24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تقرير حقوقي: نصف المغاربة يعانون من أمراض نفسية أو عقلية (5.00)

  2. حمد الله يساهم في تفوق جديد للنصر السعودي (5.00)

  3. المغرب يواجه الجزائر خلال كأس إفريقيا لكرة اليد (5.00)

  4. هبات دول الخليج للمغرب تُشرف على النهاية .. والتعليم أكبر مستفيد (5.00)

  5. قرار تشييد مسجد يثير الجدل نواحي مالقا الإسبانية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أسرة داخل كهف بإيموزار

أسرة داخل كهف بإيموزار

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - دعوة الاثنين 16 شتنبر 2019 - 19:47
اللهم يا رب العالمين والسموات والأرض ورب العرش العظيم الذي لا إله إلا هو انتقم وارنا قوتك وقدرتك وسخطك وعذابك في كل من كان سببا في هجرة أبنائنا إلى الخارج وأكل أموال الشعب وتهريبها إلى خارج البلاد وحرمان الشباب من ثرواتهم..
2 - كريم الاثنين 16 شتنبر 2019 - 19:51
في بلد كترت به التناقضات وكل من اخد منصب يفكر في الإختلاس من الصغير إلى الكبير فكيف للضعيف أن يعيش هذه حالة من مئات الحالات نتمنى بأن يتكفلو بهذه العائلة لأنهم في أمس الحاجة للعون يارب يكون في عونهم
3 - لحسن مدوش الاثنين 16 شتنبر 2019 - 20:13
كان الله في عونكم و نتسائل أين هي وزيرة التضامن و الأسرة ...
4 - kimo الاثنين 16 شتنبر 2019 - 20:24
اين انتم ايها المسؤولين اين انتم ياأصحاب مشاريع عين سلطان أهدا هو مغربنا كما اردتموه ان يكون ابلفعل نحن نعيش في القرن 21 العيب كل العيب على المسؤولين والمنتخبون شغلهم الشاغل جمع الاموال تراهم لا يراوحون مكاتبهم المكيفة والكراسي الوثيرة لك الله يا مغربنا الحبيب
5 - Kaffou الاثنين 16 شتنبر 2019 - 20:47
السلام عليكم نصيحة للأخت منى الا ووهو طلب من اخوتك ع ،ا ، م نصيبك من الإرث الذي تركه ابيك المرحوم ........ لتودين الى موطنك الأصلي بين أفراد عائلتك لتعيشين تحت رقابتهما أم زوجك يستحق ان تنفذ فيه الشريعة
6 - متدمر الاثنين 16 شتنبر 2019 - 20:51
الصراحة مابقاوش الرجال في البلاد هدا الرجل لي اعطاه شي سلخة اد لعصى احسن من صلى التراوييح يجب تعنيفه لان الدولة لا توجد في المغرب اصبحنا في مزرعة قانون الغاب
7 - عبدو الاثنين 16 شتنبر 2019 - 20:58
صفقة أسلحة بمليارات الدولارات بدعوى حماية الوطن ،ومواطنون يعيشون في الكهوف كالخفافيش .
وبكل وقاحة تريدون تغريم كل مواطن يمتنع عن التصويت ،حسبي الله ونعم الوكيل فيكم يامسؤولين.
8 - Hossam الاثنين 16 شتنبر 2019 - 21:22
و الله لساني عاجز عن التعبير.
1- أين أمير المؤمنين كي يحن في هذه العائلة؟
2- أين حقوق الإنسان وحقوق هده المرأة التي قلبها يتألم على أبنائها؟
3- أينكم يا تجار الدين ألم تروا أن هذه العائلة لا تنام من كثرة الخوف؟ قتلتونا بقال الرسول وقال الله هل هناك تطبيق أقسم بالله بأنكم شوهتوا صورة الإسلام. مادنب الأم و أولادها؟
4 - إلى أب الأسرة إتقي الله في زوجتك و أبنائك سيأتي يوم تندم على تحطيم معنويات أسرتك، وتفكيكها .
9 - ولد الشعب الاثنين 16 شتنبر 2019 - 21:26
اين أنتم يا جمعيات حقوق المرأة، إسمعوا وشاهدوا بأعينكم و كفاكم لغوا وركوبا على الامواج...قهر وظلم وحكرة من كل جانب ، حسبنا الله ونعم الوكيل.نسأل الله العلي القدير ان يوقض الضمائر النائمة ويهديها الطريق المستقيم. المغرب من البلدان التي حباها الله بخصائص يحسد عليها: كموقعه الإستراتيجي، وتوفره على تروات هائلة وتاريخ وحضارة عريقة، وقوة بشرية هائلة،فماذا ينقصنا لنساير من هم أحسن منا حالا؟ ....
10 - من هولندا الاثنين 16 شتنبر 2019 - 22:12
دولة إسلامية بامتياز. كل مرة تأتينا أخبار من هنا و هناك عن أسر تعيش في الكهوف، تحت القناطر و في الأودية و الشعاب. دولة مثل هذه يمكن لي أنا لوحدي أن أسس عشرة مثلها في رمشة عين. ما يحز في قلبي هو رفع شعار الإسلام في كل مرة. مشاريع ضخمة، مشتريات أسلحة بالملايير، أجور خيالية .. و شعب يئن تحت وطأة فقر مدقع. المغرب غني بخيراته فقير بمن بيده الحل و العقد فيه. إلى الله نشكوكم .. حسبنا الله و نعم الوكيل، نتألم أيما ألم لحالة مواطنينا المزرية لكن العين بصيرة و اليد قصيرة و غصة في قلوبنا لا تتصور.
11 - az agadir الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 00:20
اللهم ياصانع كل مصنوع ياجابر كل مكسورياحاظر كل ملاء وياشاهد كل نجوى ياقريبا غير بعيد ويامؤنس كل وحيدياغالبا غيرمغلوب وياعالم الغيوب يحيا لايموت ويا محي الموتى لااله الا انت سبحانك يا من له الحمد يابديع السموات والارض يا مالك الملك ويا ذا الجلال والاكرام اسالك ان تصلي على سيدنا محمد وعلى اله ان تجعل من امرها وظيقها فرجا ومخرجا وارزقها من حيت تحتسب ومن حيث لاتحتسب امين يارب ومالك كل شىء
12 - observateur الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 01:19
ا لا ستتما ر في افريقيا ,المغرب اجمل بلا د في العلم.
بناء المسا جد با الملا يين من ا لدراهيم في المغرب وافريقيا
والمواطنين يسكنون في الكهوف والله عار
واجاء رايس الحكو مة يقول المغرب ا حسن من فرانسا
الله ادير تا ويل للشعب المغربي
13 - abdo الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 09:39
اللهم استر هذه العائلة وارزقهم من حيث لايحتسبوا واعن الام المسكينة على تربية اولادها وتدرس ابناءها..وانتم ممن كان السبب في اذلالهم واغنهم بالافتقار اليك وحدك.امين
14 - راقية الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 11:17
ما اقبـــــــــــــــح الفقـــــــــــــر و مــــأ أجمــــــــل الفقـــــــــــــــــــراء
15 - TAHIRI الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 11:50
لك الله ياوطني يا بلد الخيرات التي لا يستفيد منها الا اللصوص
16 - اني اتألم تحت الماء الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 13:03
ايما اهل قرية باتوا وفيهم امرئ جائع,فقد برأت منهم ذمة الله.
17 - و نحن نقول آمين الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 17:04
إلى الأخ 1- دعوة:
شكرا خويا على هاد الدعوة و نحن بدورنا نؤمن و نقول كل يوم و ندعو في صلواتنا بدعاءك و نقول اللهم دمر و زلزل قلب و أعضاء و ذرية من كان مسؤولا ببلادنا و سببا في دفع أبناءها "و نحن من بينهم" للهجرة و الإغتراب في بلدان الناس و هجرنا والدينا و عائلاتنا و جيراننا و أرض أجدادنا مع أن بلادنا من أغنى بلدان الأرض و لكن الشفارة كانو و لازالو يروجون للهجرة و كأنها ذهاب لجنة الخلد فيلعبون على عقول الشباب في حين هم و أبناءهم ينهبون خيرات بلادنا نهبا، فاللهم عليك بهم، اللهم عليك بهم، اللهم عليك بهم.
18 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 22:22
اين هي الجمعيات لدفاع عن حقوق المراة ؟ اين الدرك ايموزار ؟ ان تسهيل لامور للاطلاق سراح هذه المراة من معانات هذا الزوج العنيف الحقود البخيل على اسرته الدوة اخصها تحرك لحماية حقوق الانسان
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.