24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3417:1420:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. جمعية "ثافرا" تنتقد الوضع الصّحي لمعتقلي الريف‬ (5.00)

  2. بنعبد القادر يترأس تقديم "تقرير الخدمة العمومية" (5.00)

  3. الداخلية و"أونسا" تواجهان الحشرة القرمزية لإنقاذ صبار البيضاء (5.00)

  4. عشرات الأحكام بالمؤبد على ضباط في جيش تركيا (5.00)

  5. ركود الاقتصاد يؤزم وضعية قطاع بيع المجوهرات التقليدية بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | معاناة أسرة بالعيون الشرقية

معاناة أسرة بالعيون الشرقية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - المكي قاسمي الجمعة 24 ماي 2019 - 04:18
بجانب دور وواجب الدولة البديهي في الشأن، أقترح على ساكنة العيون خصوصا والمغاربة عموما إجراء اكتتاب للتخفيف من معاناة الأسرة المعنية. في حال تبني الإقتراح، أقترح كذلك على منجزي الفيديو وفي أقرب الآجال نشر مقال بذات الموقع يحدد آليات إنجاز الإكتتاب
مع التحية للجميع، وأعلن وألتزم مسبقا بالمشاركة في الإكتتاب إن تم تبنيه. وفي آخر المطاف لا أحد غير الله قوي لذاته
2 - ابراهيم الجمعة 24 ماي 2019 - 05:14
صراحة بقاوا فيا و الله الى جاتني البكية اتمنا من هسبريس تعاود تحط هذا الفيديو مرات و مرات لكي يصل الى ذوي القلوب الرحيمة . راه غير واحد و كايعدب ماشي عاد ثلاثة معاقين . لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم .
3 - الوجدي الجمعة 24 ماي 2019 - 05:49
السلام عليكم اكتب هذا التعليق لانني كنت قد زرت هذه العائلة والله والله تخرج من عندهم والقلب يتقطع ولكن إيمانك يزيد بالله على نعمة الصحة . اقسم لكم بالله ان من تصدق على هذه الأسرة كأنه اعتمر بيت الله بدون تأشيرة . تحياتي لكم وتحياتي لهذه الام امي ثم امي
4 - Hamza الجمعة 24 ماي 2019 - 07:14
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
5 - عزيز الجمعة 24 ماي 2019 - 09:33
اينكم ياأصحاب الشركات ورؤوس الاموال هده هسبريس جائتكم بكنز ثمين وفي هدا الشهر الكريم فلا تفويتوا الفرصة هنيئا لمن فاز بهدا العرض.
6 - من الجيران الجمعة 24 ماي 2019 - 10:02
أعرف هذه العائلة، يستحقون المساعدة كان الله لهم معينا
(سبق لقناة 2m أن بثت هذه الحالة لكن على ما يبدو لم يجدوا أذن صاغية نتمى هذه المرة أن تصل الرسالة للمسؤولين حتى تكون هناك مساعدات حقيقية)
7 - مصطفى الجمعة 24 ماي 2019 - 11:12
اش عادي تخسر الدولة يلا ساعدت اسر هؤلاء المعاقين و جميع المعاقين في الوطن بشي لاكرمة هي السبيل الوحيد لمواجهة هده الحياة الصعبة بدل التسول .
8 - L Samir الجمعة 24 ماي 2019 - 11:12
هذه هي علامة الدولة الفاشلة.للأسف كثير من العائلات يعانون من سواء شخص معاق أو مسن يحتاج الرعاية.التصدق والمعاونة من طرف الشعب لن يحل المشكلة لكن شئ آخر الكل يعرف ما هو.
9 - نورالدين احفير الجمعة 24 ماي 2019 - 15:42
نتمنى من المغاربة و الجمعيات و خاصة مدينة العيون الشرقية والمنطقة الشرقية مساعدة هاته الاسرة و الله يقطعو القلب
10 - أمين الجمعة 24 ماي 2019 - 16:16
العبئ ثقيل على الوالدين
يجب على الدولة التحرك في ملف المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ان كانت فعلا مسؤولة أمام الشعب وتستحق صفة الدولة
الكلام موجه للشرفاء إن وجدوا بطبيعة الحال
أما فيما يخص هاته الحالة فيجب أن يصل النداء الى وزارة الحقاوي لتتكفل ماديا بمعاناة هاته الاسرة في انتظار تعميم استفادة كل ذوي الاحتياجات الخاصة من معونات شهرية.
11 - Malika الجمعة 24 ماي 2019 - 21:14
Salam alikoum
Je suis allée chez cette femme afin de constater la situation. C'est affreuse, et très inquiétante. Les enfants dorment à même le sol, ils se mutilent et font des crises de colères incontrôlables. Les murs de la maison s’écaillent, il y a de l’humidité, les sanitaires sont dans un sale état, les meubles de la cuisine en mauvais état, et il y a peu de nourriture. Les enfants ont besoin d’être soignés. Ils portent des couches car ils ne peuvent pas se retenir. La vie de leur mère est très difficile, je vous avoue que lorsque je suis sortie de chez elle, je n’ai pas pu retenir mes larmes, c’était insupportable d’imaginer qu’une telle situation puisse encore exister au Maroc. Cette mère de famille a beaucoup de courage de supporter tout ça. En ce mois sacré du ramadan, je lui souhaite d’obtenir de l’aide de la part des lecteurs de Hespress et d’instituts spécialisés dans la prise en charge d’handicapés. Je souhaite à cette famille beaucoup de courage lah i3awenhoum
12 - las palmas السبت 25 ماي 2019 - 01:00
نتمنى أن تصل الرسالة إلى حكومة الزروالي للتذخل السريع
13 - Abir السبت 25 ماي 2019 - 17:47
نتمنى ان تصل الرسالة الى جميع الناس والجمعيات من اجل مساعدة هده الاسرة ولله بقاو فيا
14 - soussi السبت 25 ماي 2019 - 19:21
والله ما لقيت مانقول، غير الله ايشوف من حال هاد الناس مساكن و ايعفو عليهم و ايشافيهم،و كنطلب من جميع الناس في الداخيل و الناس لهم في المهجر يعونو هدا الاسرة بلقليل اوبلكتير رهم محتجين لكل شي ليعطى شي صداقة يلقها في الجنة ....جنة راها غير حداكم بلا متمشيو تقلبو عليها في شي مكان اخر
15 - adnane السبت 25 ماي 2019 - 23:18
يا قلوب الرحمة ارحمو هاد الام من ما رزقكم الله ان الله لا يضيع المحسنين
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.