24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | صورة المرأة في التلفزيون

صورة المرأة في التلفزيون

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - محمد الجمعة 19 يوليوز 2019 - 23:34
ليس ما يتلج الصدر في هذه القناة، هويتها بعيدة كل البعد عن الثقافة المغربيه من حيث المسلسلات و البرامج الثافهة كرشيد شو و كي كنتي كواليتي هذه القناة هوية فرنسية بامتياز يجب تغير منهج هذه القناة و محاربتها بالمقاطعة
2 - Medecin الجمعة 19 يوليوز 2019 - 23:47
للأسف صارت قيمة المرأة توزن بمدى رشاقة بدنها و كبر حجم ... هذا واقع أصبحنا نعيشه يوميا في العمل، الشارع، مواقع التواصل ... هل هذا نتاج الدفاع عن كرامة المرأة ؟
3 - دمحم السبت 20 يوليوز 2019 - 22:59
أصبحت المرأة مسرح و لعبة و إهانة لشخصية خلقها الله و أجملها و أمرها بالعطف و المحبة و كلفها بالعناية كأم و زوجة و بنت و كانت الأمهات تهبن أنفسهن لله الواحد القهار مثل ام السيدة مريم التي وهبت لله ما في بطنها فتقبلها منا و ونجبت السيدة العذراء مريم رضي الله عنها. و من قبلها أزواج مثل السيدة صارة و زوجة سيدنا موسى المميزة بالحياء و ووو الأمهات المومنين و الصبورة خادجة و العالمة السيدة عائشة ووو أما العرض فأنا لا أفهم منه شيء لا جمال و لا لباس و لا تحلي بالعرض و الحشومة عدم الثقة في اللباس حتى ظهر قواءمها و كأننا نحتاج إلى أكثر من الذل و الإهانة لرجال هذا البلاد. حرية المرأة ليست في سجنها في لباس قصير و راس عاري و ثدينن جافتين و طلك كيماوي و ووو الجمال لابد له من كمال روحي و أدبي و وووو أما بقرة موسى فلازال يبحث عنها و ليست بالغد.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.