24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. بنعبد القادر يؤكد إلزامية التكوين المستمر لتطوير كفاءات الموظفين (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. سلطات البيضاء تشن "حربا ضروسا" ضد هجوم الحشرات الضارة (5.00)

  4. "خيانة الأمانة" تعتقل مستخدما بوكالة بسيدي قاسم (5.00)

  5. ملفات الفساد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مغاربة والتعديل الحكومي

مغاربة والتعديل الحكومي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - houssain الثلاثاء 20 غشت 2019 - 10:10
الوزارات اللتي وجب تغييرهم هم 1) وزارة العدل 2) وزارة الصحة 3) وزارة التعليم
العدل : لقد عدلت ونمت ياعمر
الصحة: العقل السليم في الجسم السليم
التعليم: اطلبو العلم من اللحد الى المهد
2 - أستاذة وطنية الثلاثاء 20 غشت 2019 - 10:21
التعديل الحكومي من الاحزاب نفسها سيقع البيع والشراء والباك صاحبي ما دام لا تفتح مباريات في المناصب العليا لترك الفرصة لغير المتحزبين لن يأتي التعديل أكله فقط تغيير وجه بوجه آخر ألفناه
3 - م المصطفى الثلاثاء 20 غشت 2019 - 10:35
يستحسن اختيار وجوه جديدة ، ذوي كفاءات عالية - كما دعا إلى ذلك العاهل المغربي. مع توديع الوجوه الحالية ما عدا وزيرين اعتقد دون ذكر اسمهما.
والأجمل لو تم تعيين رئيس حكومة جديد - مع احترامي للسيد العثماني - لأنه رجل طيب و" رطب " كما يقال بالدارجة. والمرحلة تتطلب رجلا قويا ومقتدرا بكل المقاييس. وما اجمل لو أدمجت بعض الكفاءات من مغاربة العالم في الحكومة الجديدة، فغالبا سيكون عطاؤهم في المستوى.
ونقطة أخرى هي تفادي الإضرابات المجانية وتفادي وضع العراقل للحكومة من طرف البعض، وإعطائها الفرصة لإبراز قدراتها وكفاءاتها.
4 - TEACHER الثلاثاء 20 غشت 2019 - 10:45
تغيير وزراء بوزراء اخرين من نفس الحزب وبنفس العقلية لن ينفع ولن يغير شيئآ. نعيش مع جيل آخر و بعقلية أخرى. جيل التكنولوجيا و الحرية و التواصل. أما وزراؤنا و مسؤولينا فما زالوا يديرون أمورنا بعقلية متجاوزة و محدودة لن تنفع ولن ترضي الجيل الجديد.
5 - هذا رأيي الثلاثاء 20 غشت 2019 - 10:45
لما نقضي على الريع والمحسوبية والزبونية سننجح، أما التعديل الحكومي فهو مضيعة للوقت والمال، ستحل جميع مشاكل البلد ببساطة لا تصدق ولا يتصورها أحد والجميع يعرفها الكبير، والصغير، الخاص، والعام، ألا وهو تطبيق ربط المسؤولية بالمحاسبة ، أما هز واحد حط آخرالنتيجة هي هي أو أسوأ.
6 - medmod الثلاثاء 20 غشت 2019 - 10:47
سلام . سمعت وقرأت اراء المواطن في الشارع . في رأي وجب تغيير جدري كل الحكومة برمتها لم تعطي شيء يذكر . زود على ذلك الغرفتين البرلمان والمستشارين. . واغلاق دكاكين الشغل الا وهم الاحزاب . ارى ان الامور لا تمشي على ما يرام في المغرب فالسقينة كل ما توصلت في البحر الا وزاد هي كلها ثقبا . واخاف عليا من الغرق لا قدر الله . وجب الانتباه . الانتباه عاجلا . انشري يا هيسبريس مشكورة .
7 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 20 غشت 2019 - 10:50
خاص كلشي لا فقط التعليم والصحة والحكامة كما يقول الاخ في العليق . بلدنا خاصه كل شئ . اضن فقط حسب الفئة. الصحة من الدرجة الاولى والتشغيل ثم التعليم .
لكن الا ننسى بلدنا يخصه كثير من الاشياء غير منجزة . وبالخصوص يجب تطبيق سياسة المدينة بوزارة مختلفة الداخلية وحدها لم تكن كافية وتحتاج الى وزارة محددة اخرى للمدينة بالتنسيق مع الداخلية التي تتولى القيادة والإشراف فقط على الاطر(الولاة العمال القياد) فقط والمشاريع والتدابير لوزارة اخرى منصقة مع الداخلية
faut appliquer une politique de la ville par deux ministères en faite chaque une responsabilité de la ville et région le ministère de l’intérieur seul ne suffisait pas faut un ministère spécifique pour la ville en coordination avec celui de la l’intérieur qui commander l'encadrement de chaque région et villes du pays c'est ainsi normalement que ça devrait marcher
8 - محمدسلا الثلاثاء 20 غشت 2019 - 10:57
المهم ليس تغيير الأشخاص فقط ، يجب ان يكون التغيير في صالح المواطن وان الشخص الذي سيتقلد المنصب ان يضيف للمغاربة شيء مهم وليس الاستوزار والاغتناء على حساب الشعب فكثير من القطاعات تعاني والتي تعرف عدة اضطرابات والمسؤولين عليها لم يستطيعوا حل مشاكل وزارتهم نجد التعليم الصحة الماء والوجستيك الشغل الخارجية ...فمسؤولو هذه الوزارات يستفيدون من اموال الشعب دون تقديم اي افادة للمواطن المغربي الذي اصبح يعاني من جميع القطاعات.
9 - ابن البادية الثلاثاء 20 غشت 2019 - 11:12
إذا كان التعديل من الحكومة نفسها أو الأحزاب فلن يكون أى تغيير وستبقى دار لقمان على حالها وستزداد سوءا على سوئها وستداونها بالتى كانت هى الداء ...
يجب التعديل أن يكون من ذوى الكفاءات أى حكومة تكنوقراط ولو نجلبهم من الخارج وبالله التوفيق .. إن يعلم الله فى قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا ...
10 - السلام الثلاثاء 20 غشت 2019 - 11:14
السلام للأسف الشديد بلادنا لايوجد فيها امن لا صحة لا تعليم لا تشغيل لا قضاء يجب تغيير الحكومة المغربية باكملها وربط المحاسبة بالمسؤولية ومعاقبة كل من تواطأ في سرقة مال الفقراء شكرا للجريدة الإلكترونية
11 - مغربي الثلاثاء 20 غشت 2019 - 11:24
الخطاب السامي لصاحب الجلالة دعا إلى ضخ الإدارات بكفاءات جديدة لها القدرة على مواكبة العصر و إحداث تغيير في الإدارة المغربية لكن ما نراه الآن من المسؤولين في جميع القطاعات و الإدارات هو فقط تغيير وجه بوجه آخر مألوف حتى يتم تنفيذ مضامين الخطاب بطرق لن تحدث التغيير الذي ينشده الملك و المواطن المغربي .
12 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 20 غشت 2019 - 11:37
ليس فقط تبديل وزارة الصحة بل يخص تبديل المنضومة كلها صح وزراة الصحية هي الاولى لكن حتى الداخلية حتى وزارة التجهيز وزارة النقل وزارة الفلاحة كل هذا العالم خاصو اتبدل وتكون المراقبة والمحاسبة
المالية فيها كثير مايقال العديد من المواطنين يتهربون من دفع الضرائب . هناك سوء التدبير بطريقة غير مرضية سواء غير كافي او مطبق بشكل مفرط كثيرا
يخصنا ايضا وزارة البيئة والتي ارشد عليها ان تتولى تدبيرشؤون المياه والغابات وليس تابعة لوزارة الفلاحة لان هذه الاخيرة لم تفعل اي شئ في هذا المجال
non seulement faut changer le ministre de la santé. mais, aussi modifier tout un ensemble du système. Le ministère de la Santé en premier également celui de l’intérieur jusqu’au ministères de l’Équipement et des Transportes, l’Agriculture. Tout ce monde-ci faut qu’ils soit changer par d'autres personnages très compétents hommes ou femmes en appliquant le statut d'observation et rendre les comptes de toute réalisations de projets d'infrastructures de notre pays il est temps de bouger et changer les choses
13 - ب.مصطفى الثلاثاء 20 غشت 2019 - 11:52
القول بتعديل حكومي قول فيه جانب من الصحة وان كنا نعتقد ان الازمة ليست في الاشخاص بقدرما هو مرتبط بالقانون نحن لانرى في الشخص ذاته وعينه مشكل بقدما نرى ان جوهر المشكل في تفعيل القانون عندنا ازمة تفعيل القانون وليس ازمة اشخصاص وان كان هذاالاخير يتحمل المسؤولية الا انه يبقى ذاته ثانوي والاصل في المشكل او الازمة هو تفعول النصوص التشريعية مع الحرص على المتابعة وتقييم العمل السنوي بالنتيجة عندنا ازمة تفعيل القانون وليس اشخاص بعينه لاننا في المملكة نملك افضل قوانين ادارية واحسن دستور وافضل اداريين حتى الوزراء من صفوة الاحزاب لكن اين كمل الخلل ؟
14 - الأصييييل الثلاثاء 20 غشت 2019 - 11:57
الأحزاب الوطنية ، ومنذ "الإستقلال"تتحمل القسط الوافر من المسؤولية في تعثر المغرب في عدة مجالات داخليا وخارجيا. لاداعي لسردها بالتفصيل لأن ذلك سيتطلب منا كتابات كثيرة ، بل مجلدات. أحزابنا هي عبارة عن نوادي شبيهة بنوادي أرباب الشركات واصحاب الأموال، حيث تناقش فيها الصفقات والإمتيازات، والمناصب بالنسبة للأشخاص .
15 - RALEUR الثلاثاء 20 غشت 2019 - 12:41
نحن اعتدنا تغيير شخص مكان شخص بدون تغيير الإستراتجيات والسياسات والعقول٠ الشخص الجديد أو الحكومة الجديدة حينما تأتي ليس لها موارد مالية كافية للعمل، تجد نفسها مكتوفة الأيدي تشتغل بالموجود القليل فلا يكفيها فتجبر على التوجه الى جيوب المغاربة بدل استغلال ثروات البلاد، وحتى هذه الحكومات تعيش على الريع بسبب فوضى التسيير وغياب المراقبة٠ إذن تغيير أشخاص بآخرين لن يجدي نفعا٠
16 - حليلوفيتش الثلاثاء 20 غشت 2019 - 13:04
الخلل ليس في الوزراء كأشخاص و لكن الخلل في المنظومة ككل كخدام الدولة كأحزاب كنقابات كجمعيات و حين نقول أحزاب نقول برلمان و حين نقول برلمان نقول إنتخابات و حين نقول إنتخابات نقول شعب إذن لكم الحكم انتم أعزائي القراء.
17 - احمد الثلاثاء 20 غشت 2019 - 13:07
نحن في حاجة الى حكومة تكنقراطية مئة في المئة لان الاحزاب ليس فيها كفائات .لان الاكفاء ليسوا في حاجة الى التحزب.كل المتحزبين في المغرب هم وصوليين.يستعملون الاحزاب للوصول الى المناصب العليا بدون كفائة.من اجل الديموقراطية و الحرية نحن في حاجة الى دكتاتورية حرة حتى يفهم الشعب معنى الحرية و الدموقراطية .الدكتاتورية مرحلة مهمة لبناء مجتمع حر و دمقراطي.الدكتاتورية تصلح لتقويم اعوجاج الشعب لينتج عقول نقية و كفئة.نحن محتاج لنظام عسكري في كل المجالات بقيادة الملك لنزيل الخمول و الخنوع و الوصولية.....المجتمع المغربي ليس مؤهلا للحرية و الدمقراطية.الحرية بالنسبة له هو فعل اي شيئ دون مراعات الاخر .... و الدمقراطية هى الوصولية و المحسوبية و الزبونية و الاكتناز و الثراء بدون مراعات واجبات الدولة على المواطن
18 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 20 غشت 2019 - 13:13
جواب الى 13 - ب.مصطفى
اذا لم نملك الوسائل المالية الضرورية والكافية نستقل من المنصب ولا نتشيط بالكرسي لمدة طويلة اذا اردنا ان يتقدم بلادنا ولا نعمل له عراقيل للتنمية ونمنعه من التقدم الى الامام وكذلك لجميع الوزاراة بلدنا
je suis désolé qu'on on a pas les moyens nécessaire et suffisant en démissionne et en garde pas le poste pour longtemps et freiner le pays l’empêchant d'avancé ainsi pour tout le ministères de notre pays
19 - قرطووف الثلاثاء 20 غشت 2019 - 13:48
التعديل لا يصلح لحكومة قادرة على القيام بمهامها .فهي بعقلية جديدة وأخرى قديمة ..وجب تعيين حكومة جديدة من أطر ووجوه جديدة أصحاب كفاءات .حكومة قادرة على تسيير البلاد وتدبير الأزمة الاقتصادية والمالية..حكومة من اولوياتها استتباب الأمن والضرب بيد من حديد على المشرملين وقطاع الطرق...حكومة تسهر على تطبيق القانون بقضاء مستقل ونزيه ..حكومة تسعى إلى الحد من الفوارق الاجتماعية بتطبيق قوانين محاربة الريع وفرض ضرائب ورسوم على الأغنياء والميسورين ..حكومة تتجه إلى تحديد ثروات البلاد من مقالع والصيد البحري والاستيراد والتصدير و الفوسفاط ومشتقاته ووو ..حكومة تصرف ثروات البلاد ومداخيلها في صالح المواطن المغربي...حكومة تسعى إلى ترشيد النفقات العمومية بكل حزم ...حكومة يكون تعيينها من الأحزاب أو التقنوقراط بعدد قليل لايفوق عشرين وزيرا مع حذف كتابات الدولة والوزراء المنتذبين... حكومة تكون قادرة على اتخاذ الإجراءات والقرارات بالسرعة الفاءقة...واخيرا حكومة تقطع مع الماضي وسلبياته والبيروقراطية ...حكومة تكون لها الجرأة على تطبيق برنامجها
20 - الرامي الثلاثاء 20 غشت 2019 - 13:51
وزير الماء او المكلف بالماء زاد الشهر الماضي 30 درهم ظلما وعدوانا على من تأخر عن آخر أجل ولو بيوم رغم العطلة . اللهم هذا منكر ونكير وهل مثل هذا يبقى
21 - عمر الثلاثاء 20 غشت 2019 - 14:12
تحية تقدير وإحترام يعلم الجميع أن كل حكومة يتم إقتراحها سنرفضها .هذا طبعنا ،أقترح: كل وزارة هي ورش ،باخرة ،من استطاع قيادتها فليتقدم.مثال:من يستطيع أن يرضي المغاربة من حيث الخدمات الصحية فأهلا وسهلا به كوزير للصحة.من استطاع أن يحد من نسبة البطالة فمرحبا به كوزير للشغل.من استطاع أن يقدم مشروعا قابلا للإنجاز في مجال التعليم والتكوين فمرحبا به لقيادة وزارة التعليم والتربية....هؤلاء سيكونون لجنة مركزية أخرى جهوية والثالثة إقليمية .هذه اللجن ستشتغل باستقلالية تامة عن الأحزاب والسياسات .الخيط سيربط أعلى هيءة في البلاد بهؤلاء الوزراء .وفق الله الجميع بما فيه خير ومصلحة البلاد..


.
22 - citoyene الثلاثاء 20 غشت 2019 - 16:18
pour avancé dans l'intérêt du pays il faut ramener les ministres à 10 a 12 ministre compétant supprimer les pachas les caïds les khalifa les cheikhs tant que nous avons la police la gendarmerie pour la sécurité est faire venir les compétences a l'étranger nous avons nous ressortissant compétant autrement ont fait que de perdre du temps malheureusement
23 - مروكي الثلاثاء 20 غشت 2019 - 17:05
داك الليف داك الليف
تكوين حكومة ، تعديل حكومي ما بقينا عارفين والو
الحكومة إلا ماقدا على شغلها تمشي فين تنعاس وفتح المجال لانتخابات سابقة لأوانها واخا متلات لا أحزاب و لا سيدي زكري الثقة انعدمت بكل المقاييس
اوتخلي السفينة غادية بفضل الله تعالى و ملكنا نصره الله
قاليك بدل وزراء الصحة و التعليم .... وووإلخ راه ما كاين والو معمن غادي تهضر الشعب عاق وفاق
24 - مصطفى الثلاثاء 20 غشت 2019 - 22:28
ادعوا الى خلق لجنة مدنية تحاسب وتراقب اما التعديل او غيره او وضع لجنة محاسبة تابعة للدولة لم ولن يفيد ما دامت المحسوبية والزبونية تنخر كاهل المواطن الضعيف. اناشد سيدنا ببتر الاحزاب و ما ينتج عنها وشكرا
25 - boukhti widadi الأربعاء 21 غشت 2019 - 01:51
le remaniement ministériel ne peut se faire (avec le travail et les recherches de chef du gouvernement c'est difficile à choisir des compétences vu la pression des chefs des partis de la coalition
26 - الرشيد الخميس 22 غشت 2019 - 23:06
ان من يدعو الى حكومة تقنوقراطية هو تراجع عن مكتسبات دستور 2011 ، التدخل الملكي هو نتيجة حتمية لتصحيح عمل الحكومة وخيارات اخرى معطلة سحب الثقة وحل الحكومة، البرلمان لا يعمل وخان ثقة الشعب لا يشرع لتصحيح الاختلالات حصيلته هزيلة وفي المقابل نجد حكومة بطيئة ولا تمثل الخيار الديموقراطي الذي يطمح له المواطن تركيبة غير منسجمة من حيث المستوى ومن حيث الكفاءة والتجربة واختلاف اديولوجي عميق بين الاحزاب المشكلة من اسلامي وليبرالي....... وغير ذلك يجب تاهيل الوزارات بالكفاءات مطلوب موظفين عمليين homme de terrain وتعزيز المراقبة اما الوزير لوحده ليس كافيا...
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.