24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3317:1420:4522:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الفلاحة البيئية في المغرب

الفلاحة البيئية في المغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - [email protected] الجمعة 10 ماي 2019 - 07:36
الري بالتنقيط إنما يصلح للأشجار ذات الثمار التي لا تحتوي على كميات كبيرة من الماء ، مثل الزيتون، التفاح، المشمش، أما البرتقالة فالتنقيط غير كاف لجعل البرتقالة مليئة بالسائل البرتقالي داخلها، ستجد البرتقالة المسقية بالتنقيط ناشفة بدون ماء. ما زلت أتذكر الضيعات التي تركها الفرنسيون ، كانوا يسقون البرتقال مرتين في الشهر حتى أن الشجرة يغمرها المياه فتبدو كاأنها وسط بركة من الماء، فكانت البرتقالة الواحدة تعطي كأسا كبيرا من العصير، وكان لون البرتقال برتقاليا وليس أصفرا مثل برتقال اليوم.
2 - Peace الجمعة 10 ماي 2019 - 08:55
الفلاحة البيئية او البيولوجية اصبحت مطلوبة عالميا, لان الناس لصبحوا واعون اكثرر بالصحة و المواد الغدئية الصحية... فاصبحت الفلاحة البيولوجية منتشرة و تتطور, حيث انها تحاول استعمال مواد بيولوجية في كل مراحلها من تخصيب التربة الى استعمال مواد طبيعة لمعالجة الامراض و الطفيليات و ايضا المياه المستعملة, يتم جمعها ببعض من الامطار او معالجة المياه العادمة ايضا بوسائل بيولوجية لتكون خاصة للري, بالنسبة للاسمدة تكون ايضا عبر جمع النفايات البيولوجية و تركها تتفاعل و بعدها يتم معالجتها و هناك من يستعمل كل الادوات من مواد بيولوجية و حتى وسائل النقل و جلب المياه مثلا تكون بمحركات كربائية. و يتم اختيار نوع جيد من البذور من الاول يقاوم الامراض و له مذاق جيد و اختيار التربة و الحرارة و الضوء و المياه الملائمة له و و و لكي يكون المحصول جيد... يعني تكون هناك دراسة متكاملة.
3 - amazigh الجمعة 10 ماي 2019 - 09:54
azul,
bonne idee et bonne continuation. donner un coup de main aux cultivateurs qui produisent sans poison et voient les choses dans un context sustainable et durable
4 - Peace الجمعة 10 ماي 2019 - 10:53
الى 1 - [email protected]

متفقة معك ان بعض المنتوجات الفلاحية تحتاج مياه اكثر من اخرى, و يكون التنقيط لوحده غير كاف, حيث اذا كانت التربة ناشفة و الحر شديد فيجب سقيها جيدا من حين لاخر في المساء او الصباح الباكر و بالاضافة للتنقيط كي لا تجف تماما, على اي في مجال الزراعة يجب مراقبة المزروعات باستمرار و تفقد احوالها, هناك من يستعمل طائرات من حين لاخر للري او الرش بالماء من فوق كي لا تجف الاوراق او ينزع عنها الغبار, اذا كان الجو مثلا حارا و زوابع, يعني مثل المطر. و جودة المحصول مرتبطة كما قلت باشياء كثيرة اولها حسن اختيار البذور او الشتائل و جودة التربة و كيفية تسميد او تخصيب التربة و المياه المستعملة, مثلا نسبة الملوحة و المعادن في الماء و هل تتلاءم مع ما نريد انتاجه...و ايضا "خدمة الارض" اي تقليبها من حين لاخر لكي لا تتصلب و تمنع دخول الهواء الى الجذور و نزع النباتات الغير المرغوب فيها التي تنبت بجانبها...
5 - Bernoussi الجمعة 10 ماي 2019 - 12:40
une méthode de gérer ses activités de façon rationnelle qui inspire le respect. Surtout une dans un pays où l'eau manque et où elle constituera dans l'avenir un élément de stabilité sociologique et politique ( n'oubliez pas les manifestations dans le sud du Maroc)
les plante's s'adaptent avec le temps pour pallier à certains manques. Il y a une huile d'olive produite dans le sud du Maroc-OLIVIE
Vous serez surpris d'apprendre que ces oliviers ont réussi à produit une molécule-anioxydant pour lutter contre le stress du manque d'eau aux portes du désert mais qui contribue de façon exceptionnelle à la prévention de certaines maladies comme le cancer
Elle est commercialisée en France à 66 euros le litre
Plus de 670 dhs. Vous pouvez vérifier.
Il y a des semences développées par un certain Pascal POOT en France qui n'ont besoin que d'un minimum d'eau comme la tomate etc
Vous pouvez vérifier mes dires sur INTERNET ; Alors arrêtons de pousser au gaspillage de l'eau.
6 - متألم الجمعة 10 ماي 2019 - 17:26
الصناعة الفلاحية أعطت منتوج وفير وقلصت الأثمنة لكن الجودة الغذائية والمذاق صفر، اتركوا مجالا للضيعات والأغراس البيولوجية الطبيعية لعلنا نجد مذاقها وطعمها اللذيذ الحقيقي الخضر والفواكه التي نأكل الآن لا ذوقها وكأننا نأكل بلاستيك .
7 - خبير بيولوجج الجمعة 10 ماي 2019 - 18:52
انصح هذا الفلاح بتثمين الزراعة البيئية بتجويد منتوج البرتقال و حفض و تحسين تربة الضيعة بتطبيق اسس البيرماكلتر Permaculture diversifiée ذات التنوع الانتاجي و البيولوجي الجد فعال و الذي يعتمد على هذه القواعد (يمكن تجريب هذه الطريقة في رقعة صغيرة من البرتقال و سوف يرى فرق مذهل): غرس بين كل شجيرات الليمون انواع من اشجار التي تمد التربة و تضبط فيها ماادة الآزوط / نيتروجين و كشجر ابو فايس Argousier و غيرها، غرس عند اقدام شجيرات الليمون فصة Luzerne و نفل Trefle و ترمس Lupin و حتى فول و كل هذه نباتات مكملة للآزوط و يمكن الاستفادة منها للعلف و تسميد الارض بترك اغنام و دجاج بلدي و ماعز ترعى فيها اربع او خمس مرات في السنة، ثم غرس نباتات محاربة للحشرات و مفيدة لتغطية التربة كالزعترة و مردقوش و غار laurier و نعناع. ثم تثبيث اعشاش دبور او رزوزي guêpes و نحل و تثبيت اعمدة حول الضيعة لتغدية و اسكان الطيور الصغيرة الطبيعية mangeoires. و سوف تبهرك النتيجة و ستنتج احسن برتقال على الاطلاق بل يمكنك غرس تفاح و انجاص و عنب بين اشجار البرتقال فيما بعد و تصبح لديك جنة بيولوجية تضاعف مدخولك و تبهر الزوار.
8 - Peace السبت 11 ماي 2019 - 14:34
الى رقم 7

و الله فكرة ممتازة برافو عليك! و فعلا يتم تنويع المنتوجات الزراعية في حقل واحد كتنوع بيولوجي فهناك من يغرس مثلا اشجار الخوخ و التوت في حقول العنب و ايضا بعض النباتات و الاعشاب العطرية و ايضا زرع بعض الحشرات كالنحل و الحلزون و دودة القز لانتاج الحريراو انواع من الطيور..و الفصة و الفول و الذرة ايضا فكرة جيدة لعلف الحيوانات..فالنحل مثلا يساعد في التلقيح مما يزيد في المنتوج و الحلزون و دودة الارض ايضا جيدة للتربة...
9 - خبير بيولوجي السبت 11 ماي 2019 - 19:38
الى رقم 8: مرحبا اخي البرمكلتر Permaculture هي انجع تقنية لاستصلاح و تخصيب و حفظ التربة و تجويد الغلة بدون اسمدة او سموم اكتشفها العلم الحديث تعطي نتائج و غلة خارقة حتى في الصحاري و الارض الجافة. اهم دروسها هي ان التربة العارية و الغير المحمية او المغطات هي اكبر غلط كان يرتكبه الانسان لقرون وان المونوكلتر Monoculture (نوع واحد من الاشجار المثمرة) هو ضياع للتربة و المساحة و الغلة لا يمكن تجاوزها الا بالاسمدة و المبيدات الكيماوية التي تسمم كل شيء. اساس البرمكلتر يقتضي تغطية الارض بالتبن الكثيف و غرس مثبتات الآزوط (نباتات و اشجار خاصة بذالك) لكي تتخمر التربة و تكون باكتيريا و مواد عضوية و دودة الدبال lombric و رطوبة humus تملئها بالحياة و تحولها الى تربة خارقة لانتاج اي نوع من الغلة بطريقة بيولوجية فتصبح احسن من تربة الترس النادرة. اما النصيحة التي قدمتها لفلاح الفيديو فتعتبر آخر مستجدات: الدبور او الرزوزي و العصافير ياكلون كل الحشرات و الدود المضر بالاشجار و الغلة اهميتهم عالية جدا و النحل للتلقيح, و تنويع الاشجار المثمرة يكرس فوائدها و يضاعف جودة الغلة و مدخول الفلاح باضعاف.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.