24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الإقبال على الفضاءات الخضراء

الإقبال على الفضاءات الخضراء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - الفضاءات الخيالية الأحد 26 ماي 2019 - 18:36
فين هوما?اعدى حاجة عند العمالات والجماعات هي الحدائق,اي بقعة فارغة يسمسرون فيها لتصير عمارة واي حديقة يهملونها
2 - jawad mn paris 75000 الأحد 26 ماي 2019 - 20:04
يجب الاكتار من المساحات الخضراء وكدالك فضاءات اللالعاب للاضفال في كل المدن والقرى المغربية لما من أتار ايجابيا على الجميع ولا ننسى الفضاءات الرياضية لتجنب اضفالنا الإدمان علىً الإنترنت والمخدرات
3 - غير موجود الأحد 26 ماي 2019 - 21:11
أين هي المساحات الخضراء حتى يطرح التساؤل عن الإقبال عليها، المدن المغربية يخطط لها بالعشوائية ناهيك عن قانون الاستثناء في مجال التعمير الذي يضرب في المخططات، الآثار النفسية بدأت تظهر جليا في على المغاربة و الأجيال القادمة ستعاني الكثير، الله يلطف.
4 - montasser الأحد 26 ماي 2019 - 23:48
مغلب الفضاءات الخضراء بناها المعمرون ...منها من صمد ومنها من اندثر ومنها من اصبح مزبلة!!!!
5 - الدكالي الاثنين 27 ماي 2019 - 09:33
هناك شبه انعدام للفضاءات الخضراء وهناك مدن واحياء ذات كثافة سكانية كبيرة بدون فضاءات خضراء مما يهدد صحة الجميع وسهولة سقوطهم مرضى لانعدام الواقي الطبيعي والبيئي . الذي يوجد اكثر في عدد من المدن والاحياء فقط الاسمنت والعشوائية والبناءات . هناك ايضا عدم وعي او لامبالات مستشاري الجماعات المحلية وحتى بعض رجال السلطة لقيمة التشجير والحدائق والغابات على المحيط العام وايضا هناك مواطنين عن جهل او لا مبالات لا يعيرون العناية لبعض الحدائق التي تشيد فيتم اجتثاتها وتقطيعها وعدم العناية بها وايضا هناك مسؤولية المواطن الذي رغم حاجته للظل وبحثه عنه وحبه للاكل مع عائلته تحت ظلال اشجار الا انه يحارب من اجل صيانتها وابعاد اولاده من تكسير اغصانها وايضا ترك الازبال واشعال النار للطهي احيانا بدون اطفاءها كاملا . فنفس الشيء يقع في الشواطئ حيث يترك الناس بقايا الاكل على الرمال او يدفنونها تحت الرمال علما ان هناك حاويات ولكن التربية "العوجاء" التي نتلقاها والتي لا تعلمنا انه يجب الحفاظ على الغابة والشاطئ ومحيطنا من الازبال و عدم القاء بقايا الاكل اينما كان حتى يساهم الجميع في بيئة سليمة وجميلة
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.