24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | معاناة سائقي الكوتشيات

معاناة سائقي الكوتشيات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - تمارة الأحد 14 يوليوز 2019 - 22:18
هذه المهنة يجب أن تنمحي
على طول شارع المؤدي إلى القرية بتمارة حيث يمر هؤلاء ترى الشارع مليء بروث الكيادر، ورائحة بولها تزكم النفوس.
الله يكون في عون السكان وأصحاب المحلات التجارية.
نسيت واحد الحاجة
أنا متأكد أن التوابل والأغذية الغير المعلبة يصلها ما شاء الله ممما يتطاير في الشارع عند هبوب الرياح.
لمثل هذا أرفض أن يسير القرويون المدن فمثل هاته الأشياء عادية عندهم.
كيف يعقل أن تخسر مزانية كبيرة على إعادة تهيئة الطرق ولا تكترث بروث الكيادر وهو يتطاير في الشارع مثل الرمال.
2 - مواطن الأحد 14 يوليوز 2019 - 22:28
في الحقيقة الكوتشي هو مصدر ازعاج ويشكل خطورة على المواطنين اطفال صغار يتكلفون بسياقته...اما الذواب يتركون روثهم في الشوارع الرئيسية تزكم الانوف....في احد الايام الفارطة فقدت الذابة صوابها وبدأت تجري في مسارات عشواءية وهي تجر العربة وتصطدم بالسيارات المتوقفة ....في الحقيقة الكوتشي خطير على حياة المارة....ويتسبب في حوادث السير لانه لا يحترم علامات التشوير
3 - وهب بنعلال الاثنين 15 يوليوز 2019 - 16:51
بالله قولوا لي ما هي الجهة التي لا تعاني في هذا المغرب.أسمعونا خبر واحدة لا تعاني واحدة فقط.ولكم علينا ألا نسألكم مرة اخرى هذا السؤال ولو بعد عشرين سنة إن كانت في العمر.سؤالي كالتالي:
ما هي الجهة الوحيدة التي لا تعاني؟
4 - يونس من تارودانت الاثنين 15 يوليوز 2019 - 19:28
يجب محو هذه الظاهرة من الوجود في المدن خاصة.. كمثال تارودانت التي تعاني اصلا ضيق الطرق حيث يستحيل التجاوز داخل الأزقة فتجد كوتشي واحد يقود الطريق مانعا عشرات السيارات التي تتبعه على مهل وصاحبه ان حدثته فالويل لك من السباب والشتيمة.
ساحة سياحية كتلمقلات تعاني من أنهار البول الكريهة ومقابلها محلبات ومقاهي يستمتع روادها باكلات المسمن مع عبق الروث والبول الجاري...
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.