24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. ولعلو ينادي بقطب جديد في "المتوسط" لصد هيمنة الصين وأمريكا (5.00)

  3. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  4. تأسيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي (5.00)

  5. معهد "أماديوس" يناقش تطوير قطاع الطاقة الهيدروجينية بالمغرب (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | حريق بسوق الصباط بالرباط

حريق بسوق الصباط بالرباط

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - من هنا تبدأ ... الاثنين 23 شتنبر 2019 - 17:07
... محاربة الفساد .
يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة .
محاسبة الشركة التي تكلفت بانجاز الاصلاحات و التدقيق في كلفة ما نجز هل هي مطابقة لالتزامات دفتر التحملات.
ومحاسبة المهندسين المكلفين بالمراقبة عن تهاونهم او غضهم للطرف عن العيوب والنواقص.
قد مبالغ من الملايير المخصصة للمشروع قدم تم تحويلها لجيوب الفاسدين.
2 - Mockingjay الاثنين 23 شتنبر 2019 - 17:09
أعتقد أن سبب هذه الحرائق في عدة أسواق ومتاجر و منازل المغاربة نتيجة بطارية الهواتف الصينية ! وأتمنى من السلطات المغربية منع مثل هذه القنابل الموقوتة التي تكبد الناس الخسائر بالملايير و قيمتها هي لا تتعدى بضع دريهمات
3 - محمد الاثنين 23 شتنبر 2019 - 17:17
لاحول ولا قوة إلا بالله الله يخد الحق فهد الناس حسبنا الله ونعم الوكيل مشاريع كتكلف الملاير من مالية الشعب لي يؤتمن عليه رباعة ديال الشفارة لي ماشي غير كيسرقو الي كتب الله بل كيتسبب فتعميق معانا المغاربا بشكل مباشر بلا حسيب ولا رقيب
الشركة المفوض لها تبدير ماشي تدبير القطاع حادكا غير باش ترتب عليك الواجبات وتبق عليك القانون ديالها بشكل حرفي باش تستافد من الخدمات ديالها أما فحالت تقصير منها أو خطأ نتج عنه ضرر فهي غير مسؤولة والله إخلف عليك أما المسؤول الي فوض لهد الشركة وسلم ليها المواطن تديرو فكرشو فهو مدربش الحسبا لهدشي حيت
يعني بالمختصر شكون غيعوض هد الخسائر الى تسبب فيها تقصير من تابت من الشركة
وشكون غيرتب الجزاءات على هد الشركة المفوض لها والمقاولة الى نفدت الأشغال
وفي إنتظار فتح تحقيق معمق سطر ليا على ديك معمق حيت معمرو غيوصل القاع ديالوا وتحديد المسؤوليات ديال كلا طرف تكون الناس نسات وبرداتها بجغيما دلما وشافو الحل لراسهوم
4 - تازي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 18:08
شحال قد هاد لبلاد من غضبات ملكية ؟ و ياريت ايلا حددتو العدد تطلبو تكون محاسبة بلا عفو ... راه الصورة غنية عن التعبير ... حملوا رضا المسؤولية و رجعوا الرزق لمواليه باش ما تتزادش فلبلاد ماسى على ماسى
5 - rabatage الاثنين 23 شتنبر 2019 - 18:11
أولا الله يعوض عليكم و يرزقكم من عندو وما عرفتو الخير فين كاين
ثانيا أوصيكم أيها التجار ألا تهملوا الزكاة فوالله ستحميكم وتنمي رزقكم
ثالثا لا تنسوا التأمين فعلى الأقل سيعوضكم و يعينكم على بعض الخسائر
والله يوفق الجميع
6 - makaveli الاثنين 23 شتنبر 2019 - 18:25
مشروع كلف ملايين من دراهم طبعا على ورق هذه ليست المرة الاولى التي تتسبب فيها هذه الأسلاك كهربائية في نشوب حريق أضف إلى ذلك غياب مجاري مياه أدى إلى غرق هذا سوق مع أولى تساقطات ومرة اخرى الوقاية المدنية تبهر مواطنين على قدرتها في حماية أرواح وممتلكات.
7 - Marocain libre الاثنين 23 شتنبر 2019 - 18:26
D’abord, dans la majorité des cas recensés, il y a deux raisons qui expliquent un tel événement : soit le chargeur utilisé n’est pas celui d’origine soit la batterie elle-même n’est pas l’originale.il faut que l’autorité local interdisent la vente de ces derniers ...
8 - ملاحظ الاثنين 23 شتنبر 2019 - 18:33
في المغرب ايلا جات فيك الله يرحمك
9 - ولد المدينة العتيقة الاثنين 23 شتنبر 2019 - 18:41
مشروع ترميم المدينة العتيقة لم يخضع لأي مراقبة في فترة نصف انهاء المشروع أو في نهاية المشروع . أين هو دفتر التحملات . كيف تم اختيار الشركة المكلفة بإعادة تسوية وإصلاح الكهرباء .هل تمت المصادقة على الأعمال وفق ما هو مكتوب في دفتر التحملات. هل تمت مراقبة مضخات الماء المستعملة أثناء الحرائق. ليس هنالك وثائق توتق ان الإصلاحات تحترم كل معايير السلامة.وقعت حرائق فيما قبل ولازالت تقع اليوم وايضا غدا .مادامت هناك تلاعبات من طرف المسؤولين و من طرف أرباب الشركات كبرى أو صغرى.حتى في جودة المواد المستعملة.هل من مراقب لا . لا يمكن لأية شركة كانت انت تتفق مع المسؤولين الاداريين لإنجاز عمل من الأعمال وأمره الى شركة أخرى لا تتوفر على الاحترافية ولا حتى الضمانات الكافية. أغلبية التجار في المغرب ليست لهم تأمينات عند اندلاع حريق أو فيضانات أو حتى سرقة.لوكان كل تاجر في سوق الصباح له تأمينات بمبلغ رمزي لقامت شركة التأمين بإصلاح الممتلكات و البحث عن أسباب الحريق ومن المسؤول بإعانة الخبراء المختصين.
10 - حق ي قة الاثنين 23 شتنبر 2019 - 19:04
فلوس الشعب تصرف في الخوا الخاوي. الزواق في سوق السباط وغيره من خزعبلات مدينة الأنوار ليست اولوية للمواطن. اتأسف عندما امر بمحاذاة مشروع المسرح الكبير واطنان الإسمنت التي تصرف لبناءه. نسمع كل شهر عن أسواق تحترق بعموم البلاد اي نعم هناك فساد في المشاريع ولكن أيضا عبقرية المواطن الذي يبدع في الفساد بدوره وأنا على يقين أن هناك مشكل شاحن أو جهاز فاسد بأحد الحوانيت.
11 - اقتراح للسيد الوالي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 19:27
الملاحظ انه كلما اندلعت النيران في سوق او اماكن يرتادها المواطنون بكثرة يشار باصابع التقصير للسلطات. لا احد يحمل المسؤولية لاصحاب المحلات الذين يربطون من نقطة واحدة للكهرباء عشر خطوط بالجملة و شواحن من صنع صيني دون مراعاة قدرة الكابل على تحمل ذلك. ثم ان اغلب المحلات لا تتوفر على قنينات اطفاء الحرائق بالرغم انها لا تكلف الا نحو 500 درهم. على سلطات الرباط و ادارة المطافئ ان تمنع تراخيص التجارة على كل محل بالسويقة و هوامشها لا يتبث توفره على ادوات اطفاء الحريق و في المتناول .
اتصور ان سوق الصباط لو توفرت فيه هذه القنينات لكان بالإمكان السيطرة على النيران لحين وصول رجال الاطفاء الذين بالتاكيد وجدوا صعوبة في تقريب الياتهم و التعامل معها نظرا لضيق الممرات بالسوق
12 - raoufi الاثنين 23 شتنبر 2019 - 20:01
سلام عليكم ألله المستعان ألله يهذيهم علي هاذ البلاد وهاذ شعب المغريبي الفقير كولهم وكلين الحرام لحسيب ولرقيب لوكان عرفو كاين ليرقبهم ماكن يوقع هاذ شي حشوما حتي لكبليت خارجين من لحيط بحل ليرك في شي براكا هاذ الحكومة ماذيراش خذمتها وكيخص تحسبو شريك لأول وتانيا ولبلاذيا هيا المشكله لكبيرا لله عمك يبلاذي
13 - الزياني الاثنين 23 شتنبر 2019 - 21:56
دائما نحمل المشاكل للاخر ولا نلقي اللوم علينا . ففي بداية اصلاح سوق الصباط والسويقة بصفة عامة كان هناك عدم رضا التجار وعدم تركهم العمال الاشتغال بهدوء و مطالبتهم بالاسراع كي يتم البدئ في البيع وايضا المشكل الكبير هو ان السويقة بكاملها كان على السلطات ان تمنع دخول او مرور المواطنين الا الساكنة بممرات خاصة حتى يشتغل العامل سواء في الترميم او التزيين او الكهرباء بتان وبتباث وهو نفس الشيء يقع الان في باب الرحبة حيث يقوم البائعين والفراشة والاشغال قائمة ببيع تجارتهم بباب الدكان مما يصعب مسؤولية العمال . اضف ان ممر سوق الصباط جد ضيق وقام بعض التجار بعد انتهاء الاشتغال باحتلال جزء من الممر مما ضيق على المواطنين المرور بحرية لشراء مبتغاهم .اضف ان التجار لا يهمهم الترميم وتزيين الشرفات والابواب بالخشب بل قاموا بزرع مسامير ووضعوا سلعهم وغطوا كل ما تم تهيئته حتى يكون بهجة للمار وللمواطن وللسائح وضعوا البلاستيك والاثواب الغير اللائقة مما اعطى الانطباع بان لا شيء تغير . مسؤولية الحريق يتحملها الجميع
14 - البريكولاج ...؟ الاثنين 23 شتنبر 2019 - 22:10
آيوا ...باراكا من البريكولاج...مشاريع عديدة تعرف نفس الشيئ ؟ حتى من يدشنها جلالة الملك ...و هذا لا يقع إلا بتواطؤ ...أو التقصير في المراقبة ...أو اللا مبالات... ؟ أو ما يعرف ب " أشياء أخرى " (؟) وهذا على صعيد جميع الصفقات التي تبرم من طرف الإدارات ...الغش ، ثم الغش !
15 - kenza الاثنين 23 شتنبر 2019 - 23:52
C'est le quatrième accident a souk sebbat a cause d'un court circuit. le seul responsable ici c'est Redal. J'aimerais bien qu'un avocat au maroc prend cet affaire et poursuit en justice Redal. Aussi poursuivre en justice le wali et ses responsables. Comment çe se fait que les pompiers arrivent en retard et en plus y'a pas d'eau . Est ce le maroc a de l'argent juste pour les festivals de music & show off . fini la politique de collage .
16 - Mounir usa الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 04:26
لمادا تسيطر الحرائق على التجار هاده السنوات ؟؟؟لأن هاؤلاء التجار مكيعرفوا لا ربي لا عبدوا الكدب الغش النصب و ربما لا تؤدى الزكات يتهربون من الضرائب ووووو. هادا هو المشكل والله معكم اينها كنتم.
17 - الدكالي الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 08:20
اظن ان صاحب رقم 13 السيد الزياني ابن المنطقة وتحليله شامل ويعرف عن ماذا يتحدث وانا اتفق معه تماما . لانه رغم ان الاصلاحات تمت بالمجان وهي في صالح التجار حاليا ومستقبلا لو عرفوا ان يزينوا امكنتهم ب شجيرات صغيرة وان لا يخرجوا سلعهم الى الطريق وان لا يحتلوها بوضع سلعهم احيانا اكثر من السلع الموجودة في الدكان ويغلقون الطريق مما يحتم على الزائرين والسياح ان يتزاحمون فيما بينهم حتى ان حافلات سياح كانت في الماضي يلج سياحها السويقة لم يعودوا يدخلون للسويقة وهي خسارة للتجار الذين يرون فقط قد "نيفهم" ومن هو قديم في السويقة يمكن ان يحدثنا عن المئات من السياح وبجماعات كانوا يلجون السويقة طوال اليوم لطيبوبة تجارها وللموسيقى الجميلة التي كانت تصدح في طول السويقة وايضا لعدم وجود لا سلع خارج الدكاكين ولا فراشة اي كان هناك شساعة لكي يمر الانسان براحة ودون ازدحام . وفعلا لو كان التجار لهم ذوق فني لجعلوا من السويقة مكانا يزخر بالمشترين وبالزوار كما هو كائن باسواق دمشق واسطمبول حيث يجتمع الجمال والنظام والاحتفالية . حبذا لو غير التجار من طريقتهم الفوضوية والتي لا تجلب لهم سوى الكساد
18 - نوال الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 12:16
كل المحلات يجب ان تتوفر على قنينات اطفاء الحريق و لما لا تجهيز السوق ب وحدة من رجال اطفاء و سيارة اسعاف في عين المكان مثلا في ساحة الملح تأهبا للتدخل في اي حالة حريق . هذه النقطة يقصدها زوار بعدد كبير يوميا و سياح اجانب يجب أن تكون أكثر أمنا ( + رجال الشرطة + رجال وقاية مدنية ) و منع التجار من وضع منتوجاتهم اما الدكاكين لأنها تسبب في غلق الممرات و ازدحام المارة. و تخصيص مكان للباعة المتجولين ( الفراشة) لعرض سلعهم بدا من عرضها في الممرات.
19 - peredesenants الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 16:53
ترى اين يكمن الخلل
الكوتسلكوي وقع في فصل الصيف اما كن كان فصل الشتاء كن كانت الكارتة العضمى .
اتقوا الله يا مقاوليين اسهروا على اثقان عملكم لانه باتقانكم لعملكم ستجنبون البلاد مشاكل هي في غننا عنها
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.