24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تقرير حقوقي: نصف المغاربة يعانون من أمراض نفسية أو عقلية (5.00)

  2. حمد الله يساهم في تفوق جديد للنصر السعودي (5.00)

  3. المغرب يواجه الجزائر خلال كأس إفريقيا لكرة اليد (5.00)

  4. هبات دول الخليج للمغرب تُشرف على النهاية .. والتعليم أكبر مستفيد (5.00)

  5. قرار تشييد مسجد يثير الجدل نواحي مالقا الإسبانية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | قرية تسلسوت التاريخية

قرية تسلسوت التاريخية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - ماما فرنسا الاثنين 16 شتنبر 2019 - 08:14
الى كل من ينظر الى الدول الغنية خاصة وليدات ماما فرنسا ، ارايتم من اين حصلو على الحضارة التي تتمجدون بها الان ، مابقيا فيا قد دوك العيالات اللي مصو ليهم الدم ديالهم مقابل حفنة داتاي وجوج تمرات.
2 - مدوخ ممتاز الاثنين 16 شتنبر 2019 - 08:40
كل القرى والمدن كانت تتوفر اغلبها على دور سينما ودور الشباب و معامل وغيرها الان بعد حكم محمد السادس انقرضت دور الشباب و السينما اما المكتبات فلا داعي لدكرها من غير الرباط والبيظاء فلا وجود لهما في أي مدينة رغم الدين اول ايات القرآن هي اقرأ تراجعنا الى العهد الحجري اصبحت الدولة تتكلم ليل نهار عن الاصلاح و في حد داته ليس الا اسكات اصوات الاحتجاج لا غير لا نية في الاصلاح البلاد اكلها بوبي
3 - مهتم الاثنين 16 شتنبر 2019 - 09:00
يا حسرتاه! لا أتحسر على الاستعمار. الاستعمار احتلال واستغلال؛ هذا أمر مقض به. لكن أتحسر على زمن أدخل فيه الاستعمار شروطا ما للحداثة بالمنطقة من مفهوم جديد للعمل والزمن وللعلاقات الاجتماعية.. غير أن كل ذلك لم يدم طويلا بعد الاستقلال. فقد هبت رجال الاستعمار الجديد لينهبوا ويستغلوا خيرات المنطقة المعدنية بخاصة ويأكلوا من لحم أبنائها استغلال بشعا وأكلا رهيبا حتى صارت إليه ميدلت وما جاورها إلى ما صارت عليه اليوم. ولنشر هنا إلى العمل النقابي الكبير الذي عرفته مناجم أحولي كما لزم الإشارة إلى مساهمة عمال كثر في المقاومة ضد الاستعمار بمد الخلايا بجهات البلاد بوسائل صنع المتفجرات مثلا. للمنطقة تاريخ على جميع الصعد وليت أحدهم يكتب عنه ويوثق ويدون.
4 - رامي سعيد الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:08
ما هو ذنب شعب لكي يدمر بلده بهذا الشكل بعد ستون سنة اصبحت جل مناطق وحواضر المغرب خراب وفوضى وتدمير ممنهج من طرف لوبي الفساد السياسي والسلطوي !!
جراءم تاريخية تحسب على من بيدهم الامر ولا وازع ديني او اخلاقي ولا ظمير !!ماذا فعل المواطن المغربي لكي يستحق هذا المصير ؟؟
لماذا ماضي المغرب احسن من حاضره؟؟
ما هي مسؤولية اعلى السلط في البلد ؟؟
ما هو دور الاحزاب في هذا الانهيار الرهيب ؟؟
5 - عبدو عبدو الاثنين 16 شتنبر 2019 - 13:20
الرثاء على الاطلال
كانت و كانت
هل هي عضبة من الله
او غضبة المسؤولين ؟؟
نريد ان نرى نهضة في كل الميادين لا ان نرى دموعا تنهمر ونحن المسؤولون عن هذا الانحطاط
وكل تطور
اكيد بالارادة يكون
6 - المساري الاثنين 16 شتنبر 2019 - 21:57
للتصحيح المعلومات فقط إن منجم Aouli الذي يقع بقرية تسلسوت تم إنشاءه بالضبط في سنة 1926 ، وتم تزويد القرية بالكهرباء في سنة 1930 ، أما بالنسبة لكهربة الدار البيضاء فلقد كان في سنة 1915 وقد سبقتها فاس والرباط في سنة 1914 ، أما كهربة باقي المدن المغربية فقد كانت كالتالي مراكش المحمدية آسفي القنيطرة مكناس وجدة في سنة 1916 وجلها كانت تزود عبر محركات كهربائية
7 - hamou الاثنين 16 شتنبر 2019 - 22:17
فيديو موفق.تعليق جيد.شكرا لكم جميعا.
8 - Simomidelt الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 06:57
Ahouli le beau vieux temps une vie de relax Max dans les années 50 et 70 après la mort d’une petite merveille de l’atlas province de midelt
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.