24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | ظاهرة اغتصاب الأطفال

ظاهرة اغتصاب الأطفال

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - abdou الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 22:03
المغتصبون خاصهم الخصي والإعدام من غير هاد الأحكام دائما غدي يبقى الإغتصاب ٠
2 - fidel marocain الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 22:03
لأن النظام القضائي متساهل جدا معهم وكذلك العفو عن المجرمين و عدم تطبيق الإعدام إضافة إلى الانحلال الأخلاقي والتربوي أظنها من أهم الأسباب
3 - وطني الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 22:08
لم تسلم اي مدينة او قرية من الاجرام ولم نعد نسمع الا ما يؤلمنا كمغاربة ولذا يجب معاقبة
كل مجرم باقصى العقوبات ولا عفو يستحقون
4 - مواطن مغربي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 22:10
انتشار تلك الظاهرة سببها غياب العقوبة الزجرية المناسبة لتلك الواقعة..مثلا في الصين العقوبة هي الاعدام..جنوب افريقيا قد تصل إلى ثمانين سنة....اما نحن فلا تتجاوز العشر سنوات ومع حظوظ العفو كل مناسبة قد لا تتعدى العامين
5 - agdz الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 22:17
لو ثم التعامل مع اول مغتصب بحزم لما تجرأ الثاني لان الخطا الثاني يتولد عن الخطأ الاول الذي لم يعاقب عليه
6 - تطبيق شرع الله الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 22:23
وجب إعادة تشريع الرجم حتى الموت في ساحة المدينة لكل مغتصب وقطع يد السارق و إعدام القاتل .
7 - alpha الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:18
j'ai entendu que quelques uns les mettaient des bracelets pour les tracker comme le réalisateur du "pianiste" pourquoi ne pas injecter une RFID pour chaque enfant ensuite avec les plages horaires et un certain périmètre si c'est dépassé il y a l'alarme qui se déclenche ensuite via triangulation "satellites" vous pouvez localiser la victime et le bourreau et éviter le pire ça ne va pas annuler le risque mais au moins ça va diminuer le chiffre
8 - Free الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:37
هذا نتيجة العري الفاضح للنساء في الشوارع .. بحال هاد المجرمين متيقدروش يوصلو للبنات .. متيلقاو غير الدراري الصغار يفرغو فيهم الشهوات ديالهم .. الحاصول المغرب غادي للهوية
9 - LA POTENCE الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:46
ظواهر الاغتصاب والاجرام والتشرميل والمشاجرة بالسيوف في المدن والقرى اصبحت تشكلا خطرا كبيرا على الناس وإذا لم تقابلهم قوانين الحكم بالإعدام فستزداد الظواهر إستفحالا في المستقبل القريب .
10 - اين حق المواطن الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 02:40
نطالب بتطبيق عقوبة الاعدام وفورا ونطالب بعدم العفو على المجرمين اين حقوق الضحايا اين مجهودات الامن ووقت القضاة؟ نطالب بالاعدام او بانزال عقوبات تلائم الجريمة مثل الاخصاء الجراحي
11 - khalid الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 07:10
كل واحد إحضي أولادو،المراقبة المستمرة،خصوصا في الأعراس والمناسبات،واحذر من الأقارب ،لا يغريك المظهرواتق شر من أحسنت إليه،فهوالأول الذي سيبدأ بك،ما بغيتيش هادشي فإنك أيها الأب،أيتها الأم لستما مسؤولين وفي الحقيقة أنتما المغتصبين لاأولادكما لأنهم صغاروأبرياء.
12 - YOUSSEF الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 09:56
يجب الضرب بيد من حديد على هؤلاء ،وفي نظري العقوبة المناسبة لمرتكب جريمة الاغتصاب هو القصاص"الرجم حتى الموت" في الساحة العمومية،حتى يكون عبرة لمن تسول له نفسه القيام بمثل هذا الجرم.لأن المُغتصب بصفة عامة،سواء كان المُغـتَصَبُ طفلا،مراهقا أم يافعا،أم فتاة أم آمرأة.فإنه بفعله هذا يكون قد ارتكب جريمة قتل ووأد في حق هذا الشخص وفي روحه وكبريائه وإنسانيته..وقتل أسرته..وعائلته..وأحبابه..وقتل في روحه حب الحياة..والوجود.بدليل قوله تعالى."..مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا .." إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَٰلِكَ لَهُم خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ [٣٣]"فماذا سيتبقى بعد هذا الفعل المشئوم..والذي تشمئز الآذان عند سماعه.. والنفس عند معايشته..
13 - باعروب الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 11:57
اغلب الدين يغتصبون الاطفال سبق ان تعرضوا ابان طفولتهم للاغتصاب . فهم يرتكبون جريمتهم بدافع الانتقام . وابرز مثال على دلك سفاح تارودانت الدي اغتصب وقتل العشرات من الاطفال الابرياء . لدلك يجب ان يخضع المغتصبون ( بفتح الصاد) الى مواكبة نفسية حتى لا تتكرر جراءم الاغتصاب .
14 - عمر الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 17:14
مسؤولية الاولى على الاباء لي تيخليوا ولادهم في زنقة وهوما عندهم عامان ....ثانيا مسؤولية البرلمانيين لي متيناقشوش هدا المشكل في برلمان بحال تكول تيحشموا ولا تيتواطؤا هضروا عليه في جلسات تشريعية وقولوا راه هادشي كثر وفات لحد وعدلوا لقانون جناىي ام القضاء ما عنده ما يدير بدون اغتصاب راه هتك لعرض يعني يعري طفل صغير ويبقى يمرر جهازه تناسلي على مؤخىته عقوبتها 5 سنوات حلل وناقش
15 - ام مرعوبة الخميس 18 يوليوز 2019 - 15:09
المسؤولية على عاتقنا جميع وذلك بالاحتجاج الجماعي والمستمر على هذه الاحكام الصادرة في حق هؤلاء المجرمين والتي هي في الحقيقة ليست عقوبات بل مكافآت لهم على كل هذا العذاب والرعب الذي لا يفارق كل ام خوفا على فلدات اكبادها
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.