24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المستشفى العسكري بالرباط

المستشفى العسكري بالرباط

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Othmane Mourad الاثنين 03 يونيو 2019 - 19:32
الله يرحم من أقام هذا المستشفى الهائل.
2 - العبدي الاثنين 03 يونيو 2019 - 19:37
المستشفى الوحيد في المغرب اللى الأطباء ديالو و الفرملية و المدير تايخدمو ليل نهار بجد وبلا نفاق واشكر جميعا من هدا المنبر .
3 - عبد الله الاثنين 03 يونيو 2019 - 20:31
مجرد مسرحيات وتمثيل أمام الكاميرة في محاولة لتزيين واجهة هذا البلد المنكوب. قدماء الجيش تم رميهم في سلة المهملات بعد ان أفنوا زهرة عمرهم في الخنادق والصحاري والمعاناة وحتى التقاعد الذي تضحك به عليهم هذه الدولة لا يكفيهم حتى لتأمين مصاريف الكراء وفواتير الماء والكهرباء.
4 - علي الاثنين 03 يونيو 2019 - 20:37
ما نراه من خلال هذا الفيديو عكس ما نعيشه في الحقيقة... و خير دليل على دلك المواعيد التي تمنح لشهور إن لم نقل لسنة أو سنتين ما عدا إدا كانت أمك في الكوزينة... بالإضافة إلى الوقوف ساعات في الشمس في طوابير من أجل إتمام الأوراق الإدارية
5 - هم .......هم الاثنين 03 يونيو 2019 - 20:40
في هذا القطاع تجد عسكريا خريج المدارس العسكرية ب باك + 3 سنوات تكوين ممزوجة بتداريب شاقة و تدريس ليلي ، و بعده مسار مهني صعب تتخلله انتقالات و تحركات استثنائية ثم مهام صعبة في الفيافي و الصحاري و مواقع الحروب و النكبات، ثم ينتهي هذا المسار براتب 6000 درهم ، بينما قطاعات اخرى في بلدنا تستمتع بافضل زمن وظيفي و ينتهي مسار الموظفين فيه بالسلم 11 و خارج السلم اي ما يعادل 12000 الى 22000 درهم.
6 - simo الاثنين 03 يونيو 2019 - 21:16
صراحة شاءت الأقدار أن قمت بزيارة لإحدى المستشفيات العسكرية وتمنيت أن يعم النظام العسكري في كل المستشفيات المغربية.
7 - bonjour الاثنين 03 يونيو 2019 - 22:46
لماذا لاتكون جميع المستشفيات العمومية مثل المستشفيات العسكرية؟نظام عسكري وكل شيء على مايرام. المستشفيات العمومية تعج بسراق الزيت وشنيولة
8 - هيثم الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 00:04
غير حيت الكامرا شاعلا هاذ شي ماكينش منو.
9 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 01:16
هكذا خاص ايكون جميع المستشفيات العمومية عادة . هذا هو المثال الذي يجب أن يؤخذ
J'espère juste que ce n'est pas juste une représentation devant la caméra Voila le cas qu'on devrait avoir normalement avoir dans tous les hôpitaux publics. Ceci est un exemple à prendre comme hôpital exemple a planter dans chaque région du pays
10 - simo الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 02:13
هناك بعض المتدخلين يدلون بآراء سلبية وهم لم يقوموا ولو مرة بزيارة إحدى المستشفيات العسكرية. منسيا هذه المستشفيات الزائر لها يلاحظ أولا النظام ثم النظافة وهذا لا يعني أنها بدون عيوب لأننا في المغرب. أما عن المواعيد فكيف ما كان الحال ليست كالمستشفيات العمومية. أما إذا تركنا هؤلاء الجنود المتقاعدين للمستشفيات العمومية فلا داعي لأصف لكم حينها عن حالهم.
11 - صالح الصالح الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 03:01
شيء يأسف مستشفي الواحد العسكري لا يكفي المغرب وأغلبية الشعب المغربي كله مريض ،... أينما دخلت بيوت المغاربة تجد العديد من الأدوية في التلاجات ، مادا يحدت في حالة حرب او كارتة اين هو التجهيز واين هم الأطباء المهارة والاختصاصين في جميع الأمراض الخطيرة والجراحة متل السرطانات وامراض القلب وجراحة الراس ، والسكري وحوادت السيارات المميتة ؟
12 - Yassin الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 04:43
الحقيقة شيء اخر ههههههههههههه
13 - Abdeladim الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 11:09
j avais des circonstances pour rendre visite a cet hôpital
et vraiment un hôpital stricte propre et surtout tbarkllah pour nos compétences
14 - أزغوذ الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 12:37
إذا كان ما يقولون صحيح ، و هو المفروض أن يكون ،هذا دليل بالحجة و البرهان على أنهم يسرقون حقوقنا . و يستعملون هذه الخرجات لزر الرماض في الأعين .فالواقع شيء آخر .حلى سبيل الحسر ،أنا محارب سابق ،لجأت إلى هذا المستشفى عدة مرات ،قهرونا بالمواعيد و المصاريف التي لا نطيق تحملها في وسائل النقل .آخر مرة زرت المستشفى هذا منذ شهر 10 /2017 أعطوني موعد 3 أشهر ، عدت دفعوني إلى خدمة أخرى فأعوني موعد شهرين ، عدت عاد شفت الطبيبة التي اعطتني موعد للفحص بالراديو مدته 10 شهور ، عدت في الوقت المحدد و أجريت الفحص .قالولي سير حتى انعيطوليك .الآن لا زلت أنتظر منذ شهر 12/2018 لا زلت أنتظر باش ايعيطولي للنتيجة .افنظركم واش هذشي في الربورطاج هو الواقع ؟ لا حول و لا قوة إلا بالله .فقاش غادي يتقاد مغربنا الحبيب .أتمنى أن تنشري هذه المرة ياهسبريس .شكرا
15 - RACHIDA الثلاثاء 04 يونيو 2019 - 15:56
فعلا ذهبث الى هذا المستشفى عدة مرات اضن ان الامور تسير بخبر على العموم نظرا لجدية الطاقم الطبي و و فرة الامن والسلامة للجميع بطبيعة الحال المستشفى مجهز لكن المراحض معطلة وغير نظيفة يجب توظيف رجال النظافة للعناية بحراسة ونظافة المراحض التي تنقل و تحتوي على امراض خطيرة تتنقل بواسطة اللمس كما اود ان اشير انه يجب الاهتمام ببناية وتجهيز المزيد من المستشفيات العمومية لان الستشفبات العسكرية غير كافية لاستقبال المرضى بعدد كبير.....
16 - wldlaw الأربعاء 05 يونيو 2019 - 05:11
اللهم اشفي جميع مرضى المسلمين واغنهم عمن سواك
فئة تستفيد من الخدمات وفئة محرومة من كل الخدمات
17 - amzil ali الخميس 06 يونيو 2019 - 11:19
Comme dit le proverbe " le sanglier n'est devenu sal qu'après sa fréquentation avec l'homme, à l'état sauvage, il était toujours propre ".Les hôpitaux , une fois mis sur pied étaient propres, la gestion de ces hôpitaux et le comportement inconscient de ses ouvriers ( pour ne pas dire fonctionnaires) ont intégralement semé l'enfer dans les rangs des services, sans exception aucune, aussi bien sur le plan de corruption, de l’accueil et pour en finir à propos des RDV. Je terminerai par le proverbe : ce sont les hommes et non les murailles qui font une ville " Si la conscience des ouvriers est présente, les hôpitaux auront une bonne réputation et les ouvriers deviendront enfin fonctionnaires utiles. ..Enfin, ces retraités sont des adhérents à la mutuelle et et payent les honoraires de leur consultation ou hospitalisation, rien n'est gratuit au niveau de ces hôpitaux. Hesspress fait un effort pour la diffusion merci.
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.