24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  3. "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. حملة تضامن واسعة تندد بتأديب "أستاذة سيدي قاسم" (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عجلات تحترق بالبيضاء

عجلات تحترق بالبيضاء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - بنادمي الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 01:54
يا سلام...الشعب المغربي, مشا بعيييد فالتخلف
2 - من امريكا الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 02:06
الكل يتسابق نحو انتاج محركات صديقة للبيئة ،المانيا متلا تدرس امكانية تخليه عن المحركات الحالية و السير في تصنيع المحركات الكهربائية . بينما بوزبال يشعل الفتيل فاطارات دون ما أي جدوى
الله يهدي ما خلق
3 - إبن بطوطة الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 02:41
إذا عم الجهل سادت الفوضى،هذا هو حال المجتمع المغربي.
4 - Nabil الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 03:23
الجهل فالجهل ثم الجهل... حسبي الله ونعم الوكيل
5 - YLU الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 06:18
مرحبا بكم في دوار البراكة البيضاء اكبر تجمع لاميين في العالم العربي. ومن كرامات هذا الحيوان الهضمي الكسل وكثرة التناسل والاسترزاق من الانتخابات والتعياش. قوم تجمعهم الغايطة وتفرقهم الزرواطة.
6 - البيضاوي الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 07:24
بلاد الفوضى هي هذه الي مطبق القانون هو الي ولا خايف اما المخالفين مرتاحين يا حسرة على بلادنا في غادية
7 - الشلح الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 07:49
لا حول ولا قوة إلا بالله، ولا من يحزك ساكناً، لم افهم شيئا،
8 - Watfou الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 08:50
Morocco will be heavy price for neglecting education from early childhood . The worst is coming . Everybody will suffer the consequence of this anarchy .
9 - برلماني الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 08:54
اسعد ناس بهده المشاهد هم المنتخبون لأنهم يتأكدون ان الشعب سائر في تخلفه وغبائه وبالتالي هدا يضمن بقاءهم في السلطة. يعني عندما يصبح همنا آخر الاصدارات الأدبية و القافية عندها سنتذوق معنا الحرية ونتمتع بها
10 - اكبر بادية في العالم! الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 09:07
الخطير ليس ما يفعله هؤلاء المتشردون ( لانهم فعلا متشردون، فلو كان لهم اولياء امور بحق لما فعلوا ما يفعلونه دون حسيب و لا رقيب) ، الخطير هو اين هي الدولة ؟ اين هو الامن ؟
الامن يظهر في مناسبتين فقط، بعد كل عملية إرهابية، لاعتقال كل من نمت له شعرتين في ذقنه و استعراض العضلات! و في عيد العرش، بتلك الاحتفالات البهلوانية الغبية و التي يحاولون بها ذر الرماد على العيون لتحسيس المواطن بان " المخزن كاين"
11 - بيضاوية الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 09:24
هاد الشباب توحشو الحرب...اوا راهم كايصطانعوها....لاناهي لامنتهي لاحول ولا قوة الا بالله....ربنا لاتؤاخذنا بما يفعل السفهاء منا.....
12 - صويري الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 09:38
المغربي عدواني وحقود ، من يحب فقط تأمل عود ثقاب مشتعلة . فهو عدواني ، علم النفس يقول ذلك ...
13 - كاتب الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 09:46
أفعال الشيعة الروافض بأيادي مسلمين سنيين ...... فاللهم لا تواخذنا بما فعل السقهاء منا.
14 - لوجيك الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:19
الأجيال الصاعدة كلها جاهلة وإن كانت تدرس في الثانوي أو الإعدادي والسبب أنهم ليسو أصحاب هذه المستويات إطلاقا كيف ؟ إليكم الجواب،
من المفترض أن السنة الدراسية فيها 9 أشهر إذا أنقصنا منها شهر ماي و يناير حيث لا يذهب التلاميذ للدراسة بداعي التحضير للإمتحانات و كذالك شهر شتنبر بداعي التسجيل والتحضير للسنة الدراسية كم يبقى من شهر ؟ الجواب 6 أشهر، إذا أنقصنا أيام العطل وعطلة الربيع وعطل الأعياد و رأس السنة المجموع تقريبا شهرين، ك سيبقى ؟ الجواب 4 أشهر، إذا أنقصنا أيام الإضرابات وغيابات الأساتذة والتلميذ تقريبا شهر 30 يوما فقط كم سيبقى ؟ الجواب 3 أشهر، إذن مذى تنتظرون من أجيال تدرس 3 أشهر في السنة وفي الأخير يعبر الى المستويات الأخرى بالغش، مذى تنتظرون من أجيال تتفرج فقط على الرقص والغناء والتفاهة ؟ مذى تنتظرون من أجيال مادية لا تقنع و همها المال السريع وبأي طريقة، مذى تنتظرون من أجيال لا تعرف عن الدين الإلامي والعادات المغربية الأصيلة الإ الإسم ؟ إذن عادي جدا ما نراه الأن والأسوء قادم، إذا لم تركز الدولة على التعليم الصحيح وعلى المحـــاسبة*
15 - محمد الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:42
يجب على وزارة (الجهل )وليس التعليم المغربية ان تضع في مقرراتها المنسبات
واسبابها مثل عاشواء و محتوها الديني والتربوي يوم عاشوراء ابحرت سفينة سيدنا نوح و كان الطوفان.......يوم عاشوراء كان مولد سيدنا ابراهيم ابو الانبياء.....يوم عاشوراء قال الله عز وجل النار اللتي كادت ان تلتهب سيدنا ابراهيم كوني بردا و سلاما على ابراهيم....يوم عاشوراء وصل سيدنا محمد للمدينة مهاجرا من مكة بامر من الله و ليس هربا من الكفار و كان يومها يصوم اليهود والنصارى..فطلب رسولنا الكريم ان نصصومم التاسع و العاشر منه....يوم عاشوراء هو مقتل الحسن و الحسين ابناء سيدنا علي رضي الله عنه..و هو الى يومنا هذا يوم حداد في المشرق...الا في المغرب عاشوراء هي : القنبول و التمر و الشريحة و اللوز و الݣرݣاع و اشعال النار في عجلات السيارات...و لو سألت اي واحد...ما معنى عاشوراء...يقول لك ، هي العواشر...عجبت لك يا زمن.
16 - said الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:55
tout simplement la racaille, plus les annèes avancent plus l'ignorance et l'incivisme avance et se generalise au maroc
17 - Med الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 11:35
انا كيجيب ليا الله بحالا شي فئات من الشعب عندها استعداد نفسي دير حرب اهلية وكتريني فهاد المناسبات
18 - Citoyenne الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 12:04
ou sont les autorités ces gens là n'ont pas des écoles des parents pour les contrôler. les festivités sont restés jusqu'à une heure tardive. chaque année ce sont les mêmes scènes qui se répètent.
19 - الجهل!!!! الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 13:26
الجهل بعينيه!!!! دبا شنو المعنى ديال شعايلة!!!!! اللوسخ و العفن و الغازات السامة!!! البعد كل البعد عن الدين و النقاء و الإيمان. اناس عقولهم مخوخة و معفنة!
20 - المحتار الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 13:33
البنية التحتية تحترق. إنه إجرام في حق الوطن.
21 - fox الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 16:26
تعبير صادق عن الثقافة العالية
والتمدن انه التخلف في أبهى صوره
22 - انا الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 16:37
ياريت لو كان مشدوا فعاداتنا وتقاليدنا الزوينة كيما شدولنا هاد ناس فهاد شعيل نار ..و تلقاهم ما فاهمينش شنو هي عاشوراء
23 - ماريا الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 16:42
هذه الهمجية ان دلت على شيء فهي تدل على كثرة الجهل وكثرة الأمية وكثرة نفخ المعدلات والخوصصة التي تزيد في الجهل وعدم إصلاح التعليم العمومي المستهدف وعدم اصلاح الإعلام الذي يهدم ويدمر ولايبني وكثرة الأفلام التي تزيد في الغباء وتشجيع الغناء والرقص وعدم تشجيع من يستحقون التقدير والاحترام ..فحسبنا الله ونعم الوكيل
24 - عمر الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 16:51
تحية للجميع،إذا مر أجنبي من هذا المشهد ماذا سيقول؟إنها نتاءج الأمية والبطالة والتهميش والإقصاء ... Faites les occuper ليس لديهم ما يخسرون ،لا يشتغلون غير متزوجين ...تطغى المخدرات على عقولهم. من يستفيد من هذه الظواهر؟البرلماني والمستشار والأحزاب النقابات وبعض الجمعيات..لننتظر النموذج التنموي الجديد، أي جديد سيأتي به.
25 - العرايشي الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 17:29
تخلف جهل فساد غش اخلاق فاسدة سلوك غريب كيف هلوسة قرقوبي رؤوس ذو حلاقة فاسدة سراويل مبهدلة صرابة غاءبة حال المغاربة
26 - target الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 19:12
الي التخلف سائرون، "العدالة التخلفة" سائرون في سياساتهم في ضرب مناهج العلم الحديث والمعاصر، وماضون في تكريس الخرافة والشعوذة ، زمان تظهر فيه الشوافات والرقية الشرعية والتداوي ببول البعير والحبة السوداء.
27 - abdo الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 19:35
انضم الى الأخوة الذين تحدثوا عن جهل وأمية هذا الشعب
حرق الإطارات وماتنفثه من أدخنة سامة ثم اثارة الرعب في نفوس المارة مع كل المصائب التي نسمع بها هنا وهناك
ثم انني اتساءل الا تستطيع السلطات ان تتعرف على أولائك الذين يشعلون النار في الإطارات وتغريم أوليائهم غرامات قاسية؟
هذا هو الشيء الوحيد الذي يفهمه الشعب الجاهل اما التوعية فتاتي بعد تطبيق القانون
28 - ابو يحيى الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 14:59
كانت عاشوراء في عهد النبي و الصحابة والتابعين يوم صوم للكبار والصغار فإدا بكى الصغير من شدة الصوم صنعو ا له لعبة من العهن اي من الصوف ليسلوه بها وينسى ألم الجوع حتى يكمل صيامه. أما الآن مع قلة المعرفة و شح قنواتنا التلفزيون واستغراقها في الغناء والرقص جنينا عادات تكاد تكون اشذ من الجاهلية. شعب خلق ليفترس..
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.