24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السعدية بوطالب .. ناشطة جمعوية تنير ليالي المدمنين والمتشردين (5.00)

  2. الفرشم .. حرفِيّ يحول "نبتة الدوم" إلى تحف فنية (5.00)

  3. "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء (5.00)

  4. مؤلّف يقارب رهانات وتحديات الاتّحاد المغاربي (5.00)

  5. سفارة أمريكا تلاقي شبابا مغاربة بعلماء من "ناسا" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | روبوت مغربي لذوي الإعاقة

روبوت مغربي لذوي الإعاقة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - ولد مووو الأحد 02 يونيو 2019 - 18:27
الحمد لله الذي بقدرته وقوته تتم الصالحات. شيء جميل حينما ترى وتسمع عن مبادرة ما أو قرار يتخد من أجل فءة اجتماعية معينة فلا يمكن لنا الا ان نصفق لها ونتمنها فشكرا لكل من يجد ويجتهد من أجل خدمة الصالح العام وخلق اوراش التنمية والنجاح.
2 - رضوان الأحد 02 يونيو 2019 - 18:35
ابتكار ممتاز من شأنه تخفيف معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة، شكراً للأستاذ المخترع، جزاك الله خير الجزاء.
3 - omar us الأحد 02 يونيو 2019 - 19:02
تبارك الله عليك و لكن عندي ملاحظة اذا سمحت: يجب تفادي كلمة معاق أو إعاقة لان فيها جرح للشعور. الوصف الإنساني و الاءق المتعارف عليه في الدول النامية هو ذوي الاحتياجات الخاصة (special needs). و لك مني كامل الاحترام
4 - Otmane الأحد 02 يونيو 2019 - 21:49
C'est un plaisir de voir ce genre de projet de voir ce genre de projet commence à voir le jour au maroc. Désolé mon prof, mais ce premier robot a été conçu en USA, et il était utilisé pour la première fois à Texas.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.