24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

  2. اشتاتو يرصد ضرورة الإصلاح بالمغرب بعد حِراكي السودان والجزائر (5.00)

  3. المتعاقدون يؤازرون والد أستاذة ويتوعدون أمزازي بصيف ساخن (5.00)

  4. "أطباء الغد" يصدمون الحكومة ويقررون الاستمرار في "المقاطعة" (5.00)

  5. سلمى بونعمان .. قارئة متألقة تمتطي صهوة الإيمان بحفظ القرآن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أساتذة التعاقد بشوارع الرباط

أساتذة التعاقد بشوارع الرباط

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - بنسودة الخميس 25 أبريل 2019 - 11:41
حان الوقت للمطالبة برحيل الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة.. نطرد من خلالها حكومة الذئاب الملتحية المتحالفين مع بقايا الاشتراكية ورجال الأعمال الفاسدين.
اما حل ملف التعاقد، فسيحل عما قربب، لأن الدولة استنفدت جميع حيلها البئيسة.
2 - ياسين الخميس 25 أبريل 2019 - 11:50
ماذا تريدون اخواني لديكم عطل واجر محترم لماذا لاتاخذون العمل بالتعاقد من منطق اخر لماذا لاتعمل وتكتسب تجربة فنتنطلق في اعمال حرة تفيدك وتفيذ الجميع وانتم رجال التعليم لاتقارنو انفسكم برجال الامن والله ثم والله ان الاجهاد والعمل في الليل ووووووووو لامجال للمفارنة اخواني ولكم واسع النظر فقط كلمة حق من مواطن.
3 - اطردوووهم الخميس 25 أبريل 2019 - 12:11
لا خير فيهم اطردوهم بل حاكموهم هناك عقد بينهم وبين الاكاديميات ،الطرد للمتقاعسين ،ضيعونا الله يضيعهم ،اطردووووووووهم وبدأوا بالتنسيقية، الآن وجدنا من يدرس ابناءنا شكرا السيد الوزير
4 - تمغربيت الخميس 25 أبريل 2019 - 12:15
السلطات تعاملت مع هؤلاء الخارجين عن القانون بأعلى درجات ضبط النفس. استعملت بتحفظ خراطيم المياه ليس للادية بل فقط للتشتيت والابعاد.كنت مارا من هناك والحق يقال.لم يشهد المغرب عصيانا كهدا.كفى مهادنة يا بلادي أرجوك. فلقد عثوا وتجبروا .أكاد اجن كيف لإنسان أن ينقلب على ما عاهد به الدولة والشعب.اقولها دائما .العقد#او الطرد.العمل #او العزل.الالتحاق#او ضرب الأعناق
5 - ام سلمى الخميس 25 أبريل 2019 - 12:16
اساتذة التعاقد في المكان الطبيعي.لا شيء جديد
6 - omar الخميس 25 أبريل 2019 - 12:17
لماذا قبلتم التعاقد هل من مجيب لاتقل لي لقد اكرهت على التعاقد
7 - hafd الخميس 25 أبريل 2019 - 12:17
انتم من خنتم العهد و استعملتوا اولاد الشعب کسلاح یجب طردکم و بدورنا یجب انخفاض لا نترک اولادنا یذهبون الی القسم الذی فیه امتالکم حتی یتم طردکم کسالی
8 - خالد الخميس 25 أبريل 2019 - 12:19
الحكومة خاص دير شي حل مع هدو ايلا كان يستحقو الترسيم رسموهم ولا مكنوش خليهم يمشيو يضبرو على راسهم فجهة اخرى متخليوهمش ماشادين لا سما لا ارض حتى الي تيبغي يدوز شي كونكور متيعديوش الرخصة
9 - منير الخميس 25 أبريل 2019 - 12:25
عدد كبير من أطر الأكادميات التحقوا بالفصول الدراسية يوم 24 أبريل ، وبقيت فئة قليلة في الرباط تدافع عنهم .
المجازون توجهوا صباح اليوم بالألاف إلى المديريات من أجل تعويض المضربين الذين سيتم عزلهم لا محالة.
أباء التلاميذ ساخطون على المضربين بسبب تغليب هؤلاء مصلحتهم الشخصية على الصالح العام ... الشعب مستاء من اتخاذ المتعاقدين المضربين للتلاميذ دروعا بشرية لتحقيق مصلحتهم . لقد أخطأوا وجنوا على أنفسهم .
المديريات اتخذت هذا الصباح الإجراءات اللازمة من أجل تأمين الزمن المدرسي والأساتذة المضربون أصبحوا غير مرغوبين فيهم .
الحكومة تتصرف بدهاء والتفاف مع الأساتذة المضربين مقتدية في ذلك بما فعله بنكيران مع معطلي محضر 20 يوليوز الذين أجهز على حقوقهم بغير وجه حق وما زالوا حتى اليوم يطرقون أبواب الحكومة من أجل رفع الظلم عنهم وإحققاق حقهم.
استدعاءات التجنيد الإجباري هي الحل.
10 - مقهور من السوايع الاضافية الخميس 25 أبريل 2019 - 12:30
مع كامل الأسف لا أرى فيكم إلا مهووسون على النقود و كيفما تم ملفكم ستلتهفون على السوايع الإضافية كسابقيكم الموظفون حاليا و اللدين اغتنوا بدون حق من جيوب الفقراء حسبي الله و نعم الوكيل فيكم قدماء و جدد، موظفون و متعاقدون
11 - مهندس خريج المدرسة العمومية الخميس 25 أبريل 2019 - 12:38
العقد شريعة المتعاقدين. فمن نكث و نكص وادعى أن قد فرض عليه التعاقد وجب في حقه الحجر ذلك أنه اما معتوه واما قاصر لا يدرك معنى كلمة عقد. رحم الله معلمينا واساتذتنا الأجلاء الذين بذلوا النفيس والغالي لتأدية الرسالة النبيلة. أما هذه الفئة فهي فعلا ضحية مواقع التواصل الاجتماعي الوهمي الذي ابعدهم كل البعد عن العالم الواقعي. فضعف تكوينهم و شعبويتهم جعلتهم لا يميزون الحقوق عن الواجبات. بل و جعلتهم يغالطون الناس لاستمالة تعاطفهم بشعارات ساذجة تنم عن مستواهم الحقيقي. فأنى لهم الدفاع عن مجانية التعليم و عن المدرسة العمومية وهم من ينسفها. الدولة ملزمة بإنهاء هذا العبث.
12 - نبيل الخميس 25 أبريل 2019 - 12:59
قبل كل شيء هذا رأيي الشخصي ولا اقف لا مع ولا ضد اي طرف.
أظن أن في هذا الموصوع عدة مغالطات أولها أن كلمة "فِرض عليهم التعاقد" غير صحيحة و الدليل أن كل الاساتذة المتعاقدين هم الذين وافقوا على ابرام هذا العقد حتى قبل اجتياز المباراة و صادقوا على التعاقد بأنفسهم. لم يجبرهم احد..والتساؤل هنا لماذا تطلبون بإسقاط شيء أنتم انفسكم صادقتم عليه...فإذا كنتم ترفضون الاشتغال بالتعاقد لما اجتزم المباراة اصلا.
.من جهة اخرى ارى أن الخاسر الاكبر في هذه "المعركة" هو طرف آخر لا دخل له في هذا الموضوع..التلاميذ و الآباء..والله عيب و "حشومة"أن تضيعوا فئة كبيرة و تحرموها من التمدرس خصوصا في هذا التوقيت و نحن مقبلون على امتحانات آخر السنة... فقط لاهداف شخصية. اتمنى ان شاء الله ان تطغى المصلحة العامة و مصلحة البلاد فوق كل اعتبار. و شكرا
13 - ملاحظ عبد الكريم الخميس 25 أبريل 2019 - 13:05
والله إني أرى مجموعة من المراهقين والمراهقات اجتمعوا ليلا لاخذ الصور التذكارية وكأنهم لا يدرون لماذا جاؤوا أصلا.
رحم الله أساتذتنا الذين درسونا في الثمانينات و التسعينات نعم الأساتذة كفاءة وقدوة
14 - محمد الخميس 25 أبريل 2019 - 13:11
جراننا في الجزاءر اكثر من شهر وهم في الشاريع ومطالبهم اكبر من تلك التي يحلم بها الاساتذة المتاعاقدين والذي يتجلى في ادماجهم في الوظيفة العمومية ولم نر اي تعسف استعمل ضدهم فالكل يسعى الى ارضاءهم وذلك عكس ما يتصرف به مسؤولينا فالوزير المعني بالامر يهدد بطردهم والداخلية تستعمل معهم كل انواع القساوة والعنف وحسبنا الله ونعم الوكيل
15 - anass الخميس 25 أبريل 2019 - 13:12
واصلو حتى تتحقق مطالبكم المشروعة
16 - sudest الخميس 25 أبريل 2019 - 13:21
يجب على الدولة ان تسترجع هيبتها باستعمال القوة المفرطة لكي يكونوا عبرة لان من ناقض العهد لا خير فيه ولا يرجى منه
17 - استاذ متدرب الخميس 25 أبريل 2019 - 14:05
6 - omar

التعاقد فرضته الدولة دون أن تتشاور مع الطرف الثاني الذي كان في موضع ضعف ولا يوجد تنسيق ينظمه

الأساتذة قبلوا بالتعاقد مكرهين على أساس التكتل والإنقلاب على ذلك فيما بعد وهو ما يحدث الأن والذي فجر الوضع هو سعي الدولة الى المزيد من التضييق على حقوق المتعاقدين عبر ملحقات التعاقد

فهمتي او لا مازال
18 - omar الخميس 25 أبريل 2019 - 14:11
The problem is the our mentality that the government needs to teach you and hire you when you graduate... Only in Morocco by the way

We need to change our way we see things the gov CAN'T do it.... We need to start looking for different kind of jobs and focus on the private sector...
Everyone want to work for the gov to relax and do nothing...

Sorry this is, but it's the reality

Peace
19 - شكون نتوما? الخميس 25 أبريل 2019 - 15:08
هؤلاء لا يستحقون العمل حتى في مزرعة للحيوانات لانهم لا يحملون اي مبادئ لا قيم,ولا يوفون بعهد ولا عقد.وليس عندهم لا حق شرعي ولا قانوني,
فكيف بان يتولوا مهنة التدريس التي تحتاج الى من يلقن التلاميذ القيم و الاخلاق قبل العلم.
20 - Marocain de l'étranger الخميس 25 أبريل 2019 - 16:35
Je ne comprends pas ces « individus » qui prétendent être des enseignants loin s’en faut.
Si vous êtes si malheureux que ça par Ce « contrat forcée (c’est un contre sens) » soit,
Démissionner me semble une attitude circonspecte, sensée et responsable au lieu de vous accrocher à un contrat dont vous n’acceptez pas les termes….
En plus ça serait une attitude de quelqu’un digne de se dire enseignant.
Quand je ne suis pas satisfait d’un produit, ou d’un service je ne le prends pas, point barre, et je vais voir ailleurs.
Je ne perds pas mon temps et l’argent des autres à gesticuler dans les rues en abandonnant son poste !!! sous prétexte de liberté de manifester.
Elle est où celle des élèves que vous prenez en otages ??
C’est l’histoire des responsables mais pas coupables
21 - مواطن حر الخميس 25 أبريل 2019 - 17:29
تطمحون في ادماجكم في سلك الوظيفة العمومية حتى تضمنوا الراتب الشهري وتتركوا ابناء الشعب وتدهبوا للتدريس بالمقابل في المدارس الخاصة.كفاكم استهتار بأطفال بلدكم.ولو كنتم دو كفاءات وضميركم صاحي لو قمتم بواجبكم دون خوف .مادا جرى للاطر العليا التي تعمل في القطاع الخاص تزوجوا واشتروا سكناهم ولديهم اطفال وسيارة لمادا لا يطلبون ادماجهم في سلك الوظيفة العمومي.ايها المتقاعسون التحقوا بعملكم والا نطلب من الحكوممة طردكم وتعويضكم بشباي اخر فهناك العديد من العاطلين.....
22 - مصطفى آيت الغربي الخميس 25 أبريل 2019 - 19:56
لو أن الأساتدة رفضوا التعاقد لقالت لهم الحكومة ( المحكومة) سيروا تبيعوا الدتاي دماكيز. ويأتون بغيرهم من سيوقعون .
واش حنا ماشي بشر بحال الاوروبيون والاسرائليون؟
واش ماعندنا رأي؟
واش غير وقع ولا تبقى بطالي؟
راه هدا القانون مفروض من الاستعمار الغربي.
التعليم في خطر.
حداري حداري يا مغاربة
مشكلتنا مع الاستعمار وليست مع الحكومة.
بقاو خارجين اما الحقوق واما الموت.
23 - MEDITEUR الخميس 25 أبريل 2019 - 23:19
Ces soit disant professeurs sont en fait des bras cassés. En effet, quid de leur irresponsabilité manifeste lorsqu' ils exercercent du chantage en prennant en otage les fils et filles du petit peuple. Ils ont suffisamment fait preuve d' absence de sens de responsabilité et leur comportement dénote leur niveau médiocre, leur égoïsme et leur esprit mesquin. Bref, ces personnes ne sont pas dignes d'enseigner à nos enfants. Aussi, L' État devra-t-il tirer les conclusions qui s' imposent et assumer ses responsabilités avec toute la fermeté requise pour normaliser la situation et rétablir l' ordre et la discipline au sein de ce secteur névralgique pour l' avenir de la nation. Et pour ces moins que rien, je dis BON DEBARRAS.
24 - مغربي حر الجمعة 26 أبريل 2019 - 04:26
هذه نتائج الإختيارات الخاطئة فعندما تختار أناس غير مؤهلين ذهنيا ومؤهلاتيا هكذا تكون النتيجة .
نحن أولياء الأمور نطالب المسؤولين بإعادة النظر في تعيين الأطر المكونة للجيل الجديد وأن أبناءنا ضحية هؤلاء الفاشلين المدمنين
فالجميع يعلم ةأن كل هؤلاء التحقوا بسلك التعليم لأنهم فشلوا في إكمال دراساتهم العليا وأن سلك التعليم لا يلتحق به الا الفاشلون المدمنون وليس من هؤلاء قيل عنهم (كاد المعلم أن يكون رسولا ..)حاشى لله فأغلبهم فاشلون في حياتهم الخاصة كيف يمكنهم أن يكونوا قدوة للأجيال القادمة
نطالب كأولياء الأمور بالإستغناء على كل من سولت له اللعب بمستقبل أبنائنا
25 - مواطنة 1 الجمعة 26 أبريل 2019 - 14:20
التعليق رقم 14 : جارتنا الجزائر تنظم وقفات احتجاجية كل يوم جمعة وهو يوم عطلة أسبوعية في الجزائر ولا تعطل المدارس ولا يترك أيا منهم عمله . في فرنسا كذلك نفس الحال وفي العالم كله ، أنتم وحدكم أساتذة أخر زمن تركتم عملكم لمدة طويلة جدا تركتم التلاميذ بدون دراسة . الأمر بالنسبة لكم عادي جدا . تذهبون للرباط في تجوال وقضاء ليالي في العراء . ماذا تنتظرون أن يقف الناس معكم في تصرفاتكم الصبيانية التي تريدون من خلالها ضياع التلاميذ .
26 - كفى من المغالطات السبت 27 أبريل 2019 - 07:16
اساتذة التعاقد اضربوا واحتجوا ايام الاحاد اي خارج اوقات الزمن المدرسي فلم يستمع لهم احد الشيء الذي جعلهم يخوضون هذه الاحتجاجات ايام الدراسة فاعطت لحد الان نتائج ايجابية لكن ظلوا متمسكين بالادماج الذي هو حق مكتسب منذ الاستقلال وليس بامتياز مما يدل عاى ان الاضرابات في بلدان اخرى تقوم بها الشغيلة من اجل تحسين دخلها والحصول على امتيازات اما نحن فنقوم بالاضراب من احل اسداد حقوقنا التي سلبت منا كما هو الشان بالنسبة لما سموه بالزيادة في الاجور الذي هو في الحقيقة استرجاع مبلغ اقتطع من الراتب بدعوى اصلاح التقاعد
27 - سعيد الأدوزي السبت 27 أبريل 2019 - 07:48
أتمنى أن يطلع بعض المنتمين للقطيع على التجارب الرائدة في التعليم عالميا و أخص بالذكر سينغافورة و فينلاندا لبروا قيمة التلميذ وكباءة لبمربي لن لأقول الأستاذ لأن الكلمة تعني تقني ليس إلا و من يتباهى باسم استاذ في بلادنا بعيد للأسف كل عن التربية ثم أحيلكم على أحسن أستاذ للموسم 2019 المتأهل مع 10 من باقي دول العالم والذي فاز رغم أنه من أحد البلدان الإفريقية الفقيرة لكونه ينفق نسبة 80 في المائة من راتبه على تلاميذه القادمين من الأحياء الفقيرة فقارنوا أنفسكم يا من تضعوا الأبرياء متاريس وتتبعوا كالقطيع من يتاجر بملفكم هذاومعضمكم من الكسالى سنحت له الفرصة ليستأسد لكن استئساد أسد ورقي وسوف ترون نتائج ظلم الأطفال الأبرياء
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.