24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عيد ميلاد حفرة

عيد ميلاد حفرة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - سكفاندري الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 11:44
سنة حلوة يا جميل. عقبال مئة سنة. تربى تكبر في عزكم. الله يصلح.
2 - راءع الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 11:50
برافو والله فكرة مبتكرة واضن انها ستنتشر في كل القنوات الدولية
3 - rachid الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 11:54
هذا المستوى هو لكيستهلو مسوولين اكادير. دعيناكم الله خرجتو على اكادير الحنينة
4 - قمة الوعي الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:07
فكرة جميلة للمطالبة بالحقوق وفضح الاختلالات من طرف الشباب
حلوى ب 60 درهم + أربع قنينات مشروب غازي ب 40 درهم تفي بالغرض بدون مظاهرات ولا اتهامات ومتابعات من أجل التكسير والتخريب و...
ولكن المشكل هو منسوب الوعي لدى الطرف الاخر من الساهرين على الشأن العام فلن ولن يفهموا الرسالة أبدا لأنهم حاصلون على أعلى الدرجات في البلادة ولا يهمهم إلا ما يدخل جيوبهم
5 - RALEUR الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:22
في المغرب المنتخبون والوزراء والموظفون يظنون أنهم يشغلون المناصب ليتقاضوا أجرة فقط وليس من أجل خدمة المواطن، لذلك أرجو منكم أن لا تصوتوا لأي دكان حزبي في المرة القادمة، ولا تنتظروا من أحد أن يصلح لكم حفرتكم٠ لذي فكرة أحسن من عيد ميلاد حفرة دربكم، ليجتمع شباب الحي ويقوموا بمسرحية مصورة قرب الحفرة، وأشخاصها هم رئيس المجلس ومهندس البلدية وسائق شاحنة البلدية وعمال البلدية، والعبوا دور تصليح الحفرة، واجلبو الفؤوس والرمل والحجر واشتغلوا لعل هذه المسرحية يراها كل المغاربة وتجعل مجلسكم الموقر يستحي من نفسه٠
6 - عبداللطيف بو الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:23
احسن تعبير ...والله لوكنت من المسؤولين لقدمت استقالتي...
وهذا التعبير اكبر من حضاري
7 - عادل شو الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:25
و الله اعجبني الفيديو.احتجاج بطريقة حضارية و جد راقية.نتمناو المسؤولين ياخدو العبرة و الدرس.برافوووو يا شباب.
8 - سليم الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:25
و شنو فيها الا تجمعتو نتوما و صوبتو د يك الحفره مافيها باس راه المسؤولين مامسوقينش للشعب اللهم الشعب يخدم راسو بيديه.
9 - إبداع.....برافو شباب الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:35
مادام أن المسؤولين لم يقوموا بواجبهم اتجاه الساكنة ...بديهي أن تكون هناك ردة فعل من المواطنين...
فهذا إبداع رائع قل نظيره من طرف هؤلاء الشباب غايته لفت انتباه المسؤولين وكشف اللامبالاتهم ...
نتمنى فقط ان يسرع القائمين على شؤون مدينة إنزكان ونواحيها لحل هذا المشكل في أسرع وقت....قبل الاحتفال بالسنة الثانية لهذه الحفرة.
برافو... برافو ....برافو.... شباب.....
ختاما ؛ ماذا لو قام جميع الشباب بنفس الطريقة الفنية المنتقدة لأوضاع طرقنا ......
لأن البلاد "عامرة حفاري"....من شماله إلى جنوبه.
10 - جعفر الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:39
تحية لساكنة هده المنطقة وتحية لصاحب هذه الفكرة الإحتجاج بشكل حضاري وسلمي و عميق في المعنى والمدلول يزيد من حشر المسؤولين الفاشلين في الزاولية و يقفون حيارى في التعامل مع مثل هذا النوع من الإحتجاج وتحية لصحفى الذي غطى هذا الحدث الذي سيكون بدون شك له تبعات مستقبلية
11 - رشيد72 الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:46
مبروك عليكم عقبة 100عام ، الله إحفظ ،شوية ديال السخرية لعلة وعسى إجب الله التيسير اما الكلام طبنا بيه ،بمبادرة جيدة.
12 - OMAR الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 13:11
هنيئا لمسؤولي اكادير بهدا العيد وكل عام وشوارعكم حفر
13 - martin pres du kiss الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 13:13
on ne peux qu'accompagner ces valeureux Marocains.et fêter avec eux l'anniversaire insolite qui ne peut être qu'au Maroc pays des merveilles ..cet anniversaire de ce beau trou au milieu de la chaussée..qui donne un mal fou à nos marocains de cet région pour utiliser la voie...mais un anniversaire qui montre à quel point nos derrigeant se moquent éperdument de tous les marocains..et qui après une année de "L'INAUGURATION " de ce cratère personne de la commune ou le conseil municipal , n'est venu jeter un coup d'oeil ..même après maintes réclamations...ce trou deviendra symbole du (jemonfoutisme) delecement total du gouvernement qui le laisse pour alibis pour les prochaines élections.. afin de gagner quelques voix des incontients marocains vendu pour 100 dh ...et que maintenant se moquent d'eux......BON ANNIVERSAIRE CHÈRE TROU ....et j'espère et souhaite que même le conseil municipal apportera un cadeau d'Anniv. ........en la rebouchant.
14 - من امريكا الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 13:18
هي بادرة زوينة ورسالة بليغة ولكن انا اكيد بان المجلس البلدي غ يرسل ليكم ميساج يقل لكم فيه "تكبر ف عزكم "
لا حياة لم تنادي
15 - إبراهيم الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 13:23
سنة حلوة يا حفرة وكل عام وانت بألف خير
16 - أم نزار الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 13:42
الشعب المغربي شعب مسالم ودكي رسالة حضارية لعل الفاهم يفهم لك الله ياوطني.
17 - kamal الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 13:57
انتوما خصكم غير علاش اتنشطو واتشطحو و باز اخويا على شعب ، فاعل جمعوي كيدوي باز ، اصلا ماشي حفرة كبيرة ، اش فيها ثمن ديك الحلوة والمونادة اللي شاريين تشريو نصف خنشة ديالا السيمة ونصف برويطة رملة ، امريضنا ما عندو باس ، عام اصاحبي و انتوما كدوزو عليها اصباح و عشية ا فكرتوش بحال هاكا ، ما فيها باس نتعاونو بعضياتنا مسألة خيرية عاد اتسناو فيهم ايجيو ايصايبوها ، شعب الركزة بلا سبة .
18 - محمد الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 14:01
الحا صول ،هد الشعب كامل أهد الطرطة أ مقدر حتى شي حد فيهم يشري خنشة دسيما مع شوية ديال الرملة أسيد هد الحفرة .
19 - حسن التادلي / متصرف الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 14:06
فكرة ممتازة ...... كان ينقصها شعر يلقيه احد الفطاحة في الشعر مدحا للحفرتين العزيزتين ...
20 - Hossein الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 14:23
برافو عليكم، أحييكم على هذه الفكرة. ضربة قوية للمسؤولين على غفلتهم. السكان عبروا على مطالبهم بطريقة إحترافية وجد ذكية تحياتي إليكم.
21 - safir الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 14:24
بادرة طيبة تستحق التنويه لايصال الرسالة الى المسؤولين بطريقة سخرية اتمنى أن تعمم حتى تعم الفرحة حميع حفرنا
22 - ابراهيم الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 14:29
اطالب المجالس البلدية والقروية في ربوع بلادي ب تنظيم احتفالات ومهراجانات و مواسم على شرف الحفر والفوضى واحتلال الملك العمومي وعدم احترام القانون والانظباط
23 - يوسف الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 14:56
عندكم الحق حنا عندنا شارع 10سنوات باقي ممصاوب في الدار البيضاء الكبرى شارع عمر بن الخطاب سيدي مومن.
24 - محمد الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 16:01
في الواقع صاحب أو أصحاب هذه الفكرة يستحقون جائزة نوبل للسلام .
25 - خال الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 18:30
قمة التحضر، غدا كولو تاني شعب مكلخ!
26 - bravo الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 19:23
بر افو ولكن توانسة هما اللي داروها الاولين
27 - بلعياش الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 19:55
بعد الفيضانات الأخيرة التي ضربت أسبانيا خرج الإسبان من منازلهم لتنظيف شوارع مدنهم (عندنا لا زال التراب الذي حملته الفيضانات الأخيرة في مكانه أمام المنازل و الغريب هو أنه ولا أحد فكر في تنظيف باب داروا ) نحن نلقي دائما بالمشكل على الأخر فدائما الكاس هو اللي طاح ليا و التران هو اللي مشا اعليا و الحيط هو اللي دخل فيا.
ما أريد قوله هو أنه لو قام الإخوة بقليل مجهود فبثمن تلك الحلوى و المونادا كان من الممكن ترميم تلك الحفرة و إعطاء مثال رائع لتلك الأجيال الصاعدة لأن في الأول و في الأخير فترك تلك الحفرة مفتوحة مضر بالساكنة في المقام الأول و الأخير و البحث عن أي فرصة لتحميل الأخرين المسؤولية لن يعطي أية نتيجة غير إنتاج أجيال متواكلة تنتظر دوما من يأتي ليخلصها من الروائح الكريهة للواد الحار عوض المبادرة والتحرك حيث يقول الحديث النبوي الشريف:"تحركوا ترزقوا" صدق رسول الله.
28 - Mbark الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 07:55
شكرا يا شباب. والله رسالة باردة ليتها تجد ضمائر ساخنة لتواجه مشاكل ومتطلبات الحياة اليومية للمواطن المغربي في جميع أنحاء المملكة الشريفة.
29 - hobal الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 12:02
الحفر في شوارع بركان لو الطلعتم عليها لقلتم هذه حفر نتيجة قنابل امريكية التي استعملوها في افغانستان ل النفوث الى خنادق الطالبان
عمى قريب سنحتفل باعراس جماعية للحفر
احنا عندنا داك الشي مجهد الركادة وفرقت اغبال
30 - my youssef الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 18:33
السلام عليكم ورحمة الله اتمنى ان تعم هده الفكرة جميع المدن لمحاربة الاختلالات. احسنتم
31 - mOHAMED الخميس 10 أكتوبر 2019 - 17:26
لا أشجع على هاذا الفعل. لأنه لو فعل كل مواطن ما فعله هاؤلاء الشباب لوقعت أزمة في الحلوى والشموع والمشروبات الغازية لكثرة الحفر والأشغال الغير المنجزة.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.