24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  3. إثقال كاهل ميزانية الدولة بتقاعد "الوزراء المغادرين" يصل البرلمان (5.00)

  4. القوات المسلحة بمعرض الفرس (5.00)

  5. جدل العلاقات الرضائية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | هيركوليس: بلاد الحكرة

هيركوليس: بلاد الحكرة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - red men CODM الاثنين 23 شتنبر 2019 - 14:50
سخط اجتماعي عارم وتمرير الرسائل من طرف الجماهير الرياضية الشابة من المدرجات أصبح هو الحل للتعبير الإحتجاجي عن الأوضاع المزرية في ظل مشهد سياسي مميع تؤثته أحزاب كرتونية ودمى لاحول لها ولا قوة.
2 - benbarka الاثنين 23 شتنبر 2019 - 14:52
Thank you all of you!
chapeau
3 - طنجاوى ياطنجاوى الاثنين 23 شتنبر 2019 - 14:58
أحب من أحب أو كره من كره ...طنجاوى ياطنجاوى ، عنوان الإبتكار ،جمهور متحضر ، الأناقة، الأخلاق، الهندام، طلاقة اللسان...عربي غير مُفرنس. رافعا سقف التحديات !! فهل من منافس ؟؟
4 - محمد من تطوان الاثنين 23 شتنبر 2019 - 15:23
أسمعوا أيها السياسيين والمسؤولين نداءات الشباب.
5 - ربيعة الهناوي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 16:19
الم يخبركم السيد العثماني بان المغرب بلد محسود، وانه أحسن من فرنسا؟
6 - رسالة إلى المخزن الاثنين 23 شتنبر 2019 - 16:46
الرسالة هو هذا الفيديو ...الشعب ليس مكلخ ويعرف جيدا أن العثماني الضعيف لا يحكم ...يعرف جيدا أن الأحزاب لا تحكم ...يعرف جيدا أن البرلمان لا يحكم ..يعرف جيدا أن القضاء مسير من الفوق ...وبالتالي لا داع للألتواء في كل مرة ، فالشعب يعرف جيدا من يحكم ...الحل : إما أن يتخد من بيده زمام الأمور مبادرة حقيقة لتوزيع السلطة والثروة وإلا فإن جيل 2006 و 2007 ونتا طالع مغديش تقنعوا بالخربشات ديال الإصلاح الدستورى والكفاءات وإلقاء المسؤوالية على الغير والهضرة ديال النصب ...إذا كان السيسي نفسه بجبروته وقوة مخابراته وأجهزته الأمنية لم يفلح في خنق حرية الشعب المصرى وحقه في الحرية والمساوة فما بالنا نحن
7 - hicham الاثنين 23 شتنبر 2019 - 17:33
C’est incroyable à quel point cette scène est magnifique, j’en ai les larmes aux yeux. Le seul pays au monde dans lequel on peut voir une telle scène. Non parce que c’est un pays de droit, mais parce que ce trésor qui est la jeunesse ne trouve plus de moyen de porter sa parole à qui veux l’entendre. Dans un pays ou le citoyen est considérer comme persona non grata, ils doivent inventer, innover, chanter leur peine et douleur pour espérer un jour voir les choses s’améliorer.
8 - الأصييييل الاثنين 23 شتنبر 2019 - 18:36
الجمهور الطنجاوي له شهرة في الإبداع. والملاحظ في هذا الڤيديو هو الإنضباط . شباب يعبر بعفوية عن إحساس الشعب ( الشعب ، يعني الطبقة الوسطى ودون الوسطى، أما الفقيرة ، فسلام عليها إلى يوم الدين ) . الرسائل لمن يهمهم الأمر صارت تتوالى . حالها مثل الذنوب ، صغيرة تتبعها صغيرة، حتى تصبح كبيرة !!!قد حان وقت تغيييييير المسار، بجدية.
9 - معلق الاثنين 23 شتنبر 2019 - 18:44
قوة البلبلة و أكثر المعلقين كلشي فاهم وكلشي عارف هاذ الجمهور لمفتخرين به اشنو قدملينا باراكا من تكليخ الشعب و تشجيعه في امور نحن في غنا عنها نتوما فرحانين بهم كيغنيو دبا في التران على الحكرة مشفتهومش لحكرة ليكيمارسوها على عباد الله هما نيت الكريساج و النهب و السلب و تخريب الممتلكات ....كالييك الحكرة
10 - ouchn الاثنين 23 شتنبر 2019 - 19:53
Vous avez echauffe mon coeur. Bravo les jeunes. Sans la pression il n'y aura aucun changement.
11 - رسالة الى رسالة الى المخزن الاثنين 23 شتنبر 2019 - 20:13
اد كنتي رجلا او امرأة مغربية اخرج الى الشارع وعبر عن ما تقول وسوف تعرف من يحكم المغرب ، الكلام ديال جوج ديال الريال لا ينفع في شيء وراء حاسوبك .
بالمغربية الدارجة العربية الملك بزاف عليك ونحن نعرف من يحكمنا او لعب الدراري والأغبياء ما عندما ما نديرو بها ولي ما عجبوش المغرب ارض الله واسعة .
12 - مغربي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 22:26
شتان بين الشعارات التي ترفعونها وتصرفاتكم داخل الملعب وخارجه
من يحارب الفساد والتهميش لا يخرب الممتلكات العامة والخاصة ويعتدي على المواطنين ويشتمهم بالكلام النابي
وكأنكم ترددو شعارات امليت عليكم ولا تفهمون معناها
13 - مواطن حقيقي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 23:24
باش يمشيو يقراو على راسهم ولايخدمو في النجارة ولا الحدادة ولا اي خدمة التي تناسب مستواهم التعليمي كالسين كيطبلو ويغنيو في بلادي حكروني ومسولوش راسهم أشي قدموا هما لراسهم ولبلادهم باش يتحكرو؟ لا شيء !
ومن طبيعة الحال اي واحد في العالم غادي يزطم عليك الا كانت مهنتك الاولى هي الغناء والرقص وترديد الشعارات ، في اروبا وامريكا الدري فاش يوصل 16 وهو مازال كيقرا كتلقاه خرج يخدم في مطعم ولا شي حرفة ولا شي عمل يدوي باش ينفع راسو ويستقل بذاتو وينبي مستقبلو
في المغرب كالسين في الستادات على الغنى والتطبيل وينتظرون من الدولة والحكومة صرف شهرية لهم حتى تكون في نظرهم ديمقراطية ، والله محدكم مكلخين وكسلاء حتى واحد مايتسوق ليكم وحاكرين راسكم براسكم ، ايام الشباب الذهبية تضيعونها في الملاعب بدون ملابس ترقصون وتزمرون مثل المهرجين وتهرولون الى يوتوب باش تشوفو شكون كيهدر عليكم وتفرحوا بزاف حيت كتحسو براسكم واعرين ، وهادشي في علم النفس سميتو الهلوسة.
شكرًا هسبريس على قبول الراي الاخر ...
14 - يوسفي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 23:49
من يملي عليهم يا اخي.انهم بعفوية.يقولون الحقيقة.كجمهور الخضرى و الحمرى.جمهور الرجاء و ظلموني....نتمنى ان تبقى الالتراس وفية لفرقها و معبرة عن هموم المغاربة حتى الذين لا يحبون كرة القدم.لكن لا للشغب.فبه تجد الدولة العذر لمنعكم.الف تحية لجمهور هيركوليس وجمهور طنجة
15 - ميلود الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 01:41
هناك بعض المعلقين يشيدون بهده الشعارات ويمجدون هدا الجمهور
وعندما تطلب منهم الدهاب للملعب او ارسال ابناءهم للملعب يقولون لك الله يحفظني نمشي للتيران او نرسل اولادي ينحرفو وسط الهيبش
انهم يحبون لابناء الاخرين ما يكرهون لابنائهم
وهدا يسمى الطنز العكري
16 - نجاة الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 03:45
جميل جدا تبارك الله
حرائر المغرب وولاداته مازان تاتين بتلسباب النقي التقي المؤدب الخلوق
فلا غظ فوهم ولا قنط لهم فلب زاا تحير لهم فؤاد.
ايدكم الله
حماكم الله
اواكم الله
اباكم الله .
تاترت كثيرا ،يعني ان ترى ابنائك يتاوهون الما وحسرة فلا طعم للحياة يبقى..فاللهم اسعدهم ولا تحزنهم.
17 - سعيد الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 10:06
الى نجاة صاحبة التعليق صاحبة التعليق 16
يا ليتك شهدتهم اتناء خروجهم من الملعب وتصرفاتهم الصبيانية والكلام النابي الدي ينطقون به ستتأكدين انهم داخل الملعب كانوا يرددون شعارات لا يفهمون معناها وكأنها أمليت عليهم
تصرفاتهم خارج الملعب لا علاقة لها بما كانوا يددونه داخله
18 - اني اتألم تحت الماء الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 13:26
هؤلاء الذين ينادون بهذه الشعارات و يطالبون بالتوزيع العادل للثروات و يشتكون من الظلم و غيره,هم الذين كانوا ايام الدراسة يسخرون من التلاميذ المجدين,و يختلقون البلبلة في الاقسام لاجل جلب الاهتمام,وهم الذين يسهرون في الازقة الى ساعات متاخرة من الليل,غير عابئين بالسكان,وهم الذين يقضون الساعات الطوال في المقاهي يتعاطون الحشيش والتحدث عن مغامراتهم مع الفتيات,وغير ذلك.
هؤلاء ابناء الشوارع,ومن المستحيل ان تجد فيهم,انسانا محترم تربى على الثقافة و الاحترام او اكمل دراسته,
ما هم فيه فبما جنته ايديهم,و يستحقون ماهم فيه,ولست هنا دفاعا عن الدولة او الحكومة,فكلاهما العن من بعض
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.