24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مراحيض مجانية بطنجة

مراحيض مجانية بطنجة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - rachid الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:01
مبادرة جيدة يجب ان تكون خدمة مؤدى عنها ولو درهم واحد
2 - Seddam الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:08
بكل صراحة سكان طنجة لمسوا إنجازات مجلس بلدية طنجة بقيادة العدالة والتنمية، إنجاز مشاريع مهمة من أنفاق و طرق شوارع و كذلك خدمات مجانية من مراحيض و مساحات خضراء و إنارة و مواقف س سيارات .
3 - sefrioui الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:08
الحراسة من فضلكم حتى نحافظ على هذه التجهيزات الممتازة. شكرا للمسؤولين بعروصة الشمال مدينة طنجة.
4 - Samir r الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:10
هذا الشي كيبان مزيان او زوين لكن الصيانه والنضافه والنظام على مر الايام معرفناش .هذا من جهه .ومن جهه
لا بد من حراسه أمنية حولها والا ستصبح مرتعا للشماكريه وقطاع الطرق ولأشياء تنافي الاخلاق.
5 - مواطنة 1 الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:18
اوى راه خاص كاميرات داخل المراحض باش ما توقع اغتصابات وسرقات وحتى علاقات جنسية رضائية ...
6 - مواطن مغربي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:19
المراحيض العمومية للاسف لا تصلح للمغاربة لأنها إذا انتشرت سوف تكون وكرا للذعارة .. والحمد لله لان في كل مسجد مرحاض وفي كل حي اكثر من مسجد
7 - توفيق الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:27
اتمنى ان يعم جميع المدن المغربية وشكرا
8 - dokalli الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:34
هنا في سويسرا مراحيض ب 9 دراهم . كين بعض لمغاربة كيسحبو في اروبا كولشي بالمجان
9 - momo الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:38
يجب اقفالها بالليل حتى لا يحتلها فيها المهاجرو ن والمشردون.
10 - Joe الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 22:58
Good job...و لكن علاش لفينسيون ziro
11 - جبيلو الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:23
متل هذه المراحيض في اوروبا يجب دفع على لقل اورو واحد لكل شخص...وليست مجانية...لان لا يمكن لدافعي الضرائب ان يسمحو ان تمول مراحيض. من اموالهم....انا ارى يجب دفع مبلغ قليل درهم او درهمين من اجل مصاريف النظافة والصيانة
12 - محمد الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:40
صراحة طنجة ولات من احسن مدن المملكة وإن لم نقل افضلها على الاطلاق ،
13 - إن كنت ناسي أفكرك الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 03:31
خص عسكري يتولى مهمة الحماية,اضافة الى فرض مبلغ مالي,اما الحاجة العمومية فلا تصلح لهذا الشعب المخرب
14 - الواقعي الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 05:37
الدكالي رقم 8 شفتك بحال ايلا ما عجبكش الحال ان المرحاض فسويسرا ب 9 دراهم.اجي رجع للمغرب المرحاض فابور
15 - khalid الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 07:34
إذن على هذا الحساب،من أراد أن يستعمل المرحاض وهو يقطن في مدينة أخرى ليس فيها مراحيض عمومية ،أن يشد الرحال ويسافر إلى طنجة مادامت المراحيض كثيرة وأنيقة هناك(٥نجوم)!أليس كذلك؟
16 - reda الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 08:59
il faut que ça soit payant pour assurer des revenus pour l'entretien et la surveillance. et il faut mettre des caméra de surveillance . autrement ces toilettes vont vite devenir dans un état délabré. et pourquoi ne pas ouvrir ça aux investisseur privés ? comme ça il y aura de la concurrence en prix et qualité
17 - hamid الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 09:17
ادمراحيض داخل المساجد ولم يعنى بها فكيف سيصبح مصيرها وهي بالمجان
18 - fouaad الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 10:25
ف ي السنة المقبلة اعيدوا الزيارة وانظروا ما سيحل بهم
19 - Abdul الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 10:38
اتمنى ان تكون كيف هذه المراحض في كل انحاء المملكة .وشكرا هيسبريس
20 - ليلى الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 11:04
قررت أن أكتب بالدارجة حتى يفهمها كلشي.
أولا أقدم جزيل الشكر لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على كل المجهودات الجبارة التي يقدمها لنا كشعب لهذا الوطن ولاهتمامه بتحسين ظروف العيش ديالنا والرقي بنا.
لبغيت نقول هو: واااا الشعب وافيق شوية ونقي راسك وبراكا من الخنز والعفن والجهل للي راك عايش فيه وماشي سيدنا كيعطي الأوامر باش يقادو لينا الدنية ويصاوبها ونتوما كتخسروا وتوسخوا وباركا.والله العظيم داك المسبح الكبير ديال الرباط راه ردوه بحال شي مستنقع، أغلب الناس للي كايجوا تقول عمرهم غسلوا، والعيالات باركا ما كتجيبوا فالمراقي والماكلة للي بغا ياكل الطواجن يجلس فدارو هذاك راه مسبحن أما الطواليطات والدوش ومستدوع الملابس بلا مانعاود ليكم راه المشكل عندنا شعب مسخ ومكلخ. العفووووووو يا ربي
21 - Nourdine الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 12:07
This project is a very good thing for Tanja .But I think everyone should pay to use these facilities so that the revenue will help for the maintenance and same time may contribute for other same facilities in other part of the town.
I would like to remind people that In the past ,Tanja did have these facilities . Also I would like to remind that in Europe people pay for to use these facilities.
22 - khalid الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 12:33
2 - Seddam

بالعكس ،العدالة والتنمية أجهزت على كل المرافق والموروث الثقافي لهذه المدينة الجميلة، في الماضي كانت تحضى بمناطق خضراء في كل جهة فاتى هذا الحزب ليحولها إلى أسمنت في منظر تشمئز له النفس ( معدل مناطق الخضراء لكل مواطن من طنجة هو 4 متر مربع، ونجد أن هذا الرقم يصل إلى 20 متر مربع في الرباط و 8 متر مربع في مراكش) ، طنجة كانت من بين المدن الأوائل من حيث الحدائق، هذه الحدائق سحقها سحقا هذا الحزب، كحديقة ساحة الأمم وحديقة العريقة أمام الكنيسة والآن يتربصون بحدائق المندوبية ولولا يقضة المواطنين الذين شكلوا مجموعات يداومون على حراستها ليل نهار لكانت تلقت نفس مصير الحدائق الأخرى. طنجة كانت تعد من المدن التسامح والحرية الآن خونجها هذا الحزب فأضحت كقندهار، هناك أحياء لا يمكن ولوجها لشدة تحكم فيها السلفية التي فرضت اللباس الأفغاني فيها وتعشعش المدارس القرآنية التي هي في الأصل مدارس لتفريخ السلفيين الذين لا يؤمنون بالحب والتسامح ويكثر فيها الإعتداأت البيدوفيليا( البيدوفيليا، لدي شهادات لتلاميذ مروا من تلك المدارس)
23 - مواطن الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 12:35
تبارك الله عليك صاحب افضل تعليق الواقعي 15 اعتبر جوابك جد مقنع .
24 - Ahmed الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 12:42
on est arrivé à un point où une chose normale (présence de toilette publique) devient un événement, une réalisation extra-ordinaire
25 - من 13 إلى 22 الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 12:52
لو رأيت طنجة لما كانت عروس الشمال، لخجلت من نفسك لِما كتبت. وأنصحك بقراءة تعليق ليلى رقم 22
واضح وصريح ويغني عن كل تعليق... وشهد شاهد من أهلها...
26 - ملاحظ الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 13:07
اولا هده ليست هدية بل واجب في كل مدينة تعتبر نفسها مواكبة للتحضر...المراحيض جميلة ونظيفة فقط يجب إضافة المرايا لمراحيض النساء وسلات القمامة.....ويجب تفويض حراسة وتنظيف هده المراحيض للأرامل أو اليتامى ...والإستعمال يجب أن يكون ب 2 دراهم كحد ادنى شكرا
27 - مواطن حر الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 14:58
لازم توعية المسؤلين المغاربة والمواطن المغربي لكي يحافض على املاك الغير وهي في خدمة جميع المغاربة بالتوفيق للمغاربة اينما كانو لازم نحافض على املاك الغير لكي يتقدم المغرب الى الامام مع محمد السادس
28 - ملاحظ الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 16:46
واحد الاسبوع وتشوفوا كيرجعوا دايرين اكفس واوسخ واعفن من الزوبية ..ووكر للمتسكعين والقتلة والحراكين .لم نصل بعد الى مستوى الشعوب التي تعشق الجمال من حدائق ومنتزهات وشواطيء..نحن شعب متخلف يحب العيش في الفوضى والتكسير و..هذه المراحيض لو كانت في المانيا او السويد او اليابان او كوريا لبقيت على حالها لكن عندنا سوف تقتلع الصنابير والمرايا والابواب والمراحيض وحتى الرخام وترى القمامة داخله..
ردوا عليا الاخبار ناس طنجة
29 - observateur الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 18:40
ا ودي المغرب والو عيا و ما يزوقو الخا وي زواق من براء اش خبا رك من الد ا خيل ,راه خاص التنمية البشرية في المستوى لجميع المغا ربة بدون استتنى.
اسيدي playa زوينة نقية ....لكن ما دا عن احيا بني مكادة - العوامة -حومة الشوك........هدا في المغرب كل بدون استتنى والبوادي

يجب علينا تطوير جميع مناطق المغرب.
30 - khalid nador الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 19:10
Tanger reussi parceque les tangerois demontrent leurs civilisation...d'autre villes voient couler des milliards de dollars mais rien ne marche et rien ne reussi simplement a cause de l'incivilité de la population locale.
31 - موحى الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 21:31
المعيار الحقيقي للتمييز بين الدول المتقدمة ،ونظيرتها في العالم التي لا زالت تسير في طريق النمو - الغير منتهي- يتحدد بطبيعة الحاجات التي تلبيها كل دولة لمواطنيها ،فالدول المتقدمة هاجسها هو استكمال البناء الفكري والإجتماعي من خلال إنشاء المكتبات وتطوير وسائل رفع مؤشر الوعي ،وتنمية الجانب الثقافي في الإنسان،نجد الدول - التي نحن أشقاء لها -لا زالت تتخبط في وتبدل قصارى جهدها في تلبية كيفية قضاء الحاجات البيولوجية البدائية ، وللإشارة فإن انعدام أماكن التغوض والتبول ،كانت هي السبب على تفويت فرصة استضافة إحدى المعارض الدولية الكبرة على مدينة طنجة والتي كانت سوف تعود عليها بالنفع العميم .مجرد رأي
32 - سيمو الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 23:42
ليس في طنجة فقط. كورنيش مارشيكا أيضا بالناظور مجهز بأزيد من سبعة مراحيض مجانية مناسبة حتى لذوي الإحتياجات الخاصة
. أضف إلى ذالك .كورنيش مارشيكا مجهز بالكاميرات المراقبة و تشغيل حراس خاص لمراقبة المكان وممر خاص للدراجات و شواطئ إصطناعية وحمامات حتى السياح مبهورون بالمكان. و مازلت أشغال الكورنيش لم تنتهي من بناء واقعي و مطاعم...... لتصبح أكبر و أحسن كورنيش في الحوض الأبيض المتوسط على الإطلاق
أنشري يا هسبريس
33 - Benissa الخميس 18 يوليوز 2019 - 07:55
Ceux qui connaissent Tanger, savent très bien que nous avons disposé des toilettes et douches à la plage.
34 - متأفف الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 15:50
رغم أن حب الاوطان من الايمان فالمواطن يحس بأنه لا يملك الوطن ويملك فقط مسكنه، لذلك تراه لا يبالي بالفضاء العام والتجهيزات والمرافق العمومية، لذلك تراه غير حريصا عليها بل هناك من يتعمد إتلافها وتخريبها لا لشيء وإنما فقط لكونها ليست في ملكيته .
الإصلاح والتنمية يبدأ بإصلاح الانسان، وهي كثيرة ومتنوعة غير أن من بين الإصلاحات التي تليق بنا كمواطني هذا البلد هي الزرواطة والعصا لفئة واسعة منا حيث أبانت عن فعاليتها عبر تاريخنا الطويل.
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.