24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3307:5913:4516:5319:2420:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. فضال يقترب من ارتداء قميص "خفافيش فالنسيا" (5.00)

  2. رصيف الصحافة: فيروس "كورونا" ينشر الرعب وسط مغاربة إيطاليا (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بعلاقات المغرب والكويت (5.00)

  4. الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك يفارق الحياة (5.00)

  5. ممرضو المملكة يدقون ناقوس الخطر بشأن "تفاقم الحوادث المهنية‬" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مخاوف باعة من الكساد

مخاوف باعة من الكساد

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - ادم الخميس 18 يوليوز 2019 - 06:07
امنيتي الوحيدة في هاته الحياة ان ارى مغربيا بالخصوص و عربيا عموما يقول : الكل على ما يرام مع العلم ان الكل يملك الشقق و الهواتف النقالة و الافرشة الفاخرة ، فقط اذهب عند اصحاب صائغي الذهب و اسألهم عن احوال البيع و الشراء فإذا بك ستفاجىء من حجم التباكي و العويل و عند موت احدهم يتفاجىء حتى أولاده و ازواجه من هول الاموال و الارصدة البنكية السمينة!
2 - مواطن حر الخميس 18 يوليوز 2019 - 17:16
حسبنا الله ونعم الوكيل الكل يشتكي الفقير يشتكي والغني يشتكي القناعة راحة مع الاولين حالين زمن النفاق والمضاهر الخادعة فقط كم مأكل تشيط وتورما فى الازباد وكم من فقير محتاج لا يلقى ما يأكل
3 - محمد الخميس 18 يوليوز 2019 - 19:00
لكن الباعة المتجولون يعتبرون من الفقراء و المحتاجين يقضون النهار كله في الحر و البرد لكسب قوتهم اليومي الهزيل .
4 - كساد الدكاكين... الخميس 18 يوليوز 2019 - 19:08
..و ما مصير أرباب الدكاكين المتوارية عن الأنظار من ورائكم، والتي تظهر مغلقة من خلال لقطات هذا الفيديو ..؟!!...
5 - مجلوق فنيويورك الجمعة 19 يوليوز 2019 - 04:42
المغاربة ديما كيتشكاو وخا يكون عندهم مال قارون.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.