24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عائلات تبيت في العراء

عائلات تبيت في العراء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - Mouatene الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 21:28
القانون لا يحمي المغفلين وزمن العاطفة انتهى كان مفروض على هؤلاء الناس ان يعلموا بان يوما ما اتي ستتغير الامور , والكل اصبح يطلب بتعويض كسكن اقتصادي او تعويض مادي ولا يعلمون بان المواطن اللذي اقتنى السكن الاجتماعي مقيد ب20سنة كريدي
2 - المهاجر والحارس الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 21:44
اولا كان الله في عون هؤلاء المساكين واجعل اللهم من بعد عسرهم يسرا انك ولي ذلك والقادر عليه .
ثانيا بحكم تجربة لاحد معارفي القاطن بهولندا الذي اشترى بقعة ارضية نواحي المنصورية - عمالة المحمدية - قام جيرانه في التجزئة ببناء بقعهم دونه بحكم انه كان مدينا لبعض افراد عائلته بجزء من الثمن الذي اقتنى به تلك البقعة المهم ان بقعته الارضية بقيت وسط المنازل المبنية .و بعد مرور 3 سنوات حل بالمغرب وذهب لتفقد ارضه وجد احد الاشخاص الذي فرض نفسه كحارس على ىسكان التجزئة قد وضع - براكة - على الارض واستقر بها رفقة زوجته واولاده ورفض الخروج منها بدعوى - معنديش فين غادي نمشي -
اترك لكم حلا للمشكلة من الناحية الواقعية الانسانية والقانونية .
3 - good الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 21:55
في يوم من الأيام صاح بنزيدان هلموا أيها التائهون، فأنا من سيسكنكم القصور، ويلبسكم الحرير، ويطعمكم من ثمار الجنّة، ويسقيكم الرحيق، ويجعلكم اسياداً في بلادكم، فصفق له كثيراً من الحاضرين، واستبشرت وجوههم خيراً، ولكن لم يسأله أحداً أين هي تلك القصور؟ ونحن نقف على الخراب؟ أين هو ذلك اللباس وانت ترتدي الخرق؟ اين هي جنتك التي سنأكل من ثمارها؟ وأزهارها التي سنرتشف رحيقها ونحن في صحراء جرداء؟ لكن وللأسف صدقه كثير منهم وهم يعلمون جيداً انها كذبة، ويبحث عن السلطة والحكم، فالتف حوله المتملقون والمتسلقون والباحثين عن ملذاتهم
4 - مواطن غيور. البراكة الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 22:10
واعباد الله باراكا ما تخباو مورا الملك!
واش لي بنى شي براكة كاليك بغا يستافد، راه هاديك الاستفادة ديالك راه المواطن البسيط كيخلصها من جيبو، الدولة ما كتخلص زيرو درهم!
وابزاف، السيما فالعالم كتدير اربعين درهم، المغرب خمسة و سبعين درهم، علاش فنظركم؟
راه الدار الا بنيتيها، كيدي فيها مول البراكة الربع.
بغيتي تدخل معاك شي واحد شريك في الدار؟
بالارقام الا خسرتي على الدار 30مليون، 8 مليون كتمشي لمول البراكة. فهمتيني و لا لا؟
5 - Hassan الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 23:23
,السكن حق . الدولة ملزمة بتوفير السكن الملائم للمواطن . المقاربة الحالية لا ييتفيد منها سوى الأبناك
والمنعشون و منتجوا مواد البناء . البناء العشوائي مشتل الأصوات . لا يعذر أحد لتجاهله للقانون . أنا مقولة القانون لا يحمي المغفلين بدعة ككاد الفقر أن يكون كفرا
6 - السلام الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 23:23
يجب على السلطان ان تتحمل المسؤوليةعن البناء الكريان والبناء العشوائيات والاحتلال الملك العام وكذلك اين الصحافة والإعلام حينما كان يقع الخراب...!.
7 - الى المعلق 3 - good الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 01:21
ما دخل الترامي على ملك الغير بالوعود الانتخابية للمعلومة فقط هناك اشخاص في مدن امريكية كثيرة خاصة San Diego هناك مواطنون امريكيون كثيرون دون سكن يتخدون من سياراتهم منازل لهم ويبيتون في موقف للسيارات جهزه احد المحسنين بحمامات عمومية ومطبخ في الهواء الطلق وهؤلاء يعملون في مهن مختلفة الا ان غلاء السكن في ولاية California عموما جعلهم غير قادرين على كراء ولو * بيت في السطح عندنا *
لا تنس اننا نتكلم على اكبر اقتصاد في العالم ومداخيل الضريبة على الدخل عندهم تقدر بالملايير من الدولارات وان دفع الضرائب عندهم ثقافة .
8 - rasheed الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 03:26
اي مواطن مغربي كيفما كانت ضروفو من حقو يكون عندو سكن
9 - choukri الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 13:23
لاا فهم لماذا المغاربة مقياسهم هو الزمن كنا هنا مند 50 .30.20 سنة هذا لا يعطيكم حق البقاء على ارض صاحبها السلطات هي التي يجب عليها ايوائكم
10 - رشاد لحسن ـ كندا الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 19:56
السكن حق لكل مواطن ...
ولاسيما حين وجود أطفال وشيوخ وسط هاته الأسر المتواجدة في الشارع،
النيابة العامة ملزمة لفتح تحقيق دقيق لحمايتهم وتوفير ظروف الأمن لهم،
وكذلك للضرب بعصا من حديد على يد المسؤولين المتورطين٠
وٱلسلام عليكم.
11 - عبد الله الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 20:55
و من يتكلم عن حقوق مالك العقار ؟ الذي يجد نفسه في موقف لا يمكن له استغلال عقاره، و قد يدوم الوضع عشرات السنين، أمام ضعف السلطات و أمام المطالب الخيالية للمحتل، الذي لا يقنع اليوم بشيء، و يهدد بالتكاتر و الاستتمار في البناء العشوائي. و حتّما أراد المالك الاستتمار في تجزئة الأرض، لا يحصل على الرخص في نهاية المطاف بسبب السكن العشوائي الخارج عن إرادته، في حين يؤدّي فيه الديون الذي أخدها لهذا الغرض، و ضرائب إضافية (كالأراضي الغير المبنية). و للتذكير فإذا ضاعف مالك الأرض مجهوداته، و صبر ما صبر، و تمكن من التجزئة و البناء، فسيعمل بعد ذالك بتوضيف عاملين مغاربة، و أداء ضرائب لصالح المغرب
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.