24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الرميد وحقوق الإنسان

الرميد وحقوق الإنسان

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - المتماسك الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:36
كلامكم كله غثاء كغثاء السيل أشمن حقوق إنسان كاينة فهاد البلاد لا تشغيل لا صحة لاسكن لا راحة نفسية وكلها من حقوق الإنسان أينما دهبت واي باب طرقت الزبونية والمحسوبية هي من يحكم في هذه البلاد
2 - الرميد يضع الماكياج للمخزن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:11
الرميد فقد كل مصداقية ...ولم يعد كلامه مسموع ..ولم يعد أحد ينتبه لما يقول ..هو مجرد بوق من أبواق المخزن ...أنا أستغرب كيف يمكن للشخص أن يغير وجهه بهذه السرعة ...هذا الشخص حينما ثم اعتقال عبد العالي حامي الدين أزبد وأرغد وقال ما لم يقله مالك في الخمر لكن حينما يتعلق بحقوق المغاربة والانتهاكات الجسيمة في هذه الحقوق فهو يتقن جيدا وضع الماكياج على وجه المخزن ...هذا الشخص يجب أن يذهب لحال سبيله هذه هي الخلاصة
3 - Adam الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:12
من حقوق الإنسان (والإنسان يجمع الطفل والمرأة و الرجل) الصحة و السكن و التعليم و العيش الكريم أما حق التعبير فهو اخر ما يجب أن يسأل عنه الانسان ولكن في المغرب ليس لك أدنى حق الا حق الانتحار فهو مسموح لك به.
4 - محمد بلحسن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:52
حان الوقت لدعوة الجميع لنشر ثقافة حقوق الإنسان بمفهومها الكوني حتى يتجسد على أرض الواقع مفهوم القرية الكونية التي حلت محل الجنة الفاضلة !
تعدد التصريحات حول حقوق الإنسان والحفاظ على البيئة الطبيعية ومحاربة الظلم والفساد تجعلني متفاؤل جدا بمستقبل الذكاء الصناعي في مجالات التكوين والتحسيس وتذكير المواطنين ورجال السياسة والمسؤولين داخل الادارات والمقاولات العمومية بالنصوص القانونية.
5 - يوشع بن نون/بني منصور الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:19
كما قال أحد ملوك التسار في القديم، إن رأيت شيأ يسقط شيء ولو في السماء فإعلم أن المدبر يعلم الشيئين ويجهل فاعل الشيئ أي المبدئ. لا تحقرن الجبال فإن الجبال من حصى ولا تقولن لشيئ إني فاعل ذلك غدا، ولا تمش في الارض مرحا، وإعلم أن الموت حق. ملاحظة بسيطة حزبكم يا سيد مصطفى فاشل ولا يستطيع التحرك. التماسيح من يراها وهي في المستنقع؟ حزبكم للأسف عقيم وجب عليه التداوي بالأعشاب السوفياتية لإسترجاع القدرة على التململ الفسيفسائي. ونظرية الطب الفرنسي العبراني. والسلام عليكم
6 - محمد بلحسن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:44
أود أن أقول لصاحب التعليق رقم 3 الذي كتب "أما حق التعبير فهو اخر ما يجب أن يسأل عنه الانسان ولكن في المغرب ليس لك أدنى حق الا حق الانتحار فهو مسموح لك به" لا, لا وألف لا بحرية التعبير المسؤول في متناول جميع المغاربة ويكفي قراءة الجرائد الورقية والالكترونية وحضور المحاضرات والندوات واللقاءات المتنوعة والمتعددة لتلمس ذلك. المشكل العويص هو غياب الاذان الصاغية وإهمال الشكايات وتعقد المساطر القانونية. رغم كل ذلك عدة مؤشرات تشجع على الاحتفاظ على قسط وافر من التفاؤل.
شكرا هسبريس.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.