24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  2. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  3. خطاب ثورة الملك والشعب (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. صلالة العمانية.. سحر الشلالات وبُخور المزارات وملتقى الحضارات (3.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | ناس الغيوان بفاس

ناس الغيوان بفاس

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - ناس الغيييييي فقط الاثنين 15 يوليوز 2019 - 22:04
اين ناس الغيوان المجموعة الاصلية. عمر السيد للاسف عوض التواري و حفظ.ما تبقى من ارث المجموعة يصر على استعمال الاصل التجاري لناس الغيوان دون الاخرين. عليه ان يدرك ان الجيل الحالي لم يعد يبالي باغاني زمان و الا سوف يجد نفسه بوما فوق منصة يغني لنفسه لان حتى الصوت لم يعد يطاوعه
2 - Deutschland الاثنين 15 يوليوز 2019 - 22:10
يااااا حسرا على مجموعة ناس الغيوان (( لعربي باطما...علال يعلى..عمر السيد...بوجميع...عبد الرحمان قيروش(باكو)...بقى فيهم غير الإسم ..أما المنتوج الغنائي الجديد لا يوجد ...فهم يتغنون فقط بما هو قديم....الله يرحم لي ماتو
3 - مغربي قح الاثنين 15 يوليوز 2019 - 22:24
ناس الغيوان مشاو مع بوجميع و العربي باطما و علال. هادي فرقة لا علاقة لها بناس الغيوان. إنه فقط استغلال لإسم عزيز على كل المغاربة.
4 - غفران الاثنين 15 يوليوز 2019 - 22:41
ناس الغيوان ناس الكلمات الهادفة الراقية التي لاتخدش الحياء يسمعها الرجل مع أولاده ومع أقاربه دون خجل أتمنى أن يرجع الزمن الغابر الجميل .
5 - ولد الحي المحمدي الاثنين 15 يوليوز 2019 - 23:05
الله يرحم لي مات وبالتوفيق لورثة الغيوان
6 - سلوان الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 00:08
هناك أيقونتان فقط لناس الغيوان : بوجميع والعربي باطما ، وبموتهما توقفت الكلمات المنسابة من حياة البادية الى تناقضات المدينة وتفاوت الفئات الاجتماعية...

الفرقة ماتت في الواقع ، في الزمان وفي المكان ولم تبق الا الذكرى والتاريخ
7 - حمادى الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 01:17
كانت مجموعة الغيوان في ايامها مع مبدعين فنانين بمعنى الكلمة اما الان اصبحت دون المستوى رغم عمر سيد حتى صوته دهب لم يبقا كما كان سابقا غيوان ماتو بقات غير سمية لاغير انشري من فضلك.
8 - nassim الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 01:59
Salam O Alikoum
Nass El Ghiwane were the best band ever. Using artisan music instruments like Hajhouj( Pako), Bandir (Omar S. an.d Boujamaa), TamTam(Batma) and Snitra(Allal) is part of our culture. Furthermore, the tone of music from those instruments and their communication make it unique. In the other hand the poems and voices in their songs make them great Nass. Unfortunately nowadays to may groups not bands performing junk as musics and poems. We lucky because El Ghiwane's heritage stored in archives as great memory. Rahima Al lah who passed away from them . And we proud of our Folklore as custom. Wasalam
9 - عبدالناصر_إفني الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 08:45
هذا تطاول و سرقة سيوثقها التاريخ؛ أين أنتم من شهامة و قيمة ناس الغيوان؟ أما السيد عمر يعرف أنه أخطأ و ما يزال يُخْطئ في حق تاريخ أمجاد فرقة ناس الغيوان الذي هو إرث ثقافي مغربي محض:
و على المسؤولين بوزارة الثقافة التدخل و إيقاف هذه المهزلة و إنصاف ذوي الحقوق.
10 - ناس الغيوان الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 10:44
ناس الغيوان هما بوجميع ، باكو وعلال رحمهم الله ، كانوا العمود الفقري ديال ناس الغيوان …
أما عمر السيد والباقي هما جلالة آلتي تكون في الحليب، بحال كانو بحال مشاو…
بعد وفاة بوجميع تغيرة المفاهيم والمضامين ودهب الجوهر وبقي التطبيل والفاهم يفهم…
11 - أبو العتاهية الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 15:50
على الفنان عمر السيدأن ينسحب ومن المشهد وأن يتصالح مع علال يعلى...ويعطي ذوي حقو بوجميع حقوقهم ويكف عن الاسترزاق التراث الغيواني الذي صار ملكا لجيل عريض من المغاربة.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.