبريل 2019 - 21:22
بمدينة الرباط ليست هناك مشاكل في التنقل بل المصيبة العظمى هي من أوكلت لهم تسيير القطاع. ماذا يضرهم لو تم التعاقد مع عدة شركات كما في السابق. ولكننا ابتلينا بأناس يتلذذون بمآسينا بل ويتفننون في إفراغ مكبوتاتهم في المواطن المقهور. اللهم ﻻ تسلط علينا شرار الخلق واجعل كيدهم في نحورهم.
16 - هذه نتائج الاوهام ... الجمعة 26 أبريل 2019 - 06:37
... في تسيير شؤون العباد.
كانت هناك عدة شركات مغربية تتقاسم خطوط النقل الحضري في الرباط سلا تمارة ، فجاء وهم وحدة المدينة وتم نزع الرخص من تلك الشركات والتعاقد مع شركة اجنبية واحدة ما لبثت ان افلست فانهار النقل الحضري واجتاحته فوضى عارمة صار المواطن ضحيته.
هكذا تنعكس الافكار الوهمية للمسؤولين بالسلب على المواطنين حيث ينطبق عايها المثل القائل (اراد ان يطبه فاعماه)..
اما الاستنجاد بهذه الحافلات فانها فكرة جيدة لحل الازمة مؤقتا.
لقد كان في الماضي يتكلف الجيش بسياقة القطارات لما يقوم المستخدمين في السكك الحديدية بالاضراب حفاظا على خدمة المسافرين.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.