24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أول معدل في الباك الفرنسي

أول معدل في الباك الفرنسي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - موازين مختلة الجمعة 12 يوليوز 2019 - 23:02
20 على 20 ف الباك شيء مستحيل

مستحيل لانه في المواد الادبية الاساتذة لا يمنحون العلامة الكاملة

اذا كانت هذه التلميذة قد حصلت 20 على 20 على في العربية فهي افضل من طه حسين

واذا حصلت 20 على 20 في الفرنسية فهي افضل من فكتور هيغو

واذا حصلت على 20 على 20 في الانجليزية فهي افضل من مارك توين

واذا حصلت على 20 على 20 في الفلسفة فهي افضل من اريسطو طاليس

كفى ضحكا على الذقون

هي ظاهرة التضخم ليس الا

التضخم الذي يريده السوق

مرت اعلى نقطة من 15 الى 16 الى 17 الى 18 الى 19 واخيرا وصلت الى 20

ربما في السنوات المقبلة سنشاهد 21 و22 و23

هذا النفخ الغرض منه اعطاء التلميذ فرصا اكبر من الآخير لولوج المدارس المهمة

يجب وضع حد لهدة المهزلة

يجب ان يصبح الباك بلا نقط

تعتبر ناجحا فقط او راسبا فقط

وللجميع الحق في اجتياز مباريات المدارس العليا

المباراة هي التي ستحدد ما اذا كان مستواك جيدا ام لا
2 - Abderrahim Ouardighi الجمعة 12 يوليوز 2019 - 23:09
Le bac français modernise le Maroc.
Il faut avouer que le bac français modernise davantage notre pays ,beaucoup plus que le bac marocain .seulement.Si seulement ,il l'imite dans ses matières scientifiques et culturelles. de notre époque.
3 - لحسن مدوش السبت 13 يوليوز 2019 - 00:49
ما شاء الله عليك ، لك التقدير والتشجيع يا بنية ، الله يوفقك في مسارك الدراسي جميل أن نرى إبنة مغربية تتفوق على الفرنسيين أنفسهم نتمنى لك التوفيق و الاستمرارية فما أحوجنا لأمثالك من التلاميذ و التلميذات
4 - ABDELLAH44 السبت 13 يوليوز 2019 - 04:25
في المدرسة العمومية المغربية يعرف جميع الأساتذة أنه من المستحيل على أي تلميذ الحصول على نقطة 20/20 في جميع المواد لمدة سنتين الا في حاة واحد أن جميع الفروض تتطلب الاجابة ب بوضع علامة في الخانة صحيح أم خطأ
أو تم تسريب الفروض لتلميذ و يقوم الأخير بتسريبها لزملائه في الفصل تنجز في المنزل وتعاد في الفصل بتواطؤ من الجميع كما تفعل بعض المدارس الخصوصية
عل أي النبغاء الذين يصبحون في ما بعد مخترعين ومفكرين من انتاج المدرسة العموية الى أن يثبت العكس
5 - سعيد السبت 13 يوليوز 2019 - 07:21
أخي الكريم، شرعت في تحليل تعسفي دون فهم للموضوع!
المقال يتحدث عن الباكلوريا الفرنسية التي يتم التباري فيها بفرنسا سنة قبل الباكلوريا النهائية، وهو امتحان يتبارى فيه التلاميذ في مادة واحدة فقط هي الفرنسية، ولا علاقة له بالمواد الأخرى التي يُختبر فيها التلاميذ سنة بعد ذلك.
من فضلكم معشر القراء، لا تطلقوا العنان لأقلامكم تسفهوا عبرها ما كتبه الآخرون، ترومون فقط استعراض عضلاتكم اللغوية.
شكرا لكاتب المقال، وألف تحية إجلال لهذه التلميذة. وفقك الله.
6 - الى موازين مختلة السبت 13 يوليوز 2019 - 08:03
حتى انا كنت اندهش من هذه النقط!!لكن عندما بحثت وجدت ان ااتلميذة مثلا حصلت على نقطة17في مادة ما لكنها سابقا كانت اضيفت لها ٣ نقط في نفس المادة لمشاركاتها المتتالية في البحوث...
7 - موازين مختلة الأحد 14 يوليوز 2019 - 01:42
5 - سعيد

أعدت مشاهدة الشريط
لارى ان كان الامر يتعلق بشيء مختلف عن الباكالوريا التي نعرفها
فوجدت انها هي الباكالوريا التي نعرف وكلام المديرة يوضح الامر بجلاء
الباكالوريا العلمية التي تدرس في مدرسة تابعة للتعليم الفرنسي
مدرسة موجودة بالمغرب
لو ان الامر كان يتعلق بامتحان في اللغة الفرنسية فقط ما كانوا ليقولوا : الباكالوريا الفرنسية

6 -

قولك بانه يمكن اضافة نقاط على معدل امتحانات الباكالوريا مقابل مجهود ما
امر خطير جدا
هذا يخلي امتحان الباكالوريا من قيمته
لماذا في نظرك يتم حجب اسم التلميذ عن المصحح؟
ما الذي يجعلنا متأكدين من ان النقاط المضافة مستحقة؟
وليست مقابل خدمة ما او المال؟
8 - متسائل الأحد 14 يوليوز 2019 - 16:27
ممكن الحصول على نقطة ٢٠/٢٠ في المواد العلمية كالرياضات والفزياء مثلا. أما في المواد الأدبية فمستحيل.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.