24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0413:1916:0118:2419:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | برلمانيون والغش في الامتحان

برلمانيون والغش في الامتحان

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - محسن الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:15
أخر من يتكلم عن الغش هم هؤولاء النوام
2 - من الشارع الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:17
وانتم سبقتموننا في الغش في الامتحان الذي تجتازون.. هل من غش اكثر من هذا ؟
3 - الحق يعلى ولا يعلى عليه الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:18
نسيان الهواتف غير مقبول نتاثا. ما في الديهش الحنة عذر غير مقبول . أي واحد مثل هاذ الإعتذار و لكم القانون يسري وفوق الجميع
4 - شكون نتوما? الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:25
عندما يكونوا هؤلاء قدوة في النزاهة و التفاني في العمل و خدمة مصالح المواطن,انذاك يمكن ان يتحدثونا عن الغش في الامتحانات وغير ذلك,واما والحالة عكس ذلك وفاقد الشيء لا يعطيه,فعليهم ان يصموتوا خجلا,لانه لا احد من العقلاء سوف يصدقهم او يستمع لكلامهم,فمعظمهم وصلوا للبرلمان عن طريق المال و النفوذ لا لانهم اهل لتحمل المسؤولية
5 - عمر الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:33
قرات جميع تعليقات المواطنين المرتبطة بالبرلماني الذي ضبطت بحوزته 3 هواتف محمولة.ماذا استنتجت؟ استنتجت ان اعداء المغاربة هم:النواب والمستشارون الاحزاب والنقابات بدون استثناء وبعض الجمعيات.
6 - هشام الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:43
علاش جاو عندو بالضبط؟
أنا نقولك علاش: شافوه متقل بثلاثة شبكات الإتصال حتا إذا ماكان فذاكرة الهواتف وااااالو راه مدان أ الحلفاوي
الله يلعن لي ما يحشم أكبار الغشاشا، قولبتونا، ضحكتو علينا او مازالين زايدين فيه.
وجهكوم قاسح
7 - محتار الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:53
انتم السابقون فالغش وفي كل المجالات
8 - khalid الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:56
البلاد كلها مبنية على الغش يا اختي الكريمة
9 - عبو الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:15
آسف كلكم غشاشين الله يفكنا منكم
10 - النقال مول الهاتف النقال الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:15
استعينوا على قضاء حوائجكم ب ال kit main
11 - moul chfanj الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:17
البيجيدي يعاني من أزمة أطر.فالأحزاب الاخرى وخاصة الادارية منها ترشح أميين للبرلمان ولكن ليس لتقلد مسؤولية تسيير دواليب الدولة بل ترشح بروفيلات خاصة وهذه النوعية لا يتوفر عليها البيجيدي.يكفيكم الرجوع لنقاشات الداودي (أستاذ الاقتصاد) و فتح الله ولعلو (وزير المالية) لتعرفوا مستوى أطر البيجيدي
12 - حمو موليير الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:21
بمجرد ان يدخل شخصا إلى القاعة لاجتياز الامتحان فإنه تنتفي عليه صفة مسؤول حكومي و ليس له أي عدر مقبول لحمل الهواتف ولو أن المغرب في حالة طوارئ.
13 - باك الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:28
البرلمانيون براسهم ماعندهمش الباك عندهم باك صاحبي
14 - سكيزو الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:33
انا الئ حرقت الضو الاحمر غادي نقول ليهم نسيت .كما ان كيف لهدا البرلماني ان ينسئ زينة ديال التلفونات في جيبو .هدا غادي يقول ليهم انه ليس نقال وانما الهاتف هو النقال
15 - مترشح الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:39
ادن اي مترشح عندو الحق يدخل معاه اي عدد من الهواتف النقالة ويلا حصل يقول ليهم نسيت ومريضنا ما عندو باس فهمتني ولا لا
16 - مواطن مغربي الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:46
حتى لو لم يغش وادخال الهواتف كان سهوا .... هذا البرلماني هو الذي شرع قانون الغش و اعتبر احضار الهاتف للامتحان يعتبر غشا فكيف لبرلماني ان يشرع قانونا و ينساه منتهى العبت السياسي وخصوصا ان تلاميد عوقبو بقانون الغش هذا وكانت حالتهم مجرد سهو رغم ان الهاتف الذي كان يحمله احد التلاميد من النوع القديم اضافة الى انه كان مطفأ فلم يفلت من العقاب لذا كما طبق هذا القانون على تلميذ لم يكن على علم بهذا التشريع يجب تطبيق القانون على البرلماني الذي شرع القانون ولم يحترمه بدعوى سهو ونسيان
17 - اطلس الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:48
اذا كان هدا البرلماني يومن بالله واليوم الاخر , فاليستقل.
18 - elhass الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:50
البند الثاني من المادة الاولى تعتبر حيازة آلات الكترونية كيفما كان نوعها اثناء اجتياز الامتحانات غشا معاقب عليه . ولا مجال القول بأنه نسيها في جيبه .
19 - العشير بوخروبة الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 00:14
حصلوا على أصوات بالغش ، و تمسكنوا حتى تمكنوا بالغش ، و ولجوا القبة بالغش فبنوا تحت سقفها العش بلا قش ، ثم ناموا و أكثروا فيها النبش ، و نهبوا خيرات البلاد و سرقوا حلوى العباد و ربوا الورك والكرش ، ونحن نهتف بهم ونضرب لهم الرش ، ومع كل هذا يواصل القرش هواية الغش ليكمل النهش في الكبش ويرسله مع النعش [email protected]
20 - aabbou warrih الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 00:26
qu' est que nous pouvons attendre des parlementaires qui dépense 600 millions pour accéder au parlement
rih bien sur l arnaque et rien que ca
21 - مواطن مغربي ملاحظ الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 01:00
صراحة أنا لي استغربت ليه هو هاد التصريحات ديال ناس د العدالة و التنمية مساكن ديما غي مستهدفين مساكن تابعينهم للمغاربة فحياتهم مساكن كيحسدهوم المغاربة......تا نوضوا جممعوا بالزكم راكوم حماضيتوا و عطات ريحتكم و ليتوا كلكم فضايح و مصايب مسلطين علينا كشر القضاء أما الخير مشا مع السي عبد الرحمان اليوسفي و أمثاله من الشرفاء....
22 - هشام كولميمة الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 01:17
القانون واضح جدا:كل من ضبط لديه هاتف نقال حتى لو لم يكن مشغلا يعتبر حالة غش...إذن الجرم ثابت و ما تبقى إلا درجة العقوبة حسب المحضر الذي كتبه المكلفين بالحراسة.و لكن الأخطر ان يقول برلماني العدالة و التنمية أنه فقط نسيه في جيبه،مع العلم أن التحسيس و اللافتات و الاعلام كلهم تجندوا لمحاربة الغش...هذه مراوغة خطيرة جدا من أشخاص يشرعون القوانين.
23 - بوكوص الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 01:49
كل من يدافع عن البرلماني الغشاش فهو غشاش مثله، لأن المفروض في البرلماني أن يكون القدوة الحسنة في تخليق الحياة العامة تكريسا لدولة الحق والقانون لا أن يكون هو أول من يخالف القانون ولا عذر له على حد قول من يدافع عليه أنه نسي الهواتف في جيبه لأن القانون المتعلقبمخاربة الغش واضح في هذا الباب، وبصفة هذا الغشاش نائبا للأمة فلن يقبل منه هذا العذر لأنه أكبر من الزلة وغير مقبول أخلاقيا لأن أبنائنا أصبحوا يجدون في هذا الفعل الشنيع مبررا للغش حيث يقولون " حتى البرلماني كيغش بقى غير حنا " لذا وجب على لجنة الأخلاقيات داخل البرلمان أن تحيل أمثل هؤلاء الغشاشين على المجلس التأديبي لمعاقبتهم بما يناسب هذا الفعل الشنيع الذي يسيء إلى سمعة أعلى مؤسسة تشريعية في البلاد ...
24 - dolmi5520 الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 02:19
3 هواتف اﻷول لﻷسرة الثاني للزملاء في البرلمان و الثالث لمن يا ترى؟
25 - مجهول الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 10:32
لا اعرف ما اقول لا تعليق من غشنا فليس منا
26 - ابو مروان الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 12:19
كيف يعقل ان يفكر اناس انتخبناهم على ان يتخذوا قرارا يجرم ابناءنا لمجرد الغش في الامتحان ويكون الاعتقال الذاتي فضلا عن دمار مصيرهم الا يوجد بديلا صارما ام انهم ماتت غيرتهم.
27 - توفيق الادريسي الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 12:28
اذا كانت فعلا جريمة فالمفروض على القائمين أو المسؤولين على تفتيش الطلبة أن يحققوا من الجميع قبل دخولهم للامتحانات. فهذا خطء المراقبين ليس فقط البرلماني أو اي شخص كان. القضية توظف الان لحسابات سياسية. الغش موروث وتربية من الصغر.
28 - RACHIDA الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 20:06
انها سيا سة "بلا بلا "و ماذا عن نجاح البرلمانيين بشرائهم للاصوات وتزوير الانتخابت اليس البرلمان وكرا للغش والتزوير الكذب و البهتان على المواطنين و نهب اموالهم في التقاعد المريح و الامتيازات الخيالية وعدم ا لقيام بالواجب....وو...... الذين يعيشون الفقر و التهميش بسبب سياساتهم الفاشلة ونزواتهم الشاذة ....لاحول ولا قوة الا بالله...حسبنا الله ونعم الوكيل.....
29 - mouhayed الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 23:12
اود في هذا التعليق ان اذكر السادة النواب والسيدات الناءبات المخترمين وبالاخص الذين هم ضد اقحام صفة البرلماني في الموضوع، بأن المعني بالامر التلميذ البرلماني هو من اتار هذه الصفة عندما قال للمسؤولين عن الحراسة " عرفو مع من كتكلموا، انا راني برلماني،" كان بإمكانه ان يحل المشكل بطريقة سلمية ولبقة وبدون إشارة الى انه برلماني. علما بأنه : (1) كان على علم بعدم ادخال الهاتف الى قاعة الامتحان وأمضى التزاما بذلك، (2) كان عليه ان يطلب ترخيصا من اجل الغياب لأداء الإمتحان وبالتالي ترك الهواتف في المنزل، اللهم اذا كان قد تغيب بدون ترخيص وكان ينوي حل بعض المشاكل الإدارية من داخل قاعة الامتحان، وهدا شيء آخر نترك صلاحية البت فيه للمتخصصين في الغياب.
30 - mouhayed الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 23:57
باز ، باز، باز ليكم ، تدافعون عن تلميذ برلماني وسخ ليكم وجهكم. انا شخصيا اشكره لأنه ابان لي عن مستوى بعض الناس الذين تمت تزكيتهم من طرف PJD. وعندي الان اليقين ان جميع الكاكين السياسية تحدو حدو PJD. اما عن الباجدة الذين يقولون انها مكيدة سياسية ، فبالله عليكم هل يطلب من المترشحين الاحرار الادلاء بمهنتهم, صاحبنا هو الذي قال للمكلفين بالحراسة ، بعد ان حصل، *انا برلماني ، يجب عليكم معرفة من تتكلمون معه* وكأنه يصنع لنا الطاءرات النفاثة.
على كل حال، تابروا على الدفاع عليه لان ساعتكم قد قربت.
31 - momo الخميس 13 يونيو 2019 - 10:59
الخميس 13 يونيو 2019 - 10:36
Quelqu'un pourrait-il nous dire ce qui serait arrivé à un parlementaire chinois (en Chine) s'il était attrapé en train de frauder aux examens nationaux? Vous me direz: il n'a y a pas de parlementaires en Chine. Je vous dirais: et c'est mieux ains
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.