24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. بنعبد القادر يؤكد إلزامية التكوين المستمر لتطوير كفاءات الموظفين (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. سلطات البيضاء تشن "حربا ضروسا" ضد هجوم الحشرات الضارة (5.00)

  4. "خيانة الأمانة" تعتقل مستخدما بوكالة بسيدي قاسم (5.00)

  5. ملفات الفساد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | غابة عين حوالة

غابة عين حوالة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - ولد حي الرحمة الأربعاء 21 غشت 2019 - 14:16
السلام عليكم غابة عين لحوالة كانت معروفة من طرف عداءين وفرق العاب القوى ك الفتح والجيش والجمعية السلاوية المهم جميع عداءي العاب القوى ايام العز . ايام كانت السباقات .والغابة كانت فيها الحواجز ورقام المسافة مكتوبة على لوحة معلعة على جدع شجرة . اوكانت مشهورة ب( les cuot)وهية مرتفع طويل مرقم ومكان الياقة البدنية P.P.G.كانك في قاعات رياضية بالهواء الطلق. اما الان حظي راسك مت لكريساج جري وشوف مرا مرة للوراء . مكان للعشاق . مكان للسكايرية . وبعض الناس يركضون . والسلام
2 - Üpss الأربعاء 21 غشت 2019 - 14:23
عن أي غابة تتحدثون أين هي 5 خمسة شجرات ؟ لاعناية لا نضافة لا احترام الطبيعة الدنيا ناشفة وأزبال مشتة وروائح كريهة والزلط والتهميش والكريساج. الغابات مضخمين في الغرب كألمانيا وبولونيا وروسيا وافريقا الوسطي وامريكا انضر غوغل ميبس وخاصتا دول العربية لم ترى للأسف سوى الصحاري وجبال والقهر
3 - rachid الأربعاء 21 غشت 2019 - 14:31
المغرب كله اصبح غابة من الهمج ونقص في الأمن والبناء العشوائي بدون حسيب ولا رقيب وغياب القوانين الرادعة قريب ندخلو في الحيط
4 - ولد القرية - سلا - الأربعاء 21 غشت 2019 - 15:44
اولا وهذا سؤال منطقي لماذا توجد بغابة مركز للمسح الثقني للسيارات علما انها غابة يجب ان تمنع فيها وضع مركز يلوث الطبيعة . ثانيا منذ عشر سنوات وهناك لوحة بباب الغير الرسمي لمدخل الغابة قرب مكان يسمى "مهيضرة" يتحدث عن تهيئة وتجميل واعادة احياء الغابة ولعلمي وخلال هذه العشر سنوات لم يتم تهيئة اي شيء وربما الاموال التي رصدت لتهيئتها ذهبت مع الريح ويجب التحقيق في هذه النازلة . اتذكر ان هذه الغابة كانت جميلة جدا وفي فصل الربيع تزهر فيها زهور نادرة تعم جميع الغابة وبئر تركه المعمرون كان يضيف جمالية للغابة وطيور جميلة تاتي من حين لاخر . المهم اتمنى ان يتم التفكير فيها وتهيئتها من جديد والبحث عن مكان اخر لمركز صيانة السيارات الذي يوجد حاليا بداخل الغابة والذي يجعل العشرات من السيارات تدخل الغابة وتزيد من تدميرها هي التي لها اشجار عمرت عشرات او مئات السنين واتمنى ايضا ان يقوم شباب وشيوخ حي مولاي اسماعيل القرية المحادي للغابة بالقيام من حين لاخر بتنقية وتجميل الواجهة التي تطل على حيهم وان لا يلقون باي شيء متخلى عنه بداخل الغابة وان يعلموا ابناءهم الحفاظ على الغابة التي هي ملك لهم وللجميع
5 - السلاوي الأربعاء 21 غشت 2019 - 17:44
هذه الغابة هي المتنفس الوحيد لسكان حي مولاي اسماعيل والقرية وسلا المدينة وبطانة و"الخروبة" اي عدم الاهتمام بها وعنايتها يعني تفقد مناطق كبيرة بسلا رئتهم واوكسجين لمدينة سلا ونحن نعرف ان ساكنة سلا تعد من حيث الكم هي ثاني كثافة سكانية في المغرب بعد الدار البيضاء .لذا وجب الاهتمام بها بشكل كبير وخصوصا كما قال الاخ المرقم ب 4 ان لها تاريخ واشجارها تعد مفخرة لمدينة مليونية وايضا اتفق مع الاخ "ولد القرية" بان يجب البحث عن مكان اخر للمركز الثقني للسيارات الموجود بداخل الغابة لما له من انعكاسات على حياة اشجار لها عقود من الوجود وعلى جمالية الغابة وعلى البيئة بصفة عامة وان يتحول هذا المركز مثلا الى مسبح بلدي لابناء مدينة سلا ولم لا مسبح مغربي لصنع ابطال في السباحة
6 - Kareem الأربعاء 21 غشت 2019 - 18:34
راه كاين شي ماغول فهاد البقعة الجغرافية، لا حول وصافي.
7 - murat الأربعاء 21 غشت 2019 - 19:55
السلام عليكم.اولا ارحموا هذه الغابة وتلك الأشجار والطيور .كيف كانت وكيف أصبحت ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. في بداية الثمانينات كنت نقوم بالتداريب الرياضية صباحا ومساء ولا أحد يعترض سبيلك حيث الأمن المطلق الكل منهمك في الرياضة لا مخدرات ولا كريساج ولا قلة أدب ولا ازبال .كانت هناك ممرات للعدو ومنشآت لكمال الأجسام وزيد على ذلك الإهمال و قلة الوعي والهمج الذين تناسلوا وملاؤوا الاحياء المجاورة للغابة من المجرمين والمتسكعين وباءعوا الهوى والرذيلة وهلم جرى...نحن نسير الى الهاوية اذا بقينا على هذا الحال.
8 - فاطمة لحرش الأربعاء 21 غشت 2019 - 22:58
منذ يومين تم تعريض شاب كان يقوم بالرياضة بغابة عين الحوالى بسلا لجروح بسكاكين عصابة وعند تقديم الشكاية للشرطة صرحوا له ان عدة حالات اعتداء وقعت لاناس اخرين . المهم يجب الاسراع بالقبض على تلك العصابة وايضا هناك بجنبات الغابة حي مهمش قصديري حديث العهد لا يتوفر على اي شيء لا بنية تحتية ولا ماء ولا كهرباء ولا يعرف عنه اي شيء . وانا متؤكد ان بذلك الحي هناك تقطن عصابة او مجموعة اجرامية تتعرض للمواطنين بالغابة . لذا وجب ابعاد هذا الحي من الغابة وايضا توفير الامن بها وكما اشار له بعض الاخوة تغيير مكان الشركة المكلفة بصيانة السيارت لما تتعرض له الغابة من تشويه وتدمير بيئي بوجود هذا المركز للصيانة. وحبذا لو اصبحت غابة بيئية يغرس بها شتى انواع الاغراس واشجار اخرى لان بعض الامكنة بها تم اجتاث الاشجار واصبح المكان عاريا . نتمنى ان ينقذ المسؤولون غابة قديمة وتاريخية ولها موقع استراتيجي هام
9 - غريب الخميس 22 غشت 2019 - 14:25
الغابة هي ثروة وطنية ومتنفس للجميع لكن اين هي الضمائر الوطنية الحية من رجال الأمن لتحميها من القطاع واللصوت من جهة واين هم ما يسمون بحراس الغابة أو بالأحرى بائعوا ما تبقى مما ترك اجدادنا للمفسدين وتجار المخدرات وناهبي الملك العام وغالبا ما يقدمون أكباش الفداء للسجن دون حسيب ولإ رقيب لطمس تورطهم في هذه الجرائم المتكررة وأمام اعين السلطة وفي غالب الأحيان بالطواطئ معهم. انظروا الى الغابة في الشمال وماذا فعل بها المفسدون ذوي الضمائر الميتة ضاربين مصلحة الوطن والمواطنين والثروة الوطنية عرض الحائط همهم الوحيد هو الكسب وفي اقصى وقت ممكن . ويتكلمون ويزمرون سنغرس مليون شجرة او او.... اتركوا لنا ما ترك لنا أجدادنا وما اكرمنا الله به من طبيعة وأشجار متنوعة وابتعدوا انتم أوف عن بيعها أيها الخونة ومنعدمي الوطنية.
10 - احمد الجمعة 23 غشت 2019 - 15:15
انا ابن المنطقة خلال الستينات كانت هذه الغابة مليئة بالطيور على اختلافها و كذلك الحجل
و الارنب و كانت كتيفة اما اليوم و بكل حسرة اصبحت شبه غابة بضع شجيرات تفصلها ممرات كثيرة سببها البشر الذي اينما حل و ارتحل لا يترك سوى الخراب و الدمار.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.